المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
فى ذكرى اليوم العالمى لحرية الصحافة
فى ذكرى اليوم العالمى لحرية الصحافة
05-03-2012 06:54 PM


فى ذكرى اليوم العالمى لحرية الصحافة

فيصل الباقر

الثالث من مايو من كل عام ، يوم عزيز على الصحافة والصحفيين فى كل العالم . فهو اليوم العالمى لحرية الصحافة الذى أعلنته الجمعية العامة للأمم المتحدة لرفع الوعى وتعزيزه بأهميّة حرية الصحافة . ولتذكير الحكومات بهذا الإلتزام الذى يتمثّل فى صون الحق فى حرية الرأى والتعبير المنصوص عليه فى المادة 19 من اإعلان العالمى لحقوق لإنسان . وهو يوم هام وخاص جدّاً للصحفيين فى أفريقيا ، يحييون فيه الذكرى السنوية لإعلان ويندهوك (1991 )،الذى يعتبر بمثابة بيان مبادىء أسسية لحرية الصحافة فى أفريقيا .
فيما يحتفل العالم و المجتمعات الصحفيّة من حولنا بهذا اليوم الهام فى تاريخ البشريّة ، يتم قهر وقمع الصحفيين والصحافة الحرّة فى بلادنا بمختلف الأشكال . وتزداد وتيرة حملات إنتهاكات حرية الصحافة والتعبير بصورة مضطردة . ومازال جهاز الأمن يمارس الرقابة على الصحف (قبليّاً وبعديّاً) . فتمنع مقالات قبل النشر. وتصادر صحف قبل التوزيع و تغلق دور صحفيّة بقرارات أمنيّة جائرة . وهاهو جهاز الأمن يتمدّد فى ما تبقّى من مساحة للحريّت الصحفية وحرية التعبير ، فيصدرالأوامر الأمنية بمنع عدد من الصحفيين والصحفيات من الكتابة . هذا الواقع المزرى يشكّل خطورة على حرية لصحافة و التعبير . و يفضح إى إدعاءات تطلقها الحكومة أو أبواقها الإعلامية بإحترام حرية التعبير و الصحافة فى السودان .
فى مثل هذا اليوم الخالد ، لاسبيل سوى المزيد من النضال للدفاع عن حرية الصحافة والتعبير لإنتزاع الحقوق . ولا مناص من سد الصفوف الصحفية وتكثيف حملات مناصرة حرية الصحافة والتعبير بمختلف الأشكال . و ثقتنا فى شعبنا كبرة و فى طلائع الصحفيين و الصحفيات فى منظمات مجتمعهم المدنى . و حتماً سننتصر لقضيّة حرية الصحافة والتعبير .والتحيّة لكل القابضين والقابضات على جمر القضيّة .وهذا الصمود و التصدّى فى مواجهة الإنتهاكات ، سيتراكم و ستندلع نار الحريّات الصحفية من لهيب المقاومة الباسلة .و حتماً،ما ضاع حق وراءه مطالب .


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 599

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




فيصل الباقر
فيصل الباقر

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة