بؤس علي بؤس
04-15-2012 09:58 PM

سرابيل

بؤس علي بؤس

محمد حسن العمدة
[email protected]

دخول الحركة الشعبية لهجليج لا علاقة له باطماع احتلال الخرطوم والحركة والجنوب يعلمان جيدا ان هذا من
المستحيلات وربما جاء بنتائج عكسية ارتدت عليهم في الجنوب نفسه الامر متعلق باتفاقات النفط وترحيل البترول في المقام الاول بعد اغلاق الجنوب لانابيب النفط اصبح الشمال في ورطة كبيرة تتلخص في ان الميزانية اعتمدت بشكل كبير جدا علي عائدات ترحيل البترول وتصريحات وعنتريات البشير في كسلا بان الشمال سيغلق الانابيب لم يكن واضعا في حساباته ابدا ان الجنوب علي استعداد للمبادرة باغلاق الانابيب دائما ما يراهن النظام الفاشل علي خيارات فاشلة وعبيطة كاصدق وصف لهؤلاء القوم السذج .... عندما اغلقت الحركة الشعبية الانابيب وسارت المفاوضات في اتجاه الجنوب خاصة الاتفاق الاطاري للحريات تحرك الجاهلون امثال عبد الرحيم حسين صاحب كارثة انهيار عمارة الرباط ودار الشرطة والعنصري الطيب مصطفى بينما كان الجنوب ووفد الشمال يوقعان الاتفاق وقدمت الدعوة ( للبشير ) لجوبا اتجهت طائرات ... . الي اعالي النيل وقصفت مناطق بترولية للجنوب هل يتوقع احد ان يقف الجنوب مكتوف الايدي ؟!! قطعا لا ... اهلنا بقولو البلد المحن يلولي جنياتا ناس المؤتمر الوطني بمارسو في جهل نشط جدا وهم اجبن من خلق الله علي الارض عليك ان تتقبل يا شعب السودان هزيمة قوات المؤتمر الوطني او انت عميل وخائن ولا تحب الوطن وتمارس الارتزاق !!!! بينما ليس من حق اي مواطن ان يتسائل عن المليارات التي تم انفاقها من اموال الشعب في الابراج المشيدة وشركات المقاولات الوهمية ونسب الفساد المتلتل الذي لاحق صفقات الشراء للاسلحة والطائرات والدبابات وان لا حق لاحد ان يسال فيما صرفت ميزانية الـ70% للامن والدفاع فهؤلاء رساليون من اطهر من مشى علي الارض ؟!!!! لا يحق لاحد ان يتسائل والا فانه عميل وخائن ولا يحب القوات المسلحة ولا يحب الوطن فالوقت وقت ( جهاد ) ووقت ( فداء ) ولتعاد محرقة الحرب بسبب طيش وحقد قلة فاسدة وبعضها لها ثارات شخصية .. نعم هي قوات المؤتمر الوطني وليست قوات الشعب السوداني التي كنا نعرفها لو كانت هنالك قوات شعب مسلحة لما سمحت لنفسها ان تحمي كل هذا الفساد وكل هذه الخيانة التي تتم ليلا نهارا بسرقة اموال الشعب وبيع تراب الوطن الذي اقسمت علي حمايته والدفاع عنه ... وكما حدث في دخول قوات العدل والمساواة للعاصمة الوطنية وهزيمة نكراء لقوات ومليشيات النظام ولم يساءل احد ولم يحاسب احد بل وتم التبرير بان النظام يريد دخولهم - ولا يهم الخسائر في البشر وتعريض الارواح والممتلكات للخطر - لان جهلاء المؤتمر اللاوطني يريدون ان يعرف العالم ان العدل والمساواة هي البادئة وهي الظالمة نفس التبرير سيساق الان للقول ان النظام يريد توريط الجنوب وتوبيخ العالم للجنوب من اجل ان يدعم ذلك نظام الخرطوم !! لا باس فليقتل المئات بل الاف من الجنود والمواطنين والنساء والشيوخ والاطفال ليس مهما حياة الانسان السوداني ابدا فما معنى ان يجبر خمسة وثلاثون الف مواطن سوداني علي النزوح من مدينة تلودي وحدها بينما كل اللائجون وعلي مدار عام من الازمة السورية لم يتجاووزا الخمسة وعشرين الف سوري !! ليس مهما ان يموت السودانيون فلن يتحرك العالم ولكن مهم جدا لو مات مواطن امريكي او قتل اثني عشر الف سوري بينما موت المئات الاف من السودانين ليس مهما هكذا يريد النظام ان يقتل الاف وهو يعلم ان العالم لا يهتم بشعب السودان ابدا والشعب نفسه لا يتحرك لمقتل مئات الاف من بني جلدته ووطنه ولكن المنافقين يستطيعون ان يسيروا عشرات المسيرات لنصرة الشعب الفلسطيني او اللبناني او السوري ؟!! الموت لاسرائيل لانها تاسر وتقتل الفلسطينين ولكن لتعش حكومة السودان لانها تقتل فقط بضع عشرات الاف كما اعترف رئيسها والموت لاسرائيل التي تعقد الاتفاقات من اجل رفات مواطنيها واستبدالهم بمئات الاسرى الفلسطينين واللبنانين ولتعش حكومة خلفاء السماء في ارض السودان لانها تبيع بخسا ارواح شهداءها في الجنوب كما تسميهم فالبترول اغلى سعرا من مجموعة سذج فهم علي نياتهم التي ماتوا بها ونحسبهم شهداء ولا حور عين كما افتى شيخهم ومازونهم ؟!! لا كرامة ولا قيمة لشعب لا يقيم نفسه ويقف مكتوف الايدي وعاجزا عن تحرير اراداته واسترداد كرامته التي لم تنتهك فقط في هجليج بل في انتهكت في حلايب وفي الفشقة ومئات الافدنة مع الحدود الاريترية بل ان سمعتك يا شعب قد داس عليها البوت الاجنبي عندما وقع الفاشلون والفاسدون اتفاقات القوات الدولية التي فاقت الـ 40 الف جندي اجنبي لاول مرة في تاريخ السودان ان عزتك وكرامتك يا شعب السودان في الحفظ والصون فرئيسك جعجاع افريقيا يهتف ويرقص على الملا بانه يتحدى امريكا ورووسيا التي دنى عذابها ويصرخ ان يا خيل الله اركبي ولا يسال نفسه اين ذهبت هذه الخيل !! هل تنصر خيل الله الخائنون والفاشلون والفاسدون ؟!! يكفي سيادة البلاد ما يطلقه الرئيس من عنتريات وكلو تمام التمام وفي المليان يا شعب السودان الهث وراء لقمة عيشك وشوف رزقك مالك ومال المشاكل !! هكذا يقول السذج ولكن اين هي لقمة العيش فالدولار قد بلغ ستة الاف ومائتان جنية بالتمام والكمال ويراهن علي بلوغ العشرة الاف ولا يهم شيئا فغدا ستصدر عملة جديدة ويتم حذف صفر صفرين لا يهم المهم ان يكون الجنيه رافع راسه كما عنتريات منصات قادة النظام التي ما قتلت ذبابة ولا منعت تقسيم بلاد ولا استردت حدود محتلة ولا طردت قوات اجنبيه ولا اطعمت مسكينا ويتيما وفقيرا ولا حاسبت ابان دقون الفيها الضلالة معشعشي لك الله يا شعب السودان حتى يكتب لك الاستيقاظ من هذه الغيبوبة الغريبة والعجيبة ؟!!! في شنو تاني عشان تصحى ايها المارد ؟!! ان حال اوغاد النظام الحالي كمن قال فيهم المولى عز وجل (أَفَمَن زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فَرَآهُ حَسَناً فَإِنَّ اللَّهَ يُضِلُّ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ فَلَا تَذْهَبْ نَفْسُكَ عَلَيْهِمْ حَسَرَاتٍ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا يَصْنَعُونَ ) فيا شعب السودان اعلم ان المصائب ستتوالى عليكم كما الابابيل ولن تستطيع فكاكا منها الا بتغيير نفسك تفكيرك انفعالك مع من حولك عدم انخداعك اتركوا عنكم هذه اللامبالاة والقابلية للانخداع ليس من خدعنا في الدين انخدعنا له فالدين يقول ان المؤمن كيس فطن فلا تكن امعة ان احسن الناس احسنت وان اساؤوا اسئت كفى بالله عليك يا شعب هذا الهوان اليس فيك من رجل رشيد او امراة رشيدة ؟


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1497

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#333850 [صبري فخري]
2.00/5 (5 صوت)

04-15-2012 11:03 PM
تفاءلوا خيرا تجدوه
ان مع العسر يسرا
ان تكونوا تألمون فأنهم يألمون كما تألمون وترجون من الله ما لا يرجون
الفجر يأتي بعد الظلام الدامس
عندما كنت اسمع خطب القذافي اثناء حكمه كنت اعتقد ان ليبيا بدون رجال ولكن للصبر حدود

.. الحم لله دخلنا مسلسل الاسلاميين ونحن انشاء الله في الحلقة الاخيرة .. وكان الدرس ان لا قدسية لأحد ..
و القتل والموت افضل من الرضوخ للمهووسيين و تجار الدين ..

0912923816


#333805 [سلفاب]
2.18/5 (7 صوت)

04-15-2012 10:29 PM
الاخ \ العمدة ....


لا يختلف اثنان فى ان هذه الحكومة المؤتمرية التى لا تمت للوطنية بصله فاشلةولا تصلح حتى لادارة منزل صغير دعك من وطن بحجم السودان الذى هم الان بصدد تفتيته ..... ولكن اخى ايضا لا نرضى ان تهتك اعراض السودان بمسماه الافريقى الحالى من لدن هؤلاء القوم ابناء جلدتنا الجنوبين بغض النظر عن من يحكم السودان واتمنى ان لا يرضى كل غيور على هذا الوطن ان لا يمس احد كرامته ....


محمد حسن العمدة
محمد حسن العمدة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة