الميزانيات في بلادي
09-15-2010 12:13 PM

الميزانيات في بلادي

د. طه بامكار
[email protected]

لست بصدد الحديث عن تفاصيل الانفاق العام في الدولة فهذه الأمور أُشبعت نقدا ولايزال الحال كما هو. الحالة العامة تغني عن توجيه سهام النقد الي الميزانيات فهي توضع في معامل خاصة بعيدا عن المؤسسية. نعم هنالك مشاركة في بعض مراحلها ولكنها عموما صورية والكل يهمس بذلك ولكن الحكومات لا تسمع الهمس وتمنع النقد جهرا.المهم المواطن فقد الثقة منذ أمد بعيد في هذه الميزانيات التي زادته فقرا علي فقر.
الذي أود التطرق اليه هو النظم العلمية في طرق إعداد الميزانية من حيث المفهوم والتعريف والأهمية والغرض وأثر الميزانية في الجانب السياسي والاقتصادي والاجتماعي ودور الميزانية في تحقيق رفاهية المجتمع. تطور مفهوم الميزانية العامة للدولة مع تطور دور الدولة في المجتمع حيث انتقل هذا المفهوم من دور الوسيط الي دور الموجه للحراك الاقتصادي والاجتماعي والسياسي، واخذ ابعادا واتجاهات جديدة تعبر بشكل كبير عن طبيعة الهياكل الاقتصادية والاجتماعية والسياسية القائمة في الدولة من جهة، وعن الخيارات والبدائل التي تقوم عليها السياسة المالية والنقدية للدولة من جهة أخري. الميزانية العامة بعد هذا التطور اصبحت الوجه الذي يعكس مجموع النشاط الاقتصادي والمالي للدولة لتحقيق الرفاهية والعدالة الاجتماعية. تظهر اهمية الميزانية العامة في الجانب السياسي والجانب الاقتصادي. من الناحية السياسية هي ترجمة لخطة الدولة عبر الارقام، اما من الناحية الاقتصادية فهي تتدخل في تعديل توزيع الدخل القومي بين الطبقات المختلفة، وهي تؤثر في مالية الافراد بما يتم فرضه من ضرائب او عبر الانفاق الحكومي العام، كما تحقق الميزانية العامة فرص العمالة وتعبئة القوي الاقتصادية العاطلة والعمل علي زيادة الدخل القومي ورفع مستوي المعيشة.
في تعريفه للميزانية بطريقة مبسطة يقول بيل استاتلر :- (المهم ليس الميزانية في حد ذاتها ولكن المهم في الميزانية هو أي نوع من المجتمع نريد ان نكون. وثيقة الميزانية في الواقع تعبر عن أهم ما ينبغي ان نقوم به من أولويات تجاه المجتمع في السنتين القادمتين وكيفية ربط الموارد المتاحة مع الخدمات المتوقعة. وثيقة الميزانية تحدد درجة ملامح التغيير المتوقع في المجتمع لتكون بلادنا مكان نحب ان نعيش فيه ونعمل ونلعب). هذا التعريف المبسط هو ما يحتاجه المواطن البسيط الذي ينتظر ان تحقق الميزانية بعض طموحاته في الصحة والتعليم والخدمات الاساسية والضرورية. هنالك مبادئ عامة لابد لواضعي الميزانية الالتزام بها وهذه المبادئ هي القواعد التي تهدف إلي وضع نشاط السلطة التنفيذية تحت الرقابة سواء كان ذلك عند اعتمادها للإيرادات العامة والنفقات أم الرقابة عند تنفيذ الميزانية. وتتصف هذه المبادئ بالوضوح والسهولة لمن اراد ان يعرف حقيقة الموقف او المركز المالي كما تساعد هذه المبادئ في سهولة الرقابة للانفاق العام بجانب وحدة النظام المحاسبي. وهذه المبادئ تساعد في مراجعة ما تم تحقيقه من اهداف اجتماعية وسياسية واقتصادية في الفترة المحددة.
• انواع الميزانيات العامة في الدولة:-
ارتبط تطور مفهوم الميزانية العامة بتطور الحكومات الدستورية العصرية ، وقد تطورت الميزانية عبر اربعة مراحل مما ادي الي شيوع اربعة انواع من الميزانيات العامة وهي:-
• الميزانية التقليدية Traditional Budget
• ميزانية الاداء والبرامج Programs and performance Budget
• ميزانية التخطيط والبرمجة Planning and programming budget system
• ميزانية الصفرية Zero Base Budgeting

عموما ما يهم المواطن هو ماذا تعني له الميزانية وكيف يمكن ان نقوي ارتباط المواطن بالميزانية بعيدا عن المصطلحات العلمية الجافة التي لا تحقق له طموحا ولا تتركه وشأنه في حياته البائسة التي انتجتها استوديهات الميزانية التي لم ولن يشارك فيها؟ الذي أحاول ان أوضحه للمواطن هو ان الميزانية هي خطة مالية تتضمن تفاصيل تخصيص الموارد للأولويات التي تم الاتفاق عليها وهي خطة للمؤسسات (الوزارات / المحليات) والبرامج على مدى فترة اثنا عشر شهر. وهى تحدد الإيرادات السنوية الاتحادية والتزامات الصرف، ينبغي للميزانية أن ترتبط ارتباطا قويا بسياسات وأولويات وخطط نابعة من الجماهير ضمن إطار الخطة الإستراتيجية. الميزانية هي أداة يعتمد عليها لتترجم النوايا التي صاغها المخططون.
يجب أن يتم التحكم في الميزانية في مرحلة الإعداد والتنفيذ للتأكد من مسايرتها للخط المتفق عليه في السياسات والأولويات. لابد أن تشمل الميزانية جميع العمليات المالية بما في ذلك الإيرادات والمصروفات الحكومية. لا يجب أن تكون هناك عمليات مالية خارج الميزانية إلا إذا نص القانون علي ذلك. جميع الإيرادات لابد من تسجيلها بالميزانية باعتبارها الإطار الوحيد. جميع النفقات العامة تمول عبر الميزانية.المسئوليات المحاسبية بالوزارات والولايات تشمل جميع جوانب الإيرادات والنفقات في الميزانية التي يتم تبادلها مع المؤسسات ذات الصلة بالرقابة الفعالة لتحقيق الأهداف المرجوة.
الميزانية عبارة عن سياسات وبرامج ومشاريع وانشطة وهذه الامور كان ينبغي ان تكون واضحة وتدار بشفافية تامة حتي يكون المواطن رقيبا مشاركا في عمليات الميزانية. وعمليات الميزانية هذه يقصد بها مراحل الميزانية التي تبدأ بمرحلة التخطيط للميزانية وهذه المرحلة تهتم بوضع الموجهات العامة والأولويات والسقوفات ثم تأتي المرحلة الثانية وهي مرحلة الاعداد وهذه المرحلة تهتم بالخطط التفصيلية والموافقة عبر السلطات المعنية. ثم تأتي مرحلة التنفيذ وهذه نعني بها الممارسة الفعلية في الايراد والمنصرف ويتبع ذلك التقارير والحسابات الختامية. ثم تأتي المرحلة الأخيرة وهي مرحلة المتابعة والتقييم وتعتبر هذه المرحلة من أهم المراحل حيث يتم قياس كل حركات البرامج والسياسات والانشطة من حيث الاثر الاجتماعي والسياسي والاقتصادي حسب المؤشرات، ومن حيث تحليل النتائج التي أحدثتها عمليات الميزانية كلها. هذه المرحلة إذا فُهم معناها فهما صحيحا فهي التي تحدد المسارات الصحيحة التي ينبغي تأكيدها ، وهي التي تحدد نسبة الانحرافات التي تمت في عمليات التنفيذ وبالتالي ينبغي تحجيمها او حلها عبر تغيير السياسات المتبعة.
هذه محاولة متعجلة في مقالٍ قد لايجد إهتمام كبير من القراء ذلك لأن القراء أكتوا بما فيه الكفاية من عدم تحقيق الميزانيات لتطلعاتهم في الخدمات الأساسية والضرورية، بل حتي لم تحقق الحد الأدني من مرتبات كثيرين ينتظرونها بألم.


تعليقات 2 | إهداء 1 | زيارات 2456

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#25391 [ادروب اوهاج]
4.14/5 (14 صوت)

09-20-2010 11:51 PM
اتفق مع الدكتور ان الميزانية اذا كانت مرتبه وفق الاولويات والضروريات تنعكس بشكل جيد على حياة المواطن لزا اتعجب من الاخ الذى تحدث عن شخصكم بسخريه وارجع كتاباتكم للمراجع دون اضافة جديد
اتسائل اين هذا الشخص من الرئى والرئى والماذا لم يساهم بجديد عمومآ نشكر الدكتور بامكار للحضور الانيق والى اللقاء فى سحات النقد الهادف ;(


#23600 [شرف]
4.10/5 (12 صوت)

09-15-2010 12:53 PM
يادكتور ... اشرح الكلام وبسطوا ... ماتنقل لينا كلام الكتب كما هو
ورينا انت فهمت شنو ؟
كتابنك دي موجوده في المراجع كما هي
نعرف مراحل الميزانية كلها ..... انت اضافتك شنو ؟


د. طه بامكار
د. طه بامكار

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة