المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
بكري الصائغ
كان هجليج شمالية ولا جنوبية..وين عائدات نفطها?!!
كان هجليج شمالية ولا جنوبية..وين عائدات نفطها?!!
04-18-2012 02:32 AM

كان هجليج شمالية ولا جنوبية..وين عائدات نفطها?!!

بكري الصايغ
[email protected]


1-
----
ياعمر البشير وياسلفاكير...

***- الحروب عندما تشتعل تكون عادة لاسباب او اغراض محددة، اقتصادية بالدرجة الأولي وسياسية بعدها.

***- ومن حرب داحس والغبراء والتي استمرت اربعين عامآ...ومرورآ بالحرب العالمية الأولي التي قامت في أوروبا ثم امتدت لباقي دول العالم خلال أعوام ما بين 1914 و1918، وقدرت خسائرالأرواح فيها بنحو 8,538,315 وأكثر من ضعف هذا العدد من الجرحى،

***- وايضآ ومرورآ بالحرب العالمية الثانية التي تعدّ من الحروب الشموليّة، وأكثرها كُلفة في تاريخ البشرية لاتساع بقعة الحرب وتعدّد مسارح المعارك والجبهات، شارك فيها أكثر من 100 مليون جندي، فكانت أطراف النزاع دولاً عديدة والخسائر في الأرواح بالغة، وقد أزهقت الحرب العالمية الثانية زهاء 61 مليون نفس بشريةٍ بين عسكري ومدني.

***- وانتهاءآ بمئات الحروب المحلية التي اشتعلت في كثير من دول العالم بعد الحرب العالمية عام 1945 وحتي اليوم وراح ضحيتها ملايين من البشر، كانت كلها وبلا استثناء حروبآ اشتعلت من اجل تحقيق اهدافآ محددة، ولم نسمع ولا مرة واحدة ولو عن طريق الخطأ، او قرأنا في كتب التاريخ انه وكانت هناك حربآ او حروبآ قد اندلعت بدون اهدافآ محددة او بلا اغراض معينه..........الا حربكما الخاصـــة ياعمر البشير وسلفاكير!!!

2-
واسألكما ياعمر البشير وياسلفاكير:
***- ماهي الاغراض والاهداف التي تتحاربان من اجلها?!!. سمعنا وقرأنا ورأينا عشرات اللقطات التلفزيونية المصورة من المحطة الفضائية والجنوبية التي التقطت من مواقع القتال بمنطقة (هجليـج)، ولو صارت هذه المنطقة جنوبية او عادت شمالية، هل سيستمتع الشعب في الشمال او في الجنوب بعائدات النفط?!!...

***- منذ عام 1996 - اي قبل ستة عشر عامآ و(هـجليج) تدر مليارات الدولارات للجانبيين الشمالي والجنوبي، ولكن وطوال هذه السنوات الطوال مارأي احدآ من المواطنيين بالدولتين مليمآ احمرآ من العائدات، ومادخلت هذه العائدات في مجال اقتصادي او تنموي!!،

***- هناك نحو 37% من اهل الشمال يعيشون عالة علي منظمات الأغاثة الدولية وتبرعات دول الخيـر، توسعت مساحات المناطق المهمشة والفقيرة بسبب ندرة التمويل واحجام حكومات الشمال عن رصد ميزانيات عاجلة لاسعاف الحالات المتردية في هذه المناطق الفقيرة، ظهرت المدن العشوائية علي اطراف المدن الكبيرة في كل الولايات بلا استثناء وبلغ عدد سكانها - بحسب ماورد بجريدة الأيام- نحو 8 مليون مواطن مهمش، لايجدون ابسط انواع الخدمات الضرورية،

***- والحال في دولة الجنوب الجديدة يغني عن كل كلام، فالجوع والامراض والفقر المدقع وانعدام الخدمات وتردي الاوضاع الاقتصادية اصبحت طابع الدولة الجديدة ومادخلت عادات النفط لتكون البلسم الشافي لعلاج هذه الحالات المستعصية، ومااستمتع حتي الأن اي مواطن بالدولة الجديدة بهذه العائدات ولااصلآ يعرف عنها شيئآ منذ استخراج النفط في التسعينات!!

فلماذا ياعمر البشير وسلفاكير تدفعان بالشباب الغض اليافع وتلاميذ المدارس وبالجنود في بلديكما لحرب ضروس ودامية اصلآ لا ناقة لهم فيها ولاجمل...و مليمآ واحدآ احمرآ?!!...

3-
***- هل لو عادت (هجليـج) شمالية في المستقبل، وتدفقت العائدات بمليارات الدولارات مجددآ، سنراها قد دخلت بقوة لرفعة هذا البلد المنكوب?!!....الاجابة معروفة سلفآ، وان هذه الاموال لن تصرف علي التنمية والنماء وتطوير البنية التحية للاقتصاد المنهار...وستلحق هذه المليارات اخوتها في بنوك ماليزيا!!

4-
***- لو اصبحت (هجليـج) جنوبية، ودرت عائداتها الكبيرة علي الجنوب، هل سيستمتع الشعب هناك بها ويشهد تطورات عمرانية كبيرة...ام ستلحق هذه المليارات الجديدة اختها في بنوك نيروبي ويوغندا?!!

5-
***- ونعود للسؤال القديم، كان هجليج شمالية ولا جنوبية..وين عائدات نفطها من سنة 1996 وليوم الليلة?!!


تعليقات 18 | إهداء 0 | زيارات 2336

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#338508 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2012 07:49 AM
أين تذهب عائدات البترول السوداني ...؟
************************************
الـمصدر:
-----------
الحوار المتمدن - العدد: 2690 - 2009 / 6 / 27 -
الكاتبة:
ايليا ارومي كوكو-
----------------------
***- قبل نحو عامين كتبت المقال ادناه بعنوان
(النخبة والصفوة السودانية تحتفل بالذكري الثامنة لتصدير النفط السوداني )...

***- وعامين مرت علي الاحتفال لكن و في قرأتي للمشهد السوداني الاقتصادي الاجتماعي اجده في ذات حاله .. سيقول البعض ماالذي تريده ان يحدث للاقتصاد السوداني في ظل الانهيار الاقتصادي العالمي .. او ماذا تنتظر من عائدات البترول التي تراجعت اسعاره عالمياً الي مادون الاربعين دولار للبرميل الواحد .. فأقول في وقت من الاوقات قبيل الانهيار المالي العالمي قفزت اسعار البترول الي اسعار قيلت بأنها قياسية او أرقام فلكية غير مشهودة .. والعجب هو ان المواطن السوداني العادي لم يحس لا ذاق طعم هذه الزيادات .. والأونة الاخيرة سمعنا بأن السودان قد ثأثر كثيراً بأنخفاض سعر البترول في الاسواق العالمية .. ولان الذاكرة السودانية ضعيفة فقد سمعنا في بدء الازمة المالية العالمية .. سمعنا من غير مسئول سوداني يقول بأن الاقتصاد السوداني في مأمن لانه اقتصاد يقوم علي النظام الاسلامي الشرعي بينما الاقتصاد الغربي يقوم علي النظام التقليدي الربوي .. مع العالم بأن سعر البترول السوداني المرصود في ميزانية الدولة قبيل ارتفاع الاسعار كان أقل من ثلاثين دولار للبرميل .. فقز السعر فقزة واحدة الي خمسة اضعاف .. وهبط هبوطاً متوالياً الي اربعين دولار دون ان يمس شعرة من السعر المرصود له اصلاً في الميزانية وقتذاك .. وها هو بترول السرور بصعد بمتوالية حسابية تسر المضاربين و تفتح شهيتهم .. اما الشعب الشعب السوداني فسيظل دائماً يردد ( أين تذهب اموال البترول ..؟

***- وبالطبع لن ينتظر المواطن أي أجابة من أي جهة ما ..
لآ بأس سادتي من متابعة ما حدث قبل عامين تحت العنوان ادناه عسانا ان نجد أجابة للسؤال الذي لا يزال يأرق معظمنا .. !

(النخبة و الصفوة السودانية تحتفل)
بالذكري الثامنة لتصدير النفط السوداني
****************************************
***- الصدفة وحدها هي التي قادتني بالامس الي فتح القناة السودانية في الفترة المسائية ... و قد جذب انتباهي تلك العروض الراقصة التي قدمتها أحدي الفرق الشعبية السودانية و ها هي ذاكرتي الضعيفة تخونني علي حفظ اسم الفرقة و لكنها هي الفرقة التي انشق مؤسسها استيفن عن فرقة كواتو الشهيرة و رئيسها ديرك الفرد .. و قد اعجبني الطريقة المختلفة التي ابتدعها استيفن في العرض و الظهور و استعراضه الغنائي الراقص بوجه مغاير حتي لا تتكرر كواتو .. لست هنا بصدد الكتابة عن الفرقة الراقصة او الفرق الاخري الي شاركت في تلك الاحتفالات الختامية بمرور ثمانية اعوام علي تصدير النفط السوداني... فقد امتعونا بعروضهم التي ابهرت النخبة فاستبانت الابسامات و الضحكات علي الوجوه المنعمة و المترفة بعائدات البترول السوداني ....

***- كان اليوم هو اليوم المخصص للبرنامج الختامي لاحتفاالات السودان بالاعوام الثمانية من عمر تصديره للنفط . وقد خيل لي بأن القائمين علي هذه الاحتفالات باستخراج و تصدير البترول السوداني كانوا علي عجالة و تسرع للاحتفال بتصدير البترول السوداني ... فلو كنت في موقعهم لفضلت تأجيل هذه الاحتفلات البذخية عامين علي أقل تقدير لاسميه احتفالات السودان بمرور عشرة اعوام او عقد من الزمان لانتاج و تصدير البترول السوداني ... ومبرري في ذلك ليس فقط حتي تنقضي عشره اعوام من تاريخ تصدير النفط السوداني ، كأن المسألة مترتبطة بالسنين والتورايخ فقط.

***- ولكن لا قنع الشعب السوداني بأن بلده و دولته تصدر البترول و ذلك من خلال تنمية تنتظم كل البلاد و حياة معيشية يشبع فيه كل السودانين من رغيف الخبز المملح جيداً .. ان يتم الاحتفال وكل السودان ينعم بالسلام والامن والاستقرار والتنمية المتوازنة تنتظم كل اجاء الوطن..

***- نعم فقد تمكن قادة الانقاذ من استخراج البترول السوداني و تصديره بفضل ما بذلوه من جهود يحسب لهم في زمن الحصار السياسي و الاقتصادي الذي فرض علي السودان و شعبه من امريكا و الدول الغربية .. فاتجه السودان شرقاً ليستعين بالصين و ماليزيا و الهند و قد استطاعت هذه الدول الاسيوية من جعل حلم السودان باستخراج البترول و تصديره واقعا و حقيقة معاشه ... و ثورة الانقاذ الوطني المحاصر اقتصاديا من كل ناحية و صوب الزمت كل الشعب السوداني بالصبر و ربط الاحزمة علي البطون و اعطائها الفرصة حتي تتمكن من تخطي الصعاب و هدم اسوار و جدر ان الحصار و دك حصونها.. و قد كان الشعب عونا لاهل الانقاذ حتي تمكنوا من الصمود في وجه الحصار و أستخراج البترول و تصديره .. وهاهم اليوم يحتفلون بالعيد الثامن للتصدير ببذخ يحسدهم عليه كل قطاع الشعب السوداني الصابر الذي لا يزال يربط الحزام علي بطنه و لا يدري متي يفك هذا الحزام الذي سيفصله الوسطه الي شطرين او جزئين ليس المهم ان يكونا متساويين..

***- نعم مرت ثمانية اعوام من تصدير البترول السوداني و لكن المهم هو التغيير الذي احدثه هذا التصدير للبترول في حياة و معيشة الانسان السوداني العادي ... فكاذب من يقول و يدعي بأن عامة الشعب في السوداني قد استفادوا من هذا البترول الذي صدر الي الخارج و بكميات كبيرة جداً لا يزال القائمون عليه يخفون حقيقتها حتي علي شريكهم في الحكومة والسلطة ..

***- فالحركة الشعبية التي صارت شريكة في الحكم بموجب اتفاق نيفاشا لا تزال تتشكي لطوب الارض اخفاء شريكتها في المؤتمر الوطني الارقام الحقيقة لعدد الابار و كميات البترول المنتجة فعلياً والعائد المادي المقبوض نقداً ... فاذا كانت الحركة الشعبية الشريكة في حكومة الوحدة الوطنية تشتكي من الظلم الذي لا يزال يمارس عليها من أهل الانقاذ بشأن العائدات الحقيقة للبترول المصدر .. فما بالك بالسواد الاعظم من الشعب السوداني المغلوب علي امره .. او ما بالك بالغبش الذين يعيشون في الاطراف البعيدة من الذين لم يسمعوا قط بأن البترول السوداني قد استخرخ و صدر قبل ثامنية اعوام ...

***- ثمانية اعوام مضت علي تصدير البترول السوداني و الحال ياهو نفس الحال كما كان قبل العام 1998 العام الاول لتصدير البترول السوداني .. كل الاطراف السودانية لا تزال تشتكي من الظلم و من عدم المساواة و من التهميش و الاهمال و في كل يوم يبرز الي السطح حركة جديد شعارها رفع الظلم و هي تنادي بطلب العدل و المساواة ... و التنمية التي يقولون عنها لا تزال غائبة و بعيدة المنال .. يتحدثون عن سد مروي و لا غبار في هذا الانجاز طالما سيوفر الهكرباء للسودان كله و يصدر الفائض منه .. ونأمل ان لا يذهب عائداته الي حيث ذهبت عائدات البترول السوداني ... صدر البترول السوداني قبل ثمانية اعوام و طريق الانقاذ الذي يربط غرب السودان بوسطه لا يزال محلك سر ...

***- اما عن الطريق الدائر الذي يربط ولاية جنوب كردفان فالارقام ستظل ترد في ميزانيات التنمية كل عام الي ما شاء الله ... ثمانية اعوم من التصدير للنفط السوداني و مجانية التعليم و العلاج شعارات تبث في الاجهزة الاعلامية و لا تجد طريقها الي أرض الواقع .. فالواقع السوداني اليومي لا يزال واقعاً مزرياً جداً من ناحية الحياة المعيشية اليومية لعامة الشعب في بلد المليون ميل مربع الذي يعيش في الفقر المدقع واحياناً كثيرة تصل الي ما دون حد الكفاف ...

***- ثمانية اعوام مرت منذ من تصدير البترول السوداني و غالبية الشعب السوداني لا يزال يردد ذات السؤال الذي قيل ان السيد مبارك الفاضل طرحه ذات مرة عندما كان في الحكومة لزميله السيد وزير الطاقة و التعدين الدكتور عوض الجاز قائلاً ( انتو قروش البترول دي قاعدين تودوها و ين ) .. و لسنا بجاجة الي رد السيد وزير الطاقة و التعدين للسيد مبارك الفاضل الذي يقبع هذه الايام خلف القطبان المظلمة بتهمة المحاوله او المؤامرة التخريبية الاخيرة ....... نسال الله السلامة و العافية للسيد الفاضل .. ان الشعب السوداني يريد اشباع فضوله فقط بمعرفة أين تذهب عائدات البترول السوداني الذي صدر قبل ثمانية اعوام ....

و لا يمكن ان نقول بأن كل الشعب السوداني محروم من ثروة البترول لان هناك من ظهرت عليهم مظاهر تلك النعمة حيث تغير سلوك البعض اقتصادياً و اجتماعياً لدرجة استيراد الخدم والشغالين من الهند والفلبين وبغلاديش وباقي الدول الاسيوية الفقيرة .. كما ان البعض ايضاً يسرفون في تطاول البنيان والعمارة ويتسابقون في جلب التصاميم من مليزيا و دول الخليج بينما بيوت السود الاعظم من الشعب السوداني تنهار عليهم و تدفنهم احياء .. بيوت الطين والزبالة تبيد أسر بكاملها في طرفة عين تمسح اسمائها من سجلات الاحياء ...كما ان الذين تأثرت منازلهم بسبب الفيضانات السيول والامطار الغزيرة هذا العام يمنون انفسهم بخيمة او مشمع ليس اكثر و يعز عليهم الحصول عليها ...

***- أين تذهب عائدات البترول السوداني و بعض الفئات العاملة في الدولة السودانية لا تتلقي رواتبها لآشهر تصل احيانا السته شهور او يزيد ... أعرف احدي الشركات التي صفت عمالها و سرحتهم بعد سنين خدمة امتدت الي ما يزيد عن العشرين عاماً لتعطيهم ما يساوي سته الف جنيه سوداني بدون معاش او تأمين .... فيا تري ماذا ستساوي هذه السته الف جنيه سوداني لارباب اسر صاروا عطاله عن العمل فجأة بدون مكافأه مجزيه و بدون معاش تعينهم في مقبل ايامهم و حياتهم التعيسة ... و اعرف ايضاً بعض سعداء الحظ في بلادي ممن اختيروا ولاة او وزراء لمده عام او عامين او أقل .. ولكن عندما استغنت الحكومة السودانية اكرمتهم بملايين الجنيهات لم يحلموا بها من قبل و ساوت لهم معاشات لا يحتاجونها نسبة للثراء الذي حالفهم بعد ليالي القدر التي نصبتهم ولاة و وزراء علي الشعب الغلبان ....

أن الصفوة و النخبة في الخرطوم تحتفل بالعام الثامن لتصدير البترول السوداني بينما الشباب في المناطق المنتجة للبترول يجندون انفسهم لتمرد جديد لانهم لا يجدون فرصة عمل في تلك الحقول المنتجة و المصدرة للبترول ...

***- ان غول الغلاء يبتلع كل قرش يتحصل عليه الكادحون في السوداني بدون تسديد حقيقي لاحتياجاتهم اليومية الضرورية من مأكل و مشرب و ملبس و سكن و تعليم ... و قد عجبت جداً عندما قرأت دعوة الاستاذ حمدي التي يدعو فيها الي اعادة النظر في اسعار الاسمنت في السودان لان اسعاره مقارنة بالاسعار العالمية تصل الي اربعة اضعاف ... كأن السيد حمدي قد عادت اليه ذاكرته فجأة ، مما جعلته يراجع الفرق الشاسع في الاسعار العالمية للسلع المستوردة و المنتجة محلياً بقيمتها الشرائية في السودان ... وللذكري فان السيد حمدي هو عراب الاقتصاد السوداني في عهد الانقاد و هو من اطلق غول الاسعار باسم التحرير الاقتصادي . ان بمقدور السيد حمدي عمل ماهو اكثر ايجابية تصحيحاً للاخطاء التي صاحبت التحرير الاقتصادي ... فنظرية التحرير الاقتصادي هذا هي نظريته او بالاحري هي من بنات افكاره و بأمكانه مراجعة أثارها السالبة التي خنقت حياة الشعب السوداني اقتصادياً و اجتماعياً ... فقد حدث جراء سياسة هذا التحرير الاقتصادي شرخاً كبيراً في حياة الشعب السوداني اقتصادياً و اجتماعياً ...

***- فمن الناحية الاقتصادية انقسم الشعب الي قسمين فئة غنية مترفة جداً و اخري فقيرة بائسة جداً .. و قد أثر هذا الفارق الاقتصادي اجتماعياً .. اما الاثأر الاجتماعية فلا مجال لها في هذه العجالة ... و كل ما نأملة ان تتسع ذاكرة السيد حمدي و رفقائه من الصفوة و النخبة السودانية و ان تتفتح قرائحهم بمعالجات لاخطائهم الفادحة التي ارتكبوها في حق الشعب السوداني اقتصادياً و اجتماعياً ... و قد يجيبون بذلك علي السؤال الملح الذي يطرحه الشعب كل يوم ( أين تذهب عائدات البترول السوداني ) .......

و كل عام و انتم بخير .........

ايليا ارومي كوك-


#338395 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2012 05:03 AM
الأخ الـحبـوب،
Zingar- زنقـــار،

***- عدت يازنقار والعودة احمد، وألف ألف شكر علي قدومك المفرح وتعليقك الجميل،

***- وصلتني رسالة من أخ عزيز يقيم في الخرطوم ويقول فيها:

( استغربت بشدة من كميات الشعارات البراقة والخطب الرنانة بالصحف المحلية وباقي الاجهزة الاعلامية المسيسة بضرورة استعادة (هجليج) وتدمير القوة الغاشمة ا لمحتلة، وكنت اتمني لو قامت صحيفة محلية واحدة بالقاء الضوء علي المنطقة وتعريف الناس بها، خصوصآ وانها ظلت مجهولة وتم التعتيم علي اخبارها سنوات طوال وماعرفنا كم من كان انتاجها منذ افتتاحها وحتي الأن?!!.

***- كنت اتمني ان تقوم صحفنا وبدلآ عن دق النفير ودعوة المواطنيين للجهاد وان تكتب لنا عن ( هجليج) الاقتصاد لاالمحرقة التي يموت فيها شباب البلدين!!)،

***- ويكمل كلامه فيقول:
( بل وازداد اشد استغرابآ من الرئيس عمر البشير الذي ومنذ استخراج النفط في التسعينيات وحتي اليوم، مانطق بحرفآ وقال اين ذهبت عائدات النفط?!!..

***- ولا اين هي موجودة?!!..

***- ولا قال لشعبه كل الحقائق حول الكلام الذي يدور بالشوارع ويكرره الناس مرارآ واستيلاء الحزب الحاكم للعائدات واعتبارها "عائدات خاصة"?..

***- اين موقع العائدات في رفع التنمية والازدهار وتقوية الاقتصاد القومي?!!).


#338374 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2012 04:39 AM
1-
الأخ الـحبيـب،
صلاح غوريلا،

تحياتي ومودتي، وسعدت بزيارتك الكريمة، وألف شكر علي مساهمتك المقدرة.

***- اتصلت بصديق عزيز يعمل بمؤسسة صحفية كبيرة في الخرطوم، ويعرف مايدور في دهاليز الحكم الحاكم ونشاطاته، وسألته عن عائدات النفط وان كان يعرف معلومات عنها ويمدني بها.

***- فافاد انه ومن سابع المستحيلات وان مواطنآ عاديآ خفايا واسرار عائدات النفط!!، بل وحتي اغلب الولاة والوزارة يسمعون بهذا العائدات ولكنهم (كالطرش في الزفة) لايعرفون عنه شيئآ!!،

***- بل ونحن الصحفييون يحرم علينا وان نكتب عنه في صحفنا، ولاننشر الا مايصلنا من بيانات او اخبار من طاقة الطاقة التي ومنذ عام 1996 وزمان الوزير السابق الدكتور الجاز ممنوعيين من الاقتراب منها، وهي وزارة تعتبر تمامآ كوازارة الدفاع، ومنذ ذلك العام في التسعينيات لم تقم الصحف المحلية مجتمعة بنشر الكثير عن النفط وعائداته ونشاطات وزارة الطاقة بسبب الحظر المفروض أمنيآ عليها، ووتتدخل السلطات الأمنية في حظر مانكتبه عن الوزارة وعائدات مالم يكن صادرآ منها،

***- ويكمل صديقي كلامه فيقول: عائدات النفط اصبح قطاعآ خاصآ بالرئيس عمر وبطانته، تمامآ وكما كان ملكآ خاصآ للقذافي واولاده وبنته عائشة!!!، هي عائدات البشير وبطانته علي استعداد للقتال والدفاع عنها حتي اخـر شافع مجند!!، وسيواصل البشير الكلام عن (هجليج) والموت في سبيلها، لاحبآ في الوطنية، بل خوفآ من ضياع العائدات!!

ولو البشير حقآ صادقآ في وطنيته ولا يرضي الضيم والظلم وهو الجنرال بالقوات المسلحة، لما ترك الأحباش يستعمرون ارضه في اقليم (الفشقة) ويمكثون فيها 12 عامآ بلا انقطاع منذ عام 1996 وحتي اليوم،

***- وماترك منطقة (حلايب والشلاتين) للمصريين، ولكن ولان هذه المناطق الثلاثة لابترول فيها ولا تدر عائدات فانه سكت عنها!!!

***- البشير لايهمه من (هجليج) الا عائداتها، وسيواصل ارسال طلاب وشفع المدارس باسم الدفاع عن حياض الوطن.....بينما والحقيقة انهم يموتون من اجل شيئ لايعرفون عنه شيئآ اسمه....عائدات النفط!!!


#338273 [Zingar]
5.00/5 (1 صوت)

04-19-2012 02:46 AM
الحبوب بكرى

إجابة لتساؤلاتك عن وين راحت فلوس كذا وكذا.. دعنى أقول ليك بأنها فى الحفظ والصون 3% تم إستثمارها فى تورته للشهود العملوا نايمين ما شافوا حاجه.. و 1% نبق لبقية الشعب للتحليه برضو.

يا بكرى

** حاولت جاهدا أن أعرف سبب تعاسة أهل السودان منذ الأستقلال وإلى الآن من دون بقية أهل المعموره وتذكرت فيها قولة صدقى باشا بأننا غير مؤهلين لنحكم أنفسنا..كما تذكرت وصف حسنى مبارك لنا بأننا ناس رعاع.
دعنى أضيف شيئا أخر دائما نفتخر بأننا الغبش وهل الغبشه والوساخه مصدر فخر لأى إنسان عاقل أم مصدر لتعاستنا.

** حاولت جاهدا أن أعرف هل هى صحيحه قولة محجوب شريف ماك هوين سهل قيادك مقارنة بما شاهدناه على مستوى مثقفينا يلعقون الأيادى لنيل المناصب وعلى مستوى الرجرجه لنيل البركه.

** حاولت جاهدا أن أعرف لماذا ندعى أشياء ليس فينا وإذا هى فينا لماذا لا نرى آثارها على أرض الواقع.

** حاولت جاهدا أن أعرف سبب تناقض شخصيتنا بأن نرفع ونجل بعض من بنى جلدتنا حتى لو كان حقيرا ومنحطا وندنى ونحقر أنفسنا حتى ولو كنا شرفاء ....ونعكس الصوره خارج الوطن تجدنا نهين ونستخف ونقلل من شأن بكل من هو غير سودانى على شاكلة (قايلنى حبشى ولا قايلنى هندى) وتجدنا نتباهى بأنفسنا ونرفعها للسماء بغض النظر عن قاعدنا فى الضلله نتفرج فى العربات الماشه والجايه أو فى الصقيعه فى إنتظار طائره ترمى لينا حاجه من السماء.


#338535 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2012 02:37 AM
1-
------
معلومات عن حقل هجليج السوداني للنفط
*************************************
المصــدر:
مـوقع (الأقتـصادي)،
بتاريخ:
2012-04-15 -
---------------------

***- قالت الاذاعة الرسمية السودانية يوم الاربعاء ان المحادثات بين السودان وجنوب السودان بشأن نزاع نفطي توقفت بعد اندلاع قتال جديد واستيلاء الجنوب على حقل هجليج النفطي الرئيسي.

****- وسحبت دولة جنوب السودان التي انفصلت عن السودان في يوليو تموز قواتها الشهر الماضي من منطقة هجليج التي تسهم بنحو نصف انتاج السودان النفطي البالغ 115 ألف برميل يوميا.

وفيما يلي خلفية عن النزاع ونظرة على حقل هجليج النفطي:

النزاع:
********
***- اندلع القتال بفعل تفاقم الخلاف بين الدولتين حول وضع الحدود المشتركة بينهما وتبعية الاراضي المتنازع عليها ومقدار الرسوم التي يتعين على دولة الجنوب التي ليس لديها منافذ بحرية دفعها مقابل تصدير خامها عبر أراضي الشمال.

***- - فقد السودان ثلاثة أرباع انتاجه النفطي حينما انفصل الجنوب في يوليو 2011 ودخلت الدولتان في نزاع بشأن رسوم عبور النفط من الجنوب لتصديره عبر الشمال.

***- - في يناير كانون الثاني 2012 أوقف الجنوب انتاجه النفطي بالكامل البالغ 350 ألف برميل يوميا لمنع الخرطوم من مصادرة بعض نفطه مقابل ما تقول أنها رسوم عبور لم تسدد.

حقل هجليج النفطي:
*********************
***- - يوجد بمنطقة هجليج حقل نفطي كبير في الجانب السوداني من الحدود المتنازع عليها الذي تحتاجه الخرطوم لدعم اقتصادها بعد أن فقدت ثلاثة أرباع نفطها مع انفصال الجنوب.

- تدير الحقل شركة النيل الكبرى للبترول وهي كونسورتيوم من شركات صينية وماليزية وهندية وسودانية وقالت الشركة الشهر الماضي انها ستمضي قدما في خطط لزيادة انتاج الحقل الى 70 ألف برميل يوميا من 60 ألف برميل يوميا.

***- - بدأ الانتاج من حقل هجليج في 1996 مع تطوير الحقل وحقول ولاية الوحدة التي تعد الان الاكبر في المنطقة.

***- - يمتد أنبوب نفطي بطاقة 450 ألف برميل يوميا لمسافة ألف ميل من حوض المجلد الى قرب ميناء التصدير بورسودان ناقلا النفط من هجليج والوحدة والحقول الصغيرة المجاورة لهما.

- تمتد الحقول النفطية داخل أراضي البلدين بينما يقع حقل الوحدة بأكمله في الجنوب ولا تزال أجزاء من المنطقة الحدودية حول حقل هجليج في المنطقة 2 محل نزاع.

***- في 2009 قضت المحكمة الدائمة للتحكيم الدولي في لاهاي بأن حقلين نفطيين في تلك المنطقة (هجليج وبامبو) يتبعان الشمال.


2-
----
حكي الخرائط.. هجليج عاصمة النفط السوداني
*****************************************
المصـدر:
جريـدة (الراكوبة)،
بتاريـخ:
04-16-2012 -
إعداد:
عوض خيري-
-----------------
***- احتلت قوات دولة جنوب السودان منطقة هجليج الغنية بالنفط، الثلاثاء الماضي، التي تتبع السودان، في خطوة يبدو من خلالها ان دولة الجنوب تريد مقايضة هذه المنطقة بمنطقة ابيي الغنية بالنفط، والمتنازع عليها بين البلدين.

***- تقع منطقة هجليج قرب الحدود مع دولة جنوب السودان، وتبعد نحو 45 كلم إلى الغرب من منطقة أبيي الواقعة بولاية جنوب كردفان السودانية.

***- وتعد هجليج من المناطق الغنية بالنفط والمهمة بالنسبة للاقتصاد السوداني، حيث توجد بها قرابة 75 بئراً من النفط تغذي الاقتصاد السوداني بإنتاجية 110 آلاف برميل يومياً.

***- وتقع في هجليج المحطة الرئيسة التي تضخ نفط الجنوب والشمال على السواء، ومنشآت معالجة النفط الخام للنفط السوداني، الجنوبي والشمالي، وخزانات للوقود الخام بسعة تزيد على 400 ألف برميل، ومعسكرات لموظفي وعمال الشركات المحلية والأجنبية العاملة في النفط، بجانب محطة كهرباء تغذي كل حقول النفط في المنطقة.

***- وتعد من الناحية الاستراتيجية البوابة الرئيسة لولايات جنوب وشمال كردفان وشرق وجنوب دارفور، نظراً لامتداد سكانها الذين ينتمون قبلياً إلى الولايات المذكورة، كقبائل المسيرية والرزيقات وبعض قبائل الشمال الأخرى.

***- ويعد نفط هجليج مورداً مهماً للخزينة السودانية من العملات الاجنبية، وداعما للاستهلاك المحلي من النفط بسبب وجود معظم إنشاءات البترول الرئيسة هناك. وقد أسهم وجود شركات النفط بالمدينة في التنمية المحلية والتقليل من حدة البطالة في كثير من المناطق المجاورة لها.


#338105 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2012 11:46 PM
1-
الأخ الـحـبيـب،
واحد من الرعية،

تحياتي القلبية، وسعدت بزيارتك الكريمة، ومساهمتك بالمعلومة القيمة، ولكن ياأخ واحد من الرعية لو عاوز جزء بسيط من فساد عمرالبشير واخوانه وزوجتيه وباقي البطانة من اصدقاءه ومعارفه واعضاء الحزب الحاكم وشلة ناس المجلس الوطني والوزراء، ماعليك الا ان تزور مكتبة:
( التوثيق للفساد في الخدمة المدنية في السودان) الموجودة بموقع جريدة "الراكوبة" الموقر " وتجدها علي يسار الصفحة الرئيسية. وتستقرأ العجب العجاب!!

----------------------------

2-
اخـوي الـحبـوب،
اجري يا نيل الحياة،

تحياتي الطيبات، وألف شكر علي قدومك وزيارتك وتعليقك المقدر،

***- ياأخي الحبيب، قبل ظهور البترول كنا عايشيين بلا مشاكل، وكان عندنا القطن الصمغ العربي والثروة الحيوانية والخشبية، نصدر ونبيع. وبعد ظهور (النفط الدامي) اختفت اهمية هذه القوة الاقتصادية القديمة وبدأت المشاكل مع الجنوب بسبب الطمع والجشع وحب امتلاك اكبر قسط ممكن من العائدات النفطية،

***- ونستغرب ان السعودية وباقي دول الخليج هي دولأ فيها النماء والتطور بسبب عائدات النفط،...ونجـد العكس تمامآ عندنا!! حروب ومحن وجوع وفقر... وعائدات النفط تذهب لشراء السلاح واغلبها تدخل حرامآ جيوب حرامية الانقاذ!!


#338064 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2012 11:02 PM
1-
اخـوي الـحبـوب،
[Shah Humaidah- شاه شاهيـن،

تحية الود، والأعزاز بقدومك وطلتك الكريمة، وألف شكر علي مساهمتك الطيبة.

احييك علي تعليقك:
***- ( وللجنوبيين الحق للدفاع عن أنفسهم وإلا لكان الطيب مصطفى ليبيعهم مرة أخرى فى سوق النخاسة.فاللوم كل اللوم على حكومة الكيزان فيما يحدث اليوم وإن زالت عن الوجود فلن يكون هنالك داع للجنوبيين لرفع السلاح بل سيعودون دون شك للوحدة مرة أخرى).

***- سألت احد الصحفيين ويعمل بمؤسسة صحفية بالخرطوم عن عدد القتلي من الجانبيين في المعارك الاخيرة التي دارت في (هجليج)?. فافاد بانه وهناك تعتيم عسكري واعلامي عن عدد القتلي من الجانبيين. وان حكومة الخرطوم تحظر الصحفيين من الخوض في الكتابة عن المعارك، وعلي رؤساء الصحف الا ينشروا الا ومايصلهم من بيانات رسمية،

***- وبسبب هذا التعتيم - يقول صديقي الصحفي- ان الشائعات قد ملأت الشوارع بارقام القتلي في (هجليج)، فهناك اشاعة تقول ان عددهم يفوق ال24 ألف قتيل من الجانيين!!، وهناك من يؤكد ان الضحايا من الطلاب والشفع يفوق تلاثة مرات اضعاف القتلي من القوات المسلحة ولذلك تعتم اخبار (هجليج)، ولو كان هناك وضوحآ حكوميآ وعدم اخفاء للحقائق لما انتشرت الشائعات، وعم الغضب الشارع...ودخل للقوات المسلحة!!

--------------------------------

2-
اخـوي الـحـبيـب،
مغبون،

السلام العطر بالاكوام لشخصك الكريـم، وسررت بالزيارة الكريمة والمشاركة الحية، ولكن لااخي عليك ياحبوب استغرابي من فقرة جاءت في تعليقك المقدر، فكتبت:
( سوداننا وطن ينهار للأسف الشديد..سوف نبكى ويبكى علينا..كما بكيت الاندلس)!!!

***- هو انت لسه مابكيت اندلس افريقيا?!!..غريبة وعجيبة!!، البشير لما سافر للجنوب للمشاركة في احتفالات مولد الدولة الجديدة، وشاف بأم عينيه كيف علم بلده الشمالي نزل للواطة من علي سارية مكان الاحتفال، ورجع للخرطوم بدون العلم.....

***- هنا التاريخ اعاد عام 2011 .....سيرة سقوط الاندلس في عام 1492.


#338024 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2012 10:29 PM
1-
اخـتي الحـبيـة،
بنت ابيي،

تحياتي الطيبات العاطرات ياأختي الحبوبة، وسررت والله بزيارتك التانية المقدرة، اما بخصوص تعليقك الكريم وكتبتي:

***-( وايضا اضف لتساؤلاتك..... وين تعويضات الجنوبيين المفصولين من الخدمة بعد الانفصال وهم الان يواجهون شبح الطرد من السودان وهذا يعني انهم لن يتحصلو علي حقوقهم ابدا...)، فافيدك علمآ بانني والله ماتجاهلت تعويضات الجنوبيين المفصولين، ولكن الواحد يتذكر شنو ولا شنو مع محننا ومصائبنا التي تتعاظم?!!

***- انت ياأخ بنت ابيئ كتبتي عن تعويضات الجنوبيين المفصولين، وانا القدامك ده، ليوم الليلة من سنة 1963 ومنتظر التعويضات عن غرق منطقة وادي حلفا، ووعدتنا حكومة ابراهيم عبود بتعويضات قيمتها 15 مليون دولار عن المباني والحقول والقري والاراضي الزراعية والأثارات والمعابد الفرعونية!!!،

***- تعرفي يااختي الحبيبة، 15 مليون دولار يعني شنو?!!....اقل من مهر عروسة الرئيس التشادي....واقل بكتير من تمن اليخت الرئاسي!!
ورغم تفاهة وضألة المبلغ ليوم الليلة ماقبضنا مليم احمر!!!

-----------------------------------

2-
اخـوي الـحبـوب،
ahmed- أحـمد،

تحياتي العطرة ياأبو حـميد، وكالعادة جيت ومعاك كلام كله فهم وعبر. ولكن هناك فقرة عاوز اقف فيها باستغراب:( وكلنا نعلم ان الغرب سينفصل والشرق سينفصل ومصر ستستحوز علي ما تبقي من شمال بإسم تأسيس دولة الخلافة الاسلامية !!!!).

***- حكاية ان الغرب سينفصل، دي انا معاك فيها. لكن (ومصر ستستحوز علي ما تبقي من شمال بإسم تأسيس دولة الخلافة الاسلامية)، فدي فيها قولان!!، لااعتقد ( وده رأيي في الموضوع!!) ان مصر في يوم من الأيام ستعود لعصور الايوبيين والفاطميين، فهذه عصور ولت وانتهت بانتهاء اسبابها من حروب وفساد وخباثات القصور الملكية!!،

***- ولااعتقد ان الشمال السوداني سيكون ( كله ) تابعآ لمصر، وانما تقريبآ ربع مساحة الشمالية، وللعلم (وانا من مواطني حلفا القديمة) اقول لك ان....حلفا ضاعت،

***- وارقين اصبحت قرية مصرية ومنها تصدر الفواكة والخضروات لداخل مصر بدون جمارك لا رسوم، وبقايا النوبيون فيها اصبح حالهم كحال سكان فلسطين!!!...كل هذا يتم تحت بصر وعلم والي الولاية!!


#337788 [صلاح غوريلا]
5.00/5 (2 صوت)

04-18-2012 07:29 PM
والله أمرنا (يحنن المسكين) وأزيد العدو نعم حالنا يحنن العدو علينا
معقول في نفوس بشرية تشترك معتا في الوكن والارض والدين ويثعوا فينا (إيذاء) {{{من كل ناحية}}}؟؟؟؟
أليس في صدورهم قلوب ؟ أليس في قلوبهم رحمة ؟؟؟ الحيوان يرحم الحيوان ... سالت دموعي وأنا أشاهد فيديوا لنمر يصطاد أنثى قرد فماتت ؟؟ ولم يأكلها .. لا شبعا ولكن وضعت جنينا اثناء الافتراس... وماذا حدث بعد ذلك؟؟؟ سبحان الله ... النمر المفترس امتنع عن الافتراس وأصح أما رؤوما للمولود الحديث للقرد .. اي احساس هذا اي رحمة ؟؟؟ لا حول ولا قوة الا بالله ... ليت سياسيونا على الاقل الحاليون يتفرغون لمشاهدة الرحمة في الحيوانات المفترسة ... طالما أن آيات الرحمة في الكتاب الكريم والمواثيق الدولية لم تنجح في لجم وحشيتهم .. ليتهم ...


#337621 [اجري يا نيل الحياة]
5.00/5 (1 صوت)

04-18-2012 05:34 PM
لك التحية يا اخي بكري : عندما جاءت الشركات وبدات في تنفيذ استخراج النفط المشؤوم هذا(يا ليته لم يكتشف ! ناهيك عن استخراجه)وبناء خط الانابيب تاثر كثير من المزارعين في فقدان مزارعهم ... ولتهدئتهم لقيل لهم ان الوزارة ستعوضكم فلوسا طيبة ؟ لكن لم يحصل : لي عمي سالته بعد فترة من ذلك الوقت ماذا اعطي ؟ تخيل ماذا كان رده ...!! قال لي ادونا 600 الف (اي 600جنيه ) كدفعة اولي وبعدها لميشم اي ريحه فلوس تاني منهم؟؟ ولي قريب لم يعطي اي مليم احمر !!! اعرف مزرعته تماما فقد مر الخط في وسطه تماما؟؟
تخيل يا بكري رجل مسن 60-75 لا يلمك الا بضع غنيمات وعنقريب استولي علي جزء كبير من جبراكته يسكن علي مرمي حجر من pipeline ولا ولم يستفيد من هذا الذي يقال له البترول قط في حياته بينما ابالسه القصر في رقد من العيش؟؟؟؟؟؟


#337525 [واحد من الرعية]
5.00/5 (1 صوت)

04-18-2012 04:52 PM
اخى أضف لتساولاتك هذا الاعتراف الرسمى وبعظمة لسان الوزير منقول حرفيا (أقر وزير الارشاد والاوقاف د.خليل عبد الله بتدمير كامل لحق بالاوقاف)!!(وتوعد بملاحقة كل من فسد فيها)!!هذا كان قبل شهور فهل قدم أحد من المفسدين


#337508 [مغبون]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2012 04:43 PM
*سوداننا وطن ينهار للأسف الشديد..سوف نبكى ويبكى علينا..كما بكيت الاندلس ..نبقى مجرد ذكرى وطن
أعندكم نبأ من أمر أندلس***فقد سرى بحديث القوم ركبان
*صدقنى هذا الطريق الذى نسلكه (بمحض الاصرار والترصد )وبعلم !!!!
لمثل هذا يذوب القلب من كمد****إن كان فى القلب إسلام وإيمان


#337333 [Shah Humaidah]
5.00/5 (2 صوت)

04-18-2012 12:47 PM
التحية و المودة لك أستاذ بكرى:
نعم لم يستفد المواطن من ريع البترول أبدا بل كأن ذلك البترول قد تحول إلى شؤم وليته لم يكتشف فقد غدا وقودا للحرب وليس لتيسير الحياة ورفع مستوى المعيشة. يذكر الناس أن البشير قد صرح مرة فى مجلس خاص قائلا (عايزين لينا "كدة" كم سنة فى البترول) وهو تعبير شوارعى لا يصدر إلا من لص فاسد و يشير إلى نوايا الكيزان لإختلاس أموال البترول وقد حصل ذلك فلم تكن هنالك حسابات واضحة للمال الناتج عن إستخراج البترول.
ثم أنه من الظلم أن نساوى بين حكومة الإنقاذ و حكومة الجنوب فى مسؤلية الفساد المتعلق بالبترول. الأولى ظلت "تكد" من البترول عدة سنين كان بإمكانها خلالها لو كانت حكومة نظيفة أن تنمى الجنوب و بذلك تخمد روح التمرد فيه وكان من نتائج تك التنمية أن تفتح مجالات أخرى للإنتاج تجلب للبلد أضعاف ما جلب البترول من أموال نظرا لإمكانيات الجنوب الإستثمارية الهائلة ولكنها عقلية اللصوص لا ينتج عنها الخير أبدا.
لم تسلم عائلة جنوبية واحدة على الإطلاق من موت واحد أو أكثر من أعضائها من الحروب التى شنتها عليهم حكومات الشمال وبالأخص هذه الحكومة. وهذه الحكومة شنت عن عمد الحرب بدعوى الجهاد المزعوم وزادت من الحريق وكان هنالك مصلحة للكيزان أمثال عبد الرحيم حسين لإستمرار الحرب وقبل إحتلال هجليج كان فى جنوب كردفان يرقص مع الجنود رقصة الحرب. وللجنوبيين الحق للدفاع عن أنفسهم وإلا لكان الطيب مصطفى ليبيعهم مرة أخرى فى سوق النخاسة.فاللوم كل اللوم على حكومة الكيزان فيما يحدث اليوم وإن زالت عن الوجود فلن يكون هنالك داع للجنوبيين لرفع السلاح بل سيعودون دون شك للوحدة مرة أخرى.


#337318 [ahmed]
5.00/5 (1 صوت)

04-18-2012 10:08 AM
الاخ بكري الصايغ
لا تبكي علي اللبن المسكوب .....بترول هجليج كان دوما بين يدي الكيزان وانت تدرك اين ذهب وان عادت هجليج للكيزان فانت تدرك ان مصير البترول الي اين !! والان هجليج بين يدي الجوبيين وهنا اعتقد إنه في غير استطاعتهم استخراج وبيع البترول اي ان اللبن لن يسكب ونحن نريد ان يستمر هذا الوضع الي ان نستعيد حريتنا وحينها نستعيد هجليج بكل خيراتها لرفع السودان واعادة بنائه ...اننا نعشق السودان ولكن سنقف يدا واحدة ضد من يسرق موارد السودان اعني ضد الكيزان اما الحرب بين الشمال والجنوب انها فقط لخلق منطقة عازلة بين الشمال والجنوب علي طول الحدود بعرض مائة كيلومترا يعني مذيد من التقسيم للاراضي السودانية وكلنا نعلم ان الغرب سينفصل والشرق سينفصل ومصر ستستحوز علي ما تبقي من شمال بإسم تأسيس دولة الخلافة الاسلامية !!!! والن الا تري معي ان يظل الوضع علي ما هو عليه الي ان نستطيع تحرير السودان من قبضة تنظيم الاخوان المسلميين العالمي وحينها سنطرح الوحدة مع الجنوب تحت اسس ديموقراطية ونستعيد سوداننا موحدا وحلايب ستظل سودانية ولك تحياتي


#337301 [بكري الصايغ]
5.00/5 (2 صوت)

04-18-2012 09:23 AM
***- وين راحت فلوس تعويضات أهالي حلفا سنة 1963?!!،
***- وين راحت فلوس عائدات النفط من سنة 1996 لليوم?!!،
***- وين راحت عائدات القطن?!!،
***- وين راحت عائدات الصمغ العربي?!!،
***- وين راحت عائدات بيع الاراضي والبنوك والمؤسسات الحكومية والفلل الرئاسية?!!،
***- وين راحت فلوس المصادرة عام 1989?!!
***- وين راحت عائدات بيع الثروة الحيوانية وتصدير المواشي?،
***- وين راحت عائدات الضرائب والرسوم والأتاوات?!!،
***- وين راحت عائدات جباية وضرائب المغتربيين?!!،
***- وين راحت اموال الزكاة?!!،
***- وين راحت القروض المقدمة من الدول الأوروبية من عام 1990 وحتي هذا العام 2012?!!

***- وين راحت حلايب وشلاتيـن?!!،
***- وين راحت الفشقة?!!
***- وين راحت ابيـئ?!!


ردود على بكري الصايغ
United States [بنت ابيي] 04-18-2012 04:49 PM
وايضا اضف لتساؤلاتك..... وين تعويضات الجنوبيين المفصولين من الخدمة بعد الانفصال وهم الان يواجهون شبح الطرد من السودان وهذا يعني انهم لن يتحصلو علي حقوقهم ابدا...


#337266 [بكري الصايغ]
5.00/5 (1 صوت)

04-18-2012 08:33 AM
- وصلتني رسالة من أخ عزيز يقيم بالخرطوم يعلق فيها علي المقال،
فله مني الشكر والأمتنان علي مساهمتك الكريمة.

***- والله ياعم بكري كلامك صحيح ونحنا عشان شنو بنقاتل ونضبح بعضنا في معارك وحروب اصلآ ماعارفيين ليها سبب. علي سبيل المثال، والدي كان ضابطآ كبيرآ بالمطافئ في مديرية الخرطوم، بعد عشرات الاعوام قضاها في انقاذ الناس والمعدات والممتلكات، جاء الانقاذ واحاله للصالح العام، مع العلم والدي الآ مااشتغل بالسياسة ولا اهتم بها طوال عمره، حاليآ يلهث يوميآ مابين جبل الاولياء للخرطوم جريآ وراء معاشه الضئيل الناقص في كل شهر بضغة جنيهات!!

***- والأن يطلبونني انا ابنه للاستعداد والترحيل الفوري لمناطق القتال في (هـجليـج)، ويغرسون فينا بالمعسكرات كراهية الجنوب وأهل الجنوب وقبل السفر بقصد الا تؤنبنا ضمائرنا عندما نقتل الجنوبيين !!

***- وبالفعل ياعمي بكري كما قلت:
( فلماذا ياعمر البشير وسلفاكير تدفعان بالشباب الغض اليافع وتلاميذ المدارس وبالجنود في بلديكما لحرب ضروس ودامية اصلآ لا ناقة لهم فيها ولاجمل...و مليمآ واحدآ احمرآ?!!..).


#337248 [بكري الصايغ]
5.00/5 (1 صوت)

04-18-2012 07:59 AM
أخـتي الـحبيـبة،
بنت ابيي،

تحياتي ياأخت بلادي ياحبيـبة، وسررت بطلتك المنيـرة وتعليقك الكريـم.

***- ويبقي السؤال مطروحآ بقوة: من اجل ماذا يضيع شباب البلدين ارواحهما، وهم الذين اصلآ ماذاقوا حلاوة نعمة الحياة الكريمة المشرفة رغم الثراء الفاحش والغني...ويموتون كما ماتوا الملايين من قبلهم في حروب اصلآ ماكان مفروضآ لها وان تشتعل?!!....

***- من المستفيد من هذه النزاعات والحروب والمناوشات? ... واين ذهبت المليارات التي دخلت الدولتين... ولماذا حال السودان الشمالي اقتصاديآ متدهورآ الي حد الرثاء..ومثله في الجنوب الجديد رغم ذلك يتعاركان حتي النفس الاخيـر?!!.


#337053 [بنت ابيي]
4.79/5 (9 صوت)

04-18-2012 03:56 AM
استاذ بكري لك التحية....
من استفاد اكثر من عائدات النفط من الطرفين؟ محاسبتك للحركة الشعبية فيها نوع من الاجحاف في حقها.. انا لا انكر ان الجنوب يعاني من الفقر والمرض وانعدام البنية التحتيةلكن يعود السبب لما نحن فيه لاهمال الحكومات المتعاقبة للجنوب وما يزيدنا وجع انو البترول مستخرج من الجنوب بس كنا بنسمع بيهو كان علي الحكومة المركزية سفلتة الشوارع علي اقل التقدير...انت قلت انو هجليج كانت تدر مليارات الدولارات للجانبين الشمالي والجنوبي... بتقصد ياتو جانب جنوبي؟؟ المليشيات الكانت موالية للمؤتمر الوطني ام الحركة الشعبية؟ اذا كنت تقصد المليشيات الموالية للمؤتمر الوطني فاانا بقول هم يا دوب كانو بياخدوا الفتات من موائد المؤتمر الوطني مقابل قتل اخوانهم الجنوبيين... اذا كنت تقصد الحركة الشعبية فالكل يعلم ان الحركة الشعبية لما تشارك فعليا في نهب البترول حتي سنة 2005 بعج توقيع اتفاقية السلام الشامل يعني بعد 9 سنوات من استمتاع المؤتمر الوطني بعائدات البترول.. واكيد ما بتقصد المواطن الجنوبي لانو كلناة في الهوا سوا مع المواطن الشمالي المغلوب علي امره.. انا لا ابرر للحركة الشعبية سرقة مواردنا و لا اشجع الحرب الدائره حاليا التي راح فيها ضحايا لا ذنب لهم سوي انهم كانوا متواجدين في قلب الحدث انا فقط اتمني محاسبة الطرفين بشفافية ..
لك شكري وتقديري


بكري الصايغ
بكري الصايغ

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة