المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
سحرة فرعون وكهنة الاسلام السياسى!!
سحرة فرعون وكهنة الاسلام السياسى!!
04-04-2012 08:35 AM



سحرة فرعون وكهنة الاسلام السياسى!!

عبد الغفار المهدى
[email protected]

وصف مرشد جماعة الأخوان المسلمين فى مصر الأعلاميين الذين أنتقدوهم بسحرة فرعون ، وكنا نظن وأن بعض الظن أثم ان أخوان مصر قبل أن يعلنوا انتحارهم باخراج ورقة (الجوكر) الشاطر فى سباق انتخابات رئاسة الجمهورية التى أعلنوا زهدهم فيها ،وتبأطوا فى دعم أى من المرشحين وفصلهم من قبل للدكتور أبو الفتوح من الجماعة لترشحه لهذا المنصب وخروجه عن طاعة المرشد،أن يتعلموا من تجربة تلامذتهم الفاشلة فى السودان ،ويحسنوا التصرف فى الفرصة التى وأتتهم بعد طول أنتظار وصبر،ألا أنهم وللأسف سارعوا باخراج أنياب التمكين والسيطرة ،ونسوا فى خضم زهوهم وانتصارهم فى الانتخابات البرلمانية بشقيها الشعب والشورى أنهم أهل تقويم وليسوا أهل تمكين أو طلاب سلطة كما يدعون، الا أن طمعهم قد فضحهم وخذلهم باخراجهم لكرت الجوكر فى وجوه الآخرين وترشيح رجل الأعمال ونائب المرشد الشاطر لمنصب رئيس الجمهورية،وهناك مثل مصرى مأثور يقول (أعطيت صباعى فكل دراعى) ولكن نوايا الاخوان ومثابرتهم وتسرعهم وعدم قراءتهم للواقع والتجارب الفاشلة فى السودان وايران من قبله حولت المثل الى (اعطيت صباعى فالتهم جسدى).
الاخوان المسلمين يتعاملوا من منطلق أنهم وكلاء الله فى الأرض بموجب صك لاندرى من أعطاهم الحق فيه بممارسة الوكالة عن الله فى الأرض بدعوى أنهم جماعة دعوة ودين وليست جماعة سلطة وجاه وهم لايستيطيعون الفصل بين الدين الذى نصبوا من أنفسهم أنهم حماته فى الأرض والعمل السياسى الذى يمارسونه من منطلق دينى يستعطفوا به شعوب المنطقة بفطرتها الأسلامية ومن ثم يمارسون الخداع والكذب علنا بأسم هذا الديت وبما أننا متابعون بصورة قريبة لتداعيات الأحداث فى مصر من قبل ثورة 25 يناير وحتى الآن بأمكاننا حصر عدد لابأس به من الأكاذيب والتضليل الذى مارسه الأخوان بأسم الدين للوصول الى هدفهم وهو دولة الخلافة الراشدة فى المنطقة،وربما أن المرشد العام لجماعة الأخوان المسلمين لم يتعظ من تجربة الترابى فى السودان الذى سبقه لهذا الحلم،وماهية نتائجه؟؟
وهاهى بوادر الأنقسام بدأت تلوح فى وسط جماعة الأخوان المسلمين فى مصر بعد مفأجأتهم المدوية للكثيرين بالرغم من أننى كنت أتوقع مثل تلك الخطوة من جماعة الأخوان التى تجيد عقد الصفقات مع الأنظمة التى تدعى أنها تحاربها وتناضل ضدها وتاريخ الأخوان ملىء بالصفقات العلنية والسرية والتى لاتخفى على أحد..
دوما ما يجيد الأخوان خلط الدين بالسياسية والعكس خصوصا وأن مرشد الجماعة أستدل ببركات دعوات رجل الأعمال الشاطر ومهندس صفقة أطلاق سراح المتهمين الأمريكيين فى قضية التمويل الأجنبى ومرشحهم المفأجأة للكثيرين (خيرت الشاطر) الذى دعى على مبارك ونظامه فأسقطه ،رغم ترددهم فى المشاركة فى ثورة يناير وتوددهم للجلوس مع عهمر سليمان ومن بعده المجلس العسكرى الذى ظنوا وان بعض الظن أثم أنهم سيطروا عليه وهذه سقطة من سقطات الأخوان الذين كنا نظنهم أكثر لعبا للسياسية وتنظيما فى الصفوف فاذا بهم يكشفون عن نهمهم للسطة والحكم والسيطرة والمغالبة وكل هذا يدخل فى فقه من أضطر غير باغ فلا أثم عليه ولا عدوان،والذين يقارنون بأخوان مصر وتونس قد يجهلون أن نسبة الأمية فى تونس تكاد تكون صفر بينما فى مصر والسودان فأسهمها مرتفعة والنتيجة التى حدثت فى السودان نخشى حدوثها فى مصر..
ربما أراد مرشد الجماعة أن يكون الكل رهن أشارته بما فيهم سحرة فرعون على حسب وصفه للأعلام والأعلاميين الذين سبحوا عكس تيار طموحات الجماعة التى تركت أمر التقويم وتفرغت لأمر التمكين قبل أوانه فسقط عنها قناع الوقار الذى كانت ترتديه ،وصمتت عن قضايا المسلمين والأسلام الذى أدعت أنها تملك صكوك الدفاع عنه فالأخوان فى سبيل التمكين يمكنهم التحالف حت مع الشيطان نفسه ،ولنا فى أخوان السودان أسوة سيئة لهذا حذرنا كثيرا الأخوة المصريين من مكر وخداع الأخوة المسلمون وهل المسلم يريد له أسما حتى يثبت أنه مسلما وأين قضية فلسطين والدفاعن عن حقوق المسلمين؟؟
وللحديث بقية اذا كان فى العمر بقية.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 630

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#323440 [الزول الكان سَمِحْ]
0.00/5 (0 صوت)

04-04-2012 12:03 PM
وألْقى السحرة....ساجدين!!!ديك سحرة فرعون..أما سحرة الإنقاذ فلن تواتيهم الفرصة للسجود ..عندم تزف الآاااااااااااافة...يرونه بعيداً ونراهو رِهاب رِهاب


عبد الغفار المهدى
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة