المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الحرب .. الإنسان .. الموقف
الحرب .. الإنسان .. الموقف
04-12-2012 01:37 PM

الحرب .. الإنسان .. الموقف

عبدالله شمس الكون عبدالله
[email protected]

في تواريخ قريبة منا ، تعلن عن إيقاد حرب البسوس مجددا ، تعلن الحرب التي ما انفك السودان يدخلها بمحض ارادة السلطات المعاقبة علية ، والثوار المتعاقبون ايضاً . اخيراً ، تتصاعد الحرب ويرتفع صوتها بحيث لا يسمع إلا صوت الحرب ، بالامس القريب وفي لقاء تلفزيوني جمع كمال عبيد بمسؤل من وزارة الاعلام بدولة جنوب السودان ، كان المعنى والغاية واضحتان مما حصل ، قال عبيد ( سنسترد هجليج عنوة وإقتداراً ) ، ويقول الوزير في المقابل ، على الخرطوم النظر في وقفها التباحث والتفاوض مع حكومة الجنوب بل عليها مراجعة موقفها من تعليق زيارة عمر البشير إلى جوبا ..!! ، ما الذي يدفعنا مثل هذه الخيارات المرة .. ان نحارب ان نفاوض ان نموت .. برأي لو عرفنا معاني هذه الأنات ، لخرجنا إلى ثابتنا ومخرج حالنا ...
ويبقى الإنسان هو الثابت الدايم في هذه الحرب ، الإنسان هو القاتل والمقتول وهو الضحية .. الإنسان في بلادي لابد له ان يموت..!، فهو سيموت إن خرج شاهراً صوته في شوارع الخرطوم ..!!، سيموت غدراً وإغتيالاً فقط لكونة دارفورياً ..!، سيموت لو رضي ان يعيش اكثر مما كان تحت حكم سلطة عمر البشير ..!، ماذا ننتظر اكثر من أن نرى الموت يحوم بيننا في المدن والارياف ، الموت الحي ، ألم نرى اعداد المجانين المتزايدة في الشوارع ، ألا نرى الاطفال وهم يبيعون انفسهم ..بجنية ! ، والله لا يعقل ، كيف نأكل ونشرب ، كيف ننام وطفلنا يبيع لبعضنا مجوناً ، بجنية !! ..
ثم يأتي الساسة ، بأنا ضد الحرب ، لأن الحرب تؤتي للأنسان أجلة . كيف ان كان الاجل اهون من عيش الهوان والذل ، إن لم يكن لك فهو لغيرك ، ولك ان تعرف انه لم تكن انت فقط لأن الدايرة تتسع حولك ، ولها ان تضيغ ما شائت السلطة الغاشمة تفكك وتحلل لهذا البلد .
حينها سيأتي دورنا تباعاً ، هذا إن لم تجدونا هايمين حل بالنا في شوارع الخرطوم ، ويا الخرطوم عيون الحق مابتنوم ..

الموقف الأخير ..
اليوم وقبل اي يوم يجب علينا كأفراد ومجموعات وقوى مجتمعية ، ان نتحرك لنقف ضد هذا الخراب الذي يحيق بإنساننا ، ولكن لا أظن انه يجب علينا رفض حرب تقوم على تحقيق بصيص من العدالة وكل من الحياة الأمنة ، وهذا لعمري لهو اهون من ان نعيش تكلفة لو استمر حكم هؤلاء لكانت أعلى وابشع فتيلا .
كل الاخيار وكل إنسان بفطرتة ضد الحرب وضد قتل الأنفس ، ولكنا ايضاً نعرف ايماناً منا بأن الإنسان هو في غايتة العظمى وسيلة لتحقيق العدل والحرية والأمن .





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 685

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عبدالله شمس الكون عبدالله
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة