المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
حيدر المكاشفي
متنق العجلاتي..شمالي من أصل جنوبي
متنق العجلاتي..شمالي من أصل جنوبي
04-05-2012 09:58 PM

بشفافية

متنق العجلاتي..شمالي من أصل جنوبي

حيدر المكاشفي

٭ لم يعرف حسن متنق العجلاتي الذي لم يعرف موطناً له غير الدويم ولا أهلاً له غير أهلها، لم يعرف أن أصوله وجذوره تعود الى الجنوب إلا قبل أيام قليلة حين ذهب إبنه صلاح لإستخراج إحدى الوثائق الثبوتية ففوجيء ليس برفض طلبه فقط بل وتذكيره بأنه لم يعد مواطناً على هذه الارض وعليه أن يحزم حقائبه ويغادر، ولكم ان تتخيلوا بعد ذلك هول الصدمة المفاجئة التي وقعت على هذه الاسرة البسيطة التي لم تكن لها سابق علاقة بالجنوب وأهله ولا تعرف عنه شيئاً، فكل معرفتها ومعارفها محصورة داخل الدويم وربما لم تتعد كوستي جنوباً، ولدوا هنا ونشأوا وترعرعوا هنا وتعملوا هنا وعملوا هنا ونسجوا علاقاتهم ومصاهراتهم وصداقاتهم هنا بل حتى عداواتهم وخصوماتهم كانت هنا، لم يعرفوا لأنفسهم بلداً غير الدويم كما لم يعرفهم الآخرين بغير الدويم حتى صاروا شماليي الهوية (دويميي) الهوى، ليس ذلك فحسب بل أن والدهم حسن متنق لم يكن (مواطن ساكت) من عامة أهل الدويم وإنما كان وما زال ريحانة من رياحين مجالسها وعلماً من اعلامها، ما ذكرت الدويم وشخصياتها البارزة أمثال خليل عثمان ومحمد أحمد المحجوب وسر الختم الخليفة والطيب زين العابدين والطيب حاج عطية وغيرهم من الافذاذ الذين أثروا الحياة العامة في السودان في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والتعليمية، او مجالات الظرافة واللطافة والدعابة التي اشتهر بها الكجيك وكراع جمل وبنضورة وأبو جاكومة وجلافيط وكريشنقا وشلاضيم والطنكحو وغيرهم وغيرهم إلا وتبوأ حسن متنق مقعده بين هذه الشخصيات التي إرتبطت بالدويم وإرتبطت الدويم بها. فكيف بالله لرجل مثل هذا يؤهله تاريخه وسيرته في هذه المدينة أن ينصب عمدة عليها، أن يقال له عفواً لا علاقة لك بالدويم ولا بكل جمهورية السودان فأنت جنوبي وعليك أن تغادر فليست عندك لدينا أية حقوق، لقد سقطت جنسيتك وكل حقوقك المدنية مع الانفصال، ماهو يا تُرى رأى البروفيسور غندور القيادي البارز في الحزب الحاكم فيما يحدث مع ابن مدينته وزميله السابق في فريق كرة القدم الذي كان البروف يحرس مرماه، وهل يستحق مثل هذا الرجل ومثل هذه الاسرة أن تمنح ليس فقط كل الاوراق الثبوتية التي تثبت هويتهم الشمالية وإنما وسام المواطنة الصالحة ايضاً، أم يتم (كشه) بتلك الطريقة المؤسفة؟!!
الحقيقة أن حسن متنق ليس وحده من صار بالمعايشة والمعاشرة الطيبة والسيرة الحميدة والاقامة الدائمة شمالياً مثله مثل الطيب مصطفى إن لم يكن اكثر، فهناك آخرون وفي مناطق مختلفة من جمهورية السودان، لا يعرفون موطناً لهم غير تلك البقعة التي ولدوا فيها وربما ولد فيها آباءهم ومن قبلهم أجدادهم ونشأوا وترعرعوا فيها داخل شمال السودان، وبالمثل هناك شماليون ينطبق عليهم وصف جنوبيين من اصل شمالي، فما ذنب هؤلاء الذي جنوه ليواجهوا هذا المصير فيتم بترهم من جذورهم ومواطنهم التي لم يألفوا ولم يعرفوا غيرها، أليس من حق حسن متنق ومن هم على حاله بكل المقاييس والمعايير أن يحتفظوا بانتمائهم الذي ارادوه وهويتهم التي إختاروها.. إنه والله حقهم إلا أن ينتزع منهم عنوةً وإقتدارا....

الصحافة


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2495

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#326156 [ود البلد]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2012 12:21 PM
هل السؤال دة جديد ولا أتشفت المسألة الليلة يا دوبها!!
أذا المسألة عدم معرفة فأزيدك من الهم همين بأن هذه الممارسة تم تطبيقها بنجاح فى النيل الأبيض وبالتحديد فى مدينة كوستى حيث تم فصل بنات الملك من العمل ( و الما عارف ناس الملك فى كوستى يسأل!!!) والكلام دة من السنة الفاتت،ولحدى هسع يكونو رحلوهم عودة طوعية ...........زالسؤال الى أين؟؟؟؟؟


#325300 [عاشق الحرية]
5.00/5 (1 صوت)

04-06-2012 10:07 AM
أهدي لكم هذا المقال الرائع وأتمنى أن يقرأه صاحب الإنتباهة الغفلة وكل متنفذي المؤتمر اللاوطني اللاإنساني:

"دوائر الانتماء.. وهََمْ الهوية"
خميس قلم – شاعر عمُاني

بسبب...وجود بعض التجمعات البشرية على رقعة جغرافية، أو لارتباطهم بتاريخ ما، أو انحدارهم من عروق متشابهة، أو التصاقهم بلغة معينة، أو ميراثهم لتركة دينية/مذهبية (أو لغيرها من الأسباب الرثة التي تحيك حبالها التنشئة والتوجيه) بل حتى بسبب من الشعور بالنقص والإقصاء، أو حتى التفوق والسلطة...تقوم تلك التجمعات بحشر نفسها في أقفاص تسميها: انتماءات، والانتماء في صميمه هو امتلاك وتملك متبادل بين الفرد والمكان ومؤثراتهما، بمعنى: أنت تملك المكان فيمتلكك بما فيه). ثم تصاب تلك التجمعات بحالة توهم تدعى الهوية، تحبس فيها (ما تظنه) ملامحها الثقافية الخاصة، وتعمل على إبرازها في تجليات شكلية (كتصميم المباني والملابس وسواها)، كما تكرسها في الخطاب الإعلامي، مخدومة بدفع الساسة لعجلتها وركض العامة وراء تسارعها، مربوطة بالشخصية، والعادات، والأصالة، والقيم، وغيرها من الإبهامات والخدع التي تستخدم لتزيين تلك الأقفاص (أقفاص الانتماء) من الداخل لتبدو أكثر راحة ورحابة..
وما يغذي ذلك الوهم كذلك، زاوية النظر التي تُركِّز فيها تلك الكتلة البشرية على مفاصل التمايز والاختلاق بينها وبين الآخر، في حين لو ثبتت النظر على أعمدة الاتفاق والتشابه لأبصرت انسجاما وتجانسا يكسر مفاصل الاختلاف ويذيب الفوارق..
والحقيقة (كما أراها): إن الفروقات بين البشر تُشكِّل دوائر متقاطعة، يبرز في محيط كل دائرة خصائص قد تنفصل وتتصل مع الدوائر الأخرى، ولا وجود لدائرة بمعزل عن الأخرى، وإن كثيرا من الأشخاص المحسوبين ضمن دائرة ما هم أبعد ما يكون عنها وأقرب إلى فلك دائرة تناسب دوران أفكارهم وأحلامهم، لتنشأ بذلك دوائر داخل الدوائر، مذهبية وحزبية وعائلية..
دوائر الانتماء إذن تتداخل وتتوسع حتى تضمها دائرة الانتماء الإنساني، فهي دائرة شمولية لا تصنع هويتها من العوارض الثقافية والاجتماعية والتاريخية بل تستمدَّها من كينونتها الوجودية، فالجذر البشري واحد في أصله التكويني المتطوِّر، والمشاعر الإنسانية مشتركة، حُبَّا وخوفا وحزنا وفرحا..، كما أن المصير الوجودي واحد في تلف الجسد وفنائه..
ننتهي بذلك إلى أنَّ هذه الدائرة الإنسانية هي المرجع الوحيد الصافي الذي يجمع الجنس البشري في هويَّة حقيقية واحدة، وما سوى ذلك فهو أباطيل ووهم.

المصدر: المسار، نشرة إعلامية، العدد (231)، 30 يناير 2012، ص9
[دائرة العلاقات العامة والإعلام – جامعة السلطان قابوس]


#325296 [عاشق الحرية]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2012 10:00 AM
ولدت في مدينة الدويم وترعرعت فيها والكل يعرف الأخ الكبير حسن متنق حيث كنا نؤجر منه العجلات للتجول في ربوع بخت الرضافي صباح يوم الجمعة من كل أسبوع...اليوم لأول مرة أعرف أنه حسن متنق اصوله من جنوب السودان...لأن ذلك في الأساس لم يكن يعني شيئا بالنسبة لنا...ومن منا في النيا الأبيض ليس له رابطة دم جنوبية...نعم أنا شخصيا لدي جدات من الشلك والزاندي وبهن نفتخر...وكما ذكر الأستاذ حيدر المكاشفي الأخ حسن متنق كان يلعب في وظيفة ثيردباك لفريق هلال الدويم والذي كان يحرس مرماه في ذلك الوقت إبراهيم غندور المتنفذ في المؤتمر اللاوطني حاليا...نسأل الله الشفاء لمرضي الإنغلاق في أقفاص الهويات المتوهمة الضيقة وأن ينطلقوا إلى رحاب الهوية الإنسانية التي تجمعنا حبا وخوفا وحزنا وفرحا...التربية الحسنة هي الطريق للهوية الإنسانية الكونية...ربوا أولادكم وبناتكم لكي يكونوا بشر إنسانيين لا شياطين حاقدين مثل صاحب الإنتباهة....


#325293 [النيل ابوالبشر]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2012 09:49 AM
يا المكاشفي شكرا" امثال حسن كثر يبقي الحزن في وطن0


#325283 [ود البطانه]
1.00/5 (1 صوت)

04-06-2012 09:19 AM
مفروض عشان مسلم إخلوهو...يستقر هنا


ردود على ود البطانه
Saudi Arabia [mohy] 04-06-2012 07:04 PM
ما بالضرورة إنسانية مافي؟

Sudan [سوداني زنجي] 04-06-2012 01:43 PM
انتو الاسلام ده عرفتو متين عشان تجو تقيمو بيه الناس الجنوبيين ديل سودانيين قبل مايجو جدودك العرب لاجئين من الجزيرة العربية بلاش عرب بلاش ...........................


#325230 [حسن علي]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2012 04:23 AM
المشكلة كل في السودان، فجمهورية السودان الجنوبي قد منحت السودانيين الذين ولدوا وعاشوا علي أراضيها الجنسية وأكبر فندقين في جوبا كما معظم الأعمال التجارية يمتلكها سودانيون ولن يجبرهم أحد علي مغادرة جوبا، إلا إذا طرد السودان رعايا السودان الجنوبي وحينها سيتم إعمال مبدأ المعاملة بالمثل. أبناء عكاشة بجوبا وحسن عمر بملكال ولد بعضهم بالسودان، بيد أنهم مكثوا بالسودان الجنوبي ردحا من الزمان فأعطاهم الجنوب هويته.إذا تحرر السودانيين من الغل الذي يزرعه فيهم خال البشير بغفلته فإنهم سيدركون حينها بأنهم المستفيدين أكثر من مواطني السودان الجنوبي


#325188 [عمر جابر]
5.00/5 (3 صوت)

04-06-2012 02:13 AM
ما رأيك أخي المكاشفي في جنوبي من قبيلة الشلك، رجل بسيط يعمل مزارعاً بجنوب كردفان، لم يفهم الرجل أو يستوعب مسألة الإستفتاء. وعندما جاءت النتيجة بالإنفصال سألني: يعني أنا ببقى شنو بعد إنفسال دا؟
أنا مش سوداني. أنا أنصاري ومولود هنا وابوي وجدي مولودين هنا وكلهم ماتوا هنا. يعني نحن نمشي وين ونقول شنو لمنو؟ هو رئيس بتاع السودان مجنون ولا شنو؟ يعني أنا ببقى شنو ما ببقى سوداني؟ كدي يا أستاذ شوف لي مشكلة بتاعي دا حل بتاعو شنو؟
أنا ما برحل من هنا. كان الحكومة عاوزة تقتلني تقتلني .. وكان عاوزين يرحلوني كان رحلوني برجع برجلي دا من الجنوب! أنا لا شفت جنوب ولا بعرف جنوب. بس قاعد هنا معاكم.
قلت له مرحب بيك وستقعد إنت وعيالك لحد ما ربنا ياخدك وهنا الحكومة ما عندها كلمة. أقعد قعادك ساكت، عوجة واحدة بتجيك مافي.


#325180 [عاشق النامير]
5.00/5 (3 صوت)

04-06-2012 01:42 AM
اخى حيدر شكرا على المقال
1- فليعلم الذين لا يعلمون ان الكوه تاريخيا ارض الشلك
2- منطقة قلى سميت على دينكاوى اسمه قلى
3- الدويم و ما حولها تاريخيا ارض القبائل النيليه
4- ان تتعايش الناس سويا كما كانت منذ آلاف السنين افضل
5- هذه التصرفات المعيبه فى حق كل سودانى مرفوضه
6- اننا نرى عشرات الآلاف من الارتريين و الاثيوبيين و المصريين والتشاديين و النيجريين يتمتعون بكامل مقومات المواطنه و الاجدر بها كل الجنوبيين فهم اصحاب ارض و مااسم السودان الا اشتقاق من لونهم
7- ما يرتكبه الساسه لا يدفع ثمنه المواطن صاحب الثقافه السودانبه الخالصه
8- فهل بضع عشرات من الجنوبيين يسبب ضيقا فى ارض المليون الا ربع ميل؟
9- اذا فاليستعد ناس دارفور و كردفان و النيل الازرق ليبقى مثلث حمدى
10-وحمدى هذا انا احترمه جدا لانه ابان وجه الانقاذ الآخر و بصراحه شديده
11- احيى متنق العجلاتى و اوصيه بالبقاء لان هذا السودان لم يكن ملكا لابى احد من هؤلاء الاقزام


ردود على عاشق النامير
Norway [وحدوي حتى النخاع] 04-06-2012 04:15 AM
كلامكم ميتيم في المية عديييييييييييييييييييييييييييييل كدة الما عاجبو يمشي يغتسل ويشرب من بحر بورسودان.

نسيت حاجة واحدة
رقم 10 ونص: الطيب مصطفى احترمه لانه أبان وجوه الكثيرين الموتورين المبدلين - لما علموا - من شرع الله.. المتكاسلين عمدا مع سبق الاصرار عن معرفة بقية شرع الله ولي عنق الحقيقة .. بشكل اوضح من شمس ابريل.. اكبر حسنة لمنبر السلام العادل انه مايز الصفوف .. وتبين الخبيث من الطيب.. الانتباهة من صفحتها الاولى تلاحظ مغالطات اخلاقية مهنيا وانسانيا وكل شيئ
فالكذب موبقة اخلاقية .. تغيير تفاسير الاحاديث والايات موبقة اخلاقية دينيا .. اثارة النعرات العنصرية موبقة اخلاقية انسانيا الخ اخر الموبقات الاخلاقية في مختلف المجالات .. رغم صدق الطيب مصطفى الا انه يصر ان لا يقول كل شيئ كماهو وهذه فقط المنقصة وحق لمن وصفه الكاذب رغم صدقة في عنصريته .. لكن عدم الاعتراف بانها عنصرية هذا ما ينشف كل صدق تبقى ... على الطيب ان يقول الحقيقة ويكون شجاعا كما زرزره سيد الخطيب.. لو اتم شجاعته لاتم احترامه عند الناس من يتفقون معه او من يختلفون معه

من امثلة كذب الطيب.. لا نمانع في حريات اربع ولكن التوقيت فهم يحتلون ارضنا .. والحقيقة (ماذا عن الفشقة وحلايب.. وما ذا عن ولو دخلوا في دين الله أفواج؟؟؟)

مثال 2.. انبطاح انبطاخ في سيد الخطيب وادريس وكأنهم مفطوعين من شجرة ... للاستاذ المهندس الفاضل الطيب مصطفى ادريس وسيد اخذوا تفويضا معينامن اللذي لا يستطيع الطيب ان يلومه ولو ................)

ويكتب في صحيفته (هل توفق على اعطاء الجنوبيين الحريات الاربعة
بدلا من( ..... والشماليين الحريات الاربعة )


وكفى بذلك لياً لعنق الحقيقة .. وكفى بذلك مكاء وتصدية ...


حيدر المكاشفي
حيدر المكاشفي

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة