المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
لماذا تشعلون النفط حربا في الجنوب؟؟
لماذا تشعلون النفط حربا في الجنوب؟؟
05-01-2012 08:32 AM


لماذا تشعلون النفط حربا في الجنوب؟؟

حسن العمده
[email protected]

هجلجـــــــــة الشارع السوداني لاتمنع الثورة ابدا
الناظر الي الشارع السياسي الان يرى بوضوح محاولــــــــة الانقاذيون اللعب علي ورقة المعركة المقدسة والوطن والسيادة الوطنية مع ان وجود قوات الجيش الشعبي في بانثيو لايعني علي الاطلاق اي تعدي علي سيادتنا الوطنية لاننا كشعب سوداني مازلنا نعتبر ان الجنوبيون هم اصحاب الارض في بانثيو وفي الخرطوم لاننا شعب واحد منذ الازل ولكن هنالك من يريد ان يدعي بان سيادتنا مهددة والوطن والوطنية والعقيدة وتم بخطاب مبتذل جدا ربط العقيدة بالوطن بالمؤتمر الوطني بالبشير بنافع فلم يعود هناك تمييز بين الوطن والبشير فالبشير هو الوطن وعزته وكرامته مع انه خاب وطنا عزته تتلخص في شخص خاصة لو كان هذا الشخص هو بشو
فكان جواب قومنا بليغا بالحوت وندوية نفديك يابشووما اعظمه من فداء !! وهذا يوضح مدي التدني في الخطاب السياسي والعسكري والتعبوي للنظام نفسه مما يثير تساؤلا عن اموالنا المغتصبة عنوة فنحن الدولة ربما الوحيدة في العالم التي تنفق اكثر من 85%من ميزانيتها علي الامن والدفاع فلا امن ولادفاع دايرين قروشنا ببساطة كدة
واتهم الانقاذيون والانفصاليون كل من يقول لالسفك الدماء مرة اخرى وبان مانريده هو تنمية متوازنة وحلحلة للمشكلات التي تواجه السودان الان اقتصاديا بعد فقدان الشمال اكثر من 75% من عائدات النفط بعد انفصال الجنوب ولابد ان ننهض بالقطاع الزراعي والصناعة لخلق بديل يساعدنا في ايقاف انهيار الجنيه السوداني اما سائر عملات العالمين وبالتالي يساعد في خلق فرص جيدة للشباب بالعمل والمساهمة في بناء السودان الجديد بمفهوم اكثر تطورا وتقدما للامام .كل من قال لا للحـــرب اتهم مباشرة بالخيانة والغدر والعمالة وبانه عدو للوطن وللنظام وللبشير ولله سبحانه وتعالي وتم تمرير هذا الخطاب الفطير للاسف علي بعض التنظيمات المعارضة رمادية اللون التي تهب متناسية خلافاتهاودماء شهدائنا الابرار في كل منابر التوعية والعمل العام من اجل العقيدة والوطن والبشير لانها ثوابت وربما اجندة وطنية .
نحن كشباب سوداني نرى ان الحل يكون بازالة النظام بثورة شعبية سلمية واذا ادعت الضرورة تكون محمية واذا استاسدت علينا الضباع (استاسد فعل مشتق من اسم بشار اسددالديكتاتور السوري )واستديك فينا بشو بمليشيات لن نتواني عن الكفاح المسلح وزنقة زنقة شبر شبر حتي ياتي الله بامره لاننا كشباب سوداني نتوق للتغير لاسباب كثيرة جدا فقد اغلقت امامنا كل ابواب الحياة الكريمة في وطننا فسكنا المنافي والمحطات الشوارع والقهاوي كعطالة او باحثين عن وطن باللجوء الى دولة تستضيفنا لنتذوق قليلا طعم الحياة الانسانية والعمل في السودان صار للمؤتمر الوطني قطاع ابناء العباس دون بقية خلق الله لان التمكين وسياسته المقدسة هي مايحرك الضمير المؤمن لقائدنا المفدى (فداك ندوية يابشو)!!!!!!
ويقوم النظام بعد تهاوي اركانه واحدا تلو الاخر وشعوره المؤكد بان النهاية علي بعد خطوتين من الشارع السوداني المحتقن بمحاولة اشعال الفتنة الدينية في الشعب لالهائه وهذه ايضا قديمة لان حبيب العدلي قام بنفس الفعلة نسف الكنيسة في الاسكندرية وجاءت الثورة وسكن سجن طرة يقوم المنغولي بتاعنا ينسف كنيسة في الخرطوم (حاكو حاكو يعني ) يعني ماكان تضع بصمتك في الموضوع ناقل التجربة بي ضبانتها والله الحمد لله الذي فضلنا علي كثير ممن خلق تفضيلا يعني هذا المنغولي له صفة جميلة انك لمن تسمع كلامو ولاتشوف تصرفاته بتحس بنعمة العقل التي وهبك الله اياها
المسيحيون في السودان اقلية ولكنهم موجودون ومواطنون بنفس القدر ولهم نفس الحقوق وعليهم نفس الواجبات مع انو البلد ما فيها حقوق كلها واجبات لكننا شركاء في الارض والانتماء والتاريخ والمصير ويجب ان ننشر روح التعايش بيننا لنعيش في سودان حر ويسع الجميع والمتشددون الذين قاموا بهذه الفعلة وسيقوموا في الايام القادمة باعمال مشابهة او في نفس الاتجاه لانهم توهموا قداسة معركة هجليج الكبري ليجمعوا الغنائم فيجب ان نتصدى لهم ونحمي اخوتنا في الوطن والانسانية والكفاح ونتجاوز النفق الذي يريد ان يوقعنا فيه جماعة الهوس والغوغائيين ممن ابتلانا الله بهم الي
ان تاتي ثورتنا التي اؤمن بها تماما حمراء في وضح النهار ويبقي الوطن حر ديمقراطي كلنا فيه اخوة نحترم تعددنا الثقافي الاثني والديني ولامجال ليفرقنا احد
لافتة :تحية خاصة للجبهة الثورية السودانية ومزيدا من العمل الجماعي من اجل سوداننا البنحلم بيه يوماتي !!!!


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 632

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




حسن العمده
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة