المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
ســـــودانيون غـرباء في وطنهم !!
ســـــودانيون غـرباء في وطنهم !!
04-02-2012 01:16 AM

ســـــودانيون غـرباء في وطنهم !!

خضرعطا المنان
[email protected]

أولا لابد من طرح السؤال الجوهري والملح : من هو الشعب السوداني أصلا ؟ .. هل هو تلك الفئة/ الغالبة / الصامتة/ المغيبة/ المكتوية بلظى النظام جوعا وفقرا وتشريدا ونزوحا ولجؤوا .. تلك الفئة التي تقطعت بها سبل الحياة في واد غير زرع وقذفت بها خارج دائرة العصر ويكابد منتسبوها مشقة البقاء وشظف العيش معا ؟ ..أم أن الشعب السوداني هو تلك الفئة الغارقة في غيبوبة جعلت منها جموعا المجيشة من المضللين والهتيفة والمعتوهين من النفعيين والمرتشين و أصحاب المصالح الشخصية واللحي العارية والذقون المتدلية والأصوات العالية في التكبير والتهليل والتلويح بالعصا أو الأصبع السبابة والمسبحين – ليل نهار - بحمد الانقاذ وبركاته التي لا تنتهي .. أولئك المحتشدين – في غيرما وعي – لاستقبال مشيرهم الهارب من العدالة الدولية وأفراد عصابته أينما حل بهما زمان أو مكان ؟؟.
طرح السؤال بهذه الصيغة يعني أن هناك فئتين من شعب إهتزت قيمه الرواسخ وأصاب زلزال ثوابته المعروفة و تمزقت أوصال بنائه القيمي والاخلاقي .. فئة يتحدث باسمها النظام ويدعي انها ( شعب السودان ) حينما يتعلق الأمر بحماية النظام والتغني بأمجاده ومنجزاته التي لا تحصى بل والدفاع عنه والموت من أجله والتضحية بالروح والدم من أجل سواد عيون كل فرد من أفراد عصابته الانقلابية .. وبالمقابل هناك فئة لا تجد من يتحدث باسمها .. الفئة الصامتة والتي يوم أن تتكلم فان الأرض حتما ستهتز تحت أقدام هذه العصابة الانقلابية التي خلطت الأوراق وشوهت الحياة وضيعت الوطن وتوهت الشعب وأدخلت الكل في متاهات التيه والضياع المتجه الى نفق بلا مدى ولا ضوء في نهايته .
انها الانقاذ ياسادتي .
وان كنا – ولسنوات وسنوات - قد شرقنا وغربنا بالملايين في مراكب الغربة وحار دليلنا .. فان هناك من لا يزال يعيش منا داخل حدود ذلك الوطن المختطف منذ أكثر من عشرين عاما ولكنه أكثر احساسا بالغربة منا مكابدا للأمرين .. وتلك لعمري هي أقسى أنواع الغربة وأكثرها مرارة وايلاما وحرقة .. وتلك هي حالة يعيشها اليوم الملايين من أبناء السودان وهم في أحضانه وعلى ترابه وبين أهلهم وذويهم .
ويقفز في الختام – ونحن نتحدث عن حالة من يزدادون إحساسا بالغربة كل يوم وهم داخل وطنهم – السؤال المنطقي بشقيه المتلازمين : من هو الشعب السوداني ؟ .. ومن يحق له التحدث باسم هذا الشعب يا ترى ؟.


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1870

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#322183 [ام الحاج]
5.00/5 (1 صوت)

04-02-2012 11:53 PM
زمان كنا بنقول تصور كيف يكون الحال لو ماكنت سوداني واهل الحارة ما اهلي ولكن عندما قرأت المقال تذكرت قصة تحكي عن واحد سوداني قال عايز يشمي منطقة ويكون متأكد انو ما حيشوف فيها سوداني المهم مشا جزيرة نائية وجلس علي شاطئ البحر ومر عليه واحد وقام سأله الاخ سوداني قال ليه ياني قشراني


#321647 [abo alklam]
0.00/5 (0 صوت)

04-02-2012 01:39 PM
تاكيدا للموضوع اغنية مصرية قديمة ومامعروفة
ذكرتها عندما قريت الموضوع وهي
علشان ماتعلا وتعلا وتعلا
لازم تطاطي تطاطي تطا طي


تطاطي والمعني توطي


#321431 [Ismail Osman]
5.00/5 (1 صوت)

04-02-2012 10:24 AM
الاخ العزيز خضر
تحياتي أولا وأتمنى أن تزور السودان بعد غياب دام اكثر من 24 عام حتى تكون من الشاهدين , فالكتابة استنادا على التقارير وحدها وكذلك السماع ممن تلاقيهم وليس من رأى كمن سمع يا سيدي ورغم صحة ما ذهبت إليه من قهر وفقر وغربة داخلية إلا أنها لا تغنيك عن أن تكون ممن رأى ولا تكتفي بمن سمع .


خضرعطا المنان
خضرعطا المنان

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة