المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
لاجئ سودانى يتعرض الى طعنات خطيرة بمصر اليوم!
لاجئ سودانى يتعرض الى طعنات خطيرة بمصر اليوم!
05-01-2012 01:02 AM

لاجئ سودانى يتعرض الى طعنات خطيرة بمصر اليوم!

الدومة ادريس حنظل
[email protected]

هرب اللاجئ السودانى " صلاح على محمد عمر",من السلطات الامنية السودانية الظالمة الحاقدة وأساليبهم الحقيرة! وهو ينتمي إلي منطقة جبال النوبة المتأزمة والملتهبة,! حيث وصل الى القاهرة فى عام 2001م, وهو من مواليد عام1977م ,وعند وصوله إلي القاهرة , سكن مع اسرته فى مدينة (نصر) بالحى العاشر , ثم قدم بطلب اللجوء الى مكتب المفوضية السامية للامم المتحدة لشئون اللاجئين ,وحصل على بطاقة المفوضية باللون( الزرقاء) برقم الملف 3090/2001م,وهو يعمل فى السوق, ومتزوج وله (أربعة) أطفال.
نفيدكم علماً ,قام (صلاح) ,من منزله ,فى الصباح الباكر كعادته ,لبحدث لقمة العيش الصعبة ,وتوفير حياة كريمة لابنائه الصغار! وعند وصوله, الى محطة (سلاب) (كيلو أربعة ونصف), فجأة ظهر له أربعة بلطجية, من المصريين الحاقدين؛ ويحملون أسلحة بيضاء! وهددوه أن يسلمهم بكل ما بحوزته؛ ولكن رفض أن يسلمهم ممتلكاته! وكان يوم الاحد الموافق 29/4/2012م ,وبالتالى قاموا بطعنه فى رقبته, وأمام كليته, وكتفه! وبالتالى وقع جثة ,وهو فى حالة الموت؛ وكان أمام حراس المبانى(شرطة)! وأمام الجمهور المصري؛ وكان الساعة واحدة ظهراً, ولكن بفضل الله حضر سودانى بموتره! وعلى الفور تم نقل المصاب الى مستشفى (سنابل) وتبين انه مصاب بعدة طعنات خطيرة متفرقة ؛ وهو فى حالة الموت ! وبالتالى قرر دكتور مستشفى السنابل ,باجراء عملية جراحية له فوراً ,وطلب الدكتور من أسرته باحضار الدم لاجراء عملية ,وبالتالى إجتهدوا الشباب وأحضروا الدم, ولكن للاسف الشديد والمحزن هو الآن طريح على فراش الموت ؛وأبناؤه الصغار لايجدون مأكلاً ,ولا مشرباً ولا ملجاً! وأصبحوا متشردين بين شوارع القاهرة .
وبالتالى نناشد ,كل المنظمات الحقوقية الانسانية الدولية ,كمنظمة العفو الدولية ولجان مراقبة حقوق الإنسان التابعة للامم المتحدة ولجنة مراقبة تنفيذ إتفاقية مناهضة التعذيب وإتحاد الدولى لجمعيات الصليب الاحمر والهلال الاحمر ومنظمات الوحدة الإفريقية ومنظمات الدول العربية وجميع المنظمات غير حكومية ومنظمات المجتمع المدنى وبالأخص مكتب المفوضية السامية للامم المتحدة لشئون اللاجئين بمصر أن يسارعوا لانقاذ حياة جميع اللاجئين بالقاهرة.


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2222

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#352597 [قرفان سواح]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2012 12:05 PM
نحن ملخبطين هل القضية سياسية أم أنها إجرام فوق العادة ، و في كل الحالات سيء طبيعي بالنسبة للقاهرة ومن يعرفها و لأن تردد الحدث ضعيف ! لم نسمع بذلك من قبل (أربعة في القاهرة يسددون طعنات بالمطاوي على سوداني ثم يفرون!) - من جهة أخرى مضوع المعارضة بالريموت كونترول ديه ما قلنا حقو الناس تخليهو لأنه لا يخدم أي قضية غير قضية التهرب و كسب الوقت .


#352206 [ابو الليل]
0.00/5 (0 صوت)

05-02-2012 12:36 AM
والله كان اخير ليهو ينزل من جبل ويطلع من جبل احسن من كيلو اربعة ومحطة سلاب** قالوا جبل بلدك ولا كيلو اربعة بتاع الناس*** هو المصرييين كلهم قاعدين في الخليج يعني مصر دا لو فيها حاجة لمان تعيش ما كان الناس ديل طلعوا بكميات قدر دا**


#351815 [مر]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2012 04:18 PM
قام (صلاح) ,من منزله ,فى الصباح الباكر كعادته ,لبحدث لقمة العيش الصعبة ,وتوفير حياة كريمة لابنائه الصغار! وعند وصوله, الى محطة (سلاب) (كيلو أربعة ونصف), فجأة ظهر له أربعة بلطجية, من المصريين الحاقدين؛ ويحملون أسلحة بيضاء! وهددوه أن يسلمهم بكل ما بحوزته؛ ولكن رفض أن يسلمهم ممتلكاته.


#351589 [عجائب السودان]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2012 01:26 PM
طريح فراش الموت ،، هل توفى أم في غيبوبة الموت ؟
نسأل الله السلامة لأسرتة وكل السودانيون بمصر .


#351323 [جادكوف]
5.00/5 (1 صوت)

05-01-2012 10:37 AM
هذا خبر سيئ والله يكضب الشينة بس بيني وبينكم مصر الوضع الامني فيها اصبح خطرحتى على اهلها فما بالك بالناس الاخرين ولكن نسال الله السلامة للجميع .


#351100 [الهدهد]
0.00/5 (0 صوت)

05-01-2012 06:10 AM
خبر مبتور أين الجناة يا الدومة وهل فعلا الدافع مادى بحت واين وصل التحقيق فى هذه الجريمة واين دور الامن المصرى المشهود له دائما فى التعامل الجاد فى مثل هذه الجرائم نسأل الله له العافية .


#351022 [فرويد]
5.00/5 (1 صوت)

05-01-2012 01:42 AM
اللهم أرفعه يا رب العالمين ... لكن انتو مقالكم دة كان بي لغة تانية وترجمتوه بالقووقل ولا شنو؟


الدومة ادريس حنظل
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة