المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
يا جادين ودّّرت قروشك وين
يا جادين ودّّرت قروشك وين
05-02-2012 12:09 AM

يا جادين ودّّرت قروشك وين

ابراهيم بخيت
[email protected]

قلنا مرارا ان وزراء الانقاذ الملحقون لا يعرفون حدود صلاحياتهم لان احدا لم يخبرهم بها . و بالتالى فمن المؤكد انهم لا يعرفون مهام وظائفهم الوزارية و مطلوبات وزاراتهم , و سننسى تماما ان العمل الحكومى و ادارة الدولة هو عمل جماعى رهين استراتيجية و خطط و اهداف يعمل كل فى وزارته تبعا لها . بل انه اصبح فى حكم الواقع ان مؤسسات الدولة و هيئاتها و ولاياتها و حتى مناصبها على درجاتها اصبحت امبراطوريات قائمة بذاتها شرطا الا تتجاوز محددات النهج الحضارى و قواعده التى يرتكز عليها . و يمكن الرجوع فى هذا الاتهام الى العديد من الممارسات المشاترة التى تعج بها دواوين الدولة وتنقلها الاجهزة الاعلامية المحلية و الخارجية . و كما يقول المثل السودانى "تعيس الحظ من يقع فى القيد" و تعيس الحظ على الشاشة هو السيد وزير الاعلام عبدالله علي مسارالذى قال من قبل ، إن إستراتيجية الدخول لهجليج بنيت على مراحل ثلاث وبالقوة, احتلال جنوب كردفان, احتلال مدينة الأبيض، واستخدام مطار الأبيض لإنزال الطيران الإسرائيلي واستخدامه في تدمير سدي مروي والرصيرص وبعض الجسور النيلية." و قد يكون بعض العقلاء قد اندهشوا كيف لوزير اعلام – ملحق- ان يتمكن من الوصول لمثل هذه الاستراتيجية التى لم يحصل عليها الناطق الرسمى باسم القوات المسلحة ، او لعله لم يكشف عنها لاسباب امنية تخص مخططات قواته لصدها . ولكن من عرف مسارات مسار فى الصعود للمناصب لم يندهشوا فهذه كل ملكاته الصوتية . و لكنى من موقف وطنى استنكرت مثل هذا التصريح من وزير لا علاقة له بالعمل و الخطط العسكرية و قلت لان النظام القائم كامل السيولة فلن يسأله او يحاسبه احد على فلتات لسانه التى لم تهبش النظام او اركانه و لكنها تضر بالوطن و ليس هذا الامر مما يقلق المؤتمر الوطنى و نظامه . و هذا ما حصل فعلا فليردح من يريد الردحى بعيدا عن عرين النظام و ركائزه . و لعل الكثيرين ممن يشبهون مسار فى المسار و فى اللسان و الموقع و المقعد فى الحكم قد امطروه بالثناء و التقريظ على هذا التصريح العسكرى الذى كسب به سبقا اعلاميا على الناطق الرسمى ، و بالتالى على كامل هيئة القوات المسلحة و النظامية. و من المرجح ان هذا التقريظ مصحوبا بعدم المساءلة قد ألبس الوزير جلبابا كجلباب فرعون مصر الذى كشف زيفه ذلك الطفل البرئ حين صاح قائلا " انظروا مليكنا العريان " الكثيرون يعتقدون ان ما حدث لمسار فى كل خطوات مساره لم تك تقوم على ركيزة راكزة من مبدأ او قناعة بشرف و امانة العملو التكليف ، و لكنه كسب دنيوى غير مسنود بنظرة موضوعية للبيئة و المناخ و العوامل السياسية المشتركة فى تصويب المسار و اتخاذ القرار فى الوقت و المكان المناسب . بل كانت تقوده قناعة راسخة بانه ليس فى الامكان احسن مما كان من اسلوب و مسار استطاع به أن يتقلب فى مختلف المواقع التنفيذية و ليس القيادية . هذا الزى الملوكى الشفاف لم يجعله يعرف انه مجرد عامل مقطوعية قد يتم التخلص والخلاص منه متى ما إنتهت المقطوعية او حتى قبل ان تنتهى ليكملها غيره . و لو انه منح نفسه برهة من الوقت للنظر و التفكير فى ما حوله داخل وزارته . او لو انه استرجع من امره ما ادبر لعرف كيف ان وزيرة الدولة فى وزارته ظلت تستخدم " مكنة" و صلاحيات وزير كامل الدسم . بل و قادت الكتائب للجهاد و حملت الكلاش كأحسن ما يكون الجندى فى الصفوف الاولي و ليس مثله الذى اكتفى بكشف المخططات فقط . فقد كان مسار سعيدا بالحرب فتبختر فيها تصريحا ولم يفطن لقلة حيلته حتى داخل وزارته حين لم تجد قراراته اذنا صاغية من احد . و كلنا يذكر انه كان قد اصدر قرارا " ليس تعيين زوجته مديرا لمكتبه خوف الفتنة" و لكنه قرارا " بمنع أي شخص من التحدث باسم الحكومة، أو التصريح لأي صحيفة أو قناة في أي شأن حكومي قبل ((المرور)) عليه شخصياً !" و انظروا ضعفه و هوانه امام جولات و تصريحات وزيرة الدولة بوزارته . بعد كل هذه الشواهد يشطح بالاقتراب من عش الدبابير . و عش الدبابير هنا هو الفساد و ليس القوانين المنظمة لعلاقات العمل و لوائحها . فهى ان كانت موجودة او غير موجودة فسيان فى حالة سيولة الدولة و سياسية التمكين و الولاء و الاصطفاء و فقه السترة . كيف يطلب مسار الشفافية و المحاسبة دون ان يحسب خطواته ؟ لو كان المطلوب محاسبته غير عوض جادين الاصيل فى الحزب لأمكن بلع قرار توقيفه بل و التبشيع بالموقوف بكتيبة كاملة من الصحفيين الكتبة . و لكن الرئاسة لم تكتف بالغاء قرار مسار بتوقيف جادين بل تعدته لايقاف كامل لجان التحقيق . و هنا مربط الفرس الذى لم يفطن له مسار . فقد اقترب اكثر مما ينبغى و هو عريان الا من ذلك الازار الفرعونى الذى كشف عواره ذلك الطفل البرئ . و لان الامر ليس امر تضارب صلاحيات او لوائح فقد جاء القرار باعادة جادين لموقعه مديرا لسونا . و و يقولون إن قرار ابطال قرار الوزير يستند لعدم صلاحيته فى الاقالة طالما ان مدير سونا تم بتعيين رئاسي . العقل و المنطق يقول ان قرار الوزير كأن لم يك طالما انه ليس من صلاحيته. علما بان مدير سونا لم يتوقف لحظة عن إدارتها . و مسألة اخرى تؤكد سيولة النظام كيف لوزير دولة ان يلغى قرارا وزاريا ؟ كما فعلت وزيرة الدولة بالاعلام حين اعادة جادين لموقعه قبل القرار الرئاسى . اذن عوض جادين ذو "جدّين " جد رئاسى و جد من وزير الدولة و"يا جادين ودّرت قروشك وين ؟" الان ليس لدى مسار من يخاطبه فهو ليس جنرالا حين لبس زى الجنرالات و ليس اصيلا حين ظنّ انه برأس الاصلاء فى التنظيم و النظام الحاكم . و تقديم استقالته ليس اصيلا لانه لم يحسن اختيار ميدان معركته التى يخوضها لوحده و انساق وراء وهم ذات الاعلام الذى يديره بان المشاركة و المشاركين اصيلة و هم اصلاء .
[email protected]

- - - - - - - - - - - - - - - - -
تم إضافة المرفق التالي :
صورتى.jpg


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2244

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#352887 [عبداللطيف]
4.00/5 (1 صوت)

05-02-2012 04:39 PM
لدي اقتراح أن تسأل من تلتقيه بعدالسلام مباشرة مركب مكنة شنو؟ حتى يسهل عليك التعامل معه وحتى لا تقع في غلطة عمنا مسار المسكين.


#352480 [ودالرحال]
2.50/5 (2 صوت)

05-02-2012 10:39 AM
داير تقول شنو ؟ انت كنت واعى وقت كتبت كلامك دا؟ انت العنوان دا ناقلو من زول؟


ابراهيم بخيت
ابراهيم بخيت

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة