المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الطيب مصطفى ينفث سمومه في نساء السودان
الطيب مصطفى ينفث سمومه في نساء السودان
04-12-2012 01:44 PM

الطيب مصطفى ينفث سمومه في نساء السودان

رشان أوشي


مازالت المرأة السودانية تعاني الأمرين من وطأة النظام الاجتماعي السوداني الذي يتلذذ جلادوه بجلدها معنويًا كل صباح، بل وذهب الأمر لأكثر من ذلك بأن تزداد فيه الجندرية يومًا بعد يوم وتنتقل من الرجل التقليدي في الشارع والسوق الذي يحمل في مخيلته صكوك الاتهام لكل أنثى تمر من أمامه، سواء في العمل أو في الشارع العام أو حتى في بيته.. انتقلت الجندرية إلى مُدَّعِي النخبوية والصفوية والثقافة بكافة توجهاتهم الفكرية سواء كانوا من اليسار الليبرالي أو اليمين الرجعي، والمدهش في الأمر أن يتناول المهندس العنصري الطيب مصطفى صاحب منبر السلام العادل الذي لم يسترد أنفاسه بعد من تنفيذ مخططه النازي المتعلق بشق الوطن نصفين وطرد الجنوبيين من الشمال وكأنما هذا الشمال من صنعه وترك جماهير الشعب السوداني تحت رحمة الفقر والجوع وقلة الحيلة، مضى الطيب مصطفى في شتم وسب نساء السودان في زاويته التي صنعت خصيصًا للسب واللعن ناسيًا حديث الرسول (صلى الله عليه وسلم): (ليس المؤمنُ بطعّانٍ ولا لعّانٍ ولا فاحشٍ ولا بذئ)، بالرغم من محاولاته المستمرة في تصنيف نفسه بأنه من جماعات الإسلام السياسي. اتفاقية سيداو يا سيادة المهندس تدعو لكفالة الحقوق المتساوية للمرأة في جميع الميادين من سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية ومدنية ترفع عنها عمق العزلة والقيود المفروضة على أساس النوع لا غير، وتدعو لسن تشريعات وطنية تحرم التمييز وتوصي باتخاذ تدابير تتعلق بتحقيق المساواة الحقيقية بين المرأة والرجل، واتخاذ خطوات تستهدف تعديل الأنماط الاجتماعية والثقافية التي تؤدي إلى إدامة هذا التمييز؛ ولكن المهندس الذي تسيطر على تفكيره بنية الوعي الذكوري التناسلي لم يحتمل أن تتحدث ناشطات حقوق المرأة والجندر عن ضرورة إلغاء قانون النظام العام الذي صمم خصيصًا لقهر النساء بل وقهر الشعب السوداني جميعه ليظل تحت وطأة حالة استبطان القهر التي باتت تسيطر على وجدان الجميع، وأن يكون هذا القانون سيف مسلط على كل الرقاب وإخراس كل من يتفوه ويتحدث عن التغيير، فتفكير المهندس الذي يدعو إلى الشفقة لم يمر عليه أن مؤسسته الصحفية معظم فريقها العامل من خيرة صحفيات البلاد، يشقينَّ كل يوم ليخرجنَّ الصحيفة التي يكتب المهندس في أخيرتها إساءات لنساء السودان ويقبض آخر كل شهر أرباحها من عرقهنَّ.. لم يحتمل مصطفى أن تشارك وزيرة الرعاية الاجتماعية الإنقاذية في أي منشط يتعلق بناشطات حقوق المرأة، ومضى في سب ولعن أولئك النسوة والطعن في شرفهنَّ. عليك أن تعلم يا صاحب المنبر الذي فصل الجنوب أنّ نساء السودان في طريقهنّ للتحرر من قبضة القوانين التي تجلدهنَّ كل صباح ومساء، والتحرر من بنية تفكيرك الإقصائية التي تسيطر عليها آفة الاتهام، ولن تلين عزيمتهنَّ بإساءاتك المتكررة أنت ومنبرك وجلاديك.

التيار


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 4473

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#332064 [ام حقين]
5.00/5 (1 صوت)

04-13-2012 05:36 AM
الطيب مصطفى شفاه الله لخير البلاد و العباد يعانى من عقدة الاضطهاد .. خاصة تجاه النساء اذ يستعر من حبوباته الافريقيات بعد تزاوجهن مع المهاجرين العرب فى العصور الغابرة .. ليته انقذ نفسه واستشار اخصائى كى يتخلص من هذه العقد والاوهام المسيطرة عليه حتى لا يلف صينية ويصبح مقيدا بالجنازير من بعد خرف ..


#331996 [بطيريني]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2012 08:45 PM
ما اكرم المرأة الا كريم وما اهانها الا لئيم


#331894 [عمر جابر]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2012 06:49 PM
لا شُلّت يداك يا روشنة .. وبطناً جابتك والله مابتندم.
إطرقي الحديد وهو ساخن.. لا تخافي غير ربك .. فأنا أعرف كم أنت صلبة وصلدة في الأمور وكم أنت أنثى بكل ما تحمل الكلمة من معنى.
الطيب مصطفى فني اللاسلكي الذي أصبح بقدرة قادر مهندس ومدير لهيئة الإتصالات بسبب قرابته مع الرئيس عمر البشير لا يستحق إلا الضرب تحت الحزام بلا هوادة. إنه نكرة رفعتها العنجهية وخواء العقل من الفكر المؤسس على قاعدة منطقية.
لا تتقاصري أمامه أبداً فإن كال لك بالمد الصغير فكيلي له بالمد الكبير. هذا النوع من البشر الأفاكين لا يعرفون الأدب بل يعرفون الخوف. أخافه الله من ظله.


#331873 [سوداني كردفاني]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2012 06:30 PM
هذا الطيب رجل مريض والنس وضعت له قيمة اكبر منه ارجو من النساء ان يخرجن عليه


ردود على سوداني كردفاني
[اوطان] 04-12-2012 07:26 PM
الكردفانى رجاءك هذا يطعن فى كردفانيتك


#331831 [faten ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2012 05:56 PM
الراجل دى قرفنا من اخباره المدغمسة ولو لا النساء
حزبك ما كان شاف النصر في الانتخابات الاخيرة بلاضافة
للتزوير بلة يخمك انت وود اختك


#331747 [zahra ali]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2012 04:38 PM
لايهمنا ما يقول هذا الخرفان او ماذا يكتب


#331711 [Shah Humaidah]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2012 04:12 PM
تستاهلن عشان خوياتكن الإتنين ومعاهن التالتة الجديدة ما جابن جنى لى جنى أختو.


#331702 [جومو]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2012 04:07 PM
الناس البتكلوا عن النظام هم بأى حال ساهمو فى استمرارو السوال هم هل برضو حا يساهموا فى استمرار احتلال جزء من الوطن


#331622 [فلانه السمحه]
4.00/5 (3 صوت)

04-12-2012 03:20 PM
هو متين بقى مع الرجال ما طوالى تالت اخواتو

هيييييييييييييييييييى مسخره يا عطبره. انا كان دايره بفتوا بفتوا و كان دايره احتوا بحتوا
وحسه بوريكم الطفأ النور منو و القلب العمه منو.
وهووووووووووووووووووووووووى يا اعتذار يا يا بفتح النار.
و بكره قريب


ردود على فلانه السمحه
Sudan [بت الخرطوم] 04-12-2012 07:02 PM
عليك الله يا فلانة السمحة كما فتيتى وحتيتى والفى بطنك كلو اطرشى وبماضيه ذكرى وما تخلى شئ مخجل فى حياتو ماتنشرى عساه يخجل ويلم وتريحى الشعب المغلوب فى امرو من عنصريته البسببها قسم البلد قسمين والان فى طريقو لتقسيمو لتلاتة او اربعة وما بعيد يكون السبب فى تدمير البلد نهائياموش هو الخال الرئاسى الزيو منو عليك الله يا فلانة السمحة كان ما فتيت وحتيت وبشوق كتير منتظرين


رشان أوشي
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة