المقالات
السياسة
سافوتة الشعب في أذن الحاكم
سافوتة الشعب في أذن الحاكم
11-16-2015 01:31 PM


لم أستغرب لوصف د. نافع علي نافع لقوى المعارضة بأنّها سافوتة في أذن فيل , فالسافوتة , وهنا تمثلها قوى الإجماع الوطني , والفيل الذي يمثله الفئة الحاكمة من الاسلاميين , فهذا دأبهم في تحقير الآخرين , والإزدراء بهم والإستعلاء عليهم , مع تضخيم النفس ومنحها من الخيال ما لا يتلائم مع واقعها , إنّها حالة الفرعون الذي يتبختر في الملابس الرائعة التي خاطها له حائك ماهر قضى في نسجها سنوات واستغلّ فيها من أنواع النسيج والخيوط ما لا يتوفر الاّ في محل واحد يعرفه الحائك , فيوفر له الفرعون الموارد ويذهب الخيّاط الى ذلك المحل فيجلب منه أرقّ ما ينتجه من خيوط , ثم يعكف بقية يومه في التفصيل وأخذ مقاسات الكتفين والخصر والردفين , وطول اليدين والرجلين , والفرعون منتش, يزهو كلما حدّثه حائكه الماهر عن قرب إكتمال الجلباب الرهيب الذي لم يصنع مثله من قبل , ولن يراه الفرعون من شدة شفلفيته , ولكن كل الناس سيستمتعون برؤية ما لا عين رأت ولا خطر ببال أحد من فاخر الثياب الفرعونية , وبقية القصة معلومة , عندما صفّقت الحشود المقهورة إعجابا بالثوب الشفاف الذي يرتديه الفرعون متبخترا , إلاّ ذاك الطفل الشقي , أو قل (السافوتة) كما في تعبير د. نافع علي نافع.وحده ذاك الطفل من أزاح وهم السنين , وكشف غمة المقهورين الذين من شدة قهرهم وتحولهم ل (مهدورين), كانوا يكذبون أعينهم ويصدقون أوهام الديكتاتور الفرعون ! وحده السافوتة من صاح في الملأ صيحته المأثورة (لكن الفرعون عاري)
نعم الفرعون عاريا كيوم ولدته أمّه , عاش في خيلاء الوهم لشهور , يجلس ذليلا أمام حائك ماكر كان يخيط له الوهم سربالا غير منظور , وهو من وراء ذلك يكنز الذهب والفضة ويملأ خزانات حساباته المصرفية بالبنكنوت الفرعوني طبعا, ثم يخرج الفرعون بعد حصاد الشهور عاريا منتفخ الأوداج ليري الناس ما لم يستطع هو نفسه رؤيته بحسب زعم الحائك المكير , والناس من خوف و ورهبة , وطمع , وفزع, يروون أعينهم ما لا ترى , يخادعون أنفسهم من شدة الجهل والخوف وتأثير القهر والقمع , فيهيجون الخلا بالكفوف (كما في مقطع الدوش في ملحمته الرائعة سعاد), وحده الطفل الغرير الصادق يشير الى العورة بائنة ظاهرة ويحدث الناس عن وهم الفرعون المزهو بثيابه ال (مافي) , فينتهره الفرعون والجلاوزة ويصفونه ب (السافوتة في أذن الفيل)
أترى , هل قرأ د. نافع مثل هذه القصص في كتاب المطالعة الأولية زمان ؟ وهو دون شك من الأذكياء الذين دخلوا جامعة الخرطوم في القبول العام وليس عن طريق القبول الخاص كما حادث الآن , هل تمكّن بعد أن صار جدّا , من فهم مغزاها التربوي الكبير ؟ أيستطيع الآن أن يحكيها لأحد أحفاده ؟ . لقد كان المرحوم يسن عمر الإمام صريحا وواقعيا عندما قال قولته المشهورة التي سارت بذكرها وسائط الإعلام ( إنني أخجل من الحديث عن الاسلام في المسجد , ولا يمكنني دعوة أحفادي للإنضمام الى تنظيم الإخوان المسلمين ) .

[email protected]



تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1578

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




خالد فضل
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة