ما وراء الخطر .. و الخبر
04-08-2012 10:26 AM

الترابي يبشر برسالة جديدة .. اسمها الحرية !!!

دلال الطيب
[email protected]

تذكر بوعزيزي القاري و قبل أن تبدءا بقراءة هذه السطور القادمة أن الكاتبة غير مسئولة عن ما قد يطرأ علي عقلك أو صحتك النفسية !!.
أذا كانت متون السطور القادمة هي اقتباس لحديث قد قاله الترابي في مقابلة صحفية مع صحيفة التيار
و طالب فيها" اي الترابي " .. بشحمه و لحمه و عظمه و لسانه .. طالب الترابي ببناء قوي ما بعد الانتفاضة «حتى لا يحدث لنا ما حدث في الانتفاضتين السابقتين»،
مبينا أن تحالف قوى الإجماع الوطني يناقش حاليا في الدستور الانتقالي، وأضاف «نريد أن ننظم دستورا يدعو إلى الانتقال من نظام كريه إلي نظام انتقالي يعالج المسائل العاجلة من أجل مستقبل مستقر بتعاقب عليه الناس . بعد أن ترسخ لكل القوى السياسية الإيمان بالحرية.. انتهي حديث الترابي

الكاتبة من جانبها الآن بعد قراءتها لتك المقابلة مواجهة بين خيارين لا ثالث لهم !!..
إما أن تراجع طبيب "نفساني" . فقد يبدوا إنها " فقدت الذاكرة " أذا كان الترابي ذات نفسه .. صاحب سيناريو " اذهب للقصر رئيسا و أنا سوف اذهب للسجن حبيسا" يؤمن بالحرية و الديمقراطية !!..
بل الاقسي من ذلك أن الترابي هو من يجعل من نفسه الضحية بقوله حتى لا يحدث لنا ما حدث في الانتفاضتين السابقتين ..


أو لكاتبة السطور الخيار الثاني و هو أن تحاول أن تستثمر في " فشفشافها " و ذلك من خلال بيعه في مستشفي " الزيتونة" . أذا كان الترابي ما زال يبشرنا برسالاته " المشروع الحضاري البائد " و المعدل بعد 23 عام في الإيمان بالحرية
فأذا كان الترابي قد امن بالحرية و الديمقراطية اخيرا" .. فهذا يعني انه اعترف بمدي الخطاء التاريخي الذي ارتكبه في حق الديمقراطية .. و يبدوا ان الترابي قد تصالح مع نفسه و القوي السياسية و امن بالشعب الشعب السوداني المسلم الذي و برغم كل الذي حدث خلال ال 23 عام ما زال محتفظا " بدينه الاسلام " الذي كان قد انكره عليه الترابي قبل رسالتة سئية الذكر " المشروع الحضاري "
و في ظني ان الترابي الان يطلب منا السماح و الصفح بعد ان ادرك ان الذنب كان ذنبه ..
التخلف و الجهل في البلاد كان ذنبه ..
الجوع و الفقر في البلاد ذنبه
سرقة الثروة و قسمتها ومقدرات البلاد الاقتصادية ذنبه
تدمير التعليم و الصحة ذنبه..
الظلم والجور والاستبداد في البلاد ذنبه..
و فرعنة نافع و فساد الكيزان ذنبه ..
هجرة السودانين من البلاد ذنبه
ربما كانت كل هذه الاشياء الدافع الرئيس لايمان الترابي بالديمقراطية "اخيرا" من دون ان يأتي علي ذكر " الشريعة " ( طالما كده ما توصي الاخوان في مصر ) .. و لكن " بوعزيزي الترابي ربما تكون "صادق" في هذه الكذبة الناعمة من خلال جهادك المدني من اجل الديمقراطية .. و التي اذا ما أتت هل برأته نفسك من المحاسبة .. !!
بل " هل ليدغ المومن من جحر مرتين ؟؟ خصوصا اذا كنا نصدق انه لا يوجد مفاصلة بين الوطني و الشعبي من اساسو ....




ما بين اختفاء ابن الميرغني و وزارة الصحة !!

كنا نظن أن اختفاء ابن الميرغني من الساحة السياسية منذ قرار تعينه مساعدا" لرئيس الجمهورية , كان ربما بسبب انخراطه في دروس خصوصية لجهله بجغرافيا السودان و الاتجاهات
..
و لكن علم شارع الصحافة أن الاختفاء كان سببه , أن ابن الميرغني كان طريح الفراش بسبب الملاريا لفترة ثلاثة أسابيع
و بعد تماثله للشفاء شدّ السيد المساعد الرئاسي الرحال إلي " مصر " طلباً النقاهة و الاستجمام .. بعد أن أخذ إجازة رسمية من إدارة القصر ( نظام كان شغال يعني ) ..
ربما خسر القصر الجمهوري الآن في هذه المرحلة السياسية الحرجة التي تمر بها البلاد الآن جهود ابن الميرغني إلي حين أن يتماثل للشفاء التام ..
لا نعلم حجم الفراغ الذي سوف يسببه غياب ابن الميرغني عن الساحة السياسية الآن و لكن الأكيد أن وزارة الصحة الاتحادية سوف تواجه في القريب العاجل مشكلة الملاريا .. التي لن تنفع معها لقاحات " عادية " خصوصا و ان البعوض قد شرب من دم البركة





تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1025

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#327633 [جنوبي]
0.00/5 (0 صوت)

04-09-2012 01:20 AM
درسنا في الكيمياء ان المحلول عبارة عن خليط متجانس من مادتين او اكثر..ويختلف بإختلاف نوع المذيب والمذاب إلا اننا لاندري بنوع المحلول الذى جمع بين ابن الميرغني واهل اقصر..!!؟؟.


#327048 [مسيلمة]
5.00/5 (2 صوت)

04-08-2012 12:17 PM
من كذب عليك مرة فلا تامنه والا حلت بك الندامة ..


#327042 [hadeel]
5.00/5 (1 صوت)

04-08-2012 12:12 PM
يعني الترابي ده مصمم يخرب اي شي حتى نهاية عمرو ..حتى ولو جات ثورة جديدة وحكومة جديدة بحاول يلقى ليهو موضع قدم فيها ...لا بل يحاول يركب فيها ويستولى على القيادة حتى من قبل اصلا ما تحصل ...بالجد هذا الرجل ابليس ...بيتكلم كانوا برئ براءة الذئب من دم ابن يعقوب وكانه ليس سبب كل المصائب التي نعاني منها الان


#326999 [اب جاكومة]
5.00/5 (2 صوت)

04-08-2012 11:14 AM
ود الميرغنى يطير فى السماء ومايقع ، وجوده وعدمه واحد اصلو جابو لتزيين القصر الجمهورى ويملأهو بركة ، هذة البركة التى انعدمت من ذلك القصر منذ العام 1989 ، الامر الثانى انهم قد قبضوا تمن المشاركة من الدولارات والاراضى التى كانت مصادرة وبالتالى فان هدفهم قد تحقق وليس لهم سوا هذا الهدف ، الان يستمتعون بالغنائم التى نالوها من العصابة المتسلطة ولا يهم اذا دخلت البلاد فى جحر ضب او سقطت فى الهاوية ، فقد خرجت اموالهم الى الخارج وهم الان بصدد استثمارها والاستفادة منها


دلال الطيب
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة