العصر..... رفع الدعم
04-13-2012 09:16 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

العصًر....... رفع الدعم

صالح عثمان
[email protected]

افتتح البرلمان السوداني دورة جديدة من اعماله في يوم الثلاثاء 1042012 وخاطب السيد الرئيس المجلس وحاول بعث الطمأنينة للشعب السوداني على احوال الاقتصاد السوداني الذي يعاني وهو الان في غرفة الانعاش ومازالت محاولة اخراجه من هذه الحالة متواصله ،على الرغم من أن كل المحاولات السابقة التى استصحبت للخروج من عنق الزجاجة ابتدا من الرحلات الماكوكية لدولة قطر وهدايا بن طلال السلوفانية ومرورا بزيارة الرئيس للمملكة السعودية ولقاؤه بالعاهل السعودي والذي تغير بعدها موقف الحكومة في مفاوضات اديس ابابا وحتى فشل قيام مؤتمر اسطانبول وذلك حتى يفي المجتمع الدولي وعلى راسه الولايات المتحدة الامريكية باستحقاقات قيام الاستفتاء ومحاولة الحكومة واقناع المجتمع الدولي باعفاء ديون السودان ، ولكن كعادة امريكا في التلاعب بحكومة المؤتمر الوطني وجرها لتفعل ماتريد بالوعود وتديرلها ظهرها عندالالتزام وحكومة الموتمر الوطني سادرة في غيها وتخرج علينا بقولها عدم ايفاء امريكا بالتزامتها.
تحدث رئيس البرلمان صاحب المرتب المليوني لاقالة الاقتصاد من عثرته عبراسهل الحلول التي تعود عليها وهي زيادة العب على المواطن وذلك بقوله برفع الدعم عن السلع ،واول هذه السلع هي المحروقات ،وهنالك قول اثير قد صموا اذاننا به وهو ان الدعم يستفيد منه الاغنياء دون الفقراء وذلك لامتلاكهم للسيارات ويتناسى هؤلاء ان المحروقات تدخل في النصنيع والترحيل مما يفاقم من زيادة اسعار السلع عموما ولن يكبح جماحها اي زيادة في مرتبات العاملين في حال زيادتها،واجد ان البرلمان في حالة اصرار لتحميل فشل سياسة الحكومة ابان الوفرة البترولية واعتمادها عليه مع اهمال للزراعة والثروة الحيوانية والمصادر الاخرى وضعف استيعابهم لمآل الاقتصاد بعد الانفصال وعدم التخطيط لهذا اليوم وذلك لممارستهم السياسة بمفهوم رزق اليوم باليوم،الاصرار على تحمل محمد احمد اي فشل لحكومة المؤتمر الوطني التى لاهم لها سوء التشبث بكراسي الحكم حتى لوقضى ماتبقى من الشعب نحبه بسبب الجوع وعدم القدرة على العلاج ، بعد ان هاجرربعه ومات الربع الاخر في الحروب .
أن نواب الانتخابات المخجوجة و وزرائها لايهمهم الا عصر الشعب السوداني ان تبقى منهم (عصارة) وليس لهم اي رغبة في ايجاد الحلول التي تؤثر عليهم من تقليص المخصصات وتقليل الانفاق على اجهزة الامن والشرطة ،واحتجاج وزراء ولاية الخرطوم على تقليص المخصصات ابلغ دليل على عدم اهتمامهم بمآل الاقتصاد ،فقط ان يتحمل الشعب السوداني الفاتورة وحده.
على البرلمان ان يقوم بدوره ون ورائه السيد علي محمود وزير المالية في فرض الولاية على المال العام والزام كل الجهات بعدم تجنيب الايرادات والزامها بايصال( 15) وقوات الشرطة مثال حي لذلك وتحت عين رئيس البرلمان ووزير المالية ولم ولن يفتح احد منهم خشمو (المخالفات والتراخيص وغيرها)،وكذلك الشركات التي تساهم فيها الحكومة بنسبة اقل من 20% حتى تتجنب المراجع العام . واقول لوزير المالية بنعوس الكسرة بس اردب العيش مايحصل 500جنيه.
وليستخدم البرلمان سلطته فقط في نشر مخصصات الدستوريين وبدل اللبس وبدل العلاج وليس تقليصها وليرفع بعد ذلك الدعم .(والله يرفعكم عن هذا الوطن الابي قبال ترفعو الدعم يا رحيم)


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1243

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#332653 [متفائل جدا]
5.00/5 (1 صوت)

04-13-2012 10:49 PM
رفع الدعم عن المحروقات والسلع الاساسية سوف يكون القشة التى سوف تقصم ظهر البعير ..
اذ اول من يكتوى بناره هم النواب انفسهم ..اذ سوف يذهبون الى الشارع بعد ان تعودوا على الصرف البذخى بالملايين .. بينما المواطن الغلبان قد اعتاد على الفاقة والعدم .. لكن حين تصل الروح الحلقوم فقد يقلب عاليها واطيها وليس لديه ما يخسر بل بالعكس فقد يجنى خيرا بذهاب هذا البرلمان الذى كلما ضاق الحال التزم جانب حكومته فى جلب مزيد من الضغط على الغلابة ..


صالح عثمان
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة