المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
مسار وحديث لا ينضب ! وضياء الدين بلال
مسار وحديث لا ينضب ! وضياء الدين بلال
05-06-2012 09:14 PM


مسار وحديث لا ينضب ! وضياء الدين بلال

محمد الحارث
[email protected]

كبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا)الممتبع لامر المسار هذا يدرك جيدا ان الامر بالنسبه لنا نحن الشعب السودانى لا يهم سواء كان اقاله او استقاله انما المهم فى الامر الصراع الذى يدور بين ( البدون ) او المؤلفه قلوبهم من الاحزاب الكرتونيه والهلاميه التى ارتضت الهوان والذل ومن يهن يسهل الهوان عليه!! واعتقاد هؤلاء الافراد وفى سذاجه يحسدهم عليها الاطفال بانهم فعلا وزراء واصحاب قرارات ولم يدركوا بعد ان بلغت بهم السن عتيا ان الامر مجرد لعبه وديكور ليس الا ! وواهم من ظن يوما ان للثعلب دينا ! هؤلاء الدمى المتحركة التى ارتضت هذا الوضع المخزى هي عبارة عن مجسمات اصطناعية يتحكم في حركاتها شخص، إما بيده او بخيوط أو أسلاك أو عصي لانه ليس بيدها روح او احساس والا كانو احترموا انفسهم وشعبهم وقدروا الامر حق تقديره ولزموا منازلهم او دخلوا السجون مكافخين و منافخين ومجاهدين ضد هؤلاء المجرمين الذين جسموا على صدر هذا الشعب المسكين وسلبوه ثرواته وموارده وياتى مسار اخر الزمان يريد ان يصنع بطولات من رغوه الصابون حتى يحفظ بها ماء وجهه! وكانه دون كيشوت يريد ان يحارب طواحين الفساد كانه يراها لاول مره وهو كان يتقلب فى السلطهذات اليمين وذات البسار والفساد من امامه ومن خلفه. وليتهم يدركون الان ذلك وخاصه للساعين واللاهثين خلف بريق السلطه والذين يبلعون ( ريقهم) صباحا ومساء عسى ولعل يظفرون بجزء من الكيكه الكعكه والتى قربت شمسها للافول و نهايتها ان تتقرق فى ايدى سبا وهم فى غيهم يعمهون ! ان يعرفوا ويتعظوا ان الامر مهزله ومسرحيه سيئه الاخراج وبدلا من يكونوا لاعبين وهم مدركين الهزيمه ان يجلسوا فى مقاعد البدلاء عسى ولعل حلوسهم خارج الحلبه يشفع لهم عند الشعب السودانى يوم يكون الحساب فى الدنيا قبل الاخره ! اكذب اكذب حتى تكتب مع الكذابين صحافتنا السودانيه وحتى معظم الساسه تجاوزا الموجودن فى السودان لم يعلق الكثير منهم فى امر هذه الاستقاله او الاقاله الخاصه بمسار الا انك تجد بعض الصحافيين الاقزام والذين لا هم لهم الا مصالحهم ومصالحههم فقط !! وهى اى الصحافه سلطه رابعه وعين الشعب والرقيب والذى من المفترض ان تكون ضميره وقلبه الا ان البعض باعهاو حولها الى عين الحكومه التى يجب ان يراها بها الشعب فى ابهى صورها !! ان يدلى احد الاقزام ويخط بيراعه فى جريده تسمى السودانى زورا وبهتانا ذلك الدعى ضياء الدين بلال وهو انه كان يرى ان عبدالله مسار مكانه ليس وزاره الاعلام وهو ليس بالرجل المناسب فى المكان المناسب متى هذا الكلام بعد ان غادر المنصب مودعا وملوحا بيده ! ويكيل المدح والثناء والانجازات التى ظهرت مع الاستاذه سناء وهى تحمل الكلاش وتفحم برنابا وزير اعلام الحركه فى قناه الجزيره و و و ! وانا حتى اللحظه لا اعرف سر الانجزاب واللهفه وراء الاستاذه سناء التى جعلت هذا الاستاذ منبهرا ومشدودا هكذا من راسه الى رجليه!! الاخ ضياء سؤال محتاج للاجابه ومثال واحد فقط وقبل ان يودع هذا الرجل واعلم ان وداعه سوف يكون نهايه هذه الطغمه بكل رموزها وقبل ان يلوحوا بايدهم منهم من يُوجه الى لاهاى ومنهم من يدخل السجون ومنهم من يلقى حتفه وفيهم من يفر هاربا!! جاوبنى وبشجاعه واخف الضرران سرا!!! يا ضياء هل وزير الدفاع عبد الرحيم محمد حسين الرجل المناسب فى المكان المناسب نريد سماع رايك وانت فى جريده السودانى وما تعنى هذه الكلمه!! دعك من الرئيس عمر البشير ان كان هو الرجل المناسب فى المكان المناسب هذه الاجابه يدركها الشعب السودانى !! وانا غدا لناظرون!!!!


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2421

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#356737 [واحد]
5.00/5 (1 صوت)

05-07-2012 05:31 AM
القصه وما فيها الجماعه فلسوا والحموله بقت تقيله فبدأ التخلص من الوزن الزائد = مسار ومن شابهه = اما اولاد السيدين ف ديل بتدفع ليهم قطر


#356628 [sabra150]
5.00/5 (3 صوت)

05-07-2012 12:02 AM
أنا أفول ليك عبدالرحيم ليس وزير دفاع عبدالرحيم سواق الرئيس ؟؟ والله جد


#356541 [سودانى غير منفرج الأسارير]
5.00/5 (2 صوت)

05-06-2012 10:16 PM
يبا محمد يا بن الحارث .. لا تسألوا عن اشياء ان تبد لكم تسؤكم .. حتى ان كنت اخا شقيقا للسيده "جويريه بنت الحارث"


محمد الحارث
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة