المقالات
السياسة
وداعا أيها الشيخ..!
وداعا أيها الشيخ..!
03-06-2016 05:43 PM


"والدك رجل صالح يا صديق"..قلت تلك العبارة والساعة تشير الى ما بعد الحادية عشر مساء.. القصة تبدأ بتكليف غريب وضعه شيخ حسن على عاتقي قبل ثلاث سنوات..مصدر الغرابة ان الشيخ الترابي أوكل لي تلك المهمة التي ربما أفصح عنها اذا سمح بطلها من الضفة الاخرى ولم تكن لي صلة تنظيمية بالمؤتمر الشعبي ..المهم حملت نتائج التكليف وأردت ان انقل التفاصيل مباشرة الى مسامع الشيخ ..تهت عن المنزل الذي اعرفه جيدا..كلما احاول اصابة العنوان الصحيح اجد نفسي في المكان الخطا..اخيراً قررت الاستعانة بدليل..اوقفت عربتي وترجلت نحو عربة سوداء أنيقة يتاهب صاحبها لتخزينها ..اقتربت من الرجل وإذا بي وجها لوجه مع صديق حسن الترابي..ضحكت وقلت له تلك العبارة ..مضينا سويا انا وصديق الى الشيخ ..الساعة تقترب من منتصف الليل..هنالك علمت باللقاءات السرية التي جمعت الشيخ الترابي مع الرئيس البشير.
قبيل شهر وتحديدا في الليلة الاخيرة من شهر يناير اخبرني صديقي امام محمد امام ان الشيخ يريد مقابلتك ..اتصلت على ثالثنا الصديق العزيز عثمان ميرغني..حملتنا الى دار الشيخ بالمنشية دابة الدكتور عبدالوهاب السيسي..ذات الحفاوة التي يتم بها استقبال كل الضيوف..أكواب من العصير أعقبتها مائدة عشاء مبسطة..وقتها كان الشيخ مشغولا مع ضيوف جاءوا من وراء المحيط لحضور فعاليات الحوار الوطني..بعد قليل جاءنا الترابي بذات الحيوية ..دخل معنا في جدال ساخن حول الحوار الوطني..اغلظ على غير مرة ووصف قراءاتي للحوار الوطني بانها ساذجة وان لا بديل امن للتسوية غير هذا الحوار الرابح.. افترقنا ولم اكن ادرك ان تلك ستكون ليلتنا الاخيرة في رحاب الشيخ الترابي .
رحل الترابي بهدوء لا يشبه مسيرته السياسية الصاخبة..كان اخر همه توحيد الحركة الاسلامية ..اخر وصاياه كانت نهار الجمعة الماضية حينما تحدث عن الإيفاء بالعهود امام رئيس الجمهورية في مناسبة اجتماعية ..في اكثر من مناسبة كان الشيخ يلوح بدنو الأجل ونحن لا نفهم ذلك..راهن على الحوار الوطني حتى اخر لحظة من حياته.. حاول جمع الصف جهد إيمانه.
رحلة الترابي الطويلة كانت مسيرة متصلة من التحديات.. جاء من فرنسا مدرسا للقانون بجامعة الخرطوم..وجد أولى معاركه في اعادة بناء تنظيم الاخوان المسلمين التقليدي..الخطوة الاولى كانت سودنة التنظيم وفك ارتباطه بالتنظيم العالمي بمصر.. قبل ان تنتهي معاركه في التحديث داهمته ثورة أكتوبر ..اطلق رصاصة الثورة الشعبية حينما كان يتحدث عن مشكلة الجنوب في ندوة بجامعة الخرطوم .. صالح مايو بعد ان قاتلها في دار الهاتف.. انقلبت عليه مايو دون سابق إنذار فمنحته صك البراءة بعيد الانتفاضة.
صنع الترابي ثورة الانقاذ بشعار (اذهب الى القصر رئيساً وسأذهب الى السجن حبيسا) ..وحينما حادت الثورة عن الطريق اصبح ابرز معارضيها..بل ان الثورة التي صنعها من مر الذكريات منحته لقب ابرز السجناء وأطولهم اقامة في المعتقلات..بذات الصخب عاد الترابي الى تلاميذه او عادوا هم الى احضانه.
نهار امس كان الترابي يكتب اخر اجتهاداته في الحوار الوطني..خرج من البيت مبكرا..حينما داهمه الالم كتب اسم الطبيب الذي يمكن ان يداويه..لكن كانت الاقدار أسرع..رحل الترابي اخر نسخة عالمية من البضاعة السودانية.
(اخر لحظة)




تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 5743

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1425670 [Haytham]
0.00/5 (0 صوت)

03-08-2016 08:51 PM
"ثورة الانقاذ"؟ يا رجل!

[Haytham]

#1425009 [انا]
5.00/5 (1 صوت)

03-07-2016 02:51 PM
رحل الترابي اخر نسخة عالمية من البضاعة السودانية.
حقيقة لاينكرها احد وان اختلفنا حول شخصيته يبقى الدكتور الترابى اخر الاساطير السودانية

[انا]

#1424973 [مهدي إسماعيل مهدي]
0.00/5 (0 صوت)

03-07-2016 01:32 PM
استجاب الله لدعائه وحقق له امنيته بتوحيد الحركة الإسلامية، فبرحيله سوف تتوحد الحركة الإسلامية لأن طموحاته الشخصية وحبه للتسلط كان السبب ألاساسي في إنقسامه(فالكُل أن حزبه لا يساوي شيئاً بدونه، وسيعود إلى أحضان السلطة)

ولكن كيف يتوحد السودان، ويتخلص من إرثه السئ؟!

هل يعتبر مجايلوه من هذا الرحيل؟

وماذا سيحدث للسودان بعد رحيل جيل العواجيز الفاشل؟؟
هل تتساوى الكتوف ويستعر صراع الأنداد بلا ضابط أو رابط؟؟

اللهم كف عن السودان شرور أبنائه لأنبياء الكذبة.

[مهدي إسماعيل مهدي]

#1424972 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

03-07-2016 01:32 PM
اظهر وبان عليك الامان انت وعثمان ميرغني وهسه عاملين فيها محايدين وانتوا مبرمجين من بدري والله قال والدك راجل صالح يا صديق !!! وبعدين اذهب للقصر رئيسا ليست شعارا كما ذكرت بل كذبة والمؤمن لا يكذب

[زول]

#1424903 [امجد فرح]
5.00/5 (2 صوت)

03-07-2016 10:50 AM
اظهر وبان ياعبد الباقي اصلا كنت متيقن من انك وكثير من امثالك صنيعة الماكر المخادع الهالك يوزع عليكم الادوار وانتو بتلعبوها باقتدار
لكنا نقول
عذب الله الترابي بكل رجل ز شاب وطفل وشيخ سوداني وكل امراة وشابة وطفلة وشيخة سودانية
لا رحم الله الترابي وكل من سانده يوما وان تاب واناب
عذب الله الترابي بكل اسرة ذاقت الهوان والضيق جراء سياسات الصالح العام
عذب الله الترابي بكل قرش وجنيه منهوب ومغتصب من دماء الشعب السوداني جراء التدمير الممنهج لمقدرات السودان وجراء تمكين اللصوص من مقدرات الشعب السوداني واستحلال اموال السودانيين الى يوم القيامة فما فعلته والاموال التي نهبت سوف تتنامي لدى اسر الحرامية واللصوص وسوف يستمتعون بريعها واسال الله ان يزيز عذاب الترابي كل ما شرب منهم ومن ورثتهم جرعة ماء بارة او لقمة طعام الى ان تقوم الساعة
ان الله عدل وانا وكل السودانيين المكتوين بسياسات الهالك ما عافين ليك اولادنا واحفادنا ما عافين ليك
والله لنجعلن لعنك والعاء عليك بالعذاب دابنا ودأب ابنائنا واحفادنا واحفادهم الى ان يرث الله الارض ومن عليها

[امجد فرح]

#1424801 [عبد المولي]
5.00/5 (3 صوت)

03-07-2016 06:38 AM
صحفيين كسارين تلج حتي للموتي. اما كان الاجدر التعرض لصرف الدولة علية للدراسة في ارقي الجامعات ودراسة القانون ونظم الدولة. فيعود ويمتطي صهو الشعوذة و الدجل و محاكاة الاسياد و العيش علي تبرعات المغفلين و السذج. اما كان الاجدر بك كصحافي ان تحدثنا عن انجازاتة. و معارضتة لجميع الروؤساءبما فيهم صهرة و مغفل القصر. تقعد تحكي لينا عن سيارة سوداء وضياع من البيت والايحاءلنا كان شيخكم قد ارسل الجن الاحمر و معه سيارة ابنة. اختشوا شوية و طلعونا من كتابات العصور الوسطي دي و الكهنوت . اكتبو في الكورة يا اخي و ريحونا. اوعك بكرة تكتب و تقول الترابي حلمني و اي زول نبذو بخش جهنم حريقة فيكم و في تعليمكم و كتاباتكم التي تقل عن كتابات جرائد المرحلة الوسطي الحائطية

[عبد المولي]

#1424770 [Abba ieland]
5.00/5 (2 صوت)

03-07-2016 04:03 AM
بس كده يا أستاذ وقبل ما يعارض الإنقاذ عمل فينا آيه و مين اختار عصابة الإنقاذ فردا فردا
اعوز بالله العُلى العظيم

[Abba ieland]

#1424757 [محي الدين]
5.00/5 (2 صوت)

03-07-2016 01:53 AM
بكذبة وليس شعار

بقتل مجدي ود علي فضل
بقتل الأبرياء في جنوبنا الحبيب
بحرب دارفور
بتمكين أمثالك
وتشريد وتجويع الشعب بهذه المآسي إنطلق مشروعه الحضاري

[محي الدين]

#1424748 [mag]
5.00/5 (1 صوت)

03-07-2016 12:22 AM
سمح لي أن أنقل ما كتبه أحمد علي لتعرف هل يغفر الشعب السوداني للترابي ؟؟؟؟
إقتباس
لو كان وصفي للترابي بالهالك
ولو كان شتمي ولعني له
ستوردني موارد المهالك
فإنني أفعل حتي وإن قلت لي إنه في طريق جهنم سالك
قاتل
مغتصبٌ
مشردٌ
سارق لشعب بأكمله
فأين يذهب عندما يقف أمام ربه ليسأله
إذا كان الله لن يغفر له
فما ذنبي أنا إن تشفيت بهلاك معد له
قلت الشهامة تقتضي
لكن هل ترك الترابي شهماً دون طعنه في مقتلِ
قلت السماحة تقتضي
وهل ترك للسماحة موضعا
قلت للموتي حرمةُ
لكنه علم رفاقه أن لا حرمة لميتُ
ذهب غير مأسوف عليه
لا تحل عليه رحمةُ
لولا مخافتي أن يكون هجوي مفخرة له
لهجوته حتي ينتحر كل تابع له .

[mag]

#1424737 [التاج محمد احمد]
5.00/5 (2 صوت)

03-06-2016 10:34 PM
العنوان ناقص
وداعا ايها الشيخ الضلالي الصفح علمه عندالله ولكن انشاءالله ذنوبي انا لحالي تدخله النار كما اسال الله ان يتغمدني برحمته وان يدخله جهنم مع فرعون وهامان وابي بن خلف

[التاج محمد احمد]

#1424729 [اليوم الأخير]
5.00/5 (1 صوت)

03-06-2016 09:39 PM
نسأل الله أن يحشرك معه يا عبد الباقي الظاهر

[اليوم الأخير]

ردود على اليوم الأخير
[الحازمي] 03-08-2016 08:53 PM
آمين و البشير و تلاميذه بدءا بعلي عثمان و انتهاءا بآخر كوز


عبد الباقي الظافر
عبد الباقي الظافر

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة