المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
اللاجئون بجمهورية مصر يطالبون المفوضية بحريتهم وأدميتهم!!
اللاجئون بجمهورية مصر يطالبون المفوضية بحريتهم وأدميتهم!!
04-25-2012 03:16 PM

image

صرخـــــــــــــــــــة لاجىء

اللاجئون بجمهورية مصر يطالبون المفوضية بحريتهم وأدميتهم!!
تواصل الاعتصامات والوقفات الاحتجاجية امام مقر المفوضية السامية لشئون اللاجئيين بمصر!!
لعشر سنوات وأكثر تعجز المفوضية عن تحديد مصير اللاجىء وفوق ذلك تتركه دون حماية حقيقية أو تقديم خدمات انسانية بصورة لائقة!!
القاهرة/ عبد الغفار المهدى
من اما مكتب المفوضية السامية لشئون اللاجئيين ب7اكتوبر
توجهت اليوم مجموعة كبيرة من لاجىء أرمو(أرمو المتحدة للاجئيين) الى مبانى المفوضية السامية لشئون اللاجئيين بمدينة السادس من اكتوبر،منددين ومحتجين بالأوضاع السيئة التى يعانى منها اللاجئيين ، خصوصا فى الفترة الأخيرة التى أعقبت ثورة الخامس والعشرين من يناير،والانتهاكات التى تتعرض لها نسائهم العاملات،خصوصا وأن 80% من النساء اللاجئيات من مختلف الجنسيات يعمل خادمات فى المنازل وذلك لعدم وجود فرص عمل للرجال ،والدعم الذى تقدمه المفوضية عبر مننظمة كارتاس مصر لايغنى ولايسمن من جوع ،وحتى هذا الدعم الذى يعانى اللاجئيين من تعسف فى صرفه ،والطريقة التى يتم بها التصديق على استحقاقها فى اجراءاتها المطولة،والتعامل مع اللاجئيين من حوش المنظمة وليس من داخل مكاتبها التى تحيط بها الشرطة والأمن الخاص.
جاءت خلفية التظاهرة السلمية التى نظمها اليوم ابناء الأرمو والتى تم فضها بواسطة الشرطة احتجاجا على الجرائم التى أرتكبت فى حق نسائهم وهى تمثل انتهاك لحقوق الانسان اذ أن معظم هؤلاء السيدات يتعرض للخداع من قبل مكاتب الوساطة بينهم وأرباب العمل حيث يأخذ المرتب الأول صاحب المكتب وبعد ذلك يأتى بأخرى بعد أن يتم طرد الأولى ،غير التهم التى تلفق للكثيرات منهن من سرقة بل وصل الأمر حد القتل والاختطاف والاغتصاب والاعتقال داخل منازل المستخدمين والشرطة لاتسمع صرخاتهم فى ظل هذه الظروف والمكتب ومصطلح حمايته الفضفاض لايقدم لهم شىء سواء الاتصال بالشرطة لازاحتهم من امام مكتب المفوضية..كما حدث مع من كانوا قبلهم ولازالوا من المعتصمين من اللاجئيين من السودان وسوريا واليمن وارتريا وأثيوبيا والصومال ,,فهؤلاء تعرض الكثير منهم للقبض من قبل الشرطة ببلاغات من المفوضية التى تنتهك حقوقهم وتنتهك حقهم فى التعبير عن ظلمهم..
وسبق هذه الوقفة وقفة بالأمس من قبل ابناء منطقة أبيى ،،وكالعادة تقوم المفوضية فى مثل هذه الحالات بارسال أحد موظفيه للتفاوض مع مجموعات الاعتصامات والوقفات التى ظلت تلاحقها منذ ثورة يناير وحتى الآن وهى تقف (متبلهة حيال قضايا اللاجئيين) والذين أصبحت تخاطبهم من خلف نوافذ زجاجية مغلقة،،ورغم مرور موظفى المفوضية فى دخولهم وخروجهم لمنظر هؤلاء المعتصمين من النساء الكبار والأسر التى عجزت المفوضية فى عشر سنوات وأكثر من ذلك فى حل قضاياهم...
وهم الآن من مختلف الجنسيات مصممون على توصيل صرختهم ضد هذه المفوضية العاجزة والمستهرة بقضاياهم ومطالبهم... كما فى رسالتهم الاولى للمجتمع الدولى والمجتمع المصرى ولكل المنظمات الانسانية والحقوقية أن أدركونا من جور مكتب المفوضية السامية لشئون اللاجئيين بمصر
رسالة رقم 1
جاء فى معنى أحدى المقولات أنه ليس بمشكلة أن يقع عليك الظلم ولكن المشكلة فيما اذا كنت تحس به أم لا؟؟
ونعتقد انما حملنا على الهروب من مواطننا هو أن فطرتنا ترفض الظلم وحواسنا تستنكره كما أن أمهاتنا ولدننا أحرار كراما.
لكن الى متى نظل نهرب؟؟
ألا أننا هنا فسهل على الآخرين الهوان بنا؟؟!!
ليس على الأرض من يتصدق على الآخر بحقوقه انما الحقوق تؤخذ لذلك هذا الظلم الذى يقع علينا من مفوضية شئون اللاجئيي بمصر لايختلف عما يقع علينا فى بلادنا من كونه ظلم..فهل نهرب منه أيضا؟؟!!
ام نهرب من أنفسنا؟؟!!
اننا طالما لنا كينونة فى خارطة هذا الكون علينا أن نؤثر كما نتأثر..
مجتمع اللاجئيين بجمهورية مصر العربية




تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 593

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#347454 [الجنجويد]
0.00/5 (0 صوت)

04-26-2012 05:50 PM
ارجعوا الى السودان ارض الطيب


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة