المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
مستنقع الحاجه *والجوع الكافر... يا حكومه الدفاع المميت للبقاء في جهنم السلطه!!!!
مستنقع الحاجه *والجوع الكافر... يا حكومه الدفاع المميت للبقاء في جهنم السلطه!!!!
04-06-2012 02:39 PM

مستنقع الحاجه *والجوع الكافر... يا حكومه الدفاع المميت للبقاء في جهنم السلطه!!!!

صفيه جعفر صالح
[email protected]



استفزني والمني جداً ما نعيش فيه من قهر اشباه الرجال وضنك العيش الذي لم يعد له صله باي *كرامه اداميه لإنسان *السودان الذي من المفترض يكون اكثر كرامه من ان تتهان كرامته *في سبيل لقمه *العيش.....

قرات مقاله للأستاذ الفاضل جبره بعنوان تشليح.. مقاله مش تفقع المرارات *اذا اصبحت لدينا مرارات ولم تعرض للبيع لاحقا.... أهكذا انتهي بناالحال المخزي لدرجه التخلي عن أعضائنا *وبيعها كسلعه لمن يدفع اكثر وتهون علينا انفسنا و نضحي *باقتطاع *أجسادنا *تلك الأجساد الغاليه التي ليس لديها اي ثمن علي الاطلاق والتي رخصت وذلت واستباحت في زمن عجيب غريب لجماعه وعصابه عماها المال السلطه *والتمسك المخزي لحكومه انتهت صلاحيتها منذ زمن بعيد بعيد.
.. زمن تسول فيها الانسان السوداني الاصيل اللقمه البسيطه زمن اصبح السوداني *انسان شتات *في الخارج والداخل واصبحنا غرباء في ارضنا غرباء انتماء وولاء غرباء نتسكع الطرق بحثا عن زاد وصحه وعمل وتعليم *وسكن؟؟؟

هل ماتت الضمائر ..النخوه.. الشهامه.الكرامه * كيف لاتموت وهنالك من لايستجيب لمظلمه وهنالك من لايسمع استغاثة محتاج
و هنالك من يسد أذنه من طين وعجين وهنالك من عميت *أبصارهم *وبصائرهم وهنالك من ماتت ضمائرهم موته ابديه في سبيل الدرهم و الدينار *ويالها من موته تشبه أفعالهم وسياستهم ولينظرواما فعلوا بنا وما اوصلتنا اليه الحوجه الماسه أهذا ما جنته أيديكم *الملوسه بكل ظلم لحق باي انسان افقرتوه وسلبتوه كرامته وعزه نفسه في سبيل حق ومستحق لا منه منكم *لان لولا هذا الانسان ألذي باع كليته *لكي يعيش لما كنتوا حتي اليوم تتنافسون وتتقاتلون من اجل البقاء في الحكم للمزيد من التربح والثراء علي حساب هؤلاء المطحونين ليزدادوا فقرا علي فقر حتي لم يعد لديهم *اشكاليه لمثل هذا العرف الجديد الذي ابتدع *في زمنكم *وما اكثرها يا حكومه ويا. انقاذ !؟؟؟

اين وزير الصحه المسئول الاول والأخير عن هذه المهازل *ولماذ لم تقم الدنيا وتقعدعلي راس المسئولين علي هذه الظاهرة الدخيله علي مجتمعنا السوداني .... اين انت يا البشير لتري تخاذل اعضاء حكومتك وغض الطرف عن مثل هذا الامر. وعلي الاقل وانتم الان تنادون الشباب للجهاد اذا استمر مثل هذا الامر لن تحدوا شباب مؤهل صحيا للذهاب لساحات الحرب!!! *ام *ان مثل هذاالامر لم يعد *هاما وتلك مصيبه اعظم اجارنا الله منها.....

ليس هنالك مجال مقارنه ولكن لابد من ان اقول لو حدث مثل هذا الامر في اي بلد اخر لاستقال وزير الصحه ولتمت محاسبته *واغلاق المستشفي وصاحبها أيضاً مع المحاسبة القانونيه واصدارالاحكام الرادعه حتي لاتتكرر *ورغم اننا جميعا نعلم ان ما خفي اعظم بكثير من المعلن و الظاهر *ولكن *نقول الله بهم كفيل *وسيجنون ما فعلوا بالناس قريبا بفضل دعوات المظلومين وما اكثرهم في بلادي....

المرارات تزداد يوما بعد يوم والحال يزداد سوء *والمعاناة أنهت قدره الناس للمقاومه والفقر في ازدياد والأحزان والأسي يملاءالنفوس * والحكومه *كل يوم في شان وقول *وتابي *الرحيل الا علي جثث من ماتت أجسادهم .. والحروب علي الأبواب *والصراعات علي كل الجبهات وشبح الانفصال في كل الجبهات والسياسيه خذ وهات والسباق علي تامين ما نهبوهوا علي قدم وساق.... وهنالك من يبيع كليته لكي يعيش وليس هنالك من احد يصرخ عاليا *ويقول يكفي *وكفي ياسودان وهل من يسمع ويجيب مجرد تساول ؟؟؟




تعليقات 6 | إهداء 2 | زيارات 1089

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#325886 [الواسوق]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2012 04:04 AM
ياخوانا لو أراد هؤلاء الاستقامة لاستقاموا حتى ولو جاءوا من افقر البيوت. أنا قريت انه الزعماء في الغرب بيخضعوا لفحص نفسي دوري عشان نفوسم ماتتغير ويباروا هواهم دا غير آليات الراقبة في جميع مستويات النظام. الخواجات (الكفار ديل) اخلاقم أحسن مننا الف مرة مع انه معظم ملحدين لكن الشافع فيهم ما بقدر يكذب على ابوه. قال مجتمع إسلامي! حاجة تخجل. هم نسوا انه الله قبل ما يسألم عن معاداة اسرائيل وإذلال امريكا (وهمة التسعينات الفارغة دي) حيحاسبم بالناس الكاتلا المرض والفقر وبقى اقصى طموحم الاستمرار في مجرد الحياة أيا كان حتى لو يبيعوا نفسهم للشيطان؟!! رجعنا الف سنة لورا ما عارف حنعوض الفات كيف على اهلنا الدشروا الدم. لهم الله لهم الله


#325842 [nidal]
1.00/5 (1 صوت)

04-07-2012 02:16 AM
Please read the articles.


#325710 [ودامدرمان]
3.00/5 (2 صوت)

04-06-2012 08:47 PM
الاستاذة صفيه
تحية طيبة
اقتباس:
اين وزير الصحه المسئول الاول والأخير عن هذه المهازل ؟؟
المستشفي الاتعملت فيهو عملية النقل
يمتلكه الوزير الذي تسالي عنه






تضامن جبرا:
اخبار خط هيثرو شنو؟؟


#325675 [ابو سهل]
4.00/5 (4 صوت)

04-06-2012 07:30 PM
اكثر ما يؤلم فى هذه الماساة هو دخول السيد وزير الصحة غير المامون حميدة كطرف اصيل فى هذه التجارة اللا انسانية من خلال مستشفاه الخاص (الزيتونة) مسرح اهانة ادمية الشاب المتبرع بكليته لعوزه وفقره .. ولاحول ولا قوة الا بالله وحسبنا الله ونعم الوكيل ..


#325661 [عبد الرحمن محمد ابراهيم]
5.00/5 (2 صوت)

04-06-2012 06:48 PM
ماقلنا دي حكومة قطاع طرق وكل همهم امتلاء جيوبهم بالمال الحرام لانهم خلفياتهم السابقة تفرض عليهم هذا ولو كانوا من اسر عريقة مشهود لها بالاستقامة لما تلوثت ايديهم باكل المال الحرام وليس هذا فحسب بل استغلالهم للسلطة سواء كانوا رجال ام نساء.. اتي مستثمر اماراتي للبلاد فقابلته حرم الرئيس المصون وذهبت به للارض التي تقع بجوار ما يسمي بالمطار الجديد والدور والباقي علي شقيق الرئيس الذي يسمي عبدالله ويحمل رتبة اللواء (اح) فهذا يتدخل في كل شي كان البلد ملك لابوه يتدخل حتي في شراء السلاح للجيش السوداني وقبل ايام زاره في مكتبه علي الشرهان مدير الهيئة العربية للانماء الزراعي وكان من ضمن الحضور زوجنه اللواء شرطة التي تدعي نور الهدي ,,, ما مغذي هذه الزيارة ؟؟؟ افليس هذا استغلال للسلطة ... ايها الظالم يا من تدعي انك راعي للرعية المدعو جورا وبهتانا بعمر كيف تنام الليل وانا ظالم لرعيتك الا تخاف من غضب الله عليك...


#325578 [عبد الرحمن]
5.00/5 (1 صوت)

04-06-2012 04:14 PM
الإبنة صفية

لعلك لم تعلمي أن أول عملية زرع كلية في منطقتنا هذه قد إجريت في مستشفى الخرطوم، و لمواطن سعودي" على ما أذكر، و مجاناً. صحيح أن المريض توفي بعد مدة قصيرة، لكن الخدمات الصحية كانت متوفرة لنا و لسوانا، مثل الحرية تماماً.


صفيه جعفر صالح
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة