أجهزتهم.. وإعصار الغلاء ...!!
05-09-2012 06:07 PM

إليكم

الطاهر ساتي
[email protected]

أجهزتهم.. وإعصار الغلاء ...!!

** مداولات جلسة برلمان أول البارحة تستحق التعليق، ولكن نحكي قصة جاك أولا ..جاك ويلي، مواطن أمريكي يقطن في ولاية تجتاحها الأعاصير بين الحين والآخر..ذات عام، طرحت إحدى الشركات جهازاً للكشف المبكر، بحيث ينبئ صاحبه بالطقس المرتقب، لينام مطمئناً أو ليتوخى الحيطة والحذر، وكان جاك أول المهاتفين لتلك الشركة طالباً هذا الجهاز.. في اليوم التالي، وكان الجو رومانسياً، جاءه مندوب الشركة بالجهاز، وكانت إبرة القياس تشير الى وجود إعصار بالمنطقة فجر الغد..رفض جاك دفع قيمة جهاز الكشف، فالطقس على أرض الواقع يختلف عما تشير إليه إبرة القياس، ورفض المندوب إعادة الجهاز بحجة أن جاك إستخدمه وعلم بحال الطقس المرتقب، فقررا الذهاب الى مقر الشركة لتفصل الإدارة في أمرهما..ذهبا الى مقر الشركة في الولاية المجاورة، وقدم جاك مرافعة رصينة فحواها: قراءة جهازكم لأحوال طقس الغد خاطئة، إذ هي تشير الى وجود إعصار بالمنطقة بيد أن واقع طقس اليوم بالمنطقة رومانسي ولايشير الى توقع أعاصير، لست بحاجة الى جهاز كشف (ماسورة) .. أو هكذا عبر جاك عن رفضه للجهاز وأرجعه الى الشركة، ثم عاد الى حيث يقطن ولم يجد منزله الخشبي ..لقد دمره الإعصار في ذات اللحظة التي كان فيها جاك يكذب قراءة جهاز الكشف، إذ لم ينتظر الإعصار فجر الغد ..!!
** نرجع لمداولات الجماعة إياها عندما ذهب إليهم وزير المالية متأبطاً دفتر أحوال الطقس الإقتصادي الراهن والمرتقب.. وزير المالية كان صريحا حين قدم خطاباً يقول فحواه باختصار : ( القادم أسوأ ).. هذا بعد أن قدم تفاصيل طقس اليوم على النحو الآتي : لن تأتي رسوم عبور نفط الجنوب، ولدينا فجوة في السكر وقد ورفنا 375 الف طن ونقترح توزيعه بالبطاقات، وعدم الاستقرار الاقتصادي تسبب في احجام المستثمرين، وهناك وزارة تصرف 30 مليون جنيها كحافز، وتوتر الوضع الأمني بالنيل الأزرق وجنوب كردفان تسبب في زيادة الصرف بنسبة 13%، وما لم نوفر الضمانات لن تمنحنا الصين قروضاً لمشاريع طريق بارا والإنقاذ الغربي وكهرباء الفولة - وغيرها - التي توقف العمل فيها، وهناك تحايل ببعض الوحدات الحكومة في عمليات الشراء، وهناك تحايل ببعض الوحدات الحكومية في عمليات التحصيل بحيث تتحصل بغير أورنيك 15، هكذا أحوال طقس اليوم كما ورد في خطاب وزير المالية ..ثم كشف للناس والبلد طقس المرحلة القادمة قائلا ( أسعار السلع يمكن تزيد شوية)، و لم يفت عليه أن يطمئنهم : ( لكن ح تكون متوفرة)، أي السلع..( ح تغلى، لكن ح تكون متوفرة)، هذا المؤشر الذي يعكس طقس الغد الإقتصادي يشبه الى حدما نهج ذاك الفكي الذي قصده الصياد بغرض حجاب يقيه من افتراس الاسد، فاعطاه الحجاب مطمئناً : ( كدة الأسد ما ح ياكلك ، ولو أكلك إن شاء الله ما ح تنفعوا)..ماجدوى توفر السلع في أسواق الغلاء البعيدة عن آمال البيوتات يامولاي؟..وهل هذا النوع من الوفرة يطمئن حياة الناس ..؟؟
** المهم ..عندما قدم الوزير أحوال الطقس الاقتصادي الحالي والمرتقب، تبارى النواب في التنظير، منهم من اقترح رفع الدعم عن الوقود، وهذا الدعم صار كما شعرة معاوية، بحيث لم تعد للحكومة علاقة بأكل عيش الناس غير هذا الدعم المهدد بالرفع في أية لحظة.. والمؤسف في الأمر أن مقترح رفع الدعم عن الوقود لم يعد مقترحاً وزارياً فحسب، بل هناك في البرلمان من هو ( وزير أكتر من الوزير)، بحيث صار شعاره : (الحل في رفع الدعم، ولا حل غير رفع الدعم )، هكذا يردد شعاره ويختزل الوقود فقط في (تنك المركبات الخاصة)..لوتأني قليلا وفكر ملياً لعلم بأن رفع الدعم عن الوقود هو رفع لأسعار كل سلع الأرض..على كل حال، الطقس الإقتصادي الحالي بائس جدا، كما يقول واقع الحال ويعترف به مؤشر جهاز الكشف بوزارة المالية..وهذا يعني بأن حال الناس والبلد - كما حال منزل جاك - على موعد مع إعصار الغلاء قبل فجر الغد.. وللأسف، العقول الإقتصادية التي أوصلت الحال الإقتصادي الى البؤس الراهن، هي ذات العقول التي تخطط - وتنظر - للمستقبل، ولذلك ليس في الأمر عجب حين يقول لسان حال وزير المالية : ( القادم أسوأ ) ..!!


تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 3780

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#360246 [ubedallawd]
4.00/5 (5 صوت)

05-10-2012 04:35 PM
القادم اسوا
ياخي ماتخلو البترول بتاع الجنوب يمر ونزل البندقية واكسروها في كل من الجنوب زاتو جنوب كردفان وجنوب النيل الازرق ودارفور واقعدو في الواطة دي والناس دي كلها واحد واديانها مختلفة كاختلاف الوانهاواصلو الي حل مع ناس المعارضة وناس الجبهة الثورية وشق القنوات وازرعوا هذة الارض البكرة واستفيدو من هذا النيل العظيم بعدها البترول وبقية المعادن الاخري وشوفو كان تنقدروووووووو


#360069 [ده الكلام]
4.07/5 (5 صوت)

05-10-2012 01:16 PM
مصنع سكر النيل الابيض الصرح الضخم فخر الامة السودانية والامة الاسلامية جمعاء تم افتتاحه وغطى استهلاك الداخل وصدرنا الفائض (كس أمك يابشير)مليارين راحت في الهواء ما عارف انو في حاجة اسمها كس ام software


#359859 [ود عويضة]
4.07/5 (5 صوت)

05-10-2012 10:23 AM
رفع الدعم بتذكرني بشلاقتنا يوم فصلنا الجنوب وذبحنا الثور الاسود - وقلنا خليه يمشى في الف داهية - الرئيس نفسه حتى اليوم بنكر انه الاقتصاد منهار وانو في زول مات من الجوع - وسعاد الفاتح تسكلب في البرلمان زناس الابرلمان لا زالوا في غيهم القديم


#359847 [waheed]
3.00/5 (5 صوت)

05-10-2012 10:07 AM
لا ادري لماذا تذكرت ماري انطوانيت حين اخبروها ان الشعب جائع و لا يجد الخبز فاجابت " طيب ليه ما ياكلو بقلاوة؟" .. خطر ذلك في بالي و انا اسمع حديث وزير المالية يتحدث عن زيادة في الغلاء و لكنه يطمئن الناس ان السلع متوفرة .. تماما مثل بقلاوة ماري انطوانيت.. متوفرة لمن استطاع اليها سبيلا! اجزم ان متنفذي الدولة الرسالية اصبحوا مثل ماري انطوانيت غارقون حتى آذانهم في النعيم ... و لا يعلمون شيئا عن محكوميهم


#359818 [الباشا]
2.94/5 (5 صوت)

05-10-2012 09:44 AM
وزير ما عنده غير ح ارفع الدعم مافي حل غير رفع الدعم دا وزير يعملو بيه شنو ده؟؟ الا نعوس بيك كسرة
لا عنده تخطيط لمشاريع يمكن ان يغزي بها خزينته... راسو اتقفل بس في اتجاه رفع الدعم عن الوقود
ياخ يا تشغل راسك شويه وحاول خارجنا من الازمة النحن فيها.. يا استقيل يا ثقيل يا عميل


#359802 [عبدالخالق عبدالرحمن]
3.44/5 (5 صوت)

05-10-2012 09:32 AM
لا يعرف الكثيرون أن من نجا من الحرب لن ينجو من الجوع. التركيز على الحرب وإهمال بفية مناحي الحياة لا يعني شيئا، ولنا في ذلك تجربة قديمة حدثت أيام الخليفة عبدالله فقد أهمل الناس الزراعة واتجهوا إلى الحروب ولما احتاجت هذه الجيوش الجرارة للغذاء لم تجد بدا من نهبه من المواطنين فجاطت الدنيا ثم أتى الجراد على ما تبقى من محصول ذلك العام، كان ذلك في عام 1306هـ ونحن الآن في عام 1433هـ أي بعد أكثر من مائة وعشرين عاما لا زلنا ندير أمورنا بذات الطريقة.


#359763 [أبو مهند]
3.75/5 (5 صوت)

05-10-2012 08:52 AM
وهناك حل سهل وبسيط ...
وهو رحيلكم بعد أن فشل مشروعكم الدماري وأوصلتم البلد لما نحن فيه الآن ...
بلد عاد لها الدرن ( السل ) بعد إن إنقرض بشبب الجوع والفقر ..
من يسكن في برج عاجي لن يحس بالجوع الذي يكابده الغلابة ..


#359548 [ودالقريه]
3.82/5 (5 صوت)

05-09-2012 09:47 PM
ماعندنا اي حل غير إننا نصبر وده طبعاً ثمن العزه والكرامه التي إرتضيناها لانفسنا وإنشاءالله سياتي الفرج قريباًكلما ضاقت لفرج انشاءالله.
ونسال الله ان يوفق حكامنا لما فيه خير العباد وان يشد من اذرهم ويهديهم الطريق المستقيم


ردود على ودالقريه
United States [taha] 05-10-2012 10:31 AM
التحية ليك اخينا ود القرية وانت تذكرنا بالصبر والمصابرة والمجاهدة
نعم ما بعد الضيق الا الفرج علينا فقط بالصبر وربط الاحزمة
نعلم جميعنا مجاهدات اخواننا ولاة امرنا لتوفير العيش الكريم لنا... ونشفق عليهم في كثير من الاحيان من عظم الامانة الملقاة علي عاتقهم فعلينا ان نجتهد في مساعدتهم وذلك بالصبر
وزي ما بقول المثل : ربنا ما شق حنكاً ضيعو
اصبرو وصابرو ... الفرج قادم لا محالة نراه قريبا قريبا باذن الله

United States [كايلتود] 05-10-2012 10:25 AM
كلامك في محلة (ود القرية) طبعا كل شئ من الله ولله !!!

ولكن الأ تظن أن صبرنا طال ؟؟؟؟ولا توجد بوادر انفراج !!!!!!

فعلا لو تمسكنا بالله حق تمسك لانفرج علينا الحال ...

الرجوع الي الله والتمسك به هو الحل لمشاكلنا !!!!!

قال تعالي:
وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ ( 96 ) أَفَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا بَيَاتًا وَهُمْ نَائِمُونَ ( 97 ) أَوَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا ضُحًى وَهُمْ يَلْعَبُونَ ( 98 ) أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ فَلا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ ( 99 ) .سورة الاعراف.

United States [waheed] 05-10-2012 10:03 AM
يا اخي الله يهدينا و يهديك .. صبرنا لربع قرن من الزمان و كل يوم نرذل اكثر بسبب الظلم و الفساد و الفشل و جهل الحكام، ثم عن اي عزة و كرامة تتحدث و نحن نتسول قطر و السعودية و الوليد بن طلال؟ و اراضينا محتلة شمالا و شرقا و دولة الجنوب التي لم تكمل العام احتلت اراضينا و حكومتنا كل يوم تركع لامريكا و اسرائيل تضرب في عمق اراضينا دون ان ندري و القوات الاممية الاف مؤلفة تنشر الايدز في ربوع دولة المشروع الحضاري.... الله يهديك اين العزة و اين الكرامة و سوداننا اصبح ملطشة لكل من هب و دب!
و كيف يا اخي تنتظر فرجا و قد عم الفساد في البر و البحر و الجو و- فساد الحاكمين اولا و كثير من المحكومين لما تبعوا كبراءهم - حكامنا اصبحوا مليارديرات بما ينهبون، كيف ترجو الاصلاح و ميزانية الدولة موزعة على عشرات الالاف من الدستوريين وزرا و ولاة و مستشارين و خلافه الذين لا يفعلون شيئا سوى النقة الفارغة و اكل اموال الناس بالباطل؟
كيف ترجو فرجا و حاميها حراميها، و راجع بالله خطاب وزير المالية : تجنيب حوافز مليارية، تحايل في الشراء و تحايل في التحصيل بدون اورنيك 15 .. حتى لا تقول لي ليس هنالك فساد!
حتى ما يتحصل بالطريق الرسمي فانه ينفق على الاف المتنفذين هؤلاء

United States [الطيب] 05-09-2012 11:29 PM
عزة وكرامة قال-انت يا زول اكيد داير تسخنا ساي لانو كلامك دا ما في زول بخش ليه في راسو --الحكومة دي مسحت كرامتنا في الواطة وفي النهاية حتمسح البلد بالواطة وما بفضل اي مواطن عشان يكون عندو كرامة اصلا---الله يهديك


#359531 [Koze Kaddab]
4.19/5 (8 صوت)

05-09-2012 09:09 PM
فى لقاء مع قناة الجزيرة قال الخبير الوطنى ربيع عبد العاطى قال
ان جميع السلع متوفرة وان الرعاية الصحية التى يجدها المواطن
تفوق العلاج بامريكا.

لا يوجد غلاء بالسودان فكيلو اللحم بخمس دولار فقط وحواشة الرقيص عمر
بشير بالسليت دخلها اكثر من ٢٠ الف دولار اى ما يعادل ١٠٠ الف كيلو
لحمة وهى كافية ل ١٠٠ الف وجبة عائلية.

نحن سنسمع كلام( ربيع) عبد العاطى ولن نسمع (اعصار) ساتى
ونحن لا نخاف الغلاء او الجوع والمرض ونحب عمر بشير وكمان
عبد الرحيم ونحب الريالة .


#359494 [جوعان]
4.13/5 (7 صوت)

05-09-2012 08:16 PM
تشدنى الحيرة وانا اسمع اولئك المنافقون يطمئنوا الناس بان كل شئ متوفر ولا مشكلة ان تصاعدت الاسعار !! المهم هو الوفرة( لمن استطاع اليه سبيلا) ..

يحكى اجدادنا عن مجاعة سنة ستة..بانهم كانوا ينظرون الى تلال الذرة باعينهم مفروشة لدى التجار ولا احد يجرؤ للاقتراب منها لعلو سعرها بينما يتلذذون بمضغ اوراق الشجر ..


#359491 [بيكو]
3.57/5 (6 صوت)

05-09-2012 08:11 PM
ارفعوا الدعم عشان نرفعكم عز الضهر يا الشمش فوق اولاد الهرمة


#359482 [المهاجري]
2.66/5 (6 صوت)

05-09-2012 08:02 PM
يعنى شنو يا ساتى ؟ نرضى بالغربة و ليلها الطويل ؟ نرضى بالدوام الطويل دا ؟ نرضى بذل و مهانة الكفيل ؟ يكون فى معلومكم اصحاب العمل هنا فى الغربة صاروا على دراية تامة بكل ما يحدث فى السودان من ماسى ....عرفوا ضعف عملتنا ...عرفوا غلاء الاسعار ....عرفوا ضعف الرواتب عندنا فى السودان و انها لا تكفى أدنى الاحتياجات .... الاعلام و سهولة انتشاره عبر العديد من الوسائط كشف كل شئ .... الحل الوحيد لإرجاع السودان دولة ذات عزة و وكرامة هو ازالة هذه التغمة الجاثمة على صدر الوطن المكلوم .... فى انتظارك يا قناة سودانى .


#359469 [جن]
4.07/5 (5 صوت)

05-09-2012 07:48 PM
تعجبت جدآ حين قرأت إفادة وزير المالية الموقر بل و أجد نفسي في حيرة !! فما الفرق عند وزير المالية هذا بين سلعة لا يستطيع المواطن العادي شرائها بسبب كلفتها التي تفوق استطاعته و وبين انعدام السلع من السوق ؟ ولعمري حديثه هذا موجهه لتطمين نواب البرلمان و الدستورين و المتنفذين والمستشارين و المؤلفة قلوبهم بأن لايخافو قوت يومهم لا لتطمين عامة الشعب .. ولا نقول إلا حسبنا الــــــلــــــه فيكم ونعم الوكيل


#359468 [بروفيسور عصام عبد الوهاب بوب]
2.57/5 (5 صوت)

05-09-2012 07:45 PM
لم تخطط العقول الاقتصادية لهذا الوضع
وإنما خططت له جماعتكم ونفذته
ويؤسفني أنك الصحفي المخضرم تكتب مثل هذا الوصف للعقول
معني هذا أنك لا تقرأ الصحف التي عجت بكل التنبؤات عما حدث الآن


#359460 [ابو حازم]
4.07/5 (5 صوت)

05-09-2012 07:36 PM
في ظلط قاطع ضراعو ساكت ما لاقي عربية تمشي فيه الا العقارب والدبايب ، شاقي صحراء بيوضة منستحاً هناك نفذته احدى الشركات التابعة لجيش البشير الهمام ، هذا الاسفلت يربط بين عطبرة ومروي عبر تلك الصحراء اتخيل اذا قادر تتخيل صحراء مأهولة بقرى الجن كما ذكر لي احد المهندسين الذين نفذوا هذا الطريق ...
انا اقترح ان يرحححححل هذا الطريق ليربط بين ام درمان بارا ،اذا رضي اهل الشمال طبعاً لكن حتى اذا رضى هؤلاء ما اظن الحكومة راح ترضى ؛ لأن القرى المأهولة بالشياطين والجن ممن يعاون الحكومة على الممارسات السيئة لاهل السودان التي لا تشبه اعمال البشر بأي حال ــــ هذه القرى راح تحتج ؛ ولأنهم معاون حقيقي لحكومة السجم سيبخلون بترحيل الطريق ....
والله طريق ام درمان بارا بقى زي خط ( هثرووو) حق الفاتح جبرا ..فأرجو من الاستاذ جبرا استبدال كسرته الدائمة إلى ::::
خط ام درمان بارا اخبارو شنووووو


#359437 [البؤساء]
4.07/5 (5 صوت)

05-09-2012 06:53 PM
صدقني إنت ضيعت لينا وقتنا في الفاضي ... يا أخي أي طفل ماشي على تراب السودان ممكن يكتب ما كتبته..


الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة