المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
استفتاء بكراهية المؤتمرجية
استفتاء بكراهية المؤتمرجية
04-16-2012 04:02 PM


استفتاء بكراهية المؤتمرجية

شريفة شرف الدين
[email protected]

للوقوف على درجة الرأي العام حيال أمر ما .. يُعمل على اختيار عينة من الشريحة المجتمعية على نحو عشوائي بوضع أسئلة محددة حول أمرٍ محدد ثم تعمل النسبة المئوية لنتائج الردود .. غالبا ما تقوم بتلك المسوحات جهات تخصصية محايدة غرضها المحض هو الوصول إلى مؤشرات للتدليل على انخفاض أو ارتفاع نسبة الرأي العام حيال القضية المطروحة كأن تنخفض أو ترتفع شعبية رئيس الدولة ... و لأننا شعب يعيش في ظل نظام شمولي يجيد القمع و يمعن في مصادرة الحريات باحترافية و مهنية عالية و يهيمن بنسبة غير منقوصة على تلفزيون الدولة الموصوف زورا و بهتانا بالقومي .. يستحيل قيام مثل تلك المسوحات في بيئة المستنقع الآسن للمؤتمر الوطني و لكن .. رب رمية من غير رام .. و يأتيك بالأخبار من لم تزود .. قامت مؤخرا خمسة أحداث في خارطة السياسة السودانية كانت بمثابة استفتاء رغم انعدام الأرقام الدقيقة .. أولى تلك الأحداث هي الانتخابات الأخيرة و ثانيها هجوم خليل على أمدرمان ثم مقتله و ثالثها انفصال دولة الجنوب و رابعها استصدار أمر قبض في حق الرئيس السوداني من قبل المحكمة الدولية بتهم تتعلق بالحرب في دارفور و آخرها احتلال هجليج.
رغم أن كل هذه الأحداث الخمس تستلزم وحدة و تضامنا لجميع الشعب السوداني بإعتبارها قضايا مصيرية تمس الوطن إلا أن ممارسات المؤتمر الوطني التي انصبت بأكملها ضد الوطن و الشعب .. قادت على نحو مباشر إلى تشتيت الحس الوطني .. فالانتخابات التي كان يرجى منها أن تمثل إرادة الشعب الخالصة بعد حكم دام عقدين اتسم بالسوء في كل مجالاته على نحو غير مسبوق في التاريخ السوداني .. جاءت تلك الانتخابات مفصلة بالمقاس لإرادة المؤتمر الوطني بعدما استغلت سلطتها القابضة في توظيف إمكانات الدولة المالية و التنفيذية على أعلى مستوياتها خدمة لمصلحتها المحضة مما أكسبها عداء و كراهية لا تزال تحكيها الصور .. و بينما كانت السلطة لاهية في عسل الإنفراد و الاستنفاع بمقدرات الدولة صفعها الخليل في رابعة النهار و دخل قلب أمدرمان العاصمة الوطنية الأمر الذي لقي صدى واسعا بالتعاطف و التأييد إن لم يكن حبا في الخليل و جماعته فبغضا و كراهية للمؤتمر الوطني .. و شكل مقتل الخليل علامة فارقة ليس في كراهية المؤتمر الوطني غير المحتاج إلى دليل و لكن في مكانة الرجل و القضية التي سعى إليها .. ثم كان سيناريو استفتاء انفصال الجنوب .. بدءا بتوقيعات نيفاشا الذي كان بين حزب المؤتمر الوطني و الحركة الشعبية بينما أدى الشعب السوداني و قوى الأحزاب السودانية دور المشاهد المغلوب على أمره .. انفصال الجنوب و تداعياته كان و لا يزال و سيستمر استفتاء لعزلة المؤتمر الوطني و مدى كراهية الشعب السوداني له لأنه على الصعيد الواقعي لم يحقق أدنى التطلعات في الوقت الذي حقق للجنوبيين ما لم يكونوا يحلمون به بل على النقيض وسّع رقعة الحرب التي كانت .. و باتت دولة الشمال بأكملها مهددة في ظل عزلة دولية و حصار مفروض و اقتصاد منبطح و حكومة عواءة . و ما إن تم استصدار أمر قبض بحق البشير من المحكمة الدولية حتى قام حفنة من المأجورين بالخروج للتعبير عن رفضها لقرار المحكمة و لم يكن أمام التلفزيون إلا أن يدير عدسته صوب تلك الصيحات الخجولة و لكنه غض البصر عن نقل رأي ملايين المؤيدين للقرار بينتها مواقع الإنترنت التي تستقطب الطبقة المتعلمة المهتمة بالشأن السوداني. أما احتلال هجليج كقضية ماثلة فقد عملت على استفتاء السودانيين لا عن صدق وطنيتهم فذاك أمر مسلم به أن لا مصلحة لسوداني بحمل وطنية زائفة وراء ظهره و لكنه - احتلال هجليج - ترمومتر قاس بدقة مدى كراهية الشعب للنظام بدليل أن الخطاب الحكومي كله منصب في وعاء توحيد الصف الداخلي و تهديدا من نافع للطابور الخامس الذي إن نظر إلى المرآة وقف عليه.

المصلحة الدنيوية الشخصية المحضة هي التي تدير تلك السبابات و تجعل الحلاقيم تزعق بحلم رد هجليج التي و إن خرج منها جيش جنوب السودان لن يبرئ الجرح الغائر الذي تسبب فيه المؤتمرييون حين طعنوا عميقا بسكين صدئة قلب الوطن في قلوبنا. استفتيك أنت أيها القارئ كم ممن هم حولك .. يبادلون ثورة الإنقاذ كراهية و يتمنون زوالها .. الساعة .. و ليس بعد ساعة؟
دعوة لكم أيها القراء للتضامن مع قناة سوداني الفضائية قيد الإنشاء لمجابهة الآلة الإعلامية للمؤتمر الوطني.
http://www.sudani.tv/


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 2116

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#335720 [abusafarouq]
0.00/5 (0 صوت)

04-17-2012 06:19 AM
الاخت شريفة والله كلام زى العسل المؤتمرجية مكروهين من الله أولا لأنهم يكذبو على الله بتطبيق الشريعة ذورا وعدوان ليتمكنو على السلطة والمال والشعب السودانى كره بنى كوز جميعا فى طريقة إدارتهم للدولة والثروة والتعامل مع الشعب بسياسة فقه السترة عن المواطنين وأتخاذ القرارات فى الظلام دون أن يراهم أو يسمهم أحد وطرح جميل وهادف ياشريفة الله يوفقك يارب ونحن مع الفضائية الجديدة على الاقل يعكس الراى والراى الاخر ونفارق الإعلام المسيس من الطيب مصطفى المطعم بالعنصرية والقبلية البغيط


#335537 [سوداني و بس]
1.00/5 (1 صوت)

04-17-2012 02:38 AM
الأخ الجدي مافي داعي للعنصرية و ابناء الشمال يعانوا الأمرين من الحكومة كما إن هناك الكثير من الفاسدين من أبناء الغرب الذين إمتلاءت كروشهم من المال الحرام الكيزاني و ما اظنك غبيان عنهم. من الشمال و لا من الغرب لو كنت شريف ما عندك مع الجماعة ديل طريقة و لو بقيت معفن ياكا زولهم لو من الشمال و لا من الشرق ولا من الغرب و زمان أهلنا قالوا البيض الخايس بدردق علي بعضوا.


ردود على سوداني و بس
United States [الجدي] 04-17-2012 04:20 AM
اخي سوداني لك التحية والاحترام وانا جد اسف للتعميم وما قصدت بالشماليين كل سكان الشمال الذي عنيته هو ان هذه الطقمة الفاسدة تحابي ناس معينين من الشمال واظنك لاتنكر هذا ولكن ليس كل الشماليين معها ومنهم امة يهدون بالحق وبه يعدلون ولكن لم نسمع لهم ادانة لهذه الاساليب .
اما حديثك عن الفاسدين من الغرب معك 100% هناك من فس وافسد وهؤلاء مكريين وليس من اهل الحل والعقد انما ينتظرون ما يرمى لهم من فتات هؤلاء ويا خي ليس قصدي عنصرية او كرة لاحد من اهل السودان والله اي سوداني وسودانية اخي وتاج راسي وما برضي له الذلة والله انا بحمد الله ان جعلني مسلم اولآ وسوداني ثانيآ ولكن اخي ما هو شعورك عندما تسلب كرامتك واكل عيشك ونحن هذا البترول حرسناه بدمائنا واستخرج من ارضنا ولكن استخسرو فينا حتى ادنى الوظائف واتلف مراعينا واصبحنا هائمين على وجوهنا ماذا نفعل هل ثروتنا ننزح بها للنيل ام ماذا نفعل واخيرآ لك ودي واحترامي


#335244 [عصفور]
0.00/5 (0 صوت)

04-16-2012 10:16 PM
اخت شريفة اولا لم يتعاطف احد مع دخول خليل للعاصمة الوطنية امدرمان اما انفصال الجنوب فكان ارادة الجنوبيون انفسهم كبيرهم وصغيرهم واما قرار المحكمة الجنائية لاعتقال رئيس الدولة فلايرضاه اى وطنى غيور على وطنه وامته مهما كان واخيرا مقالك هذا الوقت ليس وقته ولااوانه وزمان اهلنا قالوا الناس فى شنو والحسانية فى شنو واخيرا نحن فى انتظار الاستفتاء والقناة التلفزيونية .........وشكرا


ردود على عصفور
United States [عبدالله حسن] 04-17-2012 02:41 AM
اتكلم عن نفسك يا زول

شتان مابين الوطن/الوطنية والارعن البشير ونظامة المأفون


#335242 [wedhamid]
0.00/5 (0 صوت)

04-16-2012 10:15 PM
يا أستاذه شريفه ....لك التحيه و الإحترام ...و الثناء على مقالاتك الجميله و المليانه ..

بخصوص الأحداث الخمسة التى إعتبرتى رد الفعل الجماهيرى عليها كمؤشر لإستطلاع الرأى عامفى كراهية الإنقاذ ....يبدو أنك نسيتى حدثا هاما كان رد الفعل الجماهيرى فيه مشاركة و تعبيرا و إهتماما بالمشاركة الفاعلة من أقوى الأحداث على الإطلاق و هو يوم خروج الشعب السودانى عن بكرة أبيه لإستقبال القائد جـون قـارانـق بعيد توقيع إتفاقية نيفاشا....ألا تتفقين معى ؟؟؟؟


#335011 [HAMARTAGI]
4.50/5 (2 صوت)

04-16-2012 08:02 PM
يا اخت شريفه الاصح هو منو من السودانيين المابكره المؤتمرجيه


#334966 [أبو أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

04-16-2012 07:42 PM
هذا الذي نادينا به حتى بحت أصواتنا ..
آلة إعلام المؤتمر الضلالي تحتاج لقناة فضائية لمجابهتها ودحض أراجيفها والمعروف
أن الإعلام المرئي أقوى تأثيراً من غيره كالصحف وخلافه ..
هذا الذي يمكن أن يعجل بزوال دولة الظلم والشمولية ..
كلنا مستعدين للدعم المالي فقط دلونا على الوسيلة ..
نسأل الله أن يهون الصعاب حتى نرى الحلم حقيقة في الغريب ..


#334894 [أبو ناهد]
0.00/5 (0 صوت)

04-16-2012 07:06 PM
كلنا سند وتتضامن لقناة سوداني، ودا كان حلمنا منذ أن جسمت حكومة الدمار الوطني على صدر الشعب السوداني، قناة تفضح ممارسات هذه الطغمة الفاسدة، وتعمل على مضادة التضليل الإعلامي الذي تمارسة عصابة الجبهة التي عكفت على دراسة الإعلام الصهيوني، واستفادت منه غاية الفائدة في محاربة الرأي الآخر، فاستخدمت كل ما هو غير أخلاقي في قمع وإقصاء الآخرين.

نسأل الله العلي القدير أن ترى هذه القناة النور وأن يفق الله القائمون على أمرها ويكلل جهودهم بالنجاح حتى نتخلص من هذه الطغمة الفاسدة.

وحري بهذه القناة أن يكتب لها النجاح من رب العباد، لان هذه الطغمة الفاسدة قد أساءت للدين الحنيف، وأمعنت في معصية الخالق في إذلال المخلوق.


#334890 [عصبنجى]
0.00/5 (0 صوت)

04-16-2012 07:04 PM
إذا ما أحتاجت سودانى لدعم مادى فكل سودانى متشوق عدا اللصوص


#334847 [الجدي]
0.00/5 (0 صوت)

04-16-2012 06:38 PM
لافض فوك اختي الذي يؤلم انه لا زال هناك من الدهماء الرجرجة والغوغاء يصدقون هؤلاء الخونة المنافقين وتجار الدين اين الوطنية من حلايب وشلاتين والفشقة بل واين الوطنية عندما فصلو هذا الجزء الغالي من الوطن هم انذل واجبن من مشى على ارض السودان كيف؟ البلد بها الالاف من الجيوش الاجنبية والحروب والنازحين .
ولكن في سبيل المال الذي يتدفق من غرب كردفان لازم يعلنو الاستنفار والتعبئة وتخوين كل من لم يجاريهم في غبائهم وعنصريتهم ماذا حقق لنا بترولنا ونحن ابناء غرب كردفان هل وجدنا مدارس اومستشفيات مثل التي انشئت في الشمالية من عرقنا وارضنا او وجدنا طرق او حتى وظيفة غفير او طباخ كل الموظفين والغفراء والطباخين منهم ومن قبائلهم والان عندما جات الحارة جونا للاستنفار والجهاد لماذا هربتم كما هرب المك وترك النساء والاطفال وولى هارآ للحبشة وها هو التاريخ يعيد نفسه عاوزين يسحبو موظفينهم وكت الحارة ونحن نحررها ليهم وهم يرجعو تاني للوظائف وكأن شيئ لم يكن نحن لا ننكر دور قواتنا المسلحة ولي الشرف ان كنت فيها يومآ ما ولكن سياساتكم العنصرية تجاه كل من هو ليس شمالي خلتنا نراجع وطنيتنا ولعلمكم من اليوم وقدام ما في زول بنخدع باكاذيبكم وهجيليج حتمآ سوف ترجع والجنوبيين بعرفونا ومصالحنا معاهم اكبر من اصحاب الشمال ومنبر الضلال


#334804 [عبد و]
0.00/5 (0 صوت)

04-16-2012 06:08 PM
يجب الجميع و خا صة السو د ا نيين في المهجر ا ن يد عمو القنا ة الو ليد ة لتكو ن المعبر عن صو ت الشعب الز ي كتمة تجا ر الحر و ب و و لا نها ستفضح ز يف و كز ب ا علا م الكيز ا ن الغز ر الكا ز ب المضلل المخد ر للنهو ض الجما هير ي ا د عمو ا د عمو هز ة القنا ة لنتنفس هو ا ء صحي عير ملو ث با كا ز يب الكيز ا ن و ضلا لهم و تغبيشهم للحقيقة و ليكن شعا ر نا ا د فع جنية لتر ف الحقيقة


#334772 [أبو أواب]
5.00/5 (2 صوت)

04-16-2012 05:38 PM
نكرهها كره العمى

ونتضامن مع قناة سوداني أو أي جهة تفضح العواليق ديل


شريفة شرف الدين
شريفة شرف الدين

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة