المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
تلفزيوننا.. الساق كاسية و النحر عريان !!ا
تلفزيوننا.. الساق كاسية و النحر عريان !!ا
09-07-2010 04:47 PM

تراســـيم..
تلفزيوننا.. الساق كاسية و النحر عريان !!


مرّ حين من الدهر على تلفزيون السودان.. أن أسمى نفسه القناة الطاهرة.. و تفتقت عبقرية ولاة أمره يومئذ عن وسائل كثيرة لإثبات اللقب.. فكانوا يضعون ستاراً على سوق الممثلات الجميلات.. بينما يتركون ما فوق السوق فى سفور وتبرّج.. حتى انطبق على عجزهم عجز بيت شعري شهير لأمير الشعراء ( الساق كاسية و النحر عريان). وكانت لقناتنا الطاهرة حكايات يسير بها المغتربون.. و طرائف تثير حزن أهل السودان في المنافي و المهاجر.. و من تلك أنّ خليجية كانت تهتم بأمر دراسة عيالها.. و كان أقصى عقوبة عندها أنّ تجعل أحدهم يشاهد القناة السودانية. مشكلة إعلامنا المرئي و المسموع أنّه كاثوليكي أكثر من البابا.. و تنظيمى أكثر من نافع علي نافع.. حزمة المفاهيم الإعلامية عندهم.. أنّ الراديو و التلفزون هما للحكومة، و أنّ على الشعب الفرجة.. و أن يشكرهم بعد ذلك الشعب المسكين..لأنّهم أتاحوا له على غير المعتاد خدمة مجانية. ويصبح الخبر عند أهل الحيشان الثلاثة أنّ نائب الرئيس افتتح مصنعاً للمياه الغازية، و ليس أنّ كلباً نهش ساق طفل بأمدرمان، أو أنّ رئيس الجمهورية خاطب مؤتمراً كشفياً بالخرطوم وليس أنّ الإمام الصادق أعلن ترشحه لرئاسة الجمهورية. سأقدم لكم نموذجاً لهبوط سقف المفاهيم عند إعلامنا الوطني.. في نهايات العام المُنصرم.. رتّب التلفزيون لحوار فوق العادة مع نائب رئيس الجمهورية الأستاذ علي عثمان.. مدير التلفزيون بدلاً عن البحث عن إعلامي بإمكانيات ضخمة ليحاور رجلاً ضخماً.. تصدى شخصياً للمهمة الجسيمة.. و مدير التلفزيون الذي لم أره يوماً يقدم برنامجاً فاشلاً أو ناجحاً كان ينظر للحوار مع النائب علي عثمان باعتباره عملاً برتوكولياً.. مثله مثل مراسم الاستقبال يجب أن يقوم به الرجل الأول في التلفزيون. اليوم ليس كالأمس.. بلادنا مواجهة بانتخابات مفصلية.. هذه الانتخابات إما أن تنجح.. و إما أن تنجح.. أجهزة الإعلام الرسمية من إذاعة و تلفاز.. يجب أن تكون في حيادية كاملة.. هذه الحيادية لن تتحقق في ظل إدارات عيّنتها الحكومة.. و قيادات انتقاها الحزب الحاكم.. و كوادر إعلامية تخاف على أرزاقها و (معايشها).. الحل أن توضع هذه الأجهزة و خلال الحملة الانتخابية.. في عهدة المفوضية القومية للانتخابات.. و التي تتخير قيادات مؤقتة.. تتمتع بالمواصفات المطلوبة في مثل هذا المناخ التنافسي. بغير هذا الإجراء.. ستصاب الانتخابات في مقتل.. أي إجراء بديل سيكون كمن يحرث في الماء.. لن تخسر الحكومة شيئاً إن تركت للشعب إعلامه لتسعين يوماً فقط.


التيار


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1763

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#22928 [محمد عبد الكريم بقادى]
0.00/5 (0 صوت)

09-12-2010 03:50 AM
السؤال فى قناتنا يبدين زيتهن حناء الى ..........وختم وغويشات ولايبدين زينتهن الا ........ الآية أم تعليمات الأدارة فى قناة الجزيرة يبدين نحورهن قى الغربية يبدين نحورهن ونهودهن وكاسيات عاريات عجب أكل الغيش آخر الزمان؟؟؟؟؟


#22239 [محمد احمد فضل]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2010 11:28 AM
يبدو ان المقال كتب في ابريل الماضي ود البوني يودع الراي العام وهو يكتب في التيار ليه فترة طويله من بداية ظهور جريدة التيار يعني الكتابات كله من الارشيف ( جرايد اونطه ادونا قروشنا )


#22163 [أبوخالد]
0.00/5 (0 صوت)

09-07-2010 10:09 PM
حكاية الخليجية دي سخيفة. يا خوي مشكلتك و آخرين تكمن في الإنهزام النفسي أمام الآخرين. و الشئي الثاني أنك تكنب في بعض الأحيان من أجل الكتابة. يعني أي شئي يملأ العمود. مطلوب قليل من الإحترام للقراء.


عبدالباقي الظافر
عبدالباقي الظافر

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة