أربعة في أربعة
05-05-2012 01:18 PM

شهب ونيازك: أربعة في أربعة

كمال كرار

أربعة هم سبب محنة الصحافة السودانية . جهاز الأمن ومجلس المطبوعات واتحاد الصحفيين وتلك اللجنة بالبرلمان التي تطبخ في قانون صحافة ( أسود ) .

وأربعة في عشرة تساوي أربعين هم المجلس الأربعيني الذي خطط لانقلاب يونيو المشؤوم ، ثم أدار البلد إلي الآن علي طريقة البصيرة ام حمد .

وأربعة زائد واحد تساوي خمسة هي عدد سنوات الميدان العلنية الأخيرة التي اعتبرها من عجائب الدنيا حيث تواصل الصدور من دون إعلان وفي درجة حرارة سياسية تساوي 90 درجة مئوية .

وأربعة في خمسين تساوي ميتين هي المعاش الشهري لعامل أو موظف قضي 40 سنة في الخدمة المدنية ، وهي تعادل 35 دولار أمريكي أو جوال سكر زنة 50 كيلوجرام . وفي كل الأحوال فهي دريهمات معدودة بينما استثمارات صندوق المعاشات بالمليارات .

وأربعة في ثلاثة هي ( اطناشر ) ومعناها سنة كبيسة وميزانية مضروبة ومشتقات بترولية سيزداد سعرها وبالتالي سعر تذكرة البص والحافلة وكيلو السكر والدقيق ، ولا ندري كم سعر البمبان والعصي الكهربائية وبدل الاستعداد .

وأربعة هم سبب انهيار مشروع الجزيرة شركة القطن ، وقانون 2005 ، ووزارة الزراعة والزول دااااك ، وبالمناسبة تعلن الحكومة هذه الأيام بأنها ستزرع 50 ألف فدان من القطن في الموسم القادم ، بينما كانت المساحة المزروعة قطناً حتي 30 يونيو 1989 تساوي 350 ألف فدان .

وأربع جهات لا تصلها فرق المراجعة التابعة للمراجع العام ، واللبيب بالإشارة يفهم عند رفع التمام عندما دخلوها وصقيرها حام .

وأربعة في عشرة هي أربعين وتساوي متوسط عدد الرحلات السنوية الخارجية للمسؤولين الكبار . أضرب اليوم في 500 دولار لتعرف كم تنفق الخزينة العامة علي الترفيه الحكومي .

وأربعة في مية ألف هم أعداد المفصولين للصالح العام الذين خرجوا للشارع وحلّ محلهم السدنة والتنابلة وناس درس العصر بكسر الصاد ، وشعارات الولاء قبل الكفاءة التي جعلت موظف واحد يصرف 40 حافز في الشهر بشهادة المراجع العام .

وأربعة في عشرة ألف هم ضحايا سوق المواسير بالفاشر التي تنفض لجانه وتنعقد دون أن ينال المتضررون أي مليم أحمر ، بالمناسبة أين المحتالين الذين أسسوا السوق وهندسوه وسموه سوق الرحمة ؟

وأربعة ناقص واحد هم رجلان وإمرأة وضعوا قوانين سبتمبر وسموا المخلوع نميري إماماً للمؤمنين ،أعدموا وصلبوا وقتلوا فأطاح الشعب بهم وبإمامهم ، وبعد دا كلو يصيحون الآن واشريعتاه !! بينما يهتف الشعب وافضيحتاه .

الميدان


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1864

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#356120 [سها]
0.00/5 (0 صوت)

05-06-2012 02:05 PM
دايما بتعجبني كتاباتك يا أبو عركي


#355935 [adel]
0.00/5 (0 صوت)

05-06-2012 10:31 AM
kamal that good i wait four say did you fell new sudan only four men or four women we can say yes that the top


#355891 [سوداني مغبون]
0.00/5 (0 صوت)

05-06-2012 09:56 AM
كلام جميل يا كمال، لقد أبدعت وأوفيت الوصف والتشخيص والنقد في أسلوب رائع سهل ممتع وساخر ممتنع. لك التحية والتقدير، وأنت تمشي وتدوس علي جمر المعاناة وترفع شعلة المقاومة عالية ووهاجة. لله درك من فتي ناهض بواجب الوطن ومتقن لفن الحرف والكتابة والنضال وملتزم جانب الشعب ومخلص لحرية الكلمة الصادقة!


#355562 [الصليحابي]
0.00/5 (0 صوت)

05-05-2012 08:52 PM
كلام ( حلو مر ) ويعطيك العافية وسوف انسخه لأرشيفي الخاص ، وأدعو الله أن يخلصنا من هذه الشرذمة المنافقة


#355393 [fadeil]
0.00/5 (0 صوت)

05-05-2012 05:00 PM
لله درك يا ود كرار، أفضحوا المفضوحين الي أن ينجلي أمرهم قريبا باذن الله تعالي .


#355254 [واحد]
0.00/5 (0 صوت)

05-05-2012 02:45 PM
تمام التمام يا ود كرار


كمال كرار
كمال كرار

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة