المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
اين الجيش السوداني الحر ليضع حدا لمهازل هؤلاء وينتشل ما تبق
اين الجيش السوداني الحر ليضع حدا لمهازل هؤلاء وينتشل ما تبق
04-22-2012 01:56 AM

اين الجيش السوداني الحر ليضع حدا لمهازل هؤلاء وينتشل ما تبق


محمد احمد علي طه الشايقي
[email protected]

اين الجيش السوداني الحر ليضع حدا لمهازل هؤلاء وينتشل ما تبقي من السودان من هذا الدرك السحيق؟
يكاد المرء ان يفقد عقله وهو يري بام عينيه شخصا يسمي نفسه رئيس الجمهورية واخر خلع عليه لقب وزير الدفاع وهم يسيئون الي الكاكي لباس الجيش السوداني الابي ويجعلون الشارات والدبابير علي اكتافهم محل تندر وسخرية القاصي والداني , بتلفظهم اقذر العبارات والمفردات التي لا ينبغي ان تُقال حتي ولا في المواخير وقيعان شوارع الرذيلة . عبارات ملؤها البذاءة والعنصرية النتنة والاستهتار والاستخفاف بالغير حتي وان كان عدوا. عبارات نربا بانفسنا من تردادها للتذكير بها فالكل قد سمعها وراي افواههم تطلقها كما الرصاص والرصاص ارحم ! فهناك من كتب عنها واستفاض تعليقا وتحليلا .
ونحن هنا بصدد التساءل عن غياب من لازال بهم شيئ منضمير وقليل من الغيرة علي هذا الكاكي المشرف من ابناء الوطن من ضباط وجنود الذين همشهم هذا النظام البائس واستبدلهم بمدنيين من كوادرهم الذين بين يوم وليلة قلعوا البنطال والجلابية ولبسوا الكاكي وصاروا من لاشيئ الي اعلي رتب الجيش وجلهم كانوا اطباء و محامين و مهندسين و مدرسين , تاريخهم المهني يذخر باكوام من الفشل في ما تخصصوا فيه واضاعوا مال البلاد في دراسته , وعلي راسهم طبعا وزير الدفاع هذا الذي يصر علي تضمين لقب "الباشمهندس" علي لقب الفريق اول الذي اغتصبه عنوة وبقفزة صاروخية وهو الذي لايجيد سوي الكذب كما هو بائن علي وجهه بعينيه التين كادتا اقفزان من محجريهما من شدة الهلع ربما او من فرط كذبه ساعة القائه بيانه الكاذب الذي قراه وكانه تلميذ ابتدائي في حصة مطالعة من كثرة تلجلجه واخطائه.
اين هم اولئك الصناديد من القوات المسلحة الذين نعرفهم ليضعوا حدا لهذه المهازل التي جعلتنا ننزوي خجلا امام انفسنا , والتي كادت ان تصل بنا الي حافة الياس لولا انه لايياس من رحمة الله الا القوم الكافرين. اما ان الاوان لنسمع البيان رقم واحد او نصحو صباح يوم ونسمع ونري ان مجموعة منشقة من الجيش السوداني اطلقت علي نفسها الجيش الحر قد انتفض وقضي علي اسوا حكومة واسوا حكم في تاريخ السودان علي الاطلاق.؟ حكومة نصفها مطلوب ومطارد من قِبل العدالة الدولية لارتكابهم جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية وابادة جماعية , ونصفها الاخر ممن فسدوا وافسدوا ونهبوا البلاد وافرغوها من خيراتها نفطا كان ام ذهبا ام سكرا!
ان الاوان ايها الشرفاء من ضباط وجنود جيشنا الباسل لوضع الامور في نصابها وتطهير البلاد اولا من هذه العصابة , وتطهير القوات المسلحة ثانيا من الذين همشوها واتوا بافشل الفاشلين ليتربعوا علي قياداتها ويملاوا صفوفها . فلا تجد ضابطا من نقيب فما فوق الا وهو ليس له اية صلة بالعسكرية , خاصة من رتبة عميد فما فوق , كلهم فنيين من اطباء ومهندسين وخريجي زراعة وبيطرة ومحامين ودونك ملفات القوات المسلحة لتدرك فداحة الامر. الا ترون انه حتي في استنفارهم لاسترداد هجليج لم نر القوات المسلحة , بل راينا البشير وطاقمه في العاصمة والاقاليم يخاطبون حشودهم من "المجاهدين" و"الدبابين" ومليشياتهم من "الدفاع الشعبي" و "الجنجويد " .ولا اثر للجنود والضباط من القوات المسلحة ؟ هل بالفعل ما بقي هناك عسكري او ضابط حر ؟ هل الجيش كله الان اما "مجاهد؟" او " دباب" او "دفاع شعبي " او "جنجويد"؟؟
ان كان ذلك كذلك , وبوجود معارضة هشة لينة مستكينة منبرشة ومتوالية , يتهافت زعماؤها من " السيدئين" علي فتات موائد هذه العصابة , فعلي ماتبقي من السودان السلاااااااااام.
محمد علي طه الشايقي(ود الشايقي).
امدرمان


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1668

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#342665 [الجنقوري]
0.00/5 (0 صوت)

04-22-2012 01:32 PM
جيش تصرح عنه سناء حمد وكمال عمر وامين حسن عمر ونافع وعلي عثمان واخيراً البشير ووزير دفاعه الهمام والله جيش؟؟!!


#342521 [عبد الرحمن محمد ابراهيم]
3.00/5 (2 صوت)

04-22-2012 11:36 AM
اين الجيش ؟؟؟ يا اخي الفاضل الجيش تمت غربتله من الرجال الشرفاء من ضباط وجنود تحت ما يسمي بالصالح العام,,, ليحل محلهم هولاء الهتيفة داخل القاعات وليس بميادين القتال مما يسموا جورا وبهتانا بقادة القوات المسلحة... عملت ضابط بالجيش لسنوات وتركته بعد حكم الراقص الجبان الذي يرقص علي اشلاء الوطن وشبابه الذين زج بهم في حرب غير متكافئة من حيث التدريب والسلاح,, فجيش اليوم اصبح كفتيان الكشافة ان صح التعبير وعذرا انا لا اقصد الجنود فهولاء اشاوس ولكن اقصد القادة او التجار ممن يرتدون الكاكي ويزينون صدورهم بالنياشين التي يلبسونها من مخازن الجيش ..ذهب الشرفاء واتي هولاء الجبناء السارقين والمرتشين... الذي حصل للجيش في عهد النعامة الربداء التي تجفل من صفير الصافر الاهبل عبد الرحيم هو تدمير ممنهج منذ قدوم هولاء ومنذ تعيين المريض النفسي الطيب سيخة بامانة مجلس الوزراء الذي بدأ بدوره بتصنيف القادة والضباط علي اساس هذا من شيعتي وهذا لا فتم تشريد الضباط وتطفيشهم ومنعهم حتي من السفر بغرض ذلتهم اكثر... انا اعرف ضباط من دفعتي وهم اليوم يمارسون اعمالا هامشية لا ترقي لمستوي تضحياتهم الذي قدموها لهذا الوطن وفيهم من يعمل سائق حافلة بالخرطوم والحافلة ليست ملكا له وهو برتبة العقيد اح تم تشريده لمجرد كلمة حق امام سلطان جائر والامثلة كثيرة لا يفسح المجال لذكرها... اصبح الجيش كخيال الماتة في عهد هولاء... ايها الجبناء امثال هبنقة الاهبل عبد الرحيم وطفيلييه من رتب كبيرة اتركوا هذه المؤسسة الشريفة ومصنع الرجال للرجال الذين اوفوا لها ولشرفها لانها لم ولن تكن لامثالكم يا اشباه الرجال.... ( ضابط متقاعد مغبون)


ردود على عبد الرحمن محمد ابراهيم
United States [سند] 04-22-2012 12:32 PM
يا اخوتي لازم نركز شوية في موضوع القوات المسلحة لانها صارت قوات من غير قوة والسلاح صار في ايدي الهتيفة وصبية الكشافة والبلد عن بكرة ابيها تخرج لتحرير هجليج وهم لا يدرون اين قواتهم المسلحة وبكل اسف نقول لشعب السودان؛ ربي ارحمهم فانهم لا يعلمون .


#342477 [السؤال]
3.00/5 (2 صوت)

04-22-2012 11:02 AM
سؤال مهم؟

هل سينحاز الجيش للشعب (الزى وقف معه فى تحرير هجليج)فى حاله خروجه ضد النظام والحكومة اذا حصلت ازمات فى السكر والوقود والعملات الحرة؟


#342420 [سند]
5.00/5 (2 صوت)

04-22-2012 10:34 AM
فعلا يا اخوة هل شعر احدكم خلال هذه الازمة بهيبة و قوة القوات المسلحة ام كانت تجمعات عشوائية تعمها الفوضي والارتجالية اين القوات المسلحة فهل سمعتم بان سلاح المدفعية استطاع ان يدك حصون الغزاة ام ان سلاح المهندسين تمكن من قلب موازين القتال ام كانت اليد الطولي للمدفعية عطبرة واين سلاح المظلات من كل هذا اين انتم يا رجال القوات المسلحة مع تقديرنا لكل من هب للدفاع عن الوطن لكن والله ليس هذه القوات المسلحة التي نعرف و ليس هؤلاء رجالها واياكم اعني يا ابو ريالة و يا من قلت دخلت هجليج نهارا جهارا و حررتها رجالة ارحم نفسك و ارجع استمتع بحرثك(يعني نسائك).فيا من تبقي من شرفاء قواتنا المسلحة فهل نعشم بان الصبح قريب ؟ حفظكم الله واعاد لنا قواتنا المسلحة التي نعرفها شدة و منعة في ميادين القتال و ليس ببذئ القول و ساقط الالفاظ و انحطاط القيم قال حشرات قال .هسع عليك الله يا سيادة ال......كان ولدي الصغير(الانت مفروض تكون ليهو قدوة) سالني قال لي يا ابوي البتكلم دة منو ارد اقول ليهو شنو !!!...منك لله يا بذئ اللسان يا كعب.


#342276 [بيكو]
4.00/5 (3 صوت)

04-22-2012 08:34 AM
لك التحية ود الشايقى والله العظيم عدلت مزاجنا من الصباح الله يعدلها معاك دنيا واخرة بمقالك الرائع دا وانا والله مدمن لمقالاتك النارية وانت موضوعى واسئلتك فى الصميم اكتب يا اخوى صحو الناس النايمة دى


#342272 [اب جاكومة]
4.00/5 (3 صوت)

04-22-2012 08:28 AM
لايوجد الا ن قوات مسلحة تمثل الشعب السودانى وانما توجد مليشيا مسلحة تمثل المؤتمر الوثنى وتمثل بالسودان وبشعبه، لا تنتظر منهم بيان رقم واحد ديل كل واحد منهم يمتطى سيارة فارهة ومظللة ويسعى الى استكمال بناء عماراته الثلاثة او الاربعة ، وينظر الى امكانية الزواج بالثانية والثالثةوالرابعة والخامسة والسادسة ، لكل ذلك فأن انفصال الجنوب واحتلال حلايب واحتلال الفشقة واخيرا احتلال هجليج والله يستر الشغلانية دى تستمر ولا نستبعد ان يقوم الجيش التشادى او الجيش الاريترى بالزحف على العاصمة ويستولى عليهاطالما اولئك المهرجين على راس هذة البلاد ويلبسون الكاكى واعنى بهما ابوريالة وربيبه الراقص الدجال ومن لف حولهما من ارزقية ودقون تيوس


#342199 [مواطن]
4.00/5 (3 صوت)

04-22-2012 04:02 AM
( الجيش السوداني الحر )يعني محاكاة لسوريا .....لا نريد فوضى نريد اسقاط الكيزان
بنفس الطريقة التي أسقط بها الشعب السوداني نظامي مايو وابراهيم عبود ...الشعب
السوداني قادر على الاطاحة بهم قريبا ....لم يستجب الشعب السوداني لنفرة هجليج
التي دعا لها الكيزان وروجوا لها ليقتلوا أبناء الشعب السوداني من أجل نزواتهم
وهذا مؤشر جيد على بداية العصيان المدني ....


محمد احمد علي طه الشايقي
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة