المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
بكري الصائغ
الجديـد في الخدمة المدنية: موظف يطيح بوزير من منصبه!!
الجديـد في الخدمة المدنية: موظف يطيح بوزير من منصبه!!
04-30-2012 08:18 PM

الجديـد في الخدمة المدنية: موظف يطيح بوزير من منصبه!!

بكري الصايغ
bakrielsaiegh@yahoo.de

1-
***- لم تعد افلام شارلي شابلن وجيري لويس واسماعيل ياسين الكوميدية القديمة تثير في الضحك، واستغنيت عنها تمامآ بمسلسلات تحكي مايجري في (الخدمة المدنية) بالسودان من فوضي ومهازل وقصص اغرب من الخيال في قوالب فكاهية وهي مسلسلات مليئة بالأحداث المضحكة لحد الأهتزاز والضحك العفوي الصادر من القلب بلا تكلف او اصطناع،

2-
***- اخر مسلسل كوميدي اعاصر احداثه هذه الأيام باستمتاع شديد اسمه (صراع في وزارة الأعلام) بطولة المهندس وزير الاعلام، عبدالله علي مسار (مازال وزيرآ )، وعوض جادين مدير وكالة السودان للأنباء وووزيرة الدولة سناء حمد،

3-
***- وتقول احداث المسلسل، ان الوزير مسار وبحكم صلاحياته الممنوحة له قام باعفاء عوض جادين مدير وكالة السودان للأنباء، ومنعه من دخول مكتبه بالوكالة وان توكل كل المهام لمساعده في ادارة التحرير.

***- الي هنا وكل شئ عادي ولاغبار عليه، ومن حق الوزير عمل تغييرات بوزارته، ولكن المضحك في الموضوع ( واضحكوا معاي) هي اجراءات رسمية كانت اغلبها تتم شفاهة او عبر (الموبايل) مابين الوزير والمدير!!..

***- احالة مدير وكالة وهو منصب كبير في الدولة ولايستهان به
***- ..وعدم السماح له بدخول مكتبه...
***- وتعيين مديرآ اخرآ مؤقتآ...
***- كل هذا يتم ب(الموبايل) بين الاثنين وبلا اوراق رسمية ولامكاتبات الا فيما ندر!!

***- هذا الكلام المكتوب اعلاه ليس من عندي، فقد قاما الصحفي المعروف ضياء الدين بلال - ومعه لينا يعقوب باجراء حوار صحفي مع عوض جادين مدير وكالة السودان للأنباء بعد توقيفه عن العمل، وبث نص الحوار بالأمس الأحـد 29 أبريل 2012 بـموقع (سـودانيز اون لاين) الموقر. وفي هذا الحوار قال عوض جادين - بعضمة لسانه-:

( الوزير من حقه أن يطلب أي معلومات في مجال اختصاصه ومن واجبنا أن نوفرها، لكننا نعتقد أنه يجب أن يفترض حسن الظن في الآخرين ولا يعتقد أنه أطهر من الآخرين، وأنا الآن في قرابة الستين من عمري وهناك شيء واحد لا أتنازل عنه وهي سمعتي وكرامتي، وقلت له كي لا يتولد لدي إحساس خاطئ، أرجو أن تتعامل معي في الأمور المالية كتابة وليس شفاهة..)!!

4-
***- ويكمن اصل الصراع الذي كان مخفيآ عن عيون الكثيرين ولم يتسرب الا اخيرآ للصحف المحلية،ان سبب ايقاف عوض جادين كانت بسبب اتهامات ساقها عبدالله مسار، قال إنه يملك حولها أدلة، تشير إلى شبهات فساد وتجاوزات مالية في بعض معاملات الوكالة مع بعض الشركات الخاصة..واوقف عن العمل عوض جادين،

***- لم ينفذ قرار الإيقاف بالصورة التي طلبها الوزير ولم تشكل لجان تحقيق كما أعلن الوزير.. مسار سافر إلى رحلة قصيرة لكنه قطع زيارته بعد أن وصله ما يفيد بأن وزيرة الدولة سناء حمد أعادت عوض جادين إلى منصبه بصورة جزئية، فعاد ليوقفه مجددا ويسحب ملف (سونا) التي تشرف عليه الوزيرة.. سناء رفضت الخطوة وطلبت من الوزير أن يعفيها من المهام الموكلة إليها.. رحب الوزير بالفكرة وتصاعدت الأزمة بين الوزير والوزيرة وكان بينهما جادين.

5-
***- وكان طبيعيآ ان تتضامن وزيرة الدولة سناء حمد مع عوض جادين وتشد من أزره وتناصره عملآ بالمثل المعروف (انا واخي علي ابن عمي، وانا وابن عمي علي الغريب). فالوزير مسار لاينتمي للمؤتمر الوطني ولاعضـوآ بالحزب الحاكم، وراح هذا الوزير ( المقطوع من شجرة) ولاعنده حزبآ يسنده او فئة تقف معه عند الملات والمحن ويعادي عوض جادين والذي هو واحدآ من ابرز الشخصيات بالحزب الحاكم ومحل ثقة البشير الكاملة،

6-
***- واصبح الصراع ثلاثيآ بعد ان كان محصورآ بين الوزير والمدير، وبدخول العنصر النسائي( احلو ) المسلسل واصبح عنده طعمآ خاصآ ونكهة ذو مذاق!!

7-
***- وخرج الصراع للعلن ودخل للصحف، وتبادلت الاتهامات بين الكبار بالوزارة، الوزير مصرآ علي رأيه بابعاد مدير الوكالة، والمدير عوض جادين يتحداه ويؤكد انه قد يقاضي الوزير ويطالب برفع الحصانة عنه، ووزيرة الدولة تصر علي بقاء مدير الوكالة في مكانه رغم انف الوزير!!

8-
***- ولما اصبح الموضوع شائكآ ( كما في كل المسلسلات) ظهر في الساحة عمر البشير بضربة قاضية وجهها للمسكين مسار، واعلن البشير تضامنه الا محدود مع مدير الوكالة الموقوف واعادته لمنصبه مجددآ، وايقاف كافة لجان التحقيق المتعلقة بالأداء في الوكالة.

9-
***- كاتب هذه المقالة (شخصي الضعيف) سبق وان عمل طويلآ (الخدمة المدنية) وملم المامآ كافيآ بالقوانين واللوائح والنظم التي (الخدمة المدنية)، وهي قوانين وضعت في زمن الحكم البريطاني في السودان لضبط الاداء وعدم وجود فوضي ادارية تمس مصالح المواطنيين، وظلت هذه القوانين الشديدة الدقة محل احترام وتقديس طوال سنوات طوال،

***- وجاء انقلاب يونيو الأسود فتغيرت معالم الدولة وانهارت (الخدمة المدنية) ومعها ( الخدمة العسكرية) والسلك الدبلوماسي بسب :( الولاء قبل الكفاءة)، ومازال الانهيار مستـمرآ حتي وصل الي حالة.....الموظف يحيل الوزير للصالح العام!!


تعليقات 32 | إهداء 0 | زيارات 6143

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#352807 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2012 03:02 PM
في الحقيقة الاحتكار و المحسوبية و الاقصائية الانتقائية الموجودة في الخدمة الوطنية في السودان لم اسمع بمثلها في بلد اخر
فالسودان هو البلد الوحيد الذي يتم فيه تعيين الخريجين المستجدين على خلفية حزبية انتقائية و أصبحت فيما بعد قبلية و جهوية انتقائية
كما أنه البلد الوحيد الذي يجوز فيه للمسؤول ان يفصل الموظف الحكومي غير المرغوب فيه من دون اتباع لوائح نظام الخدمة المدنية "في الحالة السودانية ربما لا يعلم الموظفون شيئا عن هذه اللوائح لأن لا أحد يطبقها"


#352242 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2012 01:40 AM
وأخيــرآ...

***- انتهي مسلسل (صراع في وزارة الاعـلام ) بوفاة البطل والبطلة ( اداريآ )، وظهور وجه جديـد اسمه غازي الصادق عبدالرحيم.

***- ويبقي السؤال مطروحآ: هل فعلآ انتهي الصراع نهائيآ ام سيتجـدد مستقبلآ?!!


#352226 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2012 01:11 AM
1-
أخــــوي ألـحــبـوب،
مـغبـون،

تحياتي العاطرات بالأكوام والشولات لشخصك الكريـم، وسعـدت بزيارتك الدائمآ بتشرح القلب، وألف شكر علي مساهمتك المقدرة، وافتكر ياأخ مغبون بعد كده الاستمرار في موضوع مسار لايحل ولابفيد
و( اذكروا محاسن موتاكم)!!

***- بخصـوص (الخدمة المدنية) انا شخصيآ عندي فيها تجربة مريرة وقعت احداثها عام 1973. فبعد تخرجي من الاتحاد السوفيتي عام 1971 ووصولي للسودان واجهتني مشكلة (التعيين) باي وظيفة، ولكن كل الطرق كانت مسدودة بسبب حصولي علي شهادة جامعية من دولة اشتراكية، والرئيس النميري كان قد اصدر قرارآ ( بعد احداث 19 يوليو وانقلاب هاشم العطا) بعدم تعيين اي خريج من الدول الاشتراكية، وقام بطرد مئات الموظفيين من اعمالهم بحجة انهم شيوعيين مخربيين!!

***- وبعد ثلاثة سنوت عطالة، تم تعيني ب(وكالة السودان للانباء) وكان وقتها المدير العام للوكالة هو مصطفي أمين ونائبه حسني حواش. وتم نقلي من الوكالة بدون رغبتي او بطلبي للعمل برئاسة الوزارة، وعلمت فيما ان المدير لايرحب بوجود موظفيين تخرجوا من جامعات اشتراكية، وان الوكالة تعتبر (قطاعآ خاصآ) له يقوم هو بتعيين من يراه مناسبآ دون الرجوع ل(لجنة الاختيار) او الوزارة!!

***- وبعدها عرفت الكثير عن كيف تدار (الخدمة المدنية) في ذلك الوقت، ولمصلحة من?!!... وتكمن الماسأة ان الساقية ومنذ ذلك الوقت مستمرة علي نفس النمط الاسلوب و( الولاة قبل الكفاءة )!!

--------------------------------

2-
أخـــوي ألـحـبــوب،
تمساح النيل،

التحيات الطيبات العاطرات ومعها سلامي السـمح، وسعدت بزيارتك، ولكن مع الاسف لم استمتع بتعليقك بسبب انقطاع جزء كبير منه (ربما لعوامل تقنية او سهوآ منك ).

***- واشكرك علي اهتمامك بارسال تقرير منك بحـسب رغبة الأخ ويكاب، الذي طلب من القراء الكرام (الذين يملكون الحقائق) والقاء الاضواء علي خفايا واسرار مايدور بالوكالة.

***- ملحوظة ياأخ تمساح النيل، هذا الموضوع لن يبقي طويلآ، وربما وحتي الغد الأربعاء 2 مايو وبعدها يدخل (الأرشفة)، واقترح وتعميمآ للفائدة ان يكون تقريرك في مقال جديـد.


#352149 [مغبون]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2012 11:17 PM
رائعنا الاستاذ بكري ..... خالص التحايا ... في تقديري ما حصل لمسار كان متوقعا ووقع عليه بردا وسلاما فالرجل منذ انفصاله عن رفيق دربه مبارك الفاضل اصبح ملطشه مرة مستشارا لا يستشار ومرة وزيرا ديكوريا .... طبيعة الرجل امنيه وفي ذهنه انه يعلم ما لا يعلمه الآخرين وقد فاق الفريق محمد عطا في تقديم خدماته للانقاذ !!!!
بكل اسف الرجل كان جاهلا عن مكانة وحظوة جادين لدي الرئيس ولم يعلم مسار ان جادين هو الذي قام بتسجيل بيان الانقاذ بمنظمة الدعوة الاسلاميه وبثه بالاذاعة والتلفزيون !!!بكل اسف لم يعلم مسار ان هنالك مبذأ متفق عليه بالقصر عندما تتفاقم المشاكل بأي وزارة او مؤسسة وتصل الي اجهزة الاعلام يكون الجزاء بالابعاد والاحالة ونسي مشكلة وزارة الصحة وهئية الحج والعمرة !!!
عندما تهدأ النفوس بفعل الوساطات الجارية الآن فسوف يتم تعيينه باي سفارة سفيرا
وهذا هو السودان اخي بكري ولا تأسف علي الخدمة المدنية والعسكرية فالكثيرون مما نعرفهم لا يحملون وظائف او صلاحيات دستوريه يميزهم فقط انضمامهم للتنظيم وسلطاتهم وصلاحياتهم فوق الوزير
وهذا هو السودان ولا مجال للاستغراب
لك كل الود والتقدير اخي بكري


#352140 [تمساح النيل]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2012 11:07 PM
قلت لى عايز واحد فى سونا؟؟ اهو انا جاهز ومن بكرة برسل التقرير النهائى عشان يكون عندك مادة دسمة واصلك فلست


#352114 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2012 10:01 PM
أخـتـي ألـحـبيـبة،
بـت الخـرطوم،

تحياتي الطيـبة، وسررت بقدومك الكريـم، وألف شكر علي تعليقك الجميل، اما عن وفاة ( الخدمة المدنية ) فافيدك علمآ بانها وبمجرد خروج الانجليز من السودان عام 1956، وراحت الأحزاب الكبيرة وتتنافس علي احتلال المناصب الكبيرة في الدولة، وتفشي الفساد الأدراي بعد ان اقتسمت الاحزاب كعكة السلطة فقسمت مابينها الوزارات السيادية الكبيرة والصغيرة وتركت زارة الثروة الحيوانية للجنوبيين!!

***- وجاء الرئيس الراحل نميري عام 1969 و(عسـكر) الخدمة المدنية بصورة كبيرة، وسلم وزارة الثقافة والاعلام للواء الراحل عمر حاج موسي، والذي كان هو ايضآ بدوره كان ديكتاتوريآ في وزارته وحكمها بقبضة حديدية (وكنت وقتها شاهد عصر علي ماجري بالوزارة بحكم عملي وقتها بالعلاقات العامة)، وشملت التعيينات في عهد النميري اسماء عسكرية كبيرة اصلآ ماكانت تفهم قوانين (الخدمة المدنية) زحموا المكاتب والوزرات، وكان النميري يقوم بتعيين (المرافيد) من اصدقاءه لقدامي رفاق السلاح سفراء بالخارج ووكلاء وزرات،

***- تاريخ (الخدمة المدنية) و(الخدمة العسكرية) و(السلك الدبلوماسي) في السودان اصبح معروفآ بالفساد والعفن، واكبر مكان فيه فساد لايخفي علي العين...وزارة الخارجية، والتي اغلب العاملون فيها من أسر معروفة او بتوصيات من الحزب الحاكم وجهاز الأمن!!، الخريجون اصبحوا يبتعدون عن تقديم طلبات الالتحاق بهذه الوزارة لصيتها وسمعتها السيئة محليآ وعالميآ!!

***- هذا الحال المزري ليس عندنا فقط، وانما تقريبآ في كل البلاد العربية والافريقية، وقد كشفت الاحداث مابعد انتفاضات (الربيع العربي) كيف كانت (الخدمة المدنية) في هذه البلاد تسيـر وتحكم.


#352040 [بت الخرطوم]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2012 07:57 PM
مساءك زين فى زين اخى الغالى بكرى ياخوى انت ماعارف الخدمة المدينة فى السودان ماتت من عدة سنوات بكينا ورفعنا الفراش وفكينا الحداد جاى بعدكل هذة السنوات تذكرنا بقوانين ولوائح الخدمة المدنية والله العظيم الحصل للخدمةالمدينة فى عهد الانقاذ لم يحدث فى كل العهود الذكرتها نعم بدأالتطهير فى اكتوبر ومايو والفترة الانتقالية ولكن ما حدث فى الانقاذ وانت بعيد عننا( جسدا طبعا)اضعاف ما تتخيله عشان اوصف لك الحاصل الاعن طريق بريدك الالكترونى ان شاء الله لانو المجال لايسع رد الله غربتك لتكون فى موقع الاحداث وليس من منزلهم


#351804 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2012 04:09 PM
1-
أخــوي ألـحـبـوب،
عصبنجى،
تحيتي الطيبـة، وسعدت بقدومك الميمون وألف شكر علي مساهمتك المقدرة، واسمح لي بتعقيب صغير علي تعليقك الكريـم:

***-( قلت في كلامك: الرئيس هو الكل فى الكل فوق القانون وفوق اللوائح وفوق تقرير المراجع العام وفوق أنف الشعب السودانى)..

***- وهنا تكمن المشكلة ياأخ عصـبنجي بالنسبة للحزب الحاكم، فولاية البشير الحالية ستنتهي عام 2015، والحزب لايعرف من هو الرئيس المقترح بعده!!، كل الشخصيات الأنقاذية المرشحة لانتخابات 2015 هزيلة همشها البشير وقلل من قيمتها وانفرد هو بالسلطة.

***- قال لي صديق صحفي يقيم بالخرطوم، ان اغلب اعضاء الحزب الحاكم الكبار يفكرون في الهجرة والاقامة بعيدآ عن السودان في عام 2015، وبعضهم اعلن عن رغبته هذه جهارآ!!،

***- وبعضآ من اعضاء هذا الحزب الحاكم يؤكدون ان كل الاحداث التي ستاتي بعد نتهاء فترة البشير حكم (2015) لن تكون في صالحهم باي حال من الاحوال، وستكون الاوضاع بالنسبة لهم كاوضاع الكبار الذين حكموا مصر ايام حسني مبارك، او سينتهون نهايات مرة كما حدث في ليبيا، لذلك فان اغلب الشخصيات القيادية بالحزب الحاكم في الخرطوم لاتفكر في ترشيح نفسها للانتخابات القادمة ويفضلون ....المخارجة من الورطةالتي وقعوا فيها بالهروب للخارج!!

---------------------------

2-
أخـــوي ألـحـبــوب،
ويكاب،

تحـياتي ومـودتي ياويكاب، وألف زيارتك الطيبة، ولكن بخصـوص تعليقك الذي قلت فيه:
( نآمل من كل له معلومات بخصوص الصراع الدائر أن يمدنا حتى تتضح الصوره شوية خاصة أخوتنا فى سونا)...

***- فافيدك علمآ بان الذين يعملون ب( وكالة السودان للانباء ) لن يقدموا لك اي معلومة كما طلبت حول مايجري داخل الوكالة علي اعتبار انها مؤسسـة أمنية. وهذه المعلومة ليست من عندي، وانما وصلتني ضمن الرسائل التي تلقيتها من قراء اعزاء شاركوا بتعليقاتهم حول الموضـوع،

***- اما عن الشق الأول من طلبك وان كل من لديه معلومات حول الصراع في وزارة الاعلام و(سونا)، فالصحف لاتكتب عن الموضوع بحذر شديد خصوصآ وبعد ان تدخل البشير بكل ثقله في الصراع وحسمه لصالح مدير الوكالة علي حساب الوزير ووزيره الدولة!!


#351762 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2012 03:36 PM
1-
أخــوي ألـحـبـوب،
سودانى غشيم،

تحياتي ومـودتي، وسعدت بزيارتك المقدرة، ومابراك الغشيم!!..معاك انا ذاتي مخرج المسلسل ( صراع في وزارة الأعلام ) غشيم وماعارف المسلسل حينتهي كيف خصوصآ وبعدما تدخلت الجهات الأمنية?!!

" كراع جادين"..!!! حجبته الرقابة
*********************************
المصـدر:
http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-20526.htm
(الجريدة)- (الراكوبة)،
بتاريـخ:
05-01-2012-
الكاتب:
صلاح الدين عووضة-
-------------------------
- * لم يكن المرء في حاجة إلى كثير ذكاء كيما يدرك أن مسار سوف يكون أمام أحد خيارين:
* إما أن (يشرب موية) قراره تجاه مدير(سونا) عوض جادين بعد أن (يبلِّه)..
* وإما أن (يشرب سم) قرار يصدره تجاه نفسه هو بمغادرة (نعيم) السلطة..
* والقرار الثاني هذا يعتمد على مدى ما يتوافر في المستوزر (غير الإنقاذي) من (كرامة)..
* ووزير الإعلام المستقيل عبد الله مسار أثبت أن لديه عزة نفس يفتقر الى مثلها كثيرون من (المؤلفة قلوبهم)..
* فكم من وزير أو مستشار أو مساعد - من غير البدريين هؤلاء - صُفع على (قفاه) فصفع هو (قفا) كرامته - وداس عليها - من أجل سواد عيون المنصب..
* ولذلك قلنا أن مسار تجرع (سم) قراره الخاص بالاستقالة لأنه قرار صعب على من ارتضى أصلاً أن يدور في فلك الإنقاذ...
* ومصداقاً لذلك فقد قال أخ (حبيب) لمسار هذا من قبل حين (توالى) مستشارا في القصر: (سلطة للساق ولا مال للخناق)..
* ثم لم يرَ الناس بعد ذلك (ساقاً) - للمستشار هذا - ولا (خناقاً) إلا حين (سيق) الى خارج القصر من (خناقه)..
* ومصيبة مسار أنه حاد عند (المسار) الذي كان يُفترض أن (يمشي على عجينه ميلخبطوش) حياداً مزدوجاً..
* فهو لم يكتف بخوض معركة - وإن كان على حق فيها - مع عوض جادين وحسب، وإنما (طيَّنها) بمعركة أخرى - في الوقت ذاته - مع نائبته سناء حمد..
* وأنى لمسار (المسكين) أن يعلم أن جادين هذا هو الذي أعد بيان الإنقاذ (التمكيني) الأول في مكان(لا علاقة له) بالتلفزيون..
* وأنَّى له أن يعلم أن وزيرة الدولة بوزارته هي ابنة الإنقاذ (المدللة) بما لها من (مجاهدات) تمكينية..
* وأنَّى له أن يعلم أن مذيعة التلفزيون يسرية محمد الحسن التي (علَّمت) أهل الإنقاذ أسس التمكين الإعلامي - من قبل - دُفع بها من أعلى برج التلفزيون هذا تماما مثلما فُعل بـ (سنمار)..
* وكذلك يُفعل بكل من (يستنفد أغراضه) من الذين (يصدقون) أن (صدر) الإنقاذ يتسع للجميع..
* ومسار - للأسف - من الذين (صدقوا) هؤلاء..
* ثم صدق - كذلك - بكل حسن نية أن الإنقاذ سوف (تنصره) - خلال معركته مع جادين - ما دام هو نصيراً للـ (حق)..
* ولكنه عرف الآن أن الله (حق) - من وجهة نظر مناصري جادين - عندما رأى جادين هذا يدخل *"سونا" بـ (كراعه)، ويخرج هو من وزارة الإعلام بـ (كراعه)..
* والآن عوضاً عن أن يسمع (مسار من يغني له - بفرح - (الليلة سار) فسوف يسمع من يسأله - بحزن - (أها، وبعدين؟!)..
* ولن يتردد في الإجابة - بالطبع - قائلاً : (كراع جادين).


#351520 [ويكاب]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2012 12:40 PM
نآمل من كل له معلومات بخصوص الصراع الدائر أن يمدنا حتى تتضح الصوره شوية خاصة أخوتنا فى سونا


#351373 [عصبنجى]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2012 11:10 AM
الرئيس هو الكل فى الكل
فوق القانون وفوق اللوائح وفوق تقرير المراجع العام وفوق أنف الشعب السودانى ..
(( أوقفوا التحقيق ، رجعوا جادين ، قبول الإستقالة، إبعاد سناء)) ..بكل بساطة
جادين والمؤتمرجية( كان شالوا ما بنشال، وكان خلوا سكن الدار)...الرماد
مسار (ناموسة فى أضان فيل)
سناء( شوية وتانى برجع ليك)
القانون، اللوائح، المراجع العام، الشعب السودانى( طظ فيكم)


#351169 [سودانى غشيم]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2012 08:58 AM
لا حوله ولا قوة الا بالله
اللهم لا تمحنا ولا تبلينا
اللهم اصرف عن المحن والمصائب
اللهم استر علينا وعلى والدينا وعلى الشعب كله


#351071 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2012 04:10 AM
1-
-----
أخــوي ألـحـبـوب،
الكاشف،

تحياتي ومودتي، واتقدم لك بخالص الشكر وعظيم الأمتنان علي مساهـمتك القانونية الرائعة، وسررت بانك قد وضعت النقاط فوق الحروف وابديت وجهه نظرك في الموضوع من منطلق قانوني بحت بلا تحيز:

2-
-----
***- بموجب الدستور القومي الانتقالي لسنة 2005 فان تعيين شاغلي الوظائف الدستورية من اختصاص رئيس الجمهورية أما شاغلي الخدمة المدنية القيادية العليا من وكلاء وامناء وزرات وهيئات ومؤسسات عامة فمن اختصاص مجلس الوزراء بموجب قانون الخدمة المدنية لسنة 2007 وقانون الهيئات العامة لسنة 2007.

***- والقرار الصادر بتوقيع السيد رئيس الجمهورية وسنده الستوري والقانوني وفقا لسلطات مجلس الوزراءالاتحادي وليس وفقا لسلطات رئيس الجمهورية.

***- والامور كانت من الممكن تاخذ مسارها القانوني بموجب قانون محاسبة العاملين حيث ان التحقيق خطوة اولية للتحقق من وجود مخالفات قانونية ترقي للمساءلة التاديبية...وبعد ذلك يقرر الوزير ايقاف الموظف لغرض المحاسبة المصلحية والخطأ الايقاف قبل التحقق من لجنة تحقيق من ذوي الاختصاصات بصحة الاتهامات.

***- علي ما اعتقد لقد تجاوز السيد الوزير المختصين بوزاراته من قانونين وشئون خدمة وتسرع في امر الايقاف وحدث ما حدث.


#351066 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2012 03:59 AM
1-
وبعـد الأنتهاء من الردود علي مساهـمات الأخـوة الأعـزاء...
ونـواصــل متابعة مسـلسل ( صراع في وزارة الأعـلام ):

2-
وأصاب عبدالله مسار..!!
*********************
الـمصـدر:
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-54289.htm
(آخر لحظة)-
(الراكــوبة)،
بتاريـخ:
الثلاثاء 1 مايو 2012،
الكاتـب:
عبد الباقى الظافر-
---------------------------
***- بالأمس وقبل نهاية اليوم كان المهندس عبدالله مسار يدير أمر وزارته.. كان المهندس موقناً أنه وزير إعلام وناطق رسمي بحكومة السودان.. الوزير في شغل شاغل يأتي مكتوب من وزارة مجلس الوزراء يحمل القرار رقم (157) حتى رقم القرار كتب على عجل بخط اليد.. رئيس الجمهورية يعيد مدير سونا إلى موقعه.. ويقرر إيقاف عمل ثلاث لجان كانت قد شرعت في التحقق من اتهامات أثيرت هنا وهناك عن أداء الأستاذ عوض جادين في سونا.. لم يتحمل المهندس مسار هذه الإهانة.. وحمل حقيبته وخرج.. دلف إلى مكتب الرئيس بالقصر وبأدب بالغ وضع استقالة مسببة ومضى إلى بيته بضاحية (الزاكياب) بشمال الخرطوم.

الملاحظ في قرار رئيس الجمهورية أنه سار بالضبط على مسار الوزيرة سناء حمد العوض.. فكرة أهل الحزب الحاكم أن (عم عوض) لا يخطيء.. سناء من قبل استغلت غيبة الوزير « مسار » في رحلة إلى الجابون وأعادت الأستاذ جادين إلى منصبه الذي لم يغادره أصلاً.. «جادين » رغم تعليمات الوزير ظل بمكتبه يتكرم على ضيوفه بالضيافة الرسمية.. كان يدرك في قرارة نفسه أنه سينتصر ويهزم الوزير.

***- صحيح أن خلاف «جادين » مع الوزير عبدالله مسار تتقاطع فيه المصالح بشكل مريب ولنا في ذلك عودة.. الوزير « مسار» استخدم القانون بشكل حرفي.. تقرير من المراجع الداخلي يثبت تجاوزات اغترفها عوض جادين في وكالة سونا.. على ضوء التقرير كون وزير الإعلام لجنة.. وعلى ضوء قرارات اللجنة خاطب وزير الدولة في وزارة المالية الذي بدوره كون لجنة أخرى لتدقق في حسابات«سونا» لمدة خمس سنوات.. لجنة ثالثة كونها المراجع ما زالت توالي عملها.. كل هذا الجهد المؤسسي جبه قرار رئيس الجمهورية القاضي بإعادة «جادين» إلى منصبه وإيقاف كل التحقيقات.

***- المعسكر الآخر المسنود بنفوذ الحزب الحاكم استخدم عصا السلطة.. عوض جادين ظل في منصبه مديراً لسونا منذ العام 2008 ولم يفسخ عقد الشركة المسوقة للرسائل القصيرة.. حتى بعد توقيفه لم يلتزم الصمت ومضى مباشرة للإعلام.. ثم خاطب الرئيس شاكياً وزيره المختص.. ثم هدد باللجوء إلى القضاء وتجريد وزير الإعلام من حصانته الدستورية.

***- الوزيرة «سناء» تعاملت بتعالٍ مع وزيرها المركزي.. (حردت) كل الملفات عندما سحب منها الوزير «مسار» ملف سونا.. ولم يحدث ذلك إلا عقب مراسلات كان الوزير يرجو منها التحقق مما يثار من اتهامات ومشكلات في وكالة سونا.

***- في تقديري أن قرار الرئيس حالفه عدم التوفيق.. أرسل رسالة خاطئة أن هناك مراكز قوة في الحكومة من يقترب منها يحترق.. وأكد أن« الإنقاذ» لم تغادر المحطة الأولى التى ترى أفواج المشاركين معها في الحكومة مجرد ضيوف وديكور إضافي يحسن من وجه الثورة.

***- أخشى أن يخذلنا المهندس عبدالله مسار ويعود كسيراً حسيراً إلى منصبه في وزارة الإعلام تحت قاعدة (من أجل أبنائي).. أو استجابة للوساطات التي بدأت تمضي إلى منزله كي تعيده إلى بيت الطاعة الحكومي.


#351056 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2012 03:35 AM
1-
أخـــوي ألـحـبـوب،
عبد الرحمن،

تحياتي العميقة والحارة، وعجبني شديد تعليقك:
***- ( أتاريها الشافعة ما شافعة نصاح، على قول عمنا ود الرضي رحمه الله)!!

***- صراحة مابعرف الشافعة ناصحة ولا لا، لكنها قدرت تظهر في الصورة اكتر من الوزير، ومابعيد تكون هي الحفرت ليه لحد ماوقع في خطأ اقالته لمدير الوكاله،

***- وماتنسي كمان:( ان كيـدهن لعظيـم )!!

----------------------------------------

2-
أخـــوي ألـحـبـوب،
شخلول،

تحية الود، والأعزاز بقدومك الجميل، وبتعليقك المليان بالمعلومات الحية الجديدة.
ولكن بصراحة المعلومة التي قلت فيها:

***- ( الشىء الاخر هو النفوذ القوى الذى تمتلكه وزيرة الدولة فقد نشب خلاف مشابه قبل مدة فى التلفزيون بين المدير العام ومدير الاخبار وبنفس السيناريو اوقف المدير العام مدير الاخبار عن العمل وقامت الوزيرة باعادته فى نفس اليوم رغم ان المدير العام من اهل الحظوة فهنا مكمن العجب)!!

***- فهي بالنسبة معلومة جديدة لم اسمع بها، ولكن كل شئ جائز ومتوقع في نظام (الخدمة المدنية) بتاعت الطيب سيـخة!!


#351055 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2012 03:16 AM
1-
أخـــوي ألـحـبـوب،
Shah Humaidah- شـاة حـميـدة،

تحياتي ياأميـر، وسلامي الحار لشخصك المقدر، وفرحت كتير بتعليقك الطيب، ولكن اسمح لي بتوضيح صغير. وعشان ماأظلم الأنقاذ، حكاية الدمار الحصل في (الخدمة المدنية) بدأ وتمامآ بعد ثورة اكتوبر 1964، وراحت كل جهة سياسية تقدم للحكومة الانتقالية برئاسة سر الختم الخليفة (قوائم التطهـير)،

***- مئات العرائض تسلمتها الامانة العامة لمجلس الوزراء من احزاب وهيئات بها مئات الاسماء الكبيرة من دكاترة واطباء ومهندسيين واساتذة جامعات اصبحوا مابين غمضة عين وانتباهتها مكروهين من قبل الشعب لالشئ الا لانهم كانوا الركيزة الاساسية بالخدمة المدنية (بتاعت عبود)!!، وبالفعل تم الاستغناء عن احسن الكفاءات وقتها،

***- وجاء بعده النميري ليزيد الطين بلة، ويفصل ويطرد ويحيل للصالح العام مئات الاكفاء بدون مشروة من احد،

***- وجاء الطيب (سيخة) وراح يستخدم نفس اسلوب الحكومة الانتقالية لثورة اكتوبر ويضيف عليها بهارات سادية النميري نزل ذبحآ في قوانين (الخدمة المدنية) ومزقها شر تمزيق وراح يطبق نمطآ جديدآ من القوانين اساسها (الولاة قبل الكفاءة).... (والاسلاميون هم احق بكل الوظائف، وهم فوق الجميع)!!. وكانت النتيجة ان نحو 55 ألف من الذين عملوا ب(الخدمة العامة) و( الخدمة العسكرية) و( السلك الدبلوماسي) ومزارعون وعمال احيلوا للصالح العام والطرد من الخدمة....

***- وبارك الله في السعودية ودول الخليج واستراليا واميريكا التي احتوتهم واعطتهم الأمن والأمان!!!


#351051 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2012 02:50 AM
1-
أخـــوي ألـحـبـوب،
إطاحة لكن !!!

تحياتي الطـيبـة، وكان اسمك اطاحة لكن!!، انا اطاحة بقرار من الأمانة العامة لمجلس الوزرار، امضاء اللواء طبيب الطيب محمد خير وزير رئاسة مجلس الوزراء...تقولي شنو تقولي منو!!، وسعدت والله بزيارتك الكريمة وتعليقك المقدر،

***- وبالفعل والله زي ماقلت:( في هذا العهد.. وصلت إلى قناعة أنه يمكن أن يطيح الفراش بنائب مدير مؤسسة ما إذا كان هذا الفراش من ذوي الحظوة لدى كبير المؤسسة..ويمكن ان يطيح شيخ طريقة صوفية بموظف كبييييييييييييير اذا كان من ذوي الحظوة عند الكبييييير الاكبر من الموظف المراد الاطاحة به)!!

***- ولذلك مابستغرب ويقوم (حتة) موظف بوكالة السودان للأنباء باطاحة وزير دستوري كبير (حجمآ!!) ومنصبآ،

***- ولا بستغرب ويقوم مدير وكالة السودان للانباء ويقوم باطاحة...وزيرة الدولة للاعـلام!!!

------------------------------

2-
أخـــوي ألـحـبـوب،
ود كوستي،

تحياتي وسلامي العطر، وألف شكر علي زيارتك الكريمة، وتعليقك المقدر القلت فيه:( تعيين وعزل مدير وكالة سونا من اختصاصات رئيس الجمهورية وليس وزير الاعلام)!!، والله ماعندنا اعتراض علي المعلومة، ولكن السؤال هو:

***- ( ليه البشير نصر مدير الوكالة علي الوزير?...
***- وليه البشير يحرج وزيره بهذا الشكل الشنيع المريع، ومسار وزير اعلامه?...
***- اشمعني استقالة عبدالرحيم حسين كانت (استراحة محارب) واستقالة مسار مقبولة علي الفور?!!
***- كيف فات علي وزير الاعلام وهو المحنك بقوانين (الخدمة المدنية) ان رئيس الجمهورية هو الذي يملك الحق في تعيين واقالة مدير وكالة السودان للأنباء( يعني دي عاوزة دروس عصر يامسار?!!)،

***- بالمناسبة ياود كوستي وبعيدآ عن الموضـوع، سمعنا- والعهدة علي الراوي- ان الضابط الذي قام بقتل الراحلة عوضية يعمل بنفس وظيفته في مدينة كوستي ولم يطاله اي تحقيقات ولامسألات...هل الرواية صحيحة?!!!

----------------------------------

3-
أخــوي ألـحـبـوب،
الشايل المنقة،

تحياتي الطيبات، وسررت بجيتك وتعليقك الطيب الكريـم. وبالطبع كما قلت.
( المشاركة فى الحكومة لاتعنى عند النظام المشاركة فى صناعة وإتخاذ القرار)، فاتخاذ القرارات عند الحزب الحاكم لاتتم الا من قبل ماكان يسمي سابقآ (المجلس الاربعيني) وتصدع المجلس بعد انقلاب البشير علي الترابي عام 1999،

***- وانقسم المجلس الي جناحان، جناح (المنشية) بزعامة الترابي، وجناح (القصر) برئاسة عمر البشير ورقابة بكري حسن صالح. واصبح القرارات الكبيرة تخرج من جناح (القصر) وبما في ذلك القرارات الجمهورية،

***- المشكلة الكبري تكمن ان هذه القرارات لاتعرض علي المجلس الوطني لاجازتها او رفضها، ولهذا اصبح دور البرلمان مهمشآ لايجد الاحترام من المواطنيين.


#350998 [شخلول]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2012 12:47 AM
نعم فى الامر عجب . الملفت فى هذا الخلاف اننا قرانا قبل يومين ان النائب الاول اجتمع بماسار لاحتواء الازمة وفجاة تدخل الرئس وحسم الامر لصالح جادين وسناء ممايؤكد ضعف مؤسسة الرئاسة وان الامر كله بيد الرئس الشىء الاخر هو النفوذ القوى الذى تمتلكه وزيرة الدولة فقد نشب خلاف مشابه قبل مدة فى التلفزيون بين المدير العام ومدير الاخبار وبنفس السيناريو اوقف المدير العام مدير الاخبار عن العمل وقامت الوزيرة باعادته فى نفس اليوم رغم ان المدير العام من اهل الحظوة فهنا مكمن العجب


#350997 [بكري الصائغ]
5.00/5 (1 صوت)

05-01-2012 12:45 AM
وصلتني مكالمة من أخت عزيزة تقيم في سويسرا،
وتشارك بتعليقها فقالت:
**********************

الشــعب يريــد...

1- الغاء وزارة الأعـلام،
2- الغاء المحطات الفضائية،
3- الغاء الأذاعات بانواعها،
4- الغاء وكالة لسودان للأنباء،
5- الغاء نقابة تيتاوي،
6- جريدة الانتباهة، والرأي العام، وصـحف النظام.


#350992 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2012 12:23 AM
1-
أخـوي ألـحـبـوب،
محمد علي،
تحية الود والأعزاز بزيارتك الكريـمة، وتعليقك البسيط ولكنه مليان بالمعاني، وقلت:( يستاهل مسار)!!

***- وفعلآ ياأخ محمد ( يستاهل مسار)، مسار طلع مابفهم في الدبلوماسية ولا كيف يجاري سياسة ناس الانقاذ طالما قبل العمل معهم. ولا بيعرف متين يهدي اللعب...ولا متين يلعب بالنفس الطويل!!. والغريب انه قديم في لعبة السياسة وشغل مناصب دستورية من قبل!!.

***- وطلعت وزيرة الدولة اشطر وجرت منه (كرت الخمسيـن)!!. وهاردلك يامسار، ولايبقي حال علي حال...ولو كانت خالدة ماألت اليك.

-----------------------------------------------

2-
أخــوي ألـحـبـوب،
الزول الكان سَمِحْ،

تحياتي الطيبات العاطرات بقدومك الســـمـح، وتعليقك اضحكني شديد بسبب اني وبطول الغربة في المانيا نسيت تعبيرات ومصطلحات وامثلة سودانية كتيرة، واول ماوقع نظري علي ( كراع جادين ) والمخ اشتغل ورجعني لايام زمااااان، واتذكرت المثل فقعدت اضحك، وشر البلية مايضحك علي وزير (بردلب) جلد الواطة!!

***- وصلتني رسالة من أخ عزيز يقيم في جدة يقول فيها، ان الرئيس عمر البشير كان ينتظر بفارغ الصبر اي غلطة يقوم بها الوزير مسار للتخلص منه، بسبب ان هذا الوزير وبعد تعيينه ويشتغل ب(الفارغة) والمشاحنات والمناكفات مع وزيرة الدولة للاعلام بصورة خاصة.

***- وقام الوزير ومنح البشير الفرصة عندما راح ويناكف رجل الاعلام القوي عوض جادين المقرب من رئيس الجمهورية، ولم يقصر البشير في انتهاز الفرصة، فاحرج الوزير بوقوفه مع جادين، وحال لسانه يقول:
( قدامك حلين: ياتقبل اهانتي وتستمر في عملك كوزير وجادين في منصبه...او تستقيل من نفسك?)!!

-------------------------------

3-
أخــوي ألـحبــوب،
مواطن،
تحياتي ومـودتي، وألف شكر علي قدومك الطيب، وتعليقك الجميل،

وتبقي الأسئلات مطروحة بشـدة:
----------------------------
1-
***- لماذا خذل البشير وزيره?!!،
2-
***- هل تعرض البشير لضغوطات وان يلغي قرار وزير الأعلام بطرد جادين?،
3-
***- هل كانت وزيرة الدولة للأعلام وراء اطاحة مسار?
4-
***- هناك اتهامات بالفساد داخل (سونا)، لماذا يرفض البشير التحقيقات حولها?!!
5-
***- هل (وكالة السودان للانباء) عندها علاقات مالية ومعاملات مع شركات خاصة ولايعرف الوزير مسار شيئآ عنها?،
6-
***- هل سيقوم الوزير بكشف ماعنده من وثائق حول فساد الوكالة?،
7-
***- ما رأي وزيرة الدولة للأعلام حول الاتهامات الموجهة للوكالة بالفساد?،
8-
***- هل ستقوم وزيرة الدولة بتوضيح رسمي ينشر بالصحف حول الاتهامات التي لحقت الوكالة?،
9-***- هل مفوضية (محاربة الفساد داخل اجهزة الدولة) علي علم بالاتهامات التي لحقت الوكالة?....وهل قدم الوزير لها اي مستندات?!!!


ردود على بكري الصائغ
United States [الزول الكان سَمِحْ] 05-01-2012 06:48 AM
يا أستاذ بكرى

أريتا دى غلطة السرور...مسار ضرب عصفورين بحجر..مسار وسناء راحوا فى الرجلين بسبب جادين


#350968 [عبد الرحمن]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2012 11:30 PM
العزيز بكري، أتاريها الشافعة ما شافعة نصاح، على قول عمنا ود الرضي رحمه الله. و مسار لو عاقل أحسن ليه ينزوي، لأنه دا أفضل وقت للإنزواء يمكن الناس ينسوه.


#350967 [Shah Humaidah]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2012 11:28 PM
التحية لك يا أستاذ بكرى وشكرا اليوم أتحفت القراء بموضوع كتبته بطريقة كوميدية ساخرة و لاذعة .
ومن المدهش الغريب وعجيب أن من فوضى الخدمة المدنية فى عهد المشروع الحضارى أن يبدأ عهدها بالطيب سيخة وزير شئون مجلس الوزراء الذى أطاح بالآلاف من الموظفين من غير وجه حق ثم ينتهى الأمر بالمشروع الحضارى أن الموظف هو الذى يطيح بالوزير من غير وجه حق أيضا. يعنى الشغل فى دولة المشروع الحضارى المزعوم كله من غير وجه حق.
لكن لو جيت للجد الإطاحة بمسار هل ستجلب عليه تعاطفا من أحد؟ ماذا كانت إيجابياته كوزير للإعلام؟
إمكن "نحسه" كذبه السواهو بعد هجليج. ومن عاشر قوما أربعين يوما صار منهم.


#350951 [الشايل المنقة]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2012 10:55 PM
...المشاركة فى الخكومة لاتعنى عند النظام المشاركة فى صناعة وإتخاذ القرار,,وكلهم بيادق تحت يد معلومةومعروفة ممسكة باللعبة,,يستطيع الجندى ان يطيح بالوزير..اذا دقس...!!


#350933 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2012 10:23 PM
1-
جزء اقتطعته من مقال بث بموقع:( سودانيز اون لاين ) الموقر، بتاريخ: Monday, April 30, 2012 -، وتحت عـنوان:( أعادة جادين كان من ألاجدر أن تأتي من مسار) ، بقلم الكاتب: جمال السراج.


2-
أعادة جادين كان من ألاجدر أن تأتي من مسار
--------------------------------------------
***- عندما تولي مسار الوزارة جمع كل المعلومات عن الصالحين والطالحين والرجرجة والدهماء وسقط المتاع من مصادر أمينة وصادقة لا تخشي في الحق لومة لائم وبدأ في عملية "غربلة" كان أولها تخصيص ضيافة خاصة بضيوف الوزير فقط ، وذلك لأن الوزيرة سناء خصصت خدمات خاصة لضيوفها من النادي الألماني "وهلم جرا" من الامتيازات الخاصة، وقيل أنها دفعت لذلك من جيبها الخاص وهذا كله يعتبر "خزعبلة" من خزعبلات التعيين المجاني المبني علي اعتبارات خاصة وأن خزعبلات التعيين المجاني هي علي وزن إفرازات التعليم المجاني "وهركلم" من الأشياء الأخرى التي لا تسمن ولا تغني من جوع ..

***- لكن عزيز القارئ أن القرار الجمهوري الذي صدر بإعادة عوض جادين لوكالة الأنباء السودانية رغم أنف سعادة الوزير المهندس مسار وبعد كل اللجان التي كونها مسار والتي كانت حسب القانون وعدم التغريد خارج السرب نجده قراراً "مدمشق" وإنه كتب في ليل بهيم وتحت ضوء الحطب الذي احتطب ليلاً وأن الأجدر والأنسب والأقوي هو أن يأتي قرار إعادة جادين من مسار نفسه وليس من الرئيس البشير وبعد إنهاء التحقيقات التي كونها مسار لعوض جادين سواء كانت نتائج هذه التحقيقات سالبة أم موجبة وأن القرار الجمهوري أحرج الوزير مسار وجعله في ركن الحلبة، وإذا تراجع الوزير عن استقالته فهذا يعني أن الحكومة العريضة هي حكومة كرتونية منبرشة ومبطحة وعليها السلام، كما نحذر أيضاً الطابور الخامس والمنبطحين والمعرصين والقوادين أن لا يقحموا المؤسسة الرئاسية في أشياء لا تسمن ولا تغني من جوع وأن أفعالهم المشينة المعيبة التي يستعر لها الجبين واتخاذهم دائماً وضعية الزاوية القائمة هي ستكون القشة التي تقصم ظهر الحكومة..حينها لا ينفع البكاء علي اللبن المسكوب ولا ينفع الصراخ والنواح كنساء الجاهلية الأولي.

الحل هو :-
***- المعروف للجميع أن قرار رئيس الجمهورية لا رجعت فيه وأنه يسري رغم أنف الجميع، لذا نري سحب الباشمهندس مسار استقالته ويباشر مهامه ويبقي الحال علي ما كان عليه.. بعدها يصدر المهندس مسار قراراً بنقل عوض جادين إلي أي مكان كان ماعدا وكالة سونا للأبناء وبهذا الحل يكون الوضع ..(لا ضرر ولا ضرار) ..

***- وكان الله يحب المحسنين...


#350930 [ود كوستي]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2012 10:19 PM
تعيين وعزل مدير وكالة سونا من اختصاصات رئيس الجمهورية وليس وزير الاعلام


ردود على ود كوستي
United States [الكاشف] 05-01-2012 01:22 AM
بموجب الدستور القومي الانتقالي لسنة 2005 فان تعيين شاغلي الوظائف الدستورية من اختصاص رئيس الجمهورية أما شاغلي الخدمة المدنية القيادية العليا من وكلاء وامناء وزرات وهيئات ومؤسسات عامة فمن اختصاص مجلس الوزراء بموجب قانون الخدمة المدنية لسنة 2007 وقانون الهيئات العامة لسنة 2007
والقرار الصادر بتوقيع السيد رئيس الجمهورية وسنده الستوري والقانوني وفقا لسلطات مجلس الوزراءالاتحادي وليس وفقا لسلطات رئيس الجمهورية والامور كانت من الممكن تاخذ مسارها القانوني بموجب قانون محاسبة العاملين حيث ان التحقيق خطوة اولية للتحقق من وجود مخالفات قانونية ترقي للمساءلة التاديبية وبعد ذلك يقرر الوزير ايقاف الموظف لغرض المحاسبة المصلحية والخطأ الايقاف قبل التحقق من لجنة تحقيق من ذوي الاختصاصات بصحة الاتهامات علي ما اعتقد لقد تجاوز السيد الوزير المختصين بوزاراته من قانونين وشئون خدمة وتسرع في امر الايقاف وحدث ما حدث


#350926 [إطاحة لكن !!!]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2012 10:11 PM
تسغرب من إيه يا بكري يا صايغ؟؟
في هذا العهد.. وصلت إلى قناعة أنه يمكن أن يطيح الفراش بنائب مدير مؤسسة ما إذا كان هذا الفراش من ذوي الحظوة لدى كبير المؤسسة..
ويمكن ان يطيح شيخ طريقة صوفية بموظف كبييييييييييييير اذا كان من ذوي الحظوة عند الكبييييير الاكبر من الموظف المراد الاطاحة به...
وماهو الغريب خال الرئيس - وأظن هذا ليس مسمى وظيفة - يمكن ان يطيح بنائب الرئيس وكم عذبه وقلقله واحرجة بارسال الطلبات عبر صفحات الصحف اما ان يطبق واما ان تكون عداوة الخيلان بئس المقتنى..
هذا هو الديدن وكم من مثال لا يسع المجال لذكرهـ


#350925 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2012 10:09 PM
1-
***- الوزير عبدالله علي مسار سيدخل التاريخ باعتباره أول وزير اعلام في حكومة مابعد الأنفصال ويقدم استقالته احتجاجآ علي وقوف رئيس الجمهورية مع (حـتة) موظف يعمل تحت سلطاته (الوزير)!!

2-
***- خطأ الوزير عبدالله علي مسار انه راح ويهـبش ( وكالة السودان للانباء)، ناسيآ انها ومنذ سنوات السبعينات وحكم الرئيس الراحل جعفر النميري كانت تابعة لجهاز الأمن القومي منذ ذلك التاريخ والي يومنا هذا...ومازالت?!!

3-
***- كم هو مسكين هذا الوزير مسار الذي لم يشغل منصب الوزير طويلآ واطاح به موظف ظهره مسـنود بقوة،

4- واخيرآ، سينضم مسار لجوقه الوزراء الاعلامييون القدامي:
محمد سليمان، الطيب (سيـخة)، سبدرات، الزهاوي، كمال (حقنة)!!


#350907 [مواطن]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2012 09:33 PM
وما تستبعد يا استاذ بكري بعد شوية ناس المؤتمر الوطني يكشوا ليك ولد الصادق المهدي
وولد عثمان الميرغني ....هؤلاء الانقاذيون لا أمان لهم ولا أدري لماذا يتهافت البعض
على موائدهم القذرة ....في قرارة نفسي أتمنى الانقاذيين يكشوا أولاد الصادق المهدي
والميرغني حتى تكون رسالة واضحة للصادق المهدي والميرغني بأنه لا عهد للانقاذيين
ومن طبعهم الغدر ... فهل سيفعلها الانقاذيون ويكشوا ابني الصادق والميرغني (الكومبارس)؟
مع خالص تحياتي وتقديري ...


#350895 [الزول الكان سَمِحْ]
5.00/5 (1 صوت)

04-30-2012 09:11 PM
يا أستاذ بكرى

إنتا ماسمعت بى ( كراع جادين) ياها البقت فى مسار!!!!


#350884 [محمد علي]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2012 08:39 PM
يستاهل مسار


بكري الصايغ
بكري الصايغ

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة