المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية

04-15-2012 11:14 PM


هجليج لم تسقط بعد يا رجال!!!!!!!!

مزاهر نجم الدين
[email protected]

صورة في غاية التناقض والتباين والمفارقة تحدث في الوطن الجريح ، حرب يساهم في إشعالها متخمو حزب المؤتمر الحكومي ويأتي من جديد لينفخ في إسطوانة العقيدة والوطنية المشروخة ، ويدفعوا شبابنا المغلوب علي أمره ظانيين أن بإمكانهم الرجوع مرة أخري لزغردي أم الشهيد ، وأخي أنت حر بتلك القيود، وأماه لا تجزعي فالحافظ الله إنا سلكنا طريقا" قد خبرناه، والله أكبر يا هو ديل دفاعنا الشعبي ولن نزل ولن نهان ولن نطيع الأمريكان، هيهات هيهات يا نافع وإخوته بعد أن "أصبحتم تؤدون ركعتي قضاء الحاجة لنيل طاعة الأمريكان، وما دام كنت بالامريكان مستعصما" فماذا يضيرك كيد الفقراء من شعبك؟" و البيت الأخير حورته علي نسق الأناشيد الحماسية التي كنا نترنم بها تلك الأيام حتي ونحن نغسل الصحون في المطبخ"!!!!!!!!!! يا لها من خدعة حبكت بمهارة بارعة ...........يا الله ..

كان سوف يرتاح القارئ من كتاباتي الطويلة هذه لو أن السيد نافع و حكومته سكتوا عننا وأمسكوا عن توزيع صكوك الوطنية لخداع الساذجين من أبناء الغلابة، ودمغ المعارضين بالعمالة ، يخاطبون الشباب ليدفعوا بهم لنيران الحرب التي أشعلوها بنهمهم للحكم وفتحهم المنابر لمدعي العنصرية وعدم رؤيتهم السليمة لكون الحكم فتنة وعار لك في القيامة إذا ظلمت ، أو لو تكرم وأرسل صكوك وطنيته بالحقيبة الدبلوماسية لسفارته في ماليزيا كي يوزعها سفيره هنالك لابناء الحكام في "بلدهم الثاني" ماليزيا ، أو لو قاد عمر البشير وعبد الرحيم حسين كتائب الجهاد كما كان يفعل الشهيد حقا" المرحوم خليل إبراهيم ، لو تم ذلك لما كانت في البطون (مغصة) . أما وعندما ينكشف المستور ، ويعرف شعبنا المغلوب علي أمره كل شيء عنكم وعن أبنائكم وعن الجيوش الجرارة من تجارنا الشباب وشبابنا المترفين الذين أعطاهم نظامكم الظالم فرصة الدراسة في لندن وكوالالمبور وتركيا فهنا فليس من المرؤة أن تطلبوا من الكادحين من أبناء الغلابة الذهاب لحماية آبار البترول التي لم تساهم في تعليمهم أو إطعامهم أو كسائهم !!بل أستطيع بكل ثقة القول أن حالهم قبل هجليج كان أفضل بكثير .

وهل تعلمون يا إخوتي أن "فايل الجنوب وقصص الشهداء" هذه لها من الأحداث والغرائب ما يشيب لها الولدان؟ ظهرت بعضها علي صفحات جرائدهم في سجالات بينهم وهنالك من صفوفهم من شككك في شهادة المهندس محمود شريف بروايات موثقة في جريدة الأحداث؟

فايل كالجنوب سيفتح الباب واسعا" لبطش النظام وتصفياته التي طالت حتي زملائهم .. التحية للأخ خالد أبو أحمد وهو يمسك بهذا الجمر الحار، وله التجله علي شجاعته النادره، وأنا علي يقين تماما" يا خالد أنه سيأتي اليوم الذي يشهد فيه الناس ببزوغ فجر الحقيقة كلها في هذا الشأن وشؤون أخري أخطر - قريبا" جدا"- أن شاء الله - -ولابد للفجر أن ينجلي أليس كذلك؟

أسوأ ما في صيحات الحرب هو ما سيفعله الحكام كالعادة من رفع الدعم ثانيا" من السلع الأساسية بدعوي دعم جبهة الحرب. كل ذلك إعتدنا عليه وحفظ الشعب السوداني خطوات الحكام واحدة تلو الأخري وأيقن كل فرد منا في هذا البلد أن هؤولاء لاينشطون الإ في ساعة الحرب التي أتقنوها وأصبحوا من محترفيها تماما" ففي زمن الحرب يستطيع أي نظام دكتاتوري أن يمرر أشياء لا يستطيع أن يصدرها من قبل ، ثم أنها تلهي الناس عن الحديث عن الفساد الذي يزعجهم ، وإذا قلت مثلا" أن أبن المتعافي يدرس بلندن فسوف يقولون لك "الناس في شنو والحسانية في شنو " كما يفعل بعض المغرر بهم علي صفحات النت لكل من يبدي رأيا" مخالفا" لهم . أما الخيانة والعمالة لأعداء الوطن فهي إتهامات لم نعد نخشاها كما وأن حديث المشفقين عن الوطن والغير مبالين لهجليج سقطت أم نجحت لا تنتقص من وطنية أحد قيد أنملة أن يرفضوا هذه الحرب التي لا شأن لنا ولهم بها ، لكنني أرجع وأقول أن سلفاكير قد خدمهم تماما" من حيث لا يدري .

لحكام السودان :- أقولها بكل أسف وحسرة وأعلم تماما" أن الكلمة مسؤولية أمام الله قد تهوي بك في النار سبعين خريفا" علي قول المصطفي صلي الله عليه وسلم -أقول أننا قدأبغضناكم في الله ورسوله وسوف لن نأخذ ما تقولونه مأخذ الجد أبدا" لأنكم قد خنتم الأمانة وضيعتم الرسالة أيما ضياع أما وإذا طالبني أحد أن أتحدث عن نفسي فقط وأن لا أزج بالاخرين في حديثي فسوف أقول أن هجليج أو غيرها لا تحرك في نفسي ولو شعرة واحدة سقطت أو حتي تحررت قبل إكمال كتابتي هذا المقال لسبب بسيط:- و هو:-

أن معركتنا لم ولن تكن هجيلج أو غيرها في يوم من الأيام ،معركة كل الشعب السوداني هي إسترداد السودان من براثن هذا النظام وأرجو أن لا ينخدع أبناءنا بصيحات الجهاد الفارغة المضمون ومواكب النفرة التي ليس من بينها أحد من أبنائهم .

وأخيرا" هل سقطت هجليج حقا" ؟؟إذا كان الأمر كذلك فلماذا نري مبني المؤتمر الوطني لا زال يقف شامخا"؟ أليست هجيلج هي الإسم الأصلي للمؤتمر الوطني؟ لا أري وقتا" وزمانا" أنسب من اليوم لحشود ينتفضون لجهاد حقيقي و إنتفاضة شاملة نحرر بها السودان من الهجليج الحقيقي .


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1872

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#335490 [muny]
5.00/5 (1 صوت)

04-17-2012 12:38 AM
يا أخت مزاهر بنتظر مقالاتك علي أحر من الجمر ولكن نراك شحيحة لا تكتبين الإ قليلا" فما هو السبب في ذلك؟ لو كنت في محلك"كوزه قديمة " كنت اكتب وأأكتب لامين أقع علي ظهري، عليك النبي أكتبي وريحينا شوية من الجماعة المطبلاتية أمثال الطاهير ساتي وعثمان دهنسة( أقصد هندسة) وهل صحيح يا مزاهر أن ا'حدي "مقاولي المفاوضات" المسمي سيد الخطيب أرسل أولاده للدراسة في أمريكا؟ والله أخير لينا يقولوا مشي ومعاه الظروف البنية لرشوة أحد الصحيفين (يمكن يلقي ليه واحد بثمن رخيص شوية) من يسجل أولاده الخمسة (ما شاءالله) في جامعات أمريكية وحسبنا الله ونعم الوكيل وطيب ديل طلعوا كيف من المطار وكلهم في سن ألتجنيد؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أخ نسيت صالة كبار الزوار ، لك الله يا سودان ولك التحية ما مذاهرنا..........


#334255 [nawal]
5.00/5 (1 صوت)

04-16-2012 03:55 AM
لله درك يا سيدتي وجزاك الله عنا ألف ألف خير، لي سؤال لكي هل قرأت ما كتبه أحد المجاهدين سابقا" في الجنوب علي موقع سودانيز أونلاين "علي صفحة تعليق القراء قائلا" "سوف لا أنسي مدي حياتي منظر سيارتين حكوميتين وقفتا أمام بوابة المعسكر الذي كنا نقيم فيه وإذا بنا نري محمد (نجل الدكتور غازي صلاح الدين ) والآخر نجل (بابكر محمد توم الذي كان ريئس اللجنة الإقتصادية ) وهما يخرجان من البوابة وعلي طول للسيارات !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! ذلك لأن المعسكر كان متجها" لمسرح العمليات بعد يومين من مغادرة هؤولاء المعسكر !!!!!!!!!!!! وعلي عينك يا مجاهد !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!



ولكم سادتي أعن تتصوروا شعور إبن لك لا زال صبيا" أو حتي طفلا" وهو يري أماميه مأساة بهذه الصورة ؟ أعريد منكم فقط أعن تتخيلوا معي بأي معنويات سوف يذهب هذا الشاب لميدان القتال وهو يري بأم عينيه خيار وفقوس هؤولاء التافهين ؟ لله درك يا مزاهر

أختك آمال التوم .


#334239 [AL nas fi shunu]
0.00/5 (0 صوت)

04-16-2012 03:36 AM
يعني الاخت مزاهر ترى انو ابناء المسؤلين بالخارج يقطعوا دراستهم ليقاتلوا هكذا بلا تدريب بلا استعداد والاجهزة العسكرية والامنية موجودة في البلد ويصرف عليها وهي مهنتها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ يا رين القى من الاخت رد... ايهما يكلف اكثر نجيب اولاد المسؤلين بالخارج وتذاكر سفر وتدريب وزمن يمضي والحرب ما منتظرة شغالة مدورة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ولا زول مدرب اصلا وجاهز فقط عليه التحرك ؟؟ بكل حياد بلا عواطف بلا مرارات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
والشي الاخير منو القال انو كل السودانيين بالخارج ابناء مسؤلين ؟؟؟؟ في معارضين وفي مبعوثين من الجامعات والمعاهد العليا بي نفس النظام العادي من ذ ميلاد البعثات التعليمية الى الخارج ... وينطبق عليهم ما ينطبق على ابناء المسؤلين في عدم وجود التدريب علةى القتال والاحتياج لتكاليف السفر والعودة لمواصلة الدراسة في حالة انتهاء الامر بسلام ...ظ وإضاعة اخرى لجهود الدولة في مهتلف القطاعات التي لها مبعوثين بالخارج ؟؟؟ هل عملت الاخت حساب لي كيف تكون التكاليف لانو في النهاية الدول المستضيفة ما بتتحمل مسؤلية سفر دارس بيها الى القتال او شيئ اخر ويرجع ما معروف متى ليواصل الدراسة سيقولون ان السودان حتى مبعوثيه لا يعرفون الانضباط بالقوانين فما هو الشيء الذي ومن الذي يجيد شيئا في هذ البلد الامين............ وغصبا عنك الناس في شنو؟؟؟ اتمنى ان يقي الله بلادنا ممن الفتن ما ظهر منها وما بطن وتتحرر هجليج ويعود المعارضون وتصان الحقوق وتؤدى الواجبات وينعم الجميع بالسلام حكومة وشعبا ومعارضة ...


ردود على AL nas fi shunu
United States [asmal] 04-16-2012 05:58 AM
يا مجاهد يا إلكتروني طبعا" اللي "مركب عدسات إنقاذية سوف لن ينظر بعيدا" عن نافع وعلي عثمان ، يا زول أو يا زوله السيدة دي كلامها واضح وضوح فساد عمر البشير وزوجته الثالثة ، هي عايزه تلفت النظر علي أعن هؤولاء المنافقين اولادهم في الخارج وهم يدعون للتقشف ويسوقون الغلابة للحرب، كلام زي ضوء النهار ، ثم ثانيا" مين اللي قال لك الدفاع الشعبي مدرب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ طيب ليه ما حرر البلد المحتلة؟ وأين جيش البشير الذي كان يتبجح به؟ وأخيراً كده خلينا من مزاهر دعنا نفترض أنها إتقلبت بقت شيوعية هل سوف تنكرون ثراءكم الحرام ونهبكم أموال السودان و هل عندك إجابة لنا من أين لهم حق البقاء" في الخارج ؟


#334125 [محمد خير محمد خير]
0.00/5 (0 صوت)

04-16-2012 01:14 AM
أن احتلال أية شبر من الوطن مرفوض و يجب أن يدافع عليه الناس بكل غالي و نفيس و لكن الإنقاذ قد أضاعت حتى قيمة الإحساس بالوطن عندما استأثرت بالدولة و جعلت ثرواتها غنائم لها توزعها بينهم و جعلت كل الشعب السودان خدم لهم لذلك وقفوا في كل المنابر الشعبية و غيرها يشتمون في الشعب و في السياسيين و لم يترك الدكتور نافع علي نافع فاحش من القول لم يقله حتى أصبح طعان و لعان وفاحش و بذي و الآن سار في ذات الطريق الدكتور الحاج أدم الذي قال أن جوبا غير بعيدة و إذا بنا نجد أن الخرطوم غير بعيدة لمقاتلي الحركة الشعبية.


نتوقــع أن يتقدم جحافل المتطوعين للقتال أعضاء هيئة علماء الإسلام فبدل الردح في المنابر عليهم أن يحملوا رايات الجهاد و يتقدموا الصفوف هي الوسيلة الوحيدة التي تقنع الشباب لتلبية النداء و لكن مادام هؤلاء بعيدين عن ساحات المعارك يجب عليهم أن يحلوا أنفسهم و يريحوا الناس من بلاءهم.

نتمنا لهم الشهادة والفـوز بالحـور العــين في الاخرة وفي الدنيا زغــرودة قوية مع شــوالين سكر من كنانة راسا، سوف يقوم هؤلاء الابالسة بشراء ذمم بعض قيادات قبلية الرزيقات مع قليل من الضحك علي الوالي الجديد بان الحكومة المركزية سوف تقف معك في بناء الولاية الجديدة وجعلها جنة الله في الارض مع رشـوة بعض " الحكامات " بعدها تتحرك خيول الرزيقات فتحرر هجليج ولا مانع في الوصول الى مشارف جوبا.

قبل تحرك اولاد نافع ننصحهم بإكرام جهاز الامن المكلف بحمايتهم بقليل من الشوكلاته والماء الصحي.


#334108 [باسطة]
0.00/5 (0 صوت)

04-16-2012 01:03 AM
أحبك أحبك أحبك فإن لك يراعاً فاتن ساحر حفظك الله ،


#333972 [جدو]
0.00/5 (0 صوت)

04-15-2012 11:25 PM
انشاء الله سوف تعدو هجليج الي احضان الوطن والعزة للسودان وللقوات المسلحه ولكل حادب علي مصلحة الوطن قبل المصالح الجزبيه الضيقة اختلافنا مع الجكومه لايعني التفريط في البلد


ردود على جدو
Israel [هي بسم الله !] 04-16-2012 06:31 AM
هي بسم الله ! ! ! ! ! !
يا جانقي أنا و إنت كمان هناك ! ! ! برضو صهاينة ؟ ! ! !

Israel [جانقي] 04-15-2012 11:42 PM
من اسرائيل كمان انشاء الله تروح فيها دخلتها كيف يا صهيوني قبل ما تكون سوداني


مزاهر نجم الدين
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة