المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
قناة النيل الأزرق ومكيجة الواقع القبيح للبلد
قناة النيل الأزرق ومكيجة الواقع القبيح للبلد
09-08-2010 09:01 AM

ناة النيل الأزرق ومكيجة الواقع القبيح للبلد

أسامة بابكر حسن
[email protected]

في كتابه الجمهوريةThe Republic ، أكد أفلاطون في فصل الشاعرية The Poetic أن الشاعر خطر على جمهوريته لأنه ينقل المواطن من الواقع مرتين، وقد خالفه في ذلك أرسطو مؤكداً بأن للشاعر دوراً هاماً في شحذ ضمير المواطن بالفضائل، إلا أن أفلاطون لم يقصد بذلك كل الشعر، وكل الشعراء وإنما أردف نقده بمقولة Every too much is bad \" البفوت حدو بنقلب ضدو\" .الواقع السوداني السياسي والاقتصادي يحمل كل حادب على مصلحة الوطن الكبير من الدهشة من ما يقدمه الاعلام الخاص السوداني المتمثل في القنوات التجارية خصوصاً قناة النيل الأزرق التي تثير أكثر من علامة استفهام حول رسالتها الاعلامية لا سيما ما تقدمه من برامج إنصرافية والبلد يمر بنقطة فارقة في تاريخه. ولا أدري ما هي إجابة إدارة برامج رمضان في هذه القناة التي ساهمت بكل فعالية خلال شهر رمضان بملء آذان المشاهدين بكثير من الغناء دون مراعاة حتى لحقوق ملكية فنانين وشعراء منهم من تغمده الله برحمته ومنهم من يكابد شظف الحياة مثل الشاعر المرهف محجوب سراج رد الله بصره ومتعه بالصحة والعافية. قناة النيل الازرق حسب مقولة أفلاطون هي التي تنقل المواطن من الواقع لعالم اللاواقع لا مرتين بل ثلاث مرات، فالترف والارستقراطية التي تبدوا على مذيعاتها اللائي نتمنى أن تتسع معايير اختيارهن وتشمل سودانيات أُخر من الشرق والغرب والجنوب ومناطق النيل الازرق لتؤسس فعلياً للسودان الموحد لا من خلال الغناء والشعر فقط حتى لا ينطبق عليها توصيف أفلاطون. تتجول كاميرا القناة في برامجها لنقل واقع مترف من خيم رمضانية، ومتنزهات ترفيه لا يتجاوز مدى وجودها حدود 50 كيلومتراً مربعاً من حجم السودان البالغ حجمه مليون كيلومتر مربع، ويلفتك الحضور الكثيف للعصائر والفاكهة والمأكولات في أغلب اللقاءات داخل وخارح الاستديو ومثالها في احدى السهرات التي غنى فيها شكرالله خلف الله، لقد كان مشهد المشروبات والمأكولات لافتاً بحق وكأنه إعلان ترويجي. هل يعلم أهل القناة أن الانتاج الزراعي في سودان 2010 أقل ولحد كبير من الانتاج الزراعي في سودان عام 1962 مثلما صرح بذلك أحد الاختصاصيين الزراعيين القدامى من الذين لا يسمع إليهم أحد ولا تستضيفهم قناة .. وكيف تستضيف هذه القنوات الانصرافية أمثال هؤلاء ... فهؤلاء يقولون الكلام \" الببكي\" لا الكلام \"البضحك والبرقص\".
ليت قناة النيل الازرق تخرج لتصوير الحياة والواقع الحقيقيين للاغلبية المسحوقة في السودان، لا نطلب من القناة السفر ثلاثة أيام لتصويرواقع الحياة في قرى ومدن شرق وغرب ووسط واقصى شمال السودان بل الخروج من عالم القناة الارستقراطي الى أطراف الخرطوم فقط ففي هذه المناطق مواضيع دسمة لإثراء القناة برامجياً في شتى المناحي وستكون هذه المناطق سبب لإخراج القناة من الجدب الابداعي الذي تعاني منه وتغطيه بتدوير الغناء وجعله عنصراً أساسياً في جل برامجها، فما من ضيف يستضاف إلا ومعه فنان أو أغنية مبثوثة!!! في هذه المناطق ستجد القناة مواداً للتراجيديا، ولمسرح العبث واللامعقول Absurd Theaterومواد لمناقشة الرداءة الصحية، والاخطاء الطبية، والسبيل لجودة التعليم، والسبيل لتطوير الاصحاح الصحي، وستجد أن حالات البلهارسيا التي كانت محصورة في الجزيرة ومناطق النيل الأزرق دخلت حتى إلى الخرطوم ... الخ. هذا والقناة تغني حتى لغرف النوم والستائر والكراسي حيث أصبح لكل شيء أغنية في بلد التوجه الغنائي، الذي يقص فيه الرقيب الأمني المقالات الصحفية التنويرية .. بينما يترك الفضاء مفتوحاً لهذه القنوات طالما أنها تصرف الناس عن همومهم والمطالبة بحقوقهم الحياتية الأساسية. هل يمكن أن يكون الإعلام أفيوناً للحياة!!.
لقد قال المرحوم طيب الذكر الطيب صالح بأن الترف لا يصنع ثقافة متينة. فبهذه الطريقة لن تتمكن قناة النيل الازرق من إثراء برامجها من المقابلات والجولات البرامجية وسط المجتمعات المخملية القليلة المتمثلة في المجتمع الارستقراطي السياسي والتجاري في الخرطوم هذا المجتمع الذي لا يمثل من أهل العاصمة نفسها إلا نسبة ضئيلة جداً، فجل أهل العاصمة يا قناة النيل الأزرق ليس في اتاحتهم دخول الخيم الرمضانية الفخمة، ولا منتجع مزن بيتش Mozn Beach، ولا شراء تشكيلة الثياب التي يرتدينها المذيعات لزوم الدعاية. دهشتنا هذه لأن قناة النيل الأزرق كأنها غير معنية بأن البلد تفصلها أقل من أربعة شهور من مصير خطير وهو الاستفتاء الذي تشير كل الدلائل بأنه يسير في مصلحة الانفصال بعد أن جعلت النخبة الشمالية ومنها قبيلة قناة النيل الأزرق الوحدة غير جاذبة بانصرافيتها من الأهم إلى المهم حسب رؤيتها الإبداعية ورسالتها الإعلامية.
يا قناة النيل الأزرق غني ما شاء لك الغناء فغداً تبكين بلداً أسهمتي في تضييعه كالنساء، ولم نحافظ عليه كلنا كالرجال. إن كون القناة ثقافية فقط لا يعفيها من الاسهام في القيام بدور تنويري لا الاقتصار على دورها الافيوني الحالي بحجة تبني الثقافة ... متى كانت الحركة الثقافية والأدبية غناء فقط إلا إذا كان هناك توجيه بذلك من خلف الكواليس. الحركة الثقافية يمكنها قراءة ومناقشة التجارب الإنسانية الحاضرة والسابقة، والخطط التنموية والسياسية الشاملة. فالآن هناك دول ليس لها في سوح منظمات الأمم المتحدة عدد أصابع اليد من الخبراء بينما عدد الخبراء السودانيون في المنظمة الدولية بالعشرات، وهذه الدول تسعى وتجاهد بشدة لتطبيق أهداف الألفية التنموية Millennium Development Goals التي صاغتها الأمم المتحدة ولا تحظى في قنواتنا بالذكر من باب الذكرى تنفع المؤمنين.

-------------
مترجم مقيم بالبحرين


تعليقات 11 | إهداء 2 | زيارات 2919

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#23102 [جمال مصطفي]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2010 12:12 PM
مافي داعي لادخال كلمات انجليزية فى موضوع بالعربي ، هنالك كلمات ومصطلحات يصعب وجود مترادفات لها باللغة العربية هي وحدها التي تترجم ، اما ترجمة جمل عادية مثل الجمهورية ، الشاعرية ...الخ هذا غير مفيد للقاري .


#22624 [الحقانى]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2010 10:18 PM
واللة يا اخوانا القناة دى احسن ليها الطرب العايشا فيهو دة من تبقى ذى باقى القنوات ما فيها حاجة غير كضب وجعجعة المؤتمريون ديل كرهونا القناة القومية .واللة لو بينقلو اخبار حقيقية وليها معنى مافى مشكة لكن كلها زار وتفقد ونوه وتعهد ووجة سيادتة وكلو كلام فارغ ما شفنا منو حاجة على ارض الواقع . يا اخونا الاعلام كلو فى السودان ما حر يا اما تطبل للحكومة او تتجة للغنا واحسن التانية باقى لى .بعدين انت دايرم يتكلمو عن الانفصال اوعدمو هههه ياخى دى قصة منتهية وفات فيها الفوات واحسن يكسبو الزمن بى غنوة حلوة


#22535 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2010 03:46 PM
بعد مشاهدة قنوات تلفزيون المشروع الحضاري السؤال الذي يحيرني: االبنات الذين يقبض عليهم النظام العام و يحاكمن بجريمة الزي الفاضح ..يا ربي يكونوا ماشين عرايا و لا شنو؟ و لا التلفزيون لا يخضع للنظام العام؟
الماكياج المثير جدا و الخضوع في القول و طريقة اللبس هي اشد فتنة


#22528 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2010 03:38 PM
البنات الفي النيل الازرق ديل بنات صحي صحي و لا بنات ام لعاب؟


#22527 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2010 03:36 PM
الغناء و الرقص هو توجه الدولة \"الحضارية\" لذلك حتي في رمضان تقوم كل القنوات في السودان ببث الغنا بكثافة - التي تملكها الحكومة او الخاصة -التي يملكها منسوبو المؤتمر غير الوطني الحاكم و تشرف عليها الحكومة -
حكومة الغناء هذه رايناها منذ انقلابها علي الشرعية في السودان و في كل مخاطبات قادتها للجمهور في اي موقع و علي اي مستوي تصحب معها فرق الغناء و لا يخلو اي لقاء جماهيري من غناء يصحبه الرقص حتي اصبح لقب رئيس دولة المشروع الحضاري \" الرئيس الراقص\"
في حملة الرئيس الراقص الانتخابية للانتخابات المزورة في السودان استصحب عددا كبيرا من المغنين. نحن لا نتكلم عن دعم الدولة للفن \" و الذي لا تدعمه بل تعمل علي تحطيم الفن الجميل و رموزه\" و لكن عن تناقض ما يدعونه مع ما ياتونه


#22458 [ياسر - الملز]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2010 07:36 AM
أنا اللي بستغربوا من جيمع قنواتنا التلفزيوين ..
إنو في رمضان كلوا برامجها أغاني في أغاني ..
الله ده انت تقلب باقي القنوات العربية حتى المتخصصة في الطرب تقلب في رمضان روحانيات ودين وكل ما يتعلق بالصيام عكس ناسنا الفاضين الشغالين بالمقلوب ..
بس الحمد لله إني ليس من متابعي قنواتنا .. وفي الدش بتاعي في زيل القائمة بخليها كده بس للضيوف ..


#22449 [ام الحسن]
0.00/5 (0 صوت)

09-09-2010 06:53 AM
لك التحية يا اخ اسامة
فقولك \"\" نتمنى أن تتسع معايير اختيارهن وتشمل سودانيات أُخر من الشرق والغرب والجنوب ومناطق النيل الازرق\"\" هو ما اتمناه كل ما اشاهد مزيعات الفضائيات السودانية اللائى يشبهن بعضهن البعض كلهم عبارة عن شكل واحد بنات من حلبة الخرطوم،، اتمنى ان ارى واحدة من بنات الغرب او الجنوب بلونها الأسمر او فتاة عادية من وسط او شرق السودان ايضاً بلونها الأسمر الطبيعي ،، ما هى عقدتهم مع اللون الأسمر الجمل ؟؟ ونفس الشىء ينطبق على تقاطيع المزيعين دوى الشعر الأملس من اولاد امدرمان فكلهم يشبهون بعضهم البعض ،،، فمن هو الذى يعين المذيعين وما هي المواصفات ؟؟؟؟ اهى اصفر سبيبي اللون ؟ الا تخجلون من هذه العنصرية ؟؟؟


#22312 [وليد السيد]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2010 03:13 PM
ما بين قناة النيل الازرق في تناول مواضيع البلد و المحتاجين من المواطنينين وقناة ال بي بي سي
في تناول موضوع كديسة لندن . لقد ا قامت البي بي سي الدنيا و اقعدتها حينما قامت امراة في لندن بوضع كديسة في صندوق القمامة و شتان ما بين كديسة لندن واطفال المايقوما يا قناة النيل الازرق


#22281 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2010 01:18 PM
نقترح علي القناة عمل برامج مناظرات بين المسئولين الذين هم في سدة السلطة وبين المعارضة علي أعلي مستوياتها حتي يتصالح الرأي مع الرأي الاخر للوصول الي حل للمشاكل الانية والحلول والتحوطات التي اتخذها النظام في حال تغيرت خارطة السودان كما يمكن الاستفادة من مقترحات واراء الطرف الاخر .

يحتاج مثل هذا البرنامج لمقدم قوي وسريع البديهة و ...... محايد .


#22264 [عبدالمنعم ]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2010 12:42 PM


صدقت ولا عجب فهي واحدة من صور الانحطاط الفكري والثقافي بالبلد


#22244 [بت الأمين]
0.00/5 (0 صوت)

09-08-2010 11:41 AM
كل إناء بما فيه ينضح والسعن الملآن ما بلجلبق على قول اهلنا الكبار
وفاقد الشئ لا يعطيه عقولهم فاضيه ما فيها غير ال إنت شايفوا ده وما باليد حيله
الواحد جد بستغرب هم ما بشوفوا اي قناة تانيه عشان يستفيدوا منها البنات في حالة بتاعت عرض أزياء كأنو القائمين على أمر القناة عندهم مشكلة نقص معينه عايزين يتموها بالمناظر دي.


أسامة بابكر حسن
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة