المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
وزير المالية.. للكاظمين "غيظهم"..!!
وزير المالية.. للكاظمين "غيظهم"..!!
04-17-2012 10:13 PM

وزير المالية.. للكاظمين "غيظهم"..!!

عثمان شبونة
[email protected]

وزير المالية، كما يبدو، يرصد حالة الشعب من "بيته".. وربما قاس وضع الناس على "وضعه الخاص" فيتمظهر كل شيء عنده مدعاة للطمأنينة.. بينما لو قبضنا "شيطاناً صغير السن" وسألناه عن "معيشته" في السودان لتذمّر وتأفّف، وضحك من الوضع الراهن "حتى يشرطه البكاء".. ففي الحرب والسلام يظل الوضع "واحد..!!" تشهق رئات الرعايا غضباً وهي تشتهي لحظة إنعاش لتحيا.. ولكن لا حياة للكاظمين الغيظ ولا حياء لأولي "الأبراج"..!!
* وزير المالية كما تحمل الأخبار عادة، يزين الخارطة بسطح الأقاويل التي تجف سريعاً، مثل طمأنته المجانية بعدم تأثر "معيشة المواطن" جراء التدابير التي تنوى الحكومة اتخاذها..!
* بالطبع ليس لدى المواطن "يد" في تدابير الحكومة المجهولة، أياً كانت.. ونحن على يقين بالراهن الذي لا يبشر بمستقبل سليم، خصوصاً أن ذات الأخبار التي تخرج ببصمة وزير المالية تشير إلى "استيراد 300 ألف طن سكر" حسب نوايا الحكومة..!! ولا نامت عين كنانة وأخواتها..!! هذا بغير استيراد "ما نأكله وما نلبسه وما نتعالج به".. باختصار: نستورد كل شيء، عدا النفاق..!!
* اُنظروا إلى "فلسفة" وزير المالية "المتعمدة" وهو يعزو ارتفاع الأسعار وزيادة الدولار إلى ما سمّاه "التضخم المستورد"..!!
* بل تمعّن جملة القوس، لتدرك جيداً صدق الرجل حين أقر بـ"استيراد التضخم".. لماذا؟ لأنه لا يملك دواء يكبح جماح "الجنون المحلي" للأسعار في سلع ميسورة تنتجها الأرض طوال العام "فواكه وخضروات وذرة".. ناهيك عن كرائم السلع..!! فإذا كنت تستورد السكر.. لماذا لا نجد المبرر لاستيراد "التضخم"..؟!!
* هي اللغة العائمة التي لا يفهم المواطن منها سوى حروف الهجاء، والحال أبلغ من جميع اللغات.. فقط يمكن القول أن العناية الإلهية أقوى من الحكومة، فهي التي تستر صراخ الناس وأنينهم وموتهم وجوعهم ومرضهم، بينما أهل السلطة "يتعالجون" في المستشفيات "7 نجوم"..!! ولسان الشعب يلهث:
الدهر أدبني والصبر رباني
والقوت أقنعني واليأس أغناني
* لماذا يعزو الوزير سبب انهيار الجنيه بهذه الجملة الغريبة "التضخم المستورد" وأمامه "غول الحكومة" وهو يبتلع المال في جميع المظان والجبهات..؟!!!
* منذ زمن بعيد نتساقط من أعلى الحافة.. لماذا يتجاهل الوزير أمر "الحصار" الذي تفرضه علينا الحكومة، وهي تعلّق شماعة "حصارها الخاص" باسمنا؟! فالحصار داخلي في الأساس..!!!
* الوزير - مشكوراً - يطمئن الشعب لمعالجة "التضخم المستورد".. لكن بماذا..؟ الله أعلم..؟ ربما بزيادة سعر المحروقات "واستفزاز المعارضة"..!!
* أما تعهده بعدم حدوث شح في السلع، فهذا ممكن.. فقط عليه أن يخبر الناس عن "سحر خاص" يملأ جيوبهم بالعملة "المحلية".. وكيلو الليمون بـ"10 جنيهات"..!!!
* كنا نظن أن يستمر الرجل في سياسة "شد البطون" المفتراة، فهذا أفضل من الأحلام مع "الغول"..!!!!
* اقتصادنا - بصراحة - يحتاج فقط إلى "إدارة".. لا وزارة.. بل تعوزه حكومة شفافة من "الخارج"..!!!
أعوذ بالله
ـــــــــ
الأهرام اليوم




تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2264

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#338429 [omda]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2012 05:53 AM
الله يرحمنا منكم ياحكومة السواد والرماد ربنا ياخدكم ونرجع لى بلدنا ونحاول نصلح ما افسدتم شكلى حاستنى كتير !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


#337192 [إبن السودان البار --]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2012 06:39 AM
إقتصاد السودان بالبلدي كدا :- اثنين كسب كل واحد منهم في يانصيب مليون دولار . الأول أفندي فنجري صرف المليون درهم علي زوجته وأولاده ثياب وطقوم جلوس ونوم فاخرة وسيارات دفع رباعي وعزائم وكرامات وفسح للسياحة والمشتريات في الخارج وتبخرت المليون دولار وبقي يتسلف حق الدواء والبنزين ويتأمل في الملايات والطقوم عندما يجي ينوم ؟؟؟والثاني تفتيحة وزول قرش وسوق ما كلم زوجته ولا أولاده ؟ وضع المليون في البنك وخطط لعمل مصنع ومزرعة ؟؟؟ زرعت المزرعة و وصل المصنع وتم التركيب والتصنيع وبدأ البيع للسوق المحلي والخارجي وعندما تكدست الأرباح غير جزمته الأتهلكت من الجري وراء انشاء المصنع وأشتري كل مايلزم بيته من ضروريات وسيارة جديدة ويخت رئاسي وترك رصيد في البنك محترم لتطوير المصنع وتوسيعه و لتعليم اولاده ولمجابهة مصائب الزمن ؟؟؟ وكذلك انتجت مزرعته فواكه وخضروات ولحوم والبان وتحصلت اسرته علي غذاء آدمي جيد بدلاً من (البوش) اي موية الفول بالرغيف المسرطن ؟؟؟ ( يكون ياربي الشخص دا اسمه البشير )
السودان يحكمه أفندية لا ولاء لهم للوطن وحفظة مقررات وزارة التربية من معلقات وغيرها وحملة القاب علمية ( دكتور، بروف ، خبير الخ ) للوجاهة والمناصب المعتبرة لأللغف المعتبر ؟؟؟ صرفوا دخل البترول حوالي 70 مليار دولار في عربات الدفع الرباعي واستيراد كريمات ديانا وإستيراد البصل والنبق والماجي وعدس الوادي تركي اصيل ؟ وسرقوا الباقي ؟؟؟ وحتي المشاريع التي يتفاخرون بها ليست انتاجية وانما خدمية كالشوارع والكباري فهي ليست للوصول للمصانع والمزارع وانما للوصول لبيوت العزاء والأعراس ؟؟؟ والسد الرد ! الرد ! فكهربته لمشاهدة المسلسلات المصرية ولم إتباعه باي مشروع انتاجي ضخم كما فعل البطل الوطني المرحوم جمال عبدالناصر الذي عندما بني السد العالي اتبعه بمجمعات الحديد والصلب ومصانع الغزل والنسيج الضخمة وغيرها من المشاريع الأنتاجية الكبيرة وبالتالي اصبح للسد العالي جدوي اقتصادية عالية ؟ لا يخفي علي أحد ان السبيل الأوحد للتطور هو الأنتاج ثم الأنتاج ثم الأنتاج بالمشاريع العملاقة والطموحة مش مشاريع التمويل الأصغر الفاشلة للكسب السياسي كتمويل ست فسيخ او طالب خريج جديد من أقاربهم ليست له فكرة عن اي عمل تجاري يمول لسعي بقرتين أو 20 دجاجة في بلد المليون ميل مربع ( سابقاً ) وأكثر من 30 مليون جائع وهذا ما جادت به عقليتكم الأقتصادية الهزيلة ؟؟؟ السودان كان يمكن ان يستقل دخل البترول( 70 مليار دولار) ليكون من الدول المنافسة في تصدير الخضروات والفواكه الخالية من المواد الكيماوية والقطن- اللحوم المصنعة - والصناعات الجلدية - الألبان ومشتقاتها والدواجن الخ وأسواق دول الخليج تتضور جوعاً لهذه المنتجات التي تستوردها من دول بعيدة وبأسعار عالية ؟؟؟ لكنكم ضيعتوا الفرصة الذهبية والتي لا تأتي الا مرة واحدة الله لا يوفقكم ؟؟؟ فضلتم التسول والشحدة والأستدانة عنوان المزلة واالمهانة ؟؟؟ والآن بعد فقد أكثر من 2 مليون من الشباب القادر علي العمل وضاع الجنوب وأراضيه الجميلة وبتروله وأيديه العاملة بقوا يتلفتوا ويشحدو وفوق ذلك يسعون الآن الي اشعال حروب أخري لقتل ما تبقي من الشباب القادر علي العمل ؟؟؟ وتبقي لهم الآن حلب المغتربين ومطاردة ستات الشاي وأطفال الدرداقة لمليء كروشهم وتمويل الحرب القادمة ؟؟؟ فليشوفوا ليهم طريقة غير المغتربين لأن المغتربين الآن في تناقص بفعل التوطين وأيقاف فيز الدخول وماتبقي منهم ضربه الغلاء المتصاعد وبعضهم في طريقه للسودان أو لتغيير جوازه بجواز الجنوب أو تشاد أو غيرها وخموا وصروا ؟؟؟ وأخبار وليدات الأسياد المستشارين جوجو وعبودي شنو ما يحلوا لينا معضلة الأقتصاد دي ؟؟؟؟ والا هم خبير مايعرفش حاجة ؟؟؟


#337047 [Heron]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2012 03:53 AM
وزير المالي كذااااااب .هؤلا اسلاميون يتعاطون النفاق والكذب يوميا" كالشاي بالزلابية عااااااادي.بعدين ياخي البلد خلاص وقعت في حفرة .الله اعلم متى تخرج منها والسبب امثال هؤلاء الوزير وامثاله. لك التحية اخ شبونة.


#336898 [بت الخرطوم]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2012 12:59 AM
يااستاذ شبونة الاتعرف بان العبقرية السودانية فى علم الاقتصاد حصريا على وزير المالية وكل من يحمل ارفع الدرجت العلمية فى علم الاقتصاد لا يفقه شئ بالنسبة لهذا الوزير الذى يفقع المرارة ويلهب المصران الاعوروالحمد الله اللهم اجعلنا مع عبادك الكاظمين الغيظ والعافيين عن الناس


#336854 [الزول الكان سَمِحْ]
2.00/5 (1 صوت)

04-18-2012 12:28 AM
ياشبونة

والله عريس السجم والماد ده الجابوهو للمنصب ترضية جهوية...ماينفع يدير كنتين فى عِد الغنم..مع إحترامى لأهلها


ردود على الزول الكان سَمِحْ
United States [الزول الكان سَمِحْ] 04-18-2012 05:23 AM
تصويب

عفواً يا أخوان ..قصدت ( وزير) بدل عريس...أهو من القهر اللى بينا


#336826 [ود ام بده]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2012 12:06 AM
دائما المواطن البسيط يدفع ثمن اخطا السياسين الهواة
هؤلاء المسؤلين لا يتاثرون لا ماديا ولا ادبيا من الكوارث لا اقول اخطا التى يرتكبونهافى حق المساكين


#336727 [محمد الامين العبايابي]
0.00/5 (0 صوت)

04-17-2012 10:50 PM
الاستاذ : عثمان

اسمح لي ان اوجه رسالةالي وزير المالية لحل المشكلة الاقتصادية بالبلاد
بالوصفة الاتية :-

ان يقوم بصرف مرتب متساوي لجميع الدستوريين والبرلمانيين والولاة والمعتمدين والوزراء اتحاديين او ولائيين وجميع من يسترزق باسم السياسة
وحتي لانبالغ خلينا نقول مرتب موظف او معلم(( احسن من مرتب خفير او عامل او فراش )) مدخل خدمة في الدرجة التاسعة وهو 315 جنيه سوداني وعليه ان يراعي سحب جميع بطاقات الصراف الالي لجميع من في الاسرة وتجميد الارصدة مع الالزام بعدم سحب اي مبلغ اضافي وعلي كل واحد ان يعيش ولمدة شهر واحد فقط فقط فقط لا اكثر هو واسرته بهذا المبلغ وعلي الجميع بعد الشهر ان يكتبوا عن تجربتهم وكيف امضوا الشهر بهذا المبلغ المهول
من هذه التجربة ستجد الحل الامثل لجميع مشاكل السودان الاقتصادية وكيف تدار الموارد
ملحوظة سيدي الوزير ماتنسي عليك ان تستغل المبلغ المستقطع في هذا الشهر من السياسيين لحل مشكلة الزراعة في السودان من مشروع الجزيرة مرورا بالشمالية وسد مروي حتي سندس ماتنساه اكيد المبلغ ح يكفي ويفضل وفرصة زي دي مابتتلقي ولو بعد مليون سنة
قول بسم الله واتوكل علي الله وابدا بي روحك
ولك شكري


عثمان شبونة
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة