المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
جامعات ومستشفيات بلا ميزانيات والحكومة الغير راشدة تبني عمارات ضخمة بالقيادة العامة للقوات المسلحة.
جامعات ومستشفيات بلا ميزانيات والحكومة الغير راشدة تبني عمارات ضخمة بالقيادة العامة للقوات المسلحة.
09-14-2010 01:51 PM

جامعات ومستشفيات بلا ميزانيات والحكومة الغير راشدة تبني عمارات ضخمة بالقيادة العامة للقوات المسلحة.

محمد احمد معاذ
[email protected]

من اكثر امثلة سوء الادارة وفوضي الاولويات يراه المرء في ادارة حكومة المؤتمر الوطني للبلاد. فمن تعنت وعناد في حل قضايا هامة ومفصلية مثل قضية دارفور والجنوب الي ان اوصلوا البلاد الي هاوية سحيقة لايعلم مداها الا الله, نراهم يبعثرون المال شمالا ويمينا وفوقا وتحتا في ما لايفيد المواطن ولا يزيده الا فقرا ومعاناة وشقاء اُ . فهل يٌعقل ان تنفق الدولة المليارات من الجنهيات لتبني ثلاث عمارات شاهقة داخل ارض القيادة العامة للقوات المسلحة , والتي هي اصلا ارض تصلح لان تكون مقرا لاية مؤسسة الا مرتكزا للجيش لانها وسط العاصمة وهذا خلل امني وعسكري كبير لانه يجعل كل ما حوله هدفا عسكريا في حالة الحرب ,تكلفة بناء الواحدة منها تكفي لتاهيل وتطوير كل الجامعات الحكومية التي اوشك الكثير منها علي الافلاس كما اكد ذلك مدير جامعة الخرطوم في لقاء له مع احدي القنوات الفضائية حيث قال بان ميزانية الجامعة لا تكفي الفصل الاول وانه كثيرا ما تبرع رئيس الجمهورية للجامعة ولكنهم , أي ادارة الجامعة , لم تتلق قرشا واحدا من تبرعاته , حتي ان مقدم اللقاء مازحه بسؤاله الا يخاف علي منصبه من هكذا تصريح , فرد عليه المدير ( وهو من المقربين للرئيس ومن اساطين النظام القائم ) بان هذه هي الحقيقة!
وقبل اذاعة نتائج الشهادة السودانية اجتمع مديرو الجامعات التابعة للتعليم العلي بمدير مكتب القبول وطالبوا بزيادة نسبة القبول الخاص بالجامعات الحكومية من 25% الي 50% حتي يتسني لهم مقابلة المنصرفات المتصاعدة لتسيير هذه الجامعات المتهالكة , مما ينذر بان التعليم العالي الحكومي في طريقه الي الخصصخصة وقريبا كل من يريد ان يتعلم عليه ان يدفع كما يدفع للعلاج بعد انهيار مستشفيات الدولة وخصصخصة العلاج بحيلة ما يُسمي بالتامين الصحي والتامينات الاجتماعية التي صارت اغني مؤسسة بالسودان تشهد علي ذلك عماراتها الضخمة المنتشرة في العاصمة القومية والاقاليم.
اما السور الذي تم بناؤه حول عمارات القوات المسلحة الضخمة هذه , فان تكلفة بنائه يكفي لتاهيل بل وبناء مستشفيات عدة في العاصمة والاقاليم , وبوابة واحدة من بوابات هذا السور , الذي يذكرني بسور بغداد القديم , تكلفتها تبني عدة مدرجات او مراكز صحية ’ لانها بوابة بحجم عمارة !
اليست فضيحة الا يكون بالسودان غير ثلاث مستشفيات ذرة لعلاج السرطان الذي بات وباءا بالسودان , والذي فيه مريض السرطان يُعطي مواعيد لاكثر من شهرين!!, والاموال تُبعثر في بناء عمارات للقوات المسلحة التي عمرها لم تقاتل ضد عدو اجنبي وانما بنادقها موجهة ضد المواطنين في الجنوب ودارفور وضد بعضهم البعض في انقلابات وانقلابات مضادة.
المطلوب من اية حكومة قادمة باذن الله ان تضع الاولويات في مصروفاتها لمرافق التعليم والعلاج والزراعة , وان تحول ثكنات الجيش التي اصبحت وسط المدن الي جامعات ومستشفيات وان يتم تفعيل دور الجيش الدفاعي بانشاء ثكنات لهم خارج المدن واعطائهم الدور الذي سلبته منهم هذه الحكومة والتي همشت الجيش وابدلتها بمليشيات متطرفة لم تصمد امام هجمات من فصيل متمرد واحد دخلت امدرمان في وضح النهار وخرجت بعد ان كشفت للعالم هشاشة نظام باطش يستاسد فقط علي الابرياء من المواطنين الي ان طفح كيل جرائمها فصار راسها وشرذمة من عصابتها في طريقهم الي محكمة الجزاء الدولية واصبحت البلاد بسبب سوء حكمهم ورداءة ادارتهم قاب قوسين او ادني من التمزق والزوال من علي خارطة العالم.

محمد احمد معاذ


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1366

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#23681 [سوداني ]
0.00/5 (0 صوت)

09-15-2010 04:31 PM
والله انتو تفكيركم سطحي جدا وماعندكم نظرة بعيدة احسن الناس ديل يخلوا لينا جزء من القروش دي فى شكل عقارات بدل ما يلغفوها كلها وبجي اليوم انشاء الله تتحول لمستشفيات وجامعات


#23602 [ابو فيصل]
0.00/5 (0 صوت)

09-15-2010 12:57 PM
;كلامك حكم وياريت الناس تسمعك .. اصلا يااستاذ محمد . من المفترض ان يكون الجيش حارسا للحدود ومتواجدا بها وليس فى قصور الفيادة العامة . وفعلا هذه الاماكن الفخمه تصلح لان تكون للمستشفيات اوالجامعات وايضا الشرطه لانها ساهرة لراحة امواطن العاصمه وتستحق ايضا ان تسكن القصور . وهذا ليس تقليل من الجيش وانما حقيقه لابد ان تقال الحيش بحرس الحدود والشرطه والامن تستطيع حراسة العاصمه. وبالنسبه للخصخصه الناس ديل باعونا للشركات الخاصه وناموا فى العسل. حسبنا الله ونعم الوكيل.........


#23512 [ابوالزين]
0.00/5 (0 صوت)

09-15-2010 08:27 AM
الوزير ودالمناقل عنده هوايه بناء العمارات احمدوالله ما انهارت عماره من الثلاثه؟؟


#23459 [سوداني وبس]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2010 11:26 PM
زيادة القبول الخاص بالجامعات تعني مزيداً من التدهور للمستوى الجامعي وفوق الجامعي. وبالمناسبة الجامعات السعودية أوقفت تعيين حاملي الدكتوراة السودانيين سواء من الجامعات السودانية أو غير السودانية نظرا لتدني مستواهم الفكري والتعليمي.
وان شاء الله الدول الثانية حتكون في نفس الطريق بعد اكتشاف الحقيقة.


#23458 [Omar Humaida]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2010 11:22 PM
مقال واضح وجميل شديد.. يوضح حقائق هي اصلا باينه وظاهره..التحيه للكاتب ..
بالمناسبه..\"جيشنا المغوار\" ده فعلا ما فك طلقه واحده في اي عدو خارجي..وكمان فيهو رتبه \"مشير\" !!!!
حاجه تحير..!!!


#23372 [الحقانى]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2010 03:53 PM
صدقت يا ودالناس واللة الاموال البتصرف فى الحاجات الما ليها لزوم او بالاصح الما ليها حوجة الان لو بتصرف فى الحاجات المهمة الواقف عليها المواطن من تعليم وصحة وموية وكهرباء ما كان فى عوجة لكن منو البفهم. اللة يحلنا
لكن ياخى انت بتطلب المستحيل يعنى دايرهم يخلو الصرف على دور المؤتمر الوطنى ويحولوهو للمدارس ؟ ياخى ما ممكن طبعا دور المؤتمر اهم ولا ينقصو رواتب ناس الامن عشان يشيلوها يدوها المعلمين ياخى معقولة افراد الامن اهم من المعلمين طبعا . ولا دايرم ينقصو عدد عربات الوزرا والولاة من خمسة لى اثنين ويحولو باقى العربات لى اسعافات للمستشفيات ما ممكن طبعا لانو المذكورين اهم من المواطنين والمستشفيات ذاتا ولو مرض واحد منهم ما مشكة يتعالج فى الاردن ولا باريس حتى . ولايخلو ااحتفالات بالانجازات ( ياخى ديل بيصرفو فى الاحتفال بالانجاز اكتر من الصرف عل الانجاز نفسو ) ويحولوها لى حفر المجارى لتصريف مياة الامطار ما صاح ابدا لانو الاحتفالات والرقيص فى الاحتفال اهم ولا ينقصو الصرف على التصنيع الحربى ويعيدو قصة مشروع الجزيرة من جديد ما ممكن ابدا .
ياخى واللة سوء الادارة الانا شفتو عند الناس ديل عمرى ما شفتو ولا فى زول ح يشوف زيو


#23357 [سوداني مغبون]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2010 02:53 PM
((((المطلوب من اية حكومة قادمة باذن الله ان تضع الاولويات في مصروفاتها لمرافق التعليم والعلاج والزراعة , وان تحول ثكنات الجيش التي اصبحت وسط المدن الي جامعات ومستشفيات وان يتم تفعيل دور الجيش الدفاعي بانشاء ثكنات لهم خارج المدن واعطائهم )))))

العساكر ---الي الثكنات وما نسمع بيكم تاني الا بعد حلايب والفشقه تتحرر


محمد احمد معاذ
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة