المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
التجمع الوطنى للسودانيين بفيلادلفيا ..بيان حول أجواء الحرب في السودان
التجمع الوطنى للسودانيين بفيلادلفيا ..بيان حول أجواء الحرب في السودان
05-03-2012 08:39 AM

التجمع الوطنى للسودانيين بفيلادلفيا
بيـــــــان حـول أجواء الحرب في الســودان

شهدت العلاقات بين دولتي السودان وجنوب السودان توتراً وصل حافة الحرب. فشعب البلدين في حاجة للسلام اكثر منه للحرب. وكأن حروباً متواصلة منذ خريف 1955 وحتى 2005، مع هدنات متقطعة، لم تكن كافية!. إنحدر الخطاب السياسي للنظام الحاكم في السودان إلى درك عنصري بغيض، غير مسبوق. مما إستوجب الإدانة على المستوى الداخلي وعلى مستوى العالم. فهذا النظام القابض على السلطة في الخرطوم قد اكمل دائرة تدهور الحياة في السودان وعلى كل الصُعد، الاقتصادي منها والاجتماعي والسياسي. ونحن في التجمع الوطني للسودانيين في فلادلفيا لا نجد مناصاً غير إدانه ذلك الخطاب العنصري الذي وظفته السلطة لاجل التجييش وزرع الفتنة، وذلك حين الحقت به توزيع صكوك البراءة من تهمة الخيانة الوطنية وبشكلٍ فيه الكثير من الابتزاز وتجاوز الحقائق. كان من الممكن ان يكون التفاوض حول القضايا الخلافية مع دولة جنوب السودان الشقيقة هو الوسيلة الافضل، إلا ان نظام الخرطوم وبحكم الازمة التي ما زالتْ تقبض بتلابيبه، ما كان من الممكن ان بفوت فرصة إعلان الحرب التي تأتت له نتيجة دخول قوات دولة الجنوب إلى منطقة هجليج. إن محاولة نظام الخرطوم إعادة خلق تلك الاجواء الكريهة لسنوات "الحروب الجهادية" في تسعينات القرن المنصرم قد باءت بالفشل الذريع، خاصة بعد ان تأكد للرأي العام المحلي والعالمي إنسحاب قوات دولة جنوب السودان، والتي كان يجب الا تدخل تلك المنطقة في المقام الاول. فالنظام الحاكم ما زال وحتى يومنا هذا بحاول ان بنفخ الروح في حملة "العداء والكراهية" وذلك بالاعلان المفتعل لحالة الطوارئ. ولكنها حملة بائسة إصطدمت بالحائط الصلد الذي شكله وعي شعبنا وإستهجان العالم. وعليه يبقى من واجبنا جمبعاً إبطال مفعول نوبات هذا الهيجان المنفلت والدعوة لاجل تحكيم العقل. وانه ليقع على عاتقنا العمل مع كل القوى الوطنية في سبيل فضح مخططات نظام الرأسمالية الطفيلية الذي عجز تماماً في إدارة الحياة في البلاد. كما والعمل سوياً من اجل إسقاطه. لا للحرب. نعم للسلام. ونعم لتحقيق إرادة شعبنا ورغبته المتمثلة في ذهاب سلطة الإنقاذ .
التجمع الوطني للسودانيين في فلادلفيا.
في يوم 30 أبريل 2012م.


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 683

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#353523 [almurhaf saeed]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2012 12:01 PM
عد ان تأكد للرأي العام المحلي والعالمي إنسحاب قوات دولة جنوب السودان، والتي كان يجب الا تدخل تلك المنطقة في المقام الاول. فالنظام الحاكم ما زال


الناطق الرسمي باسم الحركه ما يقول كلام زي ... بالله ديل معقول يكونو سودانيين ....


#353296 [منذر محمد حمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-03-2012 08:57 AM
تحركوووووووووو ياهل المعارضة لانقاذ مافضل من الوطن الجريح ,,,,,,,,,,,,هبووووو لاسقاط هذا النظام السرطانى الذى على سدة الحكم من 30/6/1989,,,,,فالنجعل كلمتنا موووحدة من اجل وطن حر ووطن خالى من الكيزان والارزقية


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة