المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
بيان إدانة لفلول النظام الإسلاموى لحرقهم دور العبادة
بيان إدانة لفلول النظام الإسلاموى لحرقهم دور العبادة
04-27-2012 09:51 AM

بيان إدانة لفلول النظام الإسلاموى لحرقهم دور العبادة

ويل للحريق وويل لمن ايقظ الفتنة .الحروب بين الدول لاغرابة فيها فكل طرف يبرر ماقام به ، المعتدى والمعتدى عليه ! وعادة ماينتج عن الحرب ان تضيع ارواح ابرياء تروح ضحايا! فهل هناك ثمنا للحروب غير هلاك الحرث والنسل والخراب والنواح على اناس كانوا يمشون بين اهليهم ينتظرون حصاد المستقبل متمثلا فى سعادة الفرد والجماعة ؟!. وبين إنطلاق صافرة الحرب ونهاية العمليات فإن لم يستخدم صوت العقل يظل صوت الرصاص هو الموجه والمشكل للمستقبل القريب والبعيد ، ولكل ظلمات وظلامات لاتنتهى بإنتهاء أزيز الرصاص .
الإستيلاء على هجليج من قبل قوات دولة جنوب السودان قوبل بتعبئة جماهيرية من أجل تحريرها .فمهما كان خلافنا مع النظام الإسلاموى فى الخرطوم فلانجد مبررا يجعلنا نقف مع المعتدى مهما كانت تجمعنا معه من علاقات هو إختار قطعها لأسباب رأى أنه من مصلحته إختيار الإنفصال وبرغم المرارة قبلنا بخياراته ولكن ذلك لايمكن أن يجعلنا نقبل بخياراته اللأحقة فى الإعتداء على جزء من وطننا الذى نفديه بالروح وبالدم .
ومهما يكن من أمر الحرب ومبرراتها فهذا لايجعلنا نقف موقف المتفرج أمام اللاحق من الاعمال اللا أخلاقية التى تمثلت فى حرق مجمع الكنائس . فأين العقل وهل ترك رئيس النظام فسحة للعقل وهو ووزير دفاعه يدقان طبول الحرب ويرقصان على أشلاء من قتلوا فى تلك الحرب . وهل الرقص ودق الطبول يبرر الأعمال الغير أخلاقية ؟؟!!! فالمقدسات خط احمر لايجب المساس بها ومهما تكن المبررات . فالجبهة الوطنية العريضة وهى تبحث فى مسببات الحرب ونتائجها تدين كل عمل لا أخلاقى من قبل الأطراف المتنازعة وتعلن موقفها الواضح ضد العبث بالمقدسات وأن على النظام العمل الجاد لتوقيف كل من قام بتلك الأعمال اللا اخلاقية وتقديمهم وبصفة عاجلة للقضاء لينالوا مايستحقوا من جزاء وأن يعمل النظام لتفادى مثل تلك الأعمال مستقبلا .

أمانة الإعلام
الجبهة الوطنية العريضة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 736

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة