قصص قصيرة جداً
05-02-2012 12:15 AM

قصص قصيرة جداً

كمال كرار

فشلت زراعة القطن في الجزيرة ، فخرج السدنة والتنابلة ببدعة جديدة إسمها ( أصبعيات السمك ) ، وهو الصير إن أردنا سودنة المصطلح ، ولما كان القطن هو الذهب الأبيض ، والبترول هو الذهب الأسود فالصير هو الذهب الذهبي ، في صير كتل زول ؟ أسألوا أهل الموردة إن كنتم لا تعلمون . ولكن من القطن تصنع الخيوط وتدور مصانع النسيج ، وتصبح البذرة علفاً للحيوان ، ويصدر القطن فيجلب العملات الصعبة . ولكن الصير بالجزيرة ورائه سر خطير .

أعلن في الصحف عن تمديد فترة بيع مستشفي العيون ، ربما إلي حين إيجاد مشتري مدنكل ، وبعد ذلك سيعلن عن إنشاء مستشفي حكومي للعيون ينتهي تشييده يوم القيامة العصر بعد أن يكون الرمد والتراكوما وعمي الجور قد انتشر في بلادنا انتشار النار في الهشيم .

تلزم إدارة جامعة الخرطوم طلابها بدفع رسوم التسجيل والرسوم الأخري ، عن طريق بنك معروف يأخذ علي كل قسط مبلغ واحد جنيه ، أضرب المبلغ في عدد طلاب الجامعة لتعرف كم مليون جنيه حصل عليها البنك الإسلامي في غمضة عين ، ولا تسأل عزيزي القارئ عن الحرام والحلال ، كما سأل المعلمون عن الاستقطاعات العجيبة من مرتباتهم ، ورفعوا القضايا دون جدوي .

يدفع كل سائق حافلة مبلغ واحد جنيه يومياً نظير النظافة ومعناها نقل النفايات بينما الأوساخ تحت عجلات العربات وأقدام الركاب ، ويدفع كل بيت – علي الأقل بالعاصمة – ثمانية جنيهات نظير النفايات التي تتكوم فتنقلها الهبوب من مكان لآخر ، وكل سائق بص أو عربة يدفع رسوماً لعبور بوابات الطرق السريعة ، وكل مسافر من الميناء البري بالخرطوم إلي الأقاليم يدفع مبلغ جنيه ونص نظير دخوله من البوابة قبل أن يدفع بعد ذلك ثمن تذكرته إلي أي جهة ، ويدفع أي مواطن اتنين جنيه ونص إيجار عداد كهرباء ، وهو نفس العداد الذي دفع قيمته بالكامل لهيئة الكهرباء ، كل ما ذكر سابقاً يدخل في باب ( الحرمنة ) في الفصل السابع من كتاب التأصيل .

بيعت عربات الحكومة لكبار الموظفين بالقيمة الدفترية التي قد تعادل واحد علي عشرة من قيمتها السوقية ، ويدفع بعض السدنة والتنابلة 200 جنيه قسطاً شهرياً للحكومة بينما يحصلون علي 250 جنيه عبارة عن بدل ميل لنفس العربة ، شالوا العربات وزادت المواهي وتحت السواهي دواهي

سأل خواجة في نهايات أيام نميري عن تلك الصورة المعلقة قرب قاعة الصداقة فقال له دليله السوداني ( دا فيلم هندي مدوّر ليه 15 سنة )

الميدان


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2397

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#352880 [عبداللطيف]
4.00/5 (1 صوت)

05-02-2012 04:25 PM
حقيقة عصابة منظمة ولكن السؤال أين ذهبت كل تلك الجبايات التي فاقت عهد التركية السابقة ؟


#352582 [Aquaculturist]
3.00/5 (2 صوت)

05-02-2012 11:53 AM
أصبعيات السمك ليس بدعة جديدة وهى محاولة لترجمة كلمة fingerlings وهى مصطلح علمى يستخدم فى مزارع الأسماك لوصف طور من أطوار السمك و هى تلى اليرقة larva، و بالمناسبه البلد بها إمكانيات مهولة لإدخال إستزراع الأسماك بنوعيه aquaculture ، وهو إستزراع فصائل المياه العذبه، و mariculture وهو إستزراع فصائل المياه المالحة، أرجو أن يجتهد ذوى الشأن فى الإستغلال الأمثل للموارد الطبيعيه لهذا البلد دون إهمال مورد لحساب مورد آخر.


#352531 [للاسف سودانيه]
4.00/5 (2 صوت)

05-02-2012 11:16 AM
الله يريحك دنيا واخره زي ما فشيتني ،، ما باليد حيله غير انو نكتب مقال او نعلق الله يكون في عونك يا بلد


#352370 [ابوسالف نصر عبدالكريم]
4.00/5 (2 صوت)

05-02-2012 09:19 AM
المقال مفروض يكون اسمة فى الصميم ...ياخ بارك الله فيك والله كل ما ذكر صحيح نحن محكومين بواسطة عصابة ول مافية


كمال كرار
كمال كرار

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة