هجليج ودموع الفرح
04-22-2012 03:16 PM

هجليج ودموع الفرح

أحمد المصطفى ابراهيم
[email protected]

هل استطيع المكابرة في مثل هذا اليوم ولا أكتب في السياسة؟
وأن أتطرق لموضوع مثل انعقاد الاجتماع الاولى لمجلس ادارة مشروع الجزيرة الجديد مثلاً؟ من سيقرأ عن الزراعة في مثل هذا اليوم؟ الكل كان مشدوداً الى القنوت السودانية وهي تثبت
( بيان هام من القوات المسلحة بعد قليل فترقبوه) في السابق عندما يثبت مثل هذا العنوان ينتظر الناس انقلابا عسكريا وتبدأ التكهنات في من قاد الانقلاب ومن الذي سيقرأ البيان الاول، ولكن اليوم – الجمعة – الكل كان ينتظر العقيد الصوارمي خالد سعد الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة ليعلن لهم تحرير هجليج. والقليل لم يكن قليلا فطال الانتظار أكثر من نصف ساعة الى أن خرج على الناس عبد الرحيم وليس الصوارمي أي ان الأمر أكبر من ان يذيعه عقيد مع كامل احترامنا للسيد العقيد البشوش الصوارمي سليم اللغة والذوق.
وافرح الناس عبد الرحيم بأن قواتهم المسلحة والدفاع الشعبي والقوات الأخرى صلّت الجمعة في هجليج في تمام الساعة 2:20 ظهر الجمعة وحمدنا الله وشكرناه وخرجت المسيرات العفوية والعفوية هنا ليس لها غير معنى واحد ( من تلقاء أنفسها) ولم يأمرها ضابط اداري أو كادر حزبي. وهذا اصدق انواع الخروج للتعبير عن الفرح وقد حدث عدة مرات يوم توريت ويوم أوكامبو.
هذا الشعب أكبر من المؤتمر الوطني فعلى المؤتمر الوطني أن يحترم هذا الشعب بقدر عظمته شعب اصيل يتناسى الظلم والضيم في الوقت المناسب. يقول صلى الله عليه وسلم (رجعنا من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر) يعني : جهاد النفس ؟
هل سيجاهد المؤتمر الوطني نفسه ويصلح من أخطائه الكثيرة التي تملأ صفحات الصحف ومجالس المدينة ليل نهار؟ هل سيلتفت المؤتمر الوطني لهذا الشعب ويحس بأناته أم يستمر في برجه العاجي ولا يسمع الا نفسه؟ يا سادتي الى متى الانغماس في شهوات الحكم من جمع للمال والناس جياع من توظيف للثروة خاطئ ومن تنمية بدون أولويات ومن أخطاء في الحكم أم الترضيات الى ان طمع كل من يمشي على قدمين في دخول القصر مستشارا أو مساعدا للرئيس.
قائمة عيوب المؤتمر الوطني اشهر من ان يعقد لها مؤتمر كل شخص خرج بالأمس يعلم أن الوطن أكبر من الاحزاب. ألا يعلم المؤتمر الوطني هذه البديهية؟ بدلا من البحث عن مشاكل الناس في خدماتهم تجد المؤتمر الوطني دائماً يبحث عن ملذات نفسه والاحزاب الأخرى ليرضيها والشعب غائب من قائمتهم.
لا نريد ان نفسد على الشعب السوداني والمؤتمر الوطني فرحتهم بهذا اليوم الفريد اليوم الذي تحررت فيه هجليج بالقوة وهي الدبلوماسية الوحيدة التي يعرفها عالم اليوم هذا عالم لا يحترم الا الاقوياء. ووفر على المفاوضين وقتا كبيرا إن هم عادوا الى طاولة المفاوضات وعرفوا مع منْ يتفاوضون.
بما اني لا اتطرق الى الامور السياسية كثيرا أريد ان أفرغ ما في جوفي من أنات، غدا نعود لهمومنا وهمومكم.


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1502

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#343102 [wedhamid]
0.00/5 (0 صوت)

04-22-2012 11:04 PM
كلامك يا ود المصطفى ...........(( والقليل لم يكن قليلا فطال الانتظار أكثر من نصف ساعة الى أن خرج على الناس عبد الرحيم وليس الصوارمي أي ان الأمر أكبر من ان يذيعه عقيد .))

قصدك شنو؟؟؟ ....أبو رياله مالو ؟؟؟


#342905 [الزول الكان سَمِحْ]
0.00/5 (0 صوت)

04-22-2012 05:31 PM
الكل كان ينتظر (((((((((العقيد الصوارمي خالد سعد الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة))))))))
ليعلن لهم تحرير هجليج. والقليل لم يكن قليلا فطال الانتظار أكثر من نصف ساعة الى أن خرج على الناس ((((عبد الرحيم)))) وليس الصوارمي أي ان الأمر أكبر من ان يذيعه عقيد مع كامل احترامنا للسيد (((العقيد البشوش الصوارمي سليم اللغة والذوق))).

ياود المصطفى

نحن ..نقرأ مابين (((((((((السطوووووووووووووووووووووووووووووووووور))))))


ردود على الزول الكان سَمِحْ
United States [احمد المصطفى ابراهيم] 04-22-2012 11:24 PM
الأخ الذي مازال سمحاً. أبصم بالعشرة إنك تقرأ ما بين السطور.
لك مودتي

United States [احمد المصطفى ابراهيم] 04-22-2012 10:30 PM
الأخ الذي ما زال سمح إني اشهد انك تقرأ ما بين السطور.
شكرا


#342891 [حكومة قليلة أدب وبذيئة]
0.00/5 (0 صوت)

04-22-2012 05:12 PM
ايه حكاية نصلي الجمعة في كذا أو نصلي في كذا عالم غريبة !!!! يعني خلاص إسلاميين بحق وحقيقة؟ البركة في سلفاكير وسحب قواته وخلاهم يصلوا الجمعة هناك !!! قال نصلي قال.
---------------------------------------------------------------------------------
كسرة:
آخرة المشروع الحضاري وتطبيق الشريعة الإسلامية وصياغة الإنسان السوداني والنفرة الزراعية أيه؟
--------- أنا بجاوب :
1- المشروع الحضاري آخرته هو الصلاة في هجليج
2- صياغة الإنسان السوداني آخرته هي قلة أدب وبذاءة كل من نافع والبشير.
أترك بقية الأخريات للسادة المعلقين...


#342888 [رضوان الصافى]
0.00/5 (0 صوت)

04-22-2012 05:09 PM
اخى احمد المصطفى
التحية لقواتنا المسلحة الظافرة ولكافة المجاهدين ولشهدائنا الرحمة وللجرحى عاجل الشفاء باذن الله لاسترداد هجليج ودحر قوات العدو .
فالوطن يسعنا جميعا دون تحزب ولا تشيع وكلنا فداء لهذا الوطن دون من ولا رياء .. فقد خرجت جميع فئات الوطن فرحا وتهليلا بعودة هجليج من ايدى الخونة .. وشهدت الساحة السودانية تلاحما رائعا وانيقا ... فعلى السلطة استثمار هذه الفرصة لاعادة اللحمة ووحدة الجبهة الداخلية على التراضى الوطنى وبناء دولة المؤسسات والفكر .
بعد تحرير هليج والتلاحم الوطنى الرائع لابد من اجتياز مرحلة الازمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والفكرية والتطلع الى عتبات بناء دولة المؤسسات والتى تحتاج الى تضحيات جسام من كل الاطراف ..السلطة واحزاب المعارضة والغالبية الصامتة وان تلتقى على حد ادنى من التراضى.
1- تكوين حكومة برنامج وطنى من 16 وزير فقط من الكفاءات والخبرات الوطنية
2- اعادة هيكلة الوظائف الدستورية وتقليل الترهل الوظيفى والادارى فى جسم السلطة
3- محاربة الفساد والافساد واعلان حالة الطؤارئ عليه
4- تكوين جيش قومى وطنى مدعوما بالكفاءات والخبرات العسكرية الوطنية ومسنودا باستخبارات عسكرية مؤسسة على احدث انواع التكنولوجيا الحديثة لحماية الوطن
5- تقليل البعثات الدبلوماسية الخارجية من سفراء ووزراء مفوضيين وسكرتيرين وغيرها وتقليل الصرف عليها ( بمثل ما فعل المشبر نميرى )
6- الدعوة الى مؤتمر وطنى يسمى ( السودان اولاً ) لتفعيل فكرة التلاحم الوطنى والتواثق على بناء وطن معافى من كل الامراض السياسةوالاقتصادية والاجتماعية ومناقشة كل القضايا التى تهم الوطن
فالوطن يسع الجميع ولكن كيف نبنى مؤسساته ؟


أحمد المصطفى ابراهيم
أحمد المصطفى ابراهيم

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة