المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
تعليق على مقال : " مشاكل الحدود فى لا جدوى استراتيجية النعامة
تعليق على مقال : " مشاكل الحدود فى لا جدوى استراتيجية النعامة
04-29-2012 08:36 PM

الموضوع : ( تعليق على مقال الأخت رباح الصادق المهدى تحت عنوان : " مشاكل الحدود فى لا جدوى استراتيجية النعامة

عوض سيداحمد عوض
[email protected]

مقتطف :

( ....... والناظر للمعالجة الدائرة الآن سواء بين السودان وجنوبه أو بين السودان ومعارضيه المدنيين أو حاملي السلاح يجدها فاقدة للعقل تابعة للهوس بشقيه اللفظي والفعلي، أما الحوار الدائر فإنه منقوص داخل البلاد لأنه يضع سقوفا من الوهم والتجييش العاطفي الذي يبعد العقل ويتخذ إستراتيجية النعامة )

( نقلا عن صحيفة حريات 18/4/2012 )

تعليق : الى الأخت العزيزة / رباح ,
أسمحى لى بالتعليق الآتى :
أولا : نعم , كما هو معلوم ومتفق عليه من الجميع , أن الحركة الشعبية , بتصرفها هذا الغريب – ( احتلال هجليج ) - واللا مبرر , والبعيد كل البعد من الحكمة , ودواعى الرشد , قد قدمت هدية ثمينة لجماعة : " الانقاذ " استثمرتها الى أقصى درجة , فهذا الخطأ الشنيع من قبل الحركة كان وقعه على الانقاذ بردا وسلاما , بصورة جعلها تعتقد أنها استعادت ثقت الجماهير لها , وهى لا تعلم أن الجماهير ثارت وتحركت لعزت وكرامة الوطن , المنتهك حرماته من الطرفين , وليس طرفا دون طرف , اذن الأمر بالنسبة للجماهير هو أمر يعلو ويسمو كثيرا على كل اهتمامات , ومرادات , السلطة الحاكمة من كلا الطرفين , ولا يعنى بأى حال من الأحوال رضاه عنها , فلا ينبقى أن تغتر بذلك سلطة الانقاذ البتة .
ُثانيا : ان القضية كما هو معلوم , أكبر من كونها صراع على الحدود كما يتخيله البعض ,... انها فى الحقيقة قضية ذات أبعاد خطيرة , انما نشاهده ونراه بام أعيننا لا يعدو كونه ثمرة , لمخطط كبير وخطير , لأعداء الحق والدين وأهداف ومرامى : " الأمة القضبية " بعيدة المدى ,الآن نراها تسير فى طريقها المرسوم والمحدد لها من آلاف السنين , والتى تهدف فيما تهدف الى : " تدمير السودان شماله وجنوبه " وابعاده تماما عن أى محاولة للتقدم واستقلال ثرواته وامكاناته المخبوءة علي سطح , وباطن أرضه , والمعلومة والمعروفة لديهم تماما , بحيث يصبح مجرد دولة أو : ( دولتين ) مشلولتين غير فاعلتين فى المنطقة , وقد بدأ التنفيذ الفعلى للمخطط كما تعلمين , منذ بداية تحويل مشكلة داخلية بين أبناء وطن واحد قابلة للحل الجزرى دون تدخل أجنبى , تم تحويلها الى : " حرب دينية " وباسم الاسلام , بهدف خلق القابلية واستدعاء التدخل الأجنبى , وبالتالى كافة توالى التداعيات التى تلت ذلك بدءأ من : " الايقاد , مرورا بنيفاشا , ثم الانفصال , وهكذا دواليك " وهو ما نراه ونشاهده , أمام أعيننا , ويقوم به ويؤديه الطرفان : (طرف الانقاذ والآخر الجنوبى )..... ويضاف لذلك كله حالة الهيجان والثورة العارمة , والخطاب التعبوى الذى رجع بنا , وأعادنا الى ما قبل نيفاشا , كل هذا الذى أعقب استعادة : " هجليج " مما ينم عن حقيقة ثابتة وهى : " أن المواجهات واشعال الحروب والتدمير , لن تتوقف فى حدود الجنوب , بل انها ماضية فى طريقها المخطط والمرسوم , لها لتشمل أطراف أخرى , لتكتمل بذلك عملية : " الصراع الأبدى " كل ذلك يسير وبخطوات وئيدة , وينفذ تدريجيا , بأيدى أبناء الوطن , وقد لا يعلم الكثير الكثير منهم , أنهم جميعا لا يعدو كونهم أدوات لتنفيذ أهداف ومرامى الأعداء , بهدف تمهيد الأرض , وتعبيدها ليتحقق للأعداء شعارهم المنحوت فى صدورهم , والمكتوب فى كنيسهم (البرلمان ) أى شعار , المشروع الصهيونى المعروف : " من الفرات الى النيل "..... كى يعطى أكله .
نسأل الله سبحانه وتعالى أن يحفظ السودان , وأهل السودان , وأن يجعل كيدهم فى نحورهم

(( ويمكروت ويمكر الله والله خير الماكرين . ))

عوض سيداحمد عوض
[email protected]
18/4/2012


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 818

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#350115 [احمد]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2012 02:18 AM
الاخ عوض بعد التحية
تعليقك جميل و مفيد و لكن ارجو مراجعة الاخطاء الاملائية(الظاهر عندك مشكلة مع التاء تربطها و تفتحها كما تشاء)
و الله من وراء القصد....


عوض سيداحمد عوض
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة