المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
نتيجة الشهادة السودانية
نتيجة الشهادة السودانية
04-04-2012 08:34 AM

نتيجة الشهادة السودانية

نوح الخليفة ابو جولة
[email protected]

يعانى طلاب الشهادة السودانية من المرور على مقررات الصف الاول والتانى وكل مقرر الصف الثالث وهوجهد نفسى ومالى كبير ينتاب الطالب واسرته طيلة السنة الدراسية وقد حدثت توسعة عامة فى مناهل العلم حيث اصبح بكل ولاية جامعة وبات كل مجتمع مهموم بقضايا جامعته وتطويرها وتجويد ادائها وانعتق المجتمع من وصمة البعث المصرية وبعث رومانيا وروسيا وجامعة القاهرة وزالت الاهانة والدل عن طلابنا بتلك البعث واتسعت فرص القبول التى كانت شبه مستحيلة فقد تجاوب المجتمع مع السياسات فى كل الولايات وتحولت كل المدارس المتوسطة الى ثانويات مما زاد اعداد طلاب الشهادة السوادنية الى ما يقارب 500 الف سنويا حيث كان العدد عام 1990 مائة الف والقبول لا يزيد الف طالب وقتداك ومهما كانت سلبيات التعليم الثانوى والجامعى اليوم فان محصلته ايجابية للغاية لان وجود اعداد هائلة بالثانويات و الجامعات يزيد من ثقافتهم ومعرفتهم
وكسبهم للمعلومات مما يودى لخلق جيل جديد مثقف افضل من جيل سابق كان الجهل يضرب معظم شبابه الا صفوة قليلة وقد بات معلوما فى لجنة الاختيار ان خريجى الجامعات من مختلف التخصصات طب تاريخ دين ودبلومات باتوا ينتظرون وظائف زاد انتظارهم على 7 سنوات وان الشهادة السودانية اضحت غير مقبولة فى مكتب العمل وان من يتخرجون سنويا حوالى 150 الف حسب تقرير الوزيرة الدولب قبل يومين وان الكليات المرغوبة لدى الاسر والطلاب اصبحت منتشرة فى كل مدينة من عواصم الولايات مجانا وبالفلوس وحسب قوانين الحكم الولائى على كل ولاية ان تتحمل كافة مسئولياتها المالية والادارية والخدمية امنا وتعليما وصحة وتعبئة سياسية
اشرت لبعض التوضيحات لانى ارى اليوم انه ان الاوان ان ترعى كل ولاية امتحاناتها فى الشهادة السودانية طباعة واعدادا واشرافا وتصحيحا وامنا وسرية ولا شك ان بكل ولاية كوادر تعليمية قادرة على دلك ويمكن ان يكون هناك اطار عام تتفق عليه الولايات فى طريقة وضع الاسئلة وتغطية المقرر
ولان الشهادة السودانية اصبحت ايامها عادة وتقاليد ضارة نفسيا بالاسر والطلاب لمغالاة الاهتمام بها من قبل الحكومة الاتحادية و وزرائها واعلامها قيام وقعود لزوبعة رعودها خلب وقعقعة لشنان يابسة للمجتمع يجب محاربة هده العادة الضارة نفسيا وتخفيف وطاتها على الاسر ولا يتاتى دلك الا بغيير اسمها من شهادة سودانية الى شهادة الثانوية الولائية
ان الاوان ان لا يكون 500 الف طالب تحت ادارة مركزية واحدة تشرف على كل ولايات السودان الا يوجد بالولايات وزارات تربية وتعليم لمادا لا تطالب بحقها فى الاشراف وهل يعقل ان يشرف الوزير الاتحادى على نظرائه فى الولايات وعلى رعاياهم من طلاب ادن ما فائدة وجودهم
ان هيمنة المركز اليوم على الشهادة السودانية فيه حيف كبير وهضم لحقوق الولايات وفيه ضر لاقتصاد البلد بصورة عامة ادا حدث كشف لورقة واحدة والمفهوم السائد وغير مقبول ان نقابة عمال التعليم لها منفعة مالية كبيرة تنال فى الاعداد للامتحان وتصحيحه ورصده انه لا داعى لحشد جيوش المصححين من ولاية الخرطوم فمعلمى الولايات لهم الحق فى التصحيح والرصد والكنترول انهم طلابهم وثمرة جهدهم لمادا يلتف عليه غيرهم ولمادا نجهد اجهزة الامن والشرطة فى المركز بهدا العمل المضنى لنتركهم يتفرغوا لمسئولياتهم الاساسية حماية الوطن الا يعتبر دلك عمل يصرفهم عن واجبهم الاساسى
زرت كثيرا من الدول العربية فلا يوجد بها ما يحدث بالسودان من هيمنة المركز على الامتحانات وخلق هالة اعلامية وصخب فى شى تجاوزته الايام واصبح عادى كاى امتحان نتيجة التطور الدى حدث والجامعات التى ملئت الدنيا بالكلاريوس الا ادا كانت هناك حاجة فى نفس يعقوب.


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2879

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#323611 [كاكوم]
0.00/5 (0 صوت)

04-04-2012 02:28 PM
يعقوب الذى بلغت حوافزه مئات الملايين من الجنيهات ، وقال بوزعها على المحتاجين !!!!!


#323362 [فضل الله محمد فضل الله]
0.00/5 (0 صوت)

04-04-2012 10:46 AM
في البداية لابد من الحديث عن حساسية العمليتين التربوبية والتعليمية ,فهما وجهان لعملة واحدة ولا تنفصلا عن بعضهما . وفي تقديري ان المركزية لامتحانات الشهادة الثانوية لشي في نفس يعقوب ( واللبيب بالاشارة يفهم ) فهيمنة المركز سبب كل المشاكل , وبدات النتائج تظهر سياسيا بحروب لا يعرف نتائجها الا الله . وفسادا اقتصاديا وووووووو . لكن هناك اسئلة تطرح نفسها لماذا الهيمنة من فئات معينة علي هذه المركزية ؟ لجنة الكنترول ؟ وما خفي اعظم .


ردود على فضل الله محمد فضل الله
Saudi Arabia [Sudannow] 04-04-2012 05:29 PM
طيب يا فضل الله ، لو عملوا لا مركزية تجد ان المركز لا يقبل بدخول طلاب الأقاليم لجامعة الخرطوم وما شابهها بنفس النسبة التي سوف يتحصل عليها الطالب من الأقاليم بحج كتيرة. فمثلاً أول أو ثاني السودان على ما أذكر من كسلا وجد نفسه التحق بالكلية التي يرغبها حسب تخصصه. ولكن في حالة اللامركزية تجد المركز يبتدع حاجه اسمها (شهادة أقاليمية) على وزن (شهاده عربية) يقوموا يخصموا منها كذا وكذا ويجد طالب الأقاليم ليس بمقدوره الدخول في الجامعات المجيهة في المركز. إلا إذا كان في ضمانات أبدية وما حيكون من حق وزير التربية الفلاني في الزمن الفلاني يفرض أي نوع من القرارات الارتجالية ويدخل الناس في مشاكل ومؤكد لا تثق في أي التزام من هذا النوع طالما ما في زول بلتزم بدستور في هذا البلد. فخلوها على كده.


#323317 [هشام]
5.00/5 (1 صوت)

04-04-2012 10:00 AM
لا اتفق معك في أي مما سبق، حيث أنه ولتطبيق نظام تصحيح خالي من التحيز لا بد من أن يكون طاقم التصحيح حيادياً. فليس هنالك أستاذ لا يرغب و بشدة في نجاح تلامذته وقد يفضي به ذلك إلى ظلم نفسه أو غيره (كلنا بشر و العدل ليس بالشيء اليسير).
كما وأن مقترحك لتغيير الاسم هو أمر لا أرى أهيمة له وإن كان هنالك من جهود تبذل فهي في توفير النظم والمقومات التي تجعل من امتحانات الشهادة السودانية نزيهة و علمية و متينة تعيدها إلى سيلاتها الأولى. و وفير فرص العمل و الرقي بالمواطن السوداني و مؤهلاته لتحسين الأداء حتى يعكس الصورة المشرفة والمقبولة التي كانت يوماً إحدى خصائص الموظف السوداني حتى وقت قريب (و النزاهة والأمانة والإخلاص في القول والعمل والصدق و حسن معاملة الآخرين واكرام الضيف و الجار و نشر الأخلاق الكريمة والسلوكيات الإيجابية).
إن ما وصل إليه حالنا اليوم يراه القريب و البعيد و الصغير و الكبير و الشيخ بما يدعو للحيرة و الدهشة و الحسرة و الحزن متسائلين:

( أين ذهبت أخلاق الشعب السوداني الكريمة)؟!!!

في الدين واعلم والأخلاق مجدكم هذا البناء الذي يعلو ببانيه
و كل من نطق الفصحى لكم رحم فوحدة العرب درع المجد يحميه


ردود على هشام
Saudi Arabia [زين] 04-04-2012 03:32 PM
الكاتب اظنه يقصد ان الشهادة السودانية ما عادت لها قيمة اى ان مجدها اصبح موروث نفسى وعادة وتقاليد اعتادت عليها الافندية و ومجتمع الطلاب ادن لا داعى لتعديب الاسر والاولياء فيجب الرفق بالمجتمع وان نكون صادقين مع انفسنا لان العلم اصبح والحمد لله متاح فى كل التخصصات


نوح الخليفة ابو جولة
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة