المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
لماذا تتعرض سلطات الانقاذ الامنية للاستاذ فيصل محمد صالح
لماذا تتعرض سلطات الانقاذ الامنية للاستاذ فيصل محمد صالح
05-08-2012 08:40 AM

بسم الله الرحمن الرحيم


لماذا تتعرض سلطات الانقاذ الامنية للاستاذ فيصل محمد صالح؟

حسن البدرى حسن*
[email protected]

الصحافة مبادىء وقيم ومرأّة تعكس كل خلل وكل فشل وكل فساد وكل تجاوز وكل تكبر وكل اسفاف وكل تحدى وكل ما يتجاوز حقوق الانسان من كرامة وحرية واحترام لان كل هذا من صميم عمل الصحفى الحر ولانها هى السلطة الرابعة فى قانون الاله الشرعى(الحديث الصحيح, المؤمن مرأة اخيه) وفى قانون الديمقراطيات الوضعية التى كيفت واجتهدت وعكفت لكى تصل الى نتيجة مؤداها عدم التعدى على حرية الانسان الا بالحق واحترام أدمية الانسان وكل تجاوز لهذه الكليات فهو تجاوز لحدود قانون القرأن وقانون الانسان الوضعى .
الحقيقة ان الاستاذ فيصل محمد صالح فهو الصحفى الذى قلما تجده بين كل هذا الكم الكبير من صحفيى السودان الذين يبيعوا ويشتروا فى اقلامهم وينافقوا الانظمة والديكتاتوريات متجاوزين لكل أسس المهنة الشريفة الحرة وهى الصحافة النبض الجرىء فى اصله وفى مواثيقه المعهودة لارباب وصناديد الصحافةالمحليين والعالميين وللاسف نحن فى السودان نفتقد للصحافى الحر الامين الا البعض , حيث يتمثل هذا الوصف وبدون مدح او اطراء فى الاستاذ فيصل لانى عرفته ومنذ اعتقاله فى العام تسعين منذ الايام الاولى للانقاذ وقد كانت فى قمة مجد العسف والظلم والتكبر والتجبر والجبن والضعف, فقد غادر هو المعتقل وكنت انا بعده فى المعتقل ولكل منا اسبابه ولكن يجمعنا التوافق فى رأينا ضد الحكومة, ان كل ما اقوله عن الاستاذ فيصل الصحفى المبدىء المثالى فى صحافته والشجاع فى قلمه الذى لولا يراعه وشجاعته لما عرفت مصابه وتقييده وتكبيله بقيود تكميم الافواه الانقاذى الذى تحكم به الى خمسة وعشرين عاما ولكنها مازالت فى مربعها الاول من الضعف والهوان تطارد الرأى الاخر بكل شك وبكل ظن وبدون تحقق ,علما بأن الاستاذ فيصل لايملك الا قلمه ولايملك الا نصيحته ولايملك الا قول الحق لان الحق ابلج والباطل لجلج.
الحقيقة اننى ومن واقع مسئوليتى ومن واقع عضويتى للمنظمة الدولية لضحايا التعذيب فى العالم اتقدم والتمس حكومة الانقاذ وارجو الا تتعرض سلطاتها الامنية للاستاذ فيصل محمد صالح, الا بموجب خطأ او جناية ارتكبهما فى حق الوطن والغير وبالادلة وبدون تعسف وبعد توفير كل السبل التى تحترم أّدميته وتحترم المواثيق الدولية للصحفى اينما كان , لان الاستاذ فيصل يعرف حدوده وحدود مهنته واداء رسالته الوفية لشعبه ولكل حر شريف ينشد الحرية والحق والعدل والمساواة ومحاربة الفساد والظلم والكذب وتعريته الى كل من لايدرى ما فى الامر الجلل الانقاذى ولايدرى مافى بواطن الممارسة الانقاذية التى تسعى لتدجين كل الشعب وانصرافه وتهميشه ,وعليه ان اى امر مكروه يصيب الاستاذ فيصل فالمسؤول الاول والاخير هو الانقاذ وامنها وجلاديها هذا جنائيا ,اما مدنيا فكل دقيقة وكل ثانية وكل وهلة تأخر الاستاذ فيصل عن اداء واجباته تجاه اسرته وتجاه حياته المجنى عليها فسوف نتبناها ونرفع فيها الدعاوى المدنية من داخل السودان وما اكثر الشرفاء المستعدون لاداء واجب الشرفاء لان الهدف والغاية تجمع بيننا وهى الحرية والديمقراطية لكل الشعب السودانى الابى ولاسيما حرية السلطة الرابعة الصحافة .


-----------------
* محامى وناشط حقوقى


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1879

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#358197 [Hamad]
0.00/5 (0 صوت)

05-08-2012 02:44 PM
فيصل ..
هذا شأن آخر ..
هذا .. أنسان ..
هذا .. سودااااان ..
بلا شهادة منا مجروحة ..
فهو أبن حارتنا و نشأتنا .. و زميل دراستنا ..
كونه يتعرض لمضايقة النظام .. ّ!!
فيا نظام .. انت ما نظام .. أنت ما تمام ..
على الفور يقودنا الواقع الى التصديق بأننا أستلبنا .. و سرقنا بليل ..
و بأننا فى قبضة عصابة و عصبة .. و جماعة من الناس لم تراع للوطن و للكل ..
و للسودان .. الكااااان .. و لمعان الأنسانية .. و الرسائل الربانية ..
معان الأسلام الحقيقى و الرسالة المحمدية العامرة بالشفافيه .. و التى تدعو الى الرفق بهذا الآنسان .. لا بل حتى بالحيوان ..
الله فى عونك اخينا فيصل .. و ما تشوف شر أبدا ابدا ..
محفوف و محفوظ بدعوات الوالدين .. و دعوات كل أحبائك الطيبين .. من الجيران و الزملاء و كل الأحبة .. و (أنا) أحدهم ..


#358008 [عصبنجى]
0.00/5 (0 صوت)

05-08-2012 12:06 PM
الحكومة ترتعد وهى خائفة من كل شئ خاصة الأقلام النظيفة، لذا توقعوا منها ما لا يخطر على البال، وما تمارسه مع الأستاذ الكبير فيصل هو مسلسل تعذيب .
يجب أن نتوحد لنحمى بعضنا، وإلا نالوا منا الواحد تلو الآخر كما يفعلون الآن.


#357934 [شليل]
0.00/5 (0 صوت)

05-08-2012 10:47 AM
إنه واجب الجميع كلٌ يؤدي ما يرى و ما يستطيع حتى نكف الأذى عن رموز النضال السلمي و قادة الوية التنوير في زمن الزيف و الكذب العلني.


#357859 [القرصان]
0.00/5 (0 صوت)

05-08-2012 09:51 AM
فيصل من أحسن وأكفأ الصحفيين فى السودان وهو الوحيد الذى لم يداهن ولم يمارى رجل سودانى أصيل صاحب خلق رفيع ومبادئ سامية ولقد شاهدناه فى التلفاز واحسسنا به تماماً وشعرنا بنزاهته وخلق الدمث وكنت أحس بأنه سسعتقل يوماً ما هو والأستاذ الصحفى الشجاع حيدر المكاشفى هؤلاء رجال لم يبيعوا أنفسهم وهم رمز لكل سودانى حر وأبى .. أسأل الله أن يرفع رأسهم عالياً وأن يحق الحق ويبطل الباطل إن الباطل كان زهزقا .


#357806 [shah]
0.00/5 (0 صوت)

05-08-2012 09:17 AM
هذه الحكومة بدون أن تشعر تكشف ضعفها المخجل وخوفها من إنسان لا سلاح فى يده غير القلم والكلمة الشفيفة


حسن البدرى حسن
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة