هل نحن فاسدون؟؟!! (1)
04-23-2012 12:34 PM

صدي

هل نحن فاسدون؟؟!! (1)

أمال عباس

٭ نتحدث عن الفساد.. ونشير إلى مظاهره التي لا تخفى على أحد في كل المجالات.. والحكومة نفسها تتحدث عن الفساد.. بل وكوّنت له آلية تبحث فيه وتحدد أماكنه.. ولكن الأمر لم يغادر محطات الحديث والهمس ولا محطات اللجان المكونة للتحقيق.. والذي يتزايد ويشمخ ويملأ كل الأرجاء هو الفساد نفسه.. الذي يبدأ بالمحسوبية.. والواسطة والمحاباة وينتهي بالاعتداء الواضح على المال العام بالنهب أو الاختلاس.
٭ من المؤسف ان الفساد اصبح حالة عامة في المجتمع السوداني.. جعلت البعض يتسامح معه.. ويقبله وكأنه امر واقع وطبيعة من طبائع البشر.. بل هناك طرفة تروى بلا ادانة ولا استغراب وهي ان احدى الامهات في تقديم ابنها لاهل العروس.. «وظيفته صغيرة الا مستفيد»..
٭ بهذا تكونت ثقافة الفساد واصبح التعايش معها امرا واقعا يسعى بيننا ولنتأمل فيما جد على حياتنا من تعامل.. الرشوة.. الواسطة.. المحاباة..
٭ عبارات ومصطلحات احتلت مكانها البارز وسط لغتنا اليومية.. يستخدمها الموظف او الذي نرجو منه خدمة او حتى حق.. انظروا الى «ظرفي تعرفني» حق الفطور.. حق السجائر.. وفي هذا المنحى تنداح القصص عن الذين يفاوضون بالمكشوف ويحددون نسبة مئوية محددة متأخرات المعاش او استخراج سلفية.. مما يجعل الرشوة تقفز من خانة الآلاف الى خانة الملايين ومن هنا نجد ان الفساد هو «الظرف» والفاصوليا والمعلوم.. وحق السجائر وحق الفطور.. وهو مصطلحات عادية عابرة اصبحت تمر علينا ولا تستوقفنا ولا تثير انزعاجنا.
٭ من المؤسف ان الكثير من السودانيين يقدمون الرشوة ويسمونها تسهيلات.. ويظنون ان الفساد هو ان يتلقى الموظف او المسؤول الرشوة او العمولة مقابل مخالفة القانون فقط..ومن هذا المفهوم الحقيقي يعتقد البعض او الاغلبية انهم غير فاسدين بينما، ان المعنى الحقيقي للفساد.. هو كل عمل يتضمن سوء استخدام المنصب العام لتحقيق مصلحة خاصة لنفسه او لجماعته او حزبه.
٭ ولكن حتى الذين يتحدثون عن الفساد.. وعن الوزير الفلاني او الموظف العلاني يقومون باداء بعض هذه المظاهر سواء بوعي او بدون وعي واهم هذه المظاهر الواسطة والمحاباة.
٭ الفساد وبكل صوره هو في الاصل وليد شرعي لسوء السياسات العامة والسياسات الاقتصادية على وجه التحديد.. وهذا هو السبب الحقيقي في خلق الواقع الذي نعيش فمثلا التجاوز يبدأ من القمة حيث التطلعات الكبيرة.. المنزل.. القصر.. والعربات الفارهة والمزارع الممتدة وتعدد الزوجات المستمر.. وينتهي بالموظف الصغير الذي يعتقد ان راتبه الصغير يبيح له ان يرتشي وان يختلس وان يفسد ليعوض نقص راتبه بدلا من ان يوجه جهوده للمطالبة بزيادة راتبه او ان يغير من الوضع الذي يجعل راتبه ضعيفاً.
ً ٭ وذات الربكة تنعكس على المجتمع كله وتخلخل نسيجه الحي المتمثل في الأخلاق والقيم.
أواصل مع تحياتي وشكري

الصحافة


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1853

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#344628 [ابومحمد]
0.00/5 (0 صوت)

04-24-2012 11:16 AM
باختصار شديدة يا استاذه جاء في المثل اذا كان رب البيت ضاربا علي الدف فشيمة اهل البيت كلهم الرقص


#344286 [إبن الجزيره اللامة الناس]
0.00/5 (0 صوت)

04-24-2012 01:07 AM
أستاذه آمال إسألى دكتور الفاتح القرشى عباس عن الفساد .وعن تشريد العمال وإسألى بروفسور غندور وإسألى حياة مصطفى. والله مع الدولة العادلة ولو كانت كافرة.


#343727 [sesa]
5.00/5 (1 صوت)

04-23-2012 02:01 PM
والله يا أستاذة انحنا فترنا من قصة الفساد الماليهو علاج ...أهو الحكومة بتسمع الناس في كل دقيقة وكل ثانية يتكلموا عن الفساد... وعملت ليها آلية وحتي الآن مافي شغل تم في هذا الصدد... ما أخشاه أن يكون تناول موضوع الفساد بقي عادي ذي موضوع الباعوض والملاريا...ما في حل غير يتغير هذا النظام جذرياً ويأتي نظام جديد لمحاكمة مفسدي هذا النظام وبصورة علنية وجادة .. والشعب السوداني دا لازم يخلي المسكنة الشديدة ويآخد حقو بالقانون هو الشعب بخجل ليه الفاسدين المآخدين حق الفقراء والمساكين ما خجلوا من القلع الشعب يخجل من حقو


ردود على sesa
United States [البعير] 04-23-2012 08:37 PM
لا بد لليل ان ينجلي وانشاءالله الثورة قادمة لا محاله وهذا الشعب العظيم سوف يحاسب هذه العصابة الفاسدة من يوم انقلابهم الشؤم في 30/6/1989 بقانون من اين لك هذا


#343623 [اخت الشامتة]
5.00/5 (1 صوت)

04-23-2012 12:53 PM
كر كر كر يا امال فتحتي ملف الفساد تاني
الجماعة لسه ما كملوا رقصة هجيج اقصد هجليج
اها ده الجنن عبد القادر
جيش واحد شعب واحد


أمال عباس
 أمال عباس

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة