المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الهدف من السيطرة على هجليج
الهدف من السيطرة على هجليج
04-11-2012 03:09 PM

خلوها مستورة

طارق عبد الهادي
[email protected]

الهدف من السيطرة على هجليج

بسيطرة حكومة الجنوب على هجليج وقيادة ريك مشار بنفسه لقواتها كما رشح في الأخبار والأحداث المتسارعة خلال الساعات الماضية ، يتبادر السؤال الى الذهن ما هو الهدف او مجموعة الأهداف التي تسعى حكومة الجنوب لتحقيقها من خلال احتلالها لهجليج ، الهدف الأول الذي قد يتراءى للناظر ويحجب ما تحته من أهداف رغم انه هدف حقيقي و مطروح بقوة هو غلق الرئة التي تتنفس بها البلاد من حيث الاحتياج والاستهلاك المحلي للنفط (110آلاف برميل في اليوم اغلبه او سبعين بالمائة منه ينتج في هجليج) والهدف الثاني بما ان هجليج ليست موضع نزاع مع الجنوب مثل ابيي وحفرة النحاس وكفياكنجي والمقينص ، إذن بسيطرتها على هجليج وبقيادة مشار نفسه تريد حكومة الجنوب التفاوض والمقايضة هجليج مقابل ابيي وهي تعرف مدى أهمية هجليج للسودان لتكون مقابل ابيي والتي بدورها هي بالنسبة لحكومة الجنوب مهمة جدا لتوحيد الطبقة السياسية الحاكمة في جوبا فمن ابيي اوارد لينو ودينق الور ولوكا بيونق وآخرين نافذين أي ان ابيي هي مصدر توحد لجبهتهم الداخلية ، الملاحظة الجديرة بالاهتمام أنهم في قيادة الجنوب على اختلافاتهم من حيث النظرة للعلاقة مع الشمال فمنهم من يريد اقتطاع بلدات حدودية ومنهم من يريد تغيير الحكم في السودان إلا ان هذه الخلافات لا تنفجر بل لا تطفو حتى على السطح فالكل يحقق ما يريده ، أبناء ابيي يريدون ان يفاوضوا بها اي هجليج مقابل ابيي وفي هذا يدعمهم سلفا وريك مشار الذي قاد الهجوم للوصول مع الشمال أي السودان لحلول بالحزمة الواحدة ، فبحسب تصورهم بعد الاتفاق الذي يقصدونه هجليج مقابل ابيي وحسب وجهة نظرهم لن يكون صعبا الاتفاق حول النقاط الحدودية الأخرى ولكن هل سينعم السودان بجوار هادئ ، الإجابة لا ، ان تحقق لهم ذلك بحسب تصورهم فهنا سيتوارى دور مشار وسلفا ليتولى أبناء قرنق تكملة الهدف الثالث ، لاحظ التناغم العجيب وكأنهم يستخدمون فقه البدائل المعروف في الإسلام او ربما هي بيوت خبرة أجنبية ومستشارين هي او هم من يخططون لكل هذا ، إذن الهدف الثالث لأولاد قرنق فيما لو قبلت الحكومة في الشمال هكذا تسوية هجليج مقابل ابيي (وهو أمر مستبعد) سيقوم أولاد قرنق مباشرة بتصوير الخرطوم لجزء من سكان المسيرية بأنها فرطت وباعت ابيي مقابل هجليج ، إذن فالهدف الثالث الأبعد لحكومة الجنوب هو تحريض بعض من أبناء قبائل التماس بان الخرطوم قد باعتهم مقابل نفط هجليج وحتى تديها شبال ستتجاوز عن قرار اعتبارهم أجانب في الجنوب لمن يوافقها هذه الرؤية من أبناء ومجموعات في هذه المنطقة أي ستسمح للبعض بحق التمتع بالمراعي في الجنوب مقابل الهدف الأعلى وهو توجيه بنادقهم شمالا نحو الخرطوم التي ستكون باعتهم بحسب السيناريو المرسوم ، والهدف الرابع الأبعد هو التقدم شمالا عبر الصحراء المكشوفة ولكن يصعب تحقيق هذا الهدف إذ البيئة ليست مواتية وبدون ترحيب شعبي يصعب تحقيق هذا ، إذن هم هناك في الجنوب لا يختلفون مع بعضهم الكل حصل على ما يريد من الكيكة او يسعى لذلك (الكيكة في الجنوب وفي السودان للمفارقة!) الكل يأكل مما يليه ، الذي يريد الجنوب حصل عليه والذي يطمع في بلدات حدودية يسعى لذلك والذي يطمع في تحقيق السودان الجديد وإسقاط الحكم في الشمال يمضي في مساعيه لا حرج عليه ما دام انه حتى الآن يفعل ذلك دون تبعات او مترتبات على الدولة الوليدة وما ذلك إلا لشعورهم بضعف قدرة السودان ، الدولة الأم على الإيذاء والرد البعيد في العمق نتيجة حسابات للعوامل الخارجية بصورة رئيسية وفي الذاكرة ما حدث للعراق عند تقدمه في الكويت ، اذ التقدم في أراضي الجنوب سيكون شرك للجيش السوداني وتتربص لذلك قوات دولية كثيرة . الخيار المتاح كان الاستماتة في الدفاع مع إحراز تقدم محدود لإبعادهم مسبقا عن الحدود ، لقد كانوا او المسافة من الحدود هي عشرين كيلومترا فقط من حدود الجنوب هذا أشبه بشخص يحمل سيفا أمام منزلك ليلا فلن يكون أمامك من خيار سوى ان تخرج إليه قبل دخوله الدار ، إذن على الحكومة في الشمال مع استعادة هجليج عدم اللجوء الى مهاجمة آبار النفط في الجنوب عمدا او خطأ ويبدو أنهم يرددون ذلك حتى يسوقوا لأنفسهم استهداف هجليج لتعطيل النفط كمصدر دخل لحكومة السودان ، قبل هذا وذاك على الحكومة العمل على توحيد و تمتين الجبهة الداخلية بإشراك القوى الحية إشراك حقيقي وليس ديكوري في شأن إدارة البلاد وعدم التفرد بحكم البلاد فهجليج لن تكون آخر المطبات ، وعلينا احتضان أهل النيل الازرق وجبال النوبة قبل ان يطالب ثلثهم او نصفهم بتقرير المصير ، أما المواطن فينبغي إشراكه في الكيكة الاقتصادية للبلاد إشراك حقيقي وعدم احتكار مرافق البلاد الاقتصادية للحزب الحاكم وفوق كل هذا محاربة الفساد والحكومة تعرف كيف تلبي كل هذه المطالب الأخيرة وقد بح صوتنا وهجليج لن تكون آخر المطبات.


تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 5971

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#331063 [steem]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2012 02:22 AM
لاول مرة منذ سنوات طويلة الوقود في الخرطوم بالصف!!!!!!!!


#331058 [TIGERSHARK]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2012 02:06 AM
ياخوي فكنا بلا هجليج بلا سجم...انت عاوز تتعلم فينا الكتابه وله شنو !!!! قرف يقرفكم ياكيزان االخراب....


#330963 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

04-11-2012 11:26 PM
قراءه جيدوتثبت فعلا انك وطني وعقلانيز


#330783 [tomby]
0.00/5 (0 صوت)

04-11-2012 07:28 PM
الناس دي دخلت هجليج!!!! وين المخابرات وين الجيش المن المفترض يحمي هذه المواقع الإستراتيجية
علما" بأنها تعرضت من قبل لهجمات الجيش الشعبي ومتمردي دارفور ؟؟؟؟ والناطق الرسمي بإسم الجيش
يدلي بنصاريح ووزير الدفاع يدلي بتصاريح بأت الوضع تحت السيطرة؟
الذي يلوح في الأفق بأن الجنوب يسعي جاهدا" في تعطيل موارد النفط في الشمال وتوقيف ضخ النفط
ويكون الجنوب والشمال في الهواء سوا وعند التفاوض تتم التنازلات التي من أولها أدث لإنفصال الجنوب
ودخول البلد في هذه الدوامة من الحروب والدمار والخراب ... نسأل الله الستر والعافية..


#330772 [murtey ali]
0.00/5 (0 صوت)

04-11-2012 07:08 PM
مافى داعى لللف والدران الحل واضح وضوح الشمس هو ازالة نظام المؤتمر الوثنى وبعده تؤسس نظام جديد للعلاقة بين الشمال والجنوب


#330711 [عباس]
5.00/5 (1 صوت)

04-11-2012 05:59 PM
الرجاء النظر بموضوعيه --ظهر جليا بسقوط هجليج ان المؤتمر الوطني لا يمتلك قوات كافيه وان الموجوده اصابها الانهاك ويعتمد علي قوته الاعلاميه اكثر من اعتماده علي مليشياته-- اما اسباب احتلال الجيش الجنوبي لهجليج تتلخص في الاتي --السيطره علي البترول ووقف ضخه مما يؤدي الي شلل تام في الشمال يؤدي الي الموت السريري لحكومه المؤتمر الوطني المرفوضه لقطاع كبير من السودانيين او شغل جيش المؤتمر الوطني بتحرير هجليج تمهيدا لقوات الحركه الشعبيه لشمال السودان لاسقاط مدينه كادوقلي--وفي الحالتين فانه وضح جليا بان الدواير بدات تضيق علي المؤتمر الوطني الفاقدللتمويل للحرب ورجالها


#330637 [فلونة]
0.00/5 (0 صوت)

04-11-2012 04:41 PM
ياجماعة الزول دا من وبن كان نايم وصحى !اشراك المواطن فى الكيكة الاقتصادية ما حرقت حتى الحرق اتاكل؟طيب ياخى اقرا الحاصل بعدين تعال نظر.ياجماعة بغض النظر عن الحكومة البلد دى لسه اسمها السودان اتمنى انكم تدعو للقوات المسلحة ربنا ينصرها ويشفى جرحهاهم ديل سودانيين وظيفتهم خلتهم فى وجه المدفع لا ناقة لهم فى بترول هجليج ولا جمل بيدافعو عن البلد فلا اقل من الدعاء.


#330626 [أبو محمد الجابري]
5.00/5 (2 صوت)

04-11-2012 04:26 PM
مطالبك الأخيرة المتمثلة في الإعتراف بالآخرين ومشاركتهم واحتضان الهامش وعدم الإحتكار ومحاربة الفساد تعني تلقائيا تصفية نظام الإنقاذ الذي يستحيل أن يظل حيا بدون الاحتكار والفساد كما يستحيل على السمك أن يعيش في كثبان الرمال. البديل الوحيد المتاح لتسوية قضية أبيي هو في إزالة الإنقاذ وفتح منافذ التواصل مع الجنوب. وفي الحقيقة باعت الإنقاذ أبيي في بروتوكول أبيي حيث اتاح للقبائل العربية فقط حق الرعي والتجوال في المنطقة، ثم باعتها ثانية في تقرير الخبراء الذي وافقت عليه مسبقا ووقعت على ذلك بشهود ثم باعتها مرة ثالثة في محكمة العدل التي تشترط شرطا قبليا أن يوافق الطرفان المتنازعان على أي قرار تتخذه وقد أعطت أكثرية الأرض للدينكا نوك وأعادت فقط بعض المناطق الصغيرة للشمال. هذه بقصة الإنقاذ مع المسيرية وأبيي وهي قصة يمكن لأي باحث محايد أن يتأكد منها. أرسلت الإنقاذ فريقا للتفاوض من ناقصي التجربة والمعرفة بالأرض وتاريخها وبالتفاوض نفسه لدرجة أنهم كانوا- كالتلاميذ- يتلقون دروسا في التفاوض من المعلمين الأمريكان ومعروف من هي القوة التي تحرك أمريكا نفسها من حيث المال والإعلام وغيره. مفاوضو نميري (نذكر منهم المرحوم د. جعفر بخيت ود. منصور خالد واللواء الباقر والمرحوم عبدالرحمن عبدالله وبقية الأفذاذ) اشترطوا وحدة السودان أولا قبل الجلوس للمفاوضة وخرجوا باتفاق حفظ للوطن وحدته وللجنوب حقه في الإدارة الذاتية.. كان الأولى بمفاوضي الإنقاذ أن يستمسكوا بذات النهج .. الانفراد باالقرار لشلة محدودة كانت هذه نتيجته.. لماذا لم يشركوا فطحلا في القانون الدولي والتفاوض مثل د. فيصل عبد الرحمن على طه ومن ماثله من أذكياء السودان.. كفى بوفد نيفاشا علة أن كان فيه المفتريان على العباد أمين حسن عمر وسيد الخطيب اللذين يظنان جهلا وتكبرا أن الله لم يخلق مثلهم. اليوم ندفع جميعا ثمن خطايا وجرائم ثلة محدودة من اللصوص والمستكبرين في الأرض بغير الحق، أقول لأهلي المسيرية: تعرفوا على من فرط في أرضكم وليسوا هم الجنوبيون بحال وأقول لهم:
وجرم جره سفهاء قوم فحل بغير جارمه العقاب


#330610 [asabangi]
5.00/5 (2 صوت)

04-11-2012 04:16 PM
الحكومة لم تعمل يوما واحدا من أيامها ال 8355 على توحيد الجبهة الداخلية ، بل عملت فى كل يوم من أيام حكمها على تفتيت هذه الجبهة.
والحكومة لم ولن تشرك القوى الحية إشراك حقيقى فى إدارة شئون البلاد والأمثلة كثيرة جدا
والحكومة لم ولن تحتضن مواطنى جبال النوبة والنيل الأزرق ..وجماعة قشوا ماتجيبوا حى تنعق
أما عن الإقتصاد والمواطن ومحاربة الفساد فأنت حالم ( أصحى يا بريش)(خلاص القروش دخلت الكروش)


#330594 [Islam]
5.00/5 (2 صوت)

04-11-2012 04:04 PM
اذهب وقاتل لوحدك مع الكيزان يا شبيههم. لن نصغي لهذه السخافات مثل توحيد الجبهه الداخلية وغيرها من الترهات ولا نعترف باي قوي حيه سوي المقاتلين في الجبهه الثورية
من الان لا امام ولا رفيق ولا سيد كلهم .....
مقاتل ثوري


#330565 [احمد الطيب]
1.00/5 (2 صوت)

04-11-2012 03:44 PM
كلام تمام وتحليل رائع


#330557 [فيصل]
3.00/5 (3 صوت)

04-11-2012 03:39 PM
والله العظيم تحليلك دا راعي الضان في الخلاء يكمن يقولوا - ماعندك اي عمق او تحليل منطقي - في الاول ممكن يكون صاح هم عاوزين يدمروا البترول بس للعلم هجليج تنتج 50 الف والان الانتاج يا اخي يقارب 156 الف وبعد شهرين سيدخل في الانتاج بترول الشمالية والجزيره - بعدين هل تفتكر انهم حا يظلوا لاكثر من يوم في هجليلج ما اظن ذلك الان وانا اكتب جاءتني الاخبار بان الطيران قد دمرهم والان القوات البرية حاصرتهم من ثلاث اتجاهات من الجنوب والشرق والغرب ومن فوقهم نار وبكره ستسمع بالنصر


ردود على فيصل
Saudi Arabia [زول قرفان جدآ] 04-11-2012 07:02 PM
امشي يا كوز ياخيخه

Saudi Arabia [ود الحاجة] 04-11-2012 04:37 PM
تعني أن القوات البرية الحكومية محاصرة هجليج من كل الجهات عدا الشمال؟!!أ يعقل هذا؟


طارق عبد الهادي
طارق عبد الهادي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة