الشعب يريد أن يعرف
05-01-2012 05:07 PM


الشعب يريد أن يعرف

أحمد المصطفى إبراهيم
[email protected]

المسألة أكبر من مسار، وسناء وجادين. الخلاف الذي نشب بين الوزير ووزيرة الدولة والذي محصلته إلغاء قرار الوزير ومن ثم استقالة الوزير وهذه الأحداث شغلت الناس كثيرًا وامتلأت الصحف بالكتابة فيها وكل يحدث عن هذا وذاك.
الشعب لا يهمه الاستلطاف من عدمه ولكن يهمه كيف يفكر حكامه. لماذا أعفى الوزير مسار الأستاذ عوض جادين مدير «سونا»؟. نريد الآن الأسباب التي بنى عليها قرارة «الذي صبح ملغًى» ثم نريد أن نعرف الحيثيات التي ألغت بها وزيرة الدولة سناء العوض قرار وزيرها وإعادة مدير «سونا»؟ ما السبب؟ ومع احترامنا لكل الأسماء أعلاه نريد وبالصوت العالي أن يوضح مدير «سونا» تضارب مصالح مَن مع مَنْ هي التي أظهرت هذه المشكلة. اعرضوا كل الغسيل النظيف والوسخ ومن حق الشعب أن يعرف كل صغيرة وكبيرة أسوة بالبلاد الراقية، أم هذا الشعب بدري عليه كما يعتقد بعضهم.
هل ينتهي هذا المشهد باستقالة الوزير مسار وعودة جادين لـ«سونا» وترقية سناء لوزير اتحادي أو السيناريو الآخر يدخلوا الأجاويد ويسحب مسار استقالته ومجلس صلح بينه وبينها والمدير وينتهي الفلم الهندي؟ لا هذا لا يشبع الشعب نريد نقاطاً على الحروف.
بالله كم من اللجان انتظرها هذا الشعب في كثير من القضايا وكلها بلا سقف زمني وإن طلب من أحدهم أن يحدد لهذه اللجان مدة تقديم تقريرها لكان التاريخ المطلوب هو: إلى أن ينسى الناس الواقعة «كان قطن كان حج كان مدحت كان كان»، ألم أقل لكم سقفها النسيان قطعاً نسينا كثيرًا من القضايا التي شغلت الناس زمناً وحولت للجنة تحقيق وعييييييييك.
بالأمس كتب أخونا الطاهر ساتي يسأل عن لجان التحقيق المدحتية: إلى ماذا وصلت ومن منها معتمد ومن منها لا يعتمد؟ سماها لجان «خلوها مستورة» وكان الأحرى به أن يسميها «لجان إلى أن ينسى الناس».
هذه اللجنة التي كونت لمراجعة الأداء في «سونا» هل العيب فيها أم العيب في تاريخها أم العيب في صلاحياتها لماذا كونت ولماذا أوقفت؟؟ نريد أن نعرف.
ثم إن حكاية الوزير ووزير الدولة ينقصها التوصيف ويكون جميلاً أن يحدد قبل أن يؤدي القسم: هل هذا المنصب حقيقي أم ترضية؟ ويكون أجمل لو أعفي من أداء القسم الذي استرضوا على طريقة« يا عم كل عيش واسكت»!.
ونحن ــ المدرسين ــ نعلم علم اليقين كلما كثر طلاب الفصل صعب ضبطه، وفي السابق كان الفصل سعته «40» تلميذاً وإذا حصلت الضرورة القصوى قد يصل «50» كأعلى سقف يحتمله الفصل. مالي أرى فصل الوزراء به «76» غير المساعدين والمستشارين، كيف يضبط مثل هذا الفصل.
الله يرضى عليكم مرة واحدة اطلعوا هذا الشعب على تفاصيل قضية واحدة من ألفها إلى يأيُّها. مشكورين!!!


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 2261

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#353030 [malcom X]
3.38/5 (5 صوت)

05-02-2012 07:51 PM
One Sunday, in counting the money in the weekly offering, the pastor of a small Florida church found a plain pink envelope containing $1000. It happened again the next week. The following Sunday, he watched as the offering was collected and saw a little old lady put the distinctive pink envelope in the plate. This went on for weeks until the pastor, overcome by curiosity, approached her. "Ma'am, I couldn't help but notice that you put $1,000 a week in the collection plate," he stated. "Why yes," she replied, "every week my son sends me money, and I give some of it to the church." The pastor replied, "That's wonderful, how much does he send you?" The old lady said, "$10,000 a week." The pastor was amazed. "Your son is very successful; what does he do for a living?" "He is a veterinarian," she answered. "That is an honorable profession," the pastor said. "Where does he practice?" The little old lady said proudly, "In Nevada. He has two cat houses in Las Vegas and one in Reno."


#352577 [Mustafa]
2.00/5 (5 صوت)

05-02-2012 11:47 AM
القضية لو ربنا كنت لها أن تذوب في بلدنا فقط يكون لها لجان,


#352375 [على الطيب]
3.32/5 (5 صوت)

05-02-2012 09:25 AM
انت الخال مبسوط منك!!!!!؟؟؟
على وزن الشريف........


#352082 [أبو عودا محندد]
3.32/5 (5 صوت)

05-01-2012 09:10 PM
نقول شنو .قصه واخر لسه.منعول ابوكى يابلد


#352036 [ابوالنور]
2.25/5 (5 صوت)

05-01-2012 07:50 PM
ياود المصطفي حليلك بقيت سياسي خليت الزراعة مالك ووجع الدماغ هم حكامنا اصلا فاكرين نحنا ماعندنا ادمغة واضعننا في درجة البهائم كما عودونا نعتاد واهو كله فهلوة ××× نسال الله ان يبعث لهم من هو خير منا فقد اثبتو لنا ن هذا الشعب لاخير فيه لهذا تراهم في طغيانهم يمرحون
كسرة××× اما ان لهذا الليل ان ينجلي
خخخ


#352031 [الزول الكان سَمِحْ]
2.25/5 (5 صوت)

05-01-2012 07:45 PM
ياود المصطفى

مالك نسيت كان ( تقاوى ) كان (مبيدات) كان ( سندس ) كان ( خط هيثرو) ( كان مستشفى الخرطوم)

وكان ( فرنسا) وكان ياما كان فى بلد كان إسمو السودان


#352008 [ابو حازم]
2.75/5 (5 صوت)

05-01-2012 07:18 PM
انت كدا ماشي في الخط الذي يرضي ما تقتضيه مهنتك الأولى والثانية ، وكذلك ما يرضي قُرَّاءَك يا أستاذ أحمد ... بس صورتك التي تتوسط الكرنكي ومين كدا سعد في صفحة الانتباهة الأولى ما بتشبه كلامك ... نتمنى لك التوفيق .


#352006 [واحد تفتيحة]
3.38/5 (5 صوت)

05-01-2012 07:16 PM
الزول ده جادي في كلامه . مسكين يا أحمد المصطفي أنت ما سمعته المتعافي وله شنو ده جابه كبيره (( قال زيادة كهرباء )) ؟ .


#351991 [ABUWAGAAR]
3.94/5 (5 صوت)

05-01-2012 06:57 PM
«كان قطن كان حج كان مدحت كان كان»،ههههههههههههههههههههههههههة والله ظريف


#351947 [gmr]
2.50/5 (5 صوت)

05-01-2012 06:10 PM
الموضوع البخص الشعب مباشرة وفي الصميم بكون كتامي
فما بالك اذا كان بين وزراء وكل حشاش بملا شبكتو


#351915 [توفيق الصديق عمر]
2.75/5 (5 صوت)

05-01-2012 05:39 PM
نعم يا استاذ احمد الموضوع وما فيهو انو هذا الشعب ( الله يديهو العافية ) فعلا وليس قولا بدري جدا عليهو ولو كان الذي يحصل في بلدنا دا بيحصل في اي بلد من بلاد الله المتقدمة والتي لا تضيع شعوبها حقوقها ساكت لي البسوا والما بسوا لما جلست هذه الحكومة لاكثر من اسبوع بالكتير ناهيك عن 23 سنة يا راجل افتكر انت عارف الكلام دا كويس جدا بعدين لما بهدلة زي دي من بشر حكومة زي جماعتنا ديل يلاقو ليهم شعب ما فارقا معاهو ضعضعة بلد فرتقت بلد مرمطة ناس ضحك علي الدقون عينك ياتاجر وفي كثير جدا من الاحايين كثير جدا من ( قلة الادب) وكمان في نهاية المطاف جابت ليها رمي بعدم الوطنية والخيانة وووو الخ
ما شاء الله كان ليه ما يلعبو علي الدقون ويعملونا مضحكة ؟


أحمد المصطفى إبراهيم
أحمد المصطفى إبراهيم

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة