المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
شمال الجزيرة يطالب بالانفصال
شمال الجزيرة يطالب بالانفصال
09-14-2010 01:42 PM

كلمة ورد غطاها....

شمال الجزيرة يطالب بالانفصال

احمد المصطفى ابراهيم.

أي همس مهما طال الزمن سيجد من يجهر به. (ليس كل السكات رضا) وما فتح هذا الموضوع إلا وجد مؤيدين. لحظة، لا تنزعجوا من كلمة انفصال والأمر لا يحتاج لاستفتاء ولا مفوضيات صبركم شوية. سكان شمال ولاية الجزيرة وتحديداً المنطقة بين الكاملين والخرطوم مرتبطون ارتباطاً كبيرا بالخرطوم العاصمة، وهم محسوبون على ولاية الجزيرة، و تجد كثيراً من الشباب لم ير عاصمة ولاية الجزيرة منذ ميلاده وهو في العقد الثالث أو الرابع ولا يربطه بمدني رابط. وفي الوقت نفسه تجد أقل الناس يأتي الخرطوم في الأسبوع ثلاث مرات ومنهم من يأتيها يومياً. المسافر لمدني – من أهل هذه المنطقة - يسمي نفسه مسافراً وقد يودع الأهل والجيران أمّا الذاهب للخرطوم يخرج عادياً من البيت وقد لا يخبر أقرب الأقربين إليه ولا يستغرب ذلك أحد. حتى الحجاج يبدؤون حجهم بكذبة، وذلك ليضمنوا إكمال إجراءاتهم من الخرطوم إذ لا يعقل أن يذهب مواطن من بتري التي تبعد عن الخرطوم 20 كلم ليكمل إجراءات الحج من مدني فقط لأنّ بتري تتبع لولاية الجزيرة؛ لذا تجده يفضل أن يبدأ حجه بكذبة أنّه من سكان ولاية الخرطوم خوفاً من السفر لمدني التي تبعد عنه 180 كلم ولا يعرف فيها أحد وإذا اضطر للمبيت بات في لكونده أو فندق. ليست هذه كل الأسباب المطالبة للانفصال ولكن مواطن الخرطوم تأتيه الخدمات ولا يذهب إليها، فتجد الأحياء البعيدة والقرى النائية تقدم لها الخدمات في خطط مدروسة، وقد يصبح المواطن ويجد طريق الأسفلت مرّ من أمام بيته دون أن يعرف كيف جاء في حين أنّ آلاف الناس تقوم أنفاسهم السنين الطوال ليخرجوا من مدني بكيلو متر أو كيلومترين أسفلت ( في غير أوقات الانتخابات) - أيام الانتخابات وصل الطول إلى ثلاثة كيلومترات في بعض الطرق وتوقف العمل مع فتح صناديق الانتخابات-. ليس هذا فحسب بل حتى تعريفة المواصلات تتأثر بالضرائب والمنفستو الذي لا يوجد داخل الولاية الواحدة بل لعابري الولايات، وحركة طلاب هذه المنطقة للخرطوم كبيرة جداً و متناسبة مع خلل تركيز الجامعات في الخرطوم. عموماً هذه المنطقة شمال الجزيرة هي للخرطوم أشبه وللخرطوم أقرب، وإذا بكت عليها ولاية الجزيرة ليس حباً فيها ولكن حباً في منطقة الباقير الصناعية وأرض المدينة المحورية ومدينة جياد الصناعية. غير هذا ليس هناك من متضرر من انضمام هذه المنطقة لولاية الخرطوم ولن تبكي عليها الولاية. كيف يسافر مواطن 180 كلم لورقة ثبوتية والخرطوم على مرمى حجر منه؟ الأمر ليس مزحاً ولا تهديداً، وكل الذي نريد هو إجراء الدراسات واستفتاء أهل هذه المنطقة هل يريدون ولاية الجزيرة أم ولاية الخرطوم؟ ولا يهم أن يكون قبل يناير أو بعد يناير.


التيار


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 3527

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#23486 [عمر عابدين - الدوحة]
0.00/5 (0 صوت)

09-15-2010 02:25 AM

الخرطوم ناقصة؟؟؟؟؟؟؟؟


#23452 [سيف الدين]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2010 10:42 PM
يازول بتشرب مقلب - دولة الوسط وعاصمتها مدني ( الاقليم الاسط سابقا ) بمافيه بحري الجزيرة سوف تكون قبلة الانظار . الحكاية ما خلاص بدت و البرجع تاني ما نقبلوا الي تمشي دولة الطيب مصطفي وكان اهلك اصلا من هناك احسن تمشي براك مالك و مال اهل الجزيرة .


#23366 [سعيد حسن ]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2010 03:30 PM
أنا من منطقة بحري الجزيرة..ولا أرى مبرراً لما ذهب إليه الكاتب من الدعوى لضم منطقة بحري الجزيرة إلى ولاية الخرطوم.. ولاية الجزيرة لا تتباكي على الباقير وجياد كما زعم الكاتب لأنهما أصلا جزء منها وإنما التي تتباكى على ذلك هي ولاية الخرطوم لتلهف جياد والباقير، منطقك معوج أيها الكاتب النحرير فإذا ذهبنا للقول بإتباع محافظة الكاملين لولاية الخرطوم فإن أهل أم دقرسي سيبصحون في موضع بترى الحالية ويمكن أيضاً أن تلهفهم الخرطوم إذا ما نشأت في منطقتهم جياد أخرى وهكذا دواليك.. فالحل أن توفر لأهل منطقة بحري الجزيرة كل الضروريات التي تضطرهم للذهاب إلى الخرطوم.. فإذا كانت منطقة الكلاكلات استغنت عن سنتر الخرطوم لتوفر الخدمات التي كانت تضطر الناس إلى الذهاب إلى السنتر فإنه إن وفرت لأهل بحري الجزيرة الخدمات اللازمة فإنهم سيستغنوا عن الخرطوم وعن مدني معاً..فالآن مبلغ علمي أن الكاملين بها إدارة جوزات ومواطن المنطقة يفصل الذهاب إلى الكاملين لا إلى الخرطوم إذا ما احتاج جواز أو جنسية ..فكفى حقداً على الجزيرة التي أعطت وما بخلت .. دمرتم مشروعها .. وها انتم تطرحون اليوم مثل هذا الحيل الغير مقنعة لابتلاع جياد والباقير .. فأي حقد هذا أما كفانا أن 90% من أهل جياد الآن لا علاقة لهم بالمنطقة أصلاً .ولا تقل إن الوظائف تحتاج كفاءات فحتى وظيفة الفراش جلبوا لها جليباً وحرموا أهل المنطقة ... وإن كان الكاتب كاتباً مهموماً بشعبه وأهله فعليه أن يرمي اللوم على الحكومة التي لم توفر الخدمات على مستوى المحافظات وجعلتها حكراً على عواصم الولايات وإن كانت نائية على أهل الولاية أنفسهم.. وفروا إدارات في المحافظات ..ولن تجدوا حاجة إلى ضم محافظة بحري الجزيرة لولاية الخرطوم اللهم إلا إن كان طمع الحاقدين الذين دمروا المشروع وحقدوا على إنسان الجزيرة ذاك المستمسك بأرض جدوده وأبائه إلى يوم الدين .


احمد المصطفى ابراهيم
احمد المصطفى ابراهيم

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة