المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
شوقي بدري
الغرب ... البلد المحن بلولي عيالا
الغرب ... البلد المحن بلولي عيالا
11-16-2015 06:31 PM



ما حدث في باريس من مذابح ، جرائم لا يمكن ان يرضي بها عاقل او غير عاقل . من الصعب فهم بشر يقومون بقتل ابرياء ليس لهم اي دخل بالحاصل في العالم الاسلامي والعربي . ولكن يجب ان نتوقف عند بعض الحقائق . لقد حدثت مذابح في لبنان قبلها بيومين ، لماذا لم تجد جزء من زخم باريس . والكثير من الاوربيين سمع بحادث لبنان لاول مرة مقرونا بخبر باريس . الاوربيون والامريكان يشاهدون ما تقوم به بوكو حرام ، ويقفلون التلفاز وينسون الامر . لان افريقيا بعيدة جدا منهم . ويقول البعض ,, انها افريقيا ... انهم يقتلون بعضهم البعض طيلة الزمان ,, .
الآن ينتقد الكونقرس والبيض اوباما لتقصيرة ، وانه لم يقصف الاسلاميين بالقوة الكافية . اوباما موثوق اليدين . ليس له اغلبية في الكونقرس . وبعض اعضاء حزبه يلومه لتعاطفه مع,, اهل والده ,, المسلمين . وحتي اتفاق ايران الاخير يقومون بتبخيسه . المشكلة تظل هي اسرائيل .
امريكا والغرب بالرغم من كل الشعارات والتصريحات في داخل نفسهم يتعاطفون مع ,,اشقائهم ,, الاسرائيليين . ففي النهاية ينظر الاوربيون لليهود من هجر او هاجر الي فلسطين كابطال ومكتشفين نقلوا الحضارة والديمقراطية الاوربية الي الشرق الاوسط المتخلف ، ونفس هذا الشعور كان في الستينات عندما انسحبت بريطانيا من روديسيا واستلم المجرم ايان اسميث السلطة . ولسنين عديدة كان جشوا انكومو ومقاتلي الماتابلي زولو يقاتلون لتحرير ارضهم . وطال النضال وتحول الى مرارة وحقد . وعندما استلم موقابي السلطة لم يكن من الممكن ان يتعايش البيض والسود في نفس البلد . فالمرارات كانت كثيرة . وطرد البيض وانهار اقتصاد البلاد . ولا تزال زمبابوي التي كانت علي مستوي من الرقي والحضارة والتقدم مقارنة بالدول الافريقية ، تعاني من المصائب . اكبرها سيطرة الاغلبية من الشونا علي الاقلية من الماتبلي والآخرين . والظلم الذي اوقعة موقابي باهله يفوق ظلم البيض في كثير من الاحيان . ولحسن الحظ ان البطل نلسوم مانديلا قد وعى الدرس واجتهد في اقناع البيض بعدم الهجرة . ونادي مع الاب توتو بغفران الماضي .
لقد تعاطف الغرب مع النظام العنصري البغيض في جنوب افريقيا .وكان الابيض في جنوب افريقية ينظر اليه بواسطة الغرب بكثير من الرومانسية والاعجاب كطرزان او مغامر هزم السود وخلق ثقافة غربية وسط الافارقة المتخلفين . وكان في امكان امريكا والغرب القضاء علي نظام الاباتايد في الخمسينات او الستينات . ولم يكن الحصار الاقتصادي مفعلا حقيقة . واذكر عندما كنت حمالا في مواني السويد كان القانون يبيح للعتالي الامتناع من تفريق الشحن من جنوب افريقية . ولكن الفورمانات يسجلون رقم الرافضين ولا يتحصلون علي عمل بعدها . لان كثير من العتالة كانوا يعملون بالتعاقد اليومي فقط .ولم يكن الغرب جادا في تنفيذ المقاطعة . ورأس المال يهمه الربح فقط .
اسرائيل تحتل اراضي عربية او اسلامية . والسوريون وقفوا خلف حكوماتهم الدكتاتورية لانها كانت في مواجهة النظام الاسرائيلي الذي يفرق حتي مواطنيه الشرقيين واليهود الفلاشا السود . والنظام الاسرائيلي هو اكثر نظام في العالم يستغل الدين للحكم . وحتي دستورهم يعطي الحق لاي يهودي للحصول علي الجنسية الاسرائيلية وحق العيش في اسرائيل كمواطن من الدرجة الاولي ، عندنا يعتبر العربي او الدرزي مواطنا من غير الدرجة الاولي . لي مواضيع تحت عنوان لا للتطبيع مع اسرائيل .
اي اضعاف للنظام السوري واي خلافات في المجتمع السوري كانت مقصد امريكا خاصة لضمان سلامة اسرائيل . وتعاطف كثير من الاوربيين مع اسرائيل . وتمادت اسرائيل في دلالها وغنجها . وبصقت علي وجه الرأي العالمي والامم المتحدة ومجلس الامن . لان امريكا علي ظهرها . وعندما ضربت الطائرات الاسرائيلية وزوارق الطوربيد باخرة التجسس ليبرتي الامريكية في 1967 لم تضرب امريكا اسرائيل انتقاما ولكنهم كانوا علي وشك ضرب القاهرة بالسلاح النووي لانهم حسبوا في البداية ان المعتدي هي مصر . وكان وقتها ماكنمارا ,, الامدرماني ,, وزيرا للدفاع الامريكي .
كان من المتوقع ان يحجم اوباما اسرائيل خاصة في الفترة الثانية من حكمه . ولكن الديمقراطيون يخشون من اغضاب اللوبي الاسرائيلي بسبب الانتخابات القادمة . واسرائيل تبني الجدار العازل وتحتل الضفة الغربية وتحاصر غزة وتتصرف بعنجهية . وليس من الغريب ان بعض شباب المسلمين او العرب يتجهون الي الارهاب . ومن هو المدرس ؟ الم تقم امريكا بإستقطاب الشباب العربي والمسلم بدعم اسامة بن لادن وآخرين .؟ وكان ما عرف بالافغان العرب ومنهم اتت القاعدة .
واجبرت امريكا دولة عربية لدفع المال للكونترا في نيكاراقوا لمحاربة نظام ديمقراطي . وبعدها اجبروا علي الدفع لمنطمة يونيتا بزعامة عميل جنوب افريقيا العنصرية سافمبي ضد نظام اوقستينو نيتو الوطني في انقولا . هل نسيت امريكا والغرب ؟ الدماء هي الدماء . انا ادين بشدة ماحدث في باريس واطفالي واطفال اطفالي من مواطني اوربا واريدهم ان يعيشوا ويموتوا في سلام . ولكن علي امريكا والغرب محاسبة انفسهم . نعم نظام الاسد ووالده وعمه رفعت الاسد نظام شرير . ولكن الثمن لايمكن ان يكون تحطيم كل سوريا . وقبلها فكك العراق وشرد شعبه بمزاعم كاذبة وانجرت حتي بريطانيا التي تريد ان تستعيد عظمتها .وشرد شعب العراق . والعراق كان يمثل خطرا حقيقيا علي اسرائيل . ولهذا ادخلوها في حرب مع ايران انتقاما ل 444 ويوما احتلت فيها السفارة الامريكية . واعتقل طاقمها . وفشل الغزو الامريكي وعملية تخليص الرهائن بطريقة مذلة ،افقدت الرئيس كارتر الانتخابات .
المشكلة ان الامريكان يتصرفون بقصر نظر وبعقلية الكاوبوي . وبعد ان تخلص الدوتسي موسيليني من المافيا الايطالية واختفاء نفوذها في المجتمع الايطالي في الثلاثينات ، استعان الامريكان بالمافيا قبل مهاجمة ايطاليا عن طريق سيسيليا . وقويت المافيا واعطتها امريكا كثيرا من العقود التجارية بعد الحرب ،لدرجة انه لاتستطيع الحكومة الايطالية ان تتخلص منها الآن ، ويتدخلون في الحياة السياسية , ويسيطرون عن الاقتصاد ، ويمارسون الارهاب ويقتلوت القضاة والسياسيين . ويسيطرون حتي علي نتائج مباريات الكرة الي ان وقف في وجههم الحكم الدولي بيير لويجي كشف اسماء من حاولوا تهديده . الارهاب هو الارهاب بغض النظر عن من يمارسه . الامريكان عادة كالثور في مستودع الخزف .
السنه الماضية كان الهجوم علي المتحف اليهودي في بلجيكا . وفي بداية السنة كان الهجوم المسلح والاغتيالات في باريس علي الصحيفة . ولقد تأكد ان احد الاحياء الفقيرة في مدينة بروكسل هو فقاسة الارهابيين . والسيارة القولف التي استخدمت في الهجوم الاخير ونقل الاسلحة قام الارهابيون بإستئجارها من بروكسل . الشاب الذي فجر نفسه واسمه عمر اسماعيل كان سيكمل الثلاثين في يوم 21 نوفمبر وقد قبض عليه ثمانية مرات بتهم السرقة وجرائم صغيرة . ان انعدام العدالة الاجتماعية تدفع الشاب عمر اسماعيل الي احضان الارهاب . ولانه لم يجد العدل في الدنيا ، اقنعوه بالشهادة والنعيم في الآخرة . وبلجيكيا من الدول الغربية التي تعاني من مشاكل اجتماعية وسكنية واقتصادية ولا تخلو من العنصرية التي تتواجد في كل مكان في العالم بنسب متفاوتة .
لم يتوقف تلفزيون السويد حتي لدقائق من مناقشة الذي حدث في باريس . ويقول الفرنسيون ان هذا اسوأ حدث منذ الحرب العالمية الثانية ، لا يماثله الا حادث مدريد . ان من سكان فرنسا وبلجيكا ملايين البشر من اصل شمال افريقي . والجزائر قد ضحت بمليون شهيد في حربها لنيل الاستقلال . وما قام به الجنرال بيجو في حرب احتلال الجزائر من الحاكم الباي والمقاتل عبد القادر الجزائري لاتقل عن فظاعات هتلر. والى الستينات كان سائقي السيارات يزمرون بأبواق السيارات عبارة ,, الجير فرانسي ,, الجزائر فرنسية . وحتي اليوم عندما نطالع صور الجنود الفرنسيين يحيطون بالفتيات الجزائريات وهن عاريات كما ولدتهن امهاتهن يغلي دمنا . فما بال الجزائريون وابنائهم واحفادهم . ان علي امريكا والغرب ان يقف ويعيد النظر عدة مرات , ان المفتاح في موقف امريكا والغرب في اسرائيل . لا يمكن ان تحتل اسرائيل اراضي الآخرين لنصف قرن من الزمان وتتحكم في المنطقة ، ويجلس الآخرون باستكانة كاملة . ولقد حددت اوربا مصير العالم لقرنين او اكثر قليلا . لم تكن كل القرارات سيئة . ولكن لقد حان الاوان ان يقرر الآخرون مصائرهم .
لماذا تسكت امريكا عن الارهاب الذي تصدره بعض الدول العربية في شكل افكار تكفيرية؟ ولماذا توافق امريكا علي تكميم افواه اهل الدول العربية ؟ ولماذا يعاني بعض العرب من الفقر . بينما مالهم يصرفة رؤسائهم في امريكا والغرب.علي الغرب ان يتوقف ويفكر في انهم مشاركون في خلق الارهاب . فعمر اسماعيل الذي فجر نفسه وتعرفوا عليه ببصمته ولد وعاش في باريس في حي فقير . لماذا يتركز الفرنسيون من اصول اجنبية في احياء فقيرة ؟. واضطر عمر اسماعيل غفر الله له لان يسرق وقبض عليه تمانية مرات بين 2004 و2010 . وهذا يعني ان وطنه لم يتكفل به . بعض سكان باريس من ابناء واحفاد الافارقة والمهاجرين لا يجدون فرصا متساوية . وحتي في اسكندنافية . نجد ان ابناء اليوغسلاف والايطال والبولنديين والاجانب اكثر ميلا للجريمة .؟ لانهم علي اقتناع ان المصانع قد سرقت عمر اهلهم الذين أتوا من المزارع وحشروهم في المصانع في الخمسينات والستينات. وكدحوا وماتوا وا تقاعدوا ، ولا يزكرهم احد . وصار الابناء ينفرون من العمل في المصانع التي سرقت عمر اهلهم .ويتجهون الي الاعمال الحرة وتكوين الشركات الصغيرة والمطاعم . وينجحون لان السويد مثلا تتيح فرصا افضل من جنوب اوربا .
كركاسة
لماذا يتواجد شماسة في بلد رسالي . ولماذا تتركز الثروة في قطاعات معينة ومن مناطق وسط السودان . هل الشماسة مواطنون سودانيون ؟؟






تعليقات 12 | إهداء 1 | زيارات 3710

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1371660 [سيف الله عمر فرح]
0.00/5 (0 صوت)

11-18-2015 12:06 PM
أنت انسان رائع يا أستاذ شوقى ، منطقك قوى حتى عند الذين يختلفون معك فى طريقة تفكيرك ، لذا تجد الاحترام من معظم قراء كتاباتك .
اعتقد أن من واجب القراء أن يحفزوا أمثالك ليكتب بغزارة للفائدة التى يجدونها ويحسون ويتفاعلون معها فى كتاباتك المختلفة .

لا أدرى كيف أصفك ( إيكا منقووو آيى وصفووويا) ، كما كان يقول المرحوم الفنان وردى لمعشوقته .

[سيف الله عمر فرح]

#1371328 [عبادي]
0.00/5 (0 صوت)

11-17-2015 04:34 PM
ولعمرك ما ضاقت بلاد باهلها ولكن اخلاق الرجال تضيق
عد للسودان فهو محتاج لامثالك وصدقني مافي اجمل من الوطن
يا مهد الجمال ما حبيت سواك
ايه بحر الشمال وانت النيل حداك
صافي كالذلال عندو جلس ملاك
لك التحية دوما استاذنا شوقي ود بدري

[عبادي]

#1371294 [Momo]
0.00/5 (0 صوت)

11-17-2015 03:29 PM
ياريت لو اعطوهم قاعده في حلايب كان تكون سودانيه الان علي الاقل ولا مش كده يا شوقي

[Momo]

ردود على Momo
[shawgi badri] 11-17-2015 07:24 PM
بالمناسبة ماكنمارا لسة عايش . وممكن السودان يستفيد من اضابير الحكومة الامريكية . السودان لمن انضم لي الامم المتحدة والجامعة العربية والامم الافريقية قدم خريطة وحدد مساحة السودان بدون قمبيلا التي كانت تابعة للسودان وعادت الي اثيوبيا . ومصر لم تعترض . المحكة ياها ديك .


#1371264 [Amin]
0.00/5 (0 صوت)

11-17-2015 02:26 PM
كثير من الاوربيين منصفين . بالأمس تحدث بعضهم عن الفوضى التي احدثتها أمريكا في المنطقة

بسياستها الرعناء والتدخل العسكري في العراق رغم أرادة الأمم المتحدة وبحجج كاذبة وما تبع ذلك من تدابير فاشلة أيضا

وبدعمها لانظمة فاسدة ومستبدة وترعى التطرف فكريا على الأقل

لا سلام بلا عدالة .. ده ما تبرير للحصل - فلا تبرير للارهاب - وإنما تفسير .

[Amin]

#1371258 [عمر الحاج حلفاوي]
5.00/5 (1 صوت)

11-17-2015 02:18 PM
المشكلة فينا نحن وليس علي الغرب -المغربي او الجزائري اتيحت له الفرصة ليدخل المدارس في الغرب المتمدن لكن جزوره المريضة منعته من الفرصة -اوباما افريقي وصل الي الرئاسة ولم يجلس مثل معظم الزنوج يتحسر ويتباكي ويهرب الي المخدرات-سمعت أن اكثر الناجحين في الغرب حاليا من اصول اسيوية لاجتهادهم-هؤلاء المجرمين من داعش والارهاب الديني ليس لهم غزر وارجوا ان ينالوا عقابهم باعادتهم الي بلدانهم الاصلية وسحب جنسيات اوربا منهم ليزوقوا عذاب الدنيا ويعرفوا النعيم الذي فقدوه..

[عمر الحاج حلفاوي]

ردود على عمر الحاج حلفاوي
[shawgi badri] 11-17-2015 07:32 PM
قبل نصف ساعة متحدثة في التلفزيون السويدي بتقول ليه مافي حد اهتما بي موضوع بيروت . الامور ليست بهذه السهولة . حتي السويديين من اسر اقل تعليما او دخلا لا ينجحون في الوصول الي مناصب عليا في المجتمع . اوباما الشاذ الذي يؤكد القاعدة . حني في امدرمان الاسر من المناطق المهمشة والفقيرة فرصتهم كانت اقل قديما في ان يصيروا طيارين ومهندسين واطباء . الآن بعد الانقاذ والتعليم بالفلوس . تضائلت الفرص جدا .


#1371215 [سودانية]
0.00/5 (0 صوت)

11-17-2015 01:02 PM
رغم اختلافي مع الدواعش ايديولوجيا ...الا ان سيفهم والحق يقال بحاسي ويواسي ويجز .....فقد ضربو طايرة السياح الروس في سينا وقبل ان تنهي امريكا ودول اوروبا من ايقاف رحلاتها لشرم الشيخ وقبل ان تكتمل ضحكة كيري امام الكاميرات التي لم يستطع اخفاءها ...وقبل ان يفيق السيسي من الصدمة التي جعلت وجهه مسودا كوجوهنا ضربت داعش باريس وتوعدت روسيا وامريكا بالمزيد

وانفرجت اسارير الملك لان داعش اهدته ورقة ضغط قوية لوح بها لاوباما والكونجرس فحلت ابتساماته التي لم يستطع اخفاءها ايضا امام الكاميرات محل ضحكة كيري

[سودانية]

#1370947 [النور]
5.00/5 (1 صوت)

11-17-2015 03:28 AM
يا أخ شوقى لماذا تظل الشعوب المسحوقة والمستغلة من أمريكا والغرب معوقة عقليا لعقود من الزمان تدمر في ذاتها بأستمرار ولا تفيق لإنتشال نفسها من براثن الامبريالية والاستغلال, لماذا خيارات هذه الشعوب دائما سيئة لمن يولون أمرهم لهم فيستكينوا ويستسلموا كما هو حاصل في السودان على سبيل المثال, لماذا يوجد في فرنسا خمسة مليون مهاجر مسلم بمحض اختيارهم ويواجهون ظروفا صعبة وعدم عدالة اجتماعية مما يدفع أبناءهم للجوء للارهاب وسفك الدماء, لماذا هنالك الآن الآلاف ربما الملاييين من هذه الشعوب المستغلة متجهون نحو مستغليهم هربا من بلادهم المحترقة بأيديهم وأيدى بنو جلدتهم! اليابان دمرتها أمريكا تماما وأسقطت فيها قنابلها الذرية في الحرب العالمية الثانية ولكن الشعب الياباني لم يستسلم ولم يعجز عن النهوض من كبوته لان الشعب الياباني رفض أن يجعل التباكى على الظلم الذى لحق به معوقا لنهضته وضرب بذلك مثلا لا يمكن تجاهله, الشعوب هي وحدها التي تستطيع بعزمها رسم مستقبلها وتحقيق آمالها ان هي أرادت ولن تستطيع أى قوة في الأرض عن ايقافها, مع تحياتى.

[النور]

ردود على النور
[shawgi badri] 11-17-2015 11:48 AM
في الستينات سكنت علي بعد عشرين كيلومتر من مدينة درسدن الالمانية . التي حطمها الحلفاء بصورة بشعة . بعد عشرة سنوات كان الايطال وبعدهم الاتراك يساقون بالقطارات للعمل في المانيا . لان الالمان شعب منظبط ونشط . الايطال واليونانيون والاسبان لا يعملون مثل الالمان والنمساويين والسويديين . تربية الشعوب تختلف . الالمان يضحكون علي البريطانيين ويقولون ,, نحن لم نخسر الحرب ,,. امظروا الي اقتصادنا واقتصاد الآخرين . العامل الانجليزي لا يستطيع ان يواكب العمل في المانيا .
هوقو بوص الذي صمم ملابس هتلر تنتج شركاته احسن الملبوسات . كروب الذي سلح المانيا ينتج احسن الماكينات . وتيسن كان ينتج المدافع وصار ينتج المركبات .المعدات الثقيلة ودايملر بينز وبورشي كانوا ينتجزن الدبابات وصاروا ينتجون المرسيدس وسيارات بورشي الاحسن في العالم. هنالك اربعة دول بانضباط شبه عسكري سيتفوقون علي الآخرين كوريا واليابان السويد والمانيا . الدنماركيون جيران السويديون ليس عندهم نفس الانضباط . نحن لا نعرف الانضباط ونعاني من الكسل وعدم الاهتمام .


#1370903 [الدرب الطويل]
0.00/5 (0 صوت)

11-16-2015 11:18 PM
السلام عليكم عمنا شوقي..
بدل ما تنتقد الفكر الديني المتشدد تقوم الليله تشتت الكورة؟.. ليه المسلمين نفسهم ما بيقاوموا التيارات التكفيرية؟ ليه بيتعاطفوا دينياً مع الإسلاميين الإرهابيين حتى يزرعوا الفكر الهدام وسط الشباب؟ قبل ما نلوم امريكا والغرب والإستعمار حقو نلوم المسلمين نفسهم لانو ما في زول بيفهم دينهم اكتر منهم.. الإرهاب ما ليهو ايي مبرر والوحشية والبربرية ما ممكن نجيب ليها عذر سواء في السودان او الصومال او لبنان او كينيا او البحرين او نيجيريا او اندونيسيا او اوروبا.. والمواطنين جيل اليوم ما ليهم علاقة بالحقبة الإستعمارية حتى يتحملوا ذنبها..قول لي شعوب افريقيا والعرب من ما نالوا استقلالهم عملوا شنو عشان يتطوروا غير يضبحوا بعض؟ العندو شيئ مع اسرائيل يمشي ليها في محلها..
انت مش قبل اسابيع قليلة كتبت مادحاً إنسانية اوروبا الغربية وإستيعابها للاجئين؟ بعدين العايز يطور نفسه في اوروبا ما في زول بيمنعو والفقر عمرو ما وقف في طريق تحصيل العلم وزيادة فرص العمل.. والما لاقي فرصة في اوروبا ليه ما يرجع بلده او اي مكان تاني بدل ما يبقى ارهابي ضد الدولة المنحتو جنسيتها وساوتو مع مواطنيها..

[الدرب الطويل]

ردود على الدرب الطويل
[shawgi badri] 11-17-2015 10:35 AM
ما حدث في باريس من مذابح جرائم لا يمكن ان يرضي بها عاقل او غير عاقل . من الصعب فهم بشر يقومون بقتل ابرياء ليس لهم اي دخل بالحاصل في العالم الاسلامي والعربي . ولكن يجب ان نتوقف عند بعض الحقائق .
الكلام الفوق ده بداية المقال . كل اوربا ليست علي قلب رجل واحد . وليس كل الاوربيين ملائكة . تمتلئ دول الشمال بعشرات الآلاف من مواطني رومانيا يتسولون ويبنون منازل من الخشب والبلاستيك . وكثير من الغجر في شرق اوربا يسرقون الكلاب ويأكلونها . وحتي هؤلاء الغجر بعضهم كان يترفع عن الافارقة . انا احاول ان اعطي الصورة الكاملة . بدون رتوش . ونحن اول من اساء الي نفسه . ولقد قلت ان كل القرارات التي اتخذتها اوربا حتي في زمن الاستعمار لم تكن سيئة . والادارة البريطانية في السودان مثلا خير من كل الانظمة الوطنية . وامريكا تتصرف برعونة وعدم معقولية . فالسود يقتلون بواسطة البوليس بصورة راتبة . ولا يجدالسود الفرص المتساوية في امريكا . ويطالبون مقدم الطلب للوظيفة التعليم او العلاج والسكن ان يكتب اسود ابيض او غير الاثنين .


#1370897 [ابو سكسك]
5.00/5 (2 صوت)

11-16-2015 10:51 PM
الاستاذ شوقي بدري
لا تنخدع بداعش وما ادراك ما داعش، فالعرب والمسلمون عبارة عن ادوات فقط بين ايدي الكبار. روسيا تدخلت عسكريا في سوريا وهذا التدخل لا يعجب امريكا والدول الغربية، وبعد ايام فقط من تدخل روسيا في سوريا بدأ الغرب يتحدث عن اسلحة كيماوية تم استخدامها في سوريا من جانب الجماعات المسلحة، وهذا يعني رسالة تهديد لروسيا بأننا سنزود المعارضة بالاسلحة الكيماوية. بعدها بمدة قصيرة سقطت الطائرة الروسية في سيناء ومات اكثر من 200 روسي في الحادث، والمتهم داعش وتلى ذلك ضربت التفجيرات مواقع حزب الله الحليف القوي للاسد. ولكن روسيا تدرك ان الامر ليس كذلك وان عليها ان ترد بقوة وقسوة، فكانت فرنسا هي المكان الانسب، والمتهم بالطبع داعش. نعم داعش ضربت فرنسا ولكنهم مجرد ادوات.
اجلسوا في المصاطب الجانبية لتروا بقية الفيلم

انها لعبة الكبار

[ابو سكسك]

#1370881 [السيد الامام]
0.00/5 (0 صوت)

11-16-2015 09:59 PM
يا عم شوقي انت اليوم حاتزعل كثير من الناس

[السيد الامام]

ردود على السيد الامام
[shawgi badri] 11-17-2015 01:34 AM
اذا الناس بتزعلها الحقيقة علي كيفها . انا ابدا لا اكتب لارضاء اي انسان .الله سبحانه وتعالي اسمه الحق .


#1370823 [زرديه]
0.00/5 (0 صوت)

11-16-2015 07:57 PM
ماكنمارا الامدرماني دي عاوزه شرح هو برضو من العباسيه؟49

[زرديه]

ردود على زرديه
[shawgi badri] 11-17-2015 01:29 AM
ماكنمارا كان ساكن في وادي سيدنا في القاعدة الامريكية . وكان صديقا لكثير من السودانيين في امدرمان ويتداخل معهم .احدهم الصناعي العم ادريس الهادي الذي بني المسلة في تقاطع العرضة والاربعين .
. وكان ادريس الهادي يقوم بتركيب الجملونات واشياء اخري في القاعدة . ولقد دعى ادريس الهادي لزيارة امريكا اكثر من مرة . ولكن العم ادريس كان مشغولا . علي عكس الانجليز كان الامريكان يختلطون بالناس ويتعلمون اللغة البسيطة .
ماكنمارا قابل السودانيين اثناء زيارة عبود وطلب منهم قاعدة في حلايب . فقال احد الوزراء .. تدو ال .... ديل قاعدة الا جمال ... اماتكم وغضب ماكنمارا لانه يفهم مثل هذا الكلام .


#1370822 [mohy]
0.00/5 (0 صوت)

11-16-2015 07:54 PM
الله ينصر دينك يا ود بدري كلام واقعي وتحليل منطقي عدم العدالة الإجتماعية هي جريمة العصر الكبرى
لماذا البشكير وأهلة وزمرة من الطفيليين يحتكرون العلم والمال وكل الموارد بينما البقية كومبارس ألا يدعو هذا للعنف

[mohy]

ردود على mohy
[shawgi badri] 11-17-2015 01:39 AM
عرفنا الظلم رأيناه يمارس في السودان علي الآخرين لاننا كنا اهل الوسط والطبقة المستنيرة لم يمارس ضدنا . ولكن عشناه في الغربة وفي بلاد زرناها ز وعرفنا طعمة المر الكريه . تألمنا اكثر عندما مورس علي اطفالنا كنا علي استعداد للقتل . وبسبب الظلم قررت ان لا اذهب الي بعض الدول العربية .


شوقى بدرى
 شوقى بدرى

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة