المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
إفادات التأدب مع القرآن وقلة الأدب مع الكيزان .. !!
إفادات التأدب مع القرآن وقلة الأدب مع الكيزان .. !!
05-11-2012 12:36 PM

إفادات التأدب مع القرآن وقلة الأدب مع الكيزان .. !!


سيف الحق حسن


صدق رسول الله صل الله عليه وآله وسلم القائل: (الخير فيَّ وفي أمتي إلى يوم القيامة) و (لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق لا يضرهم من خذلهم حتى يأتي أمر الله – وفى رواية - إلى يوم القيامة، قال فينزل عيسى بن مريم صلى الله عليه وسلم فيقول أميرهم تعال صل لنا فيقول لا إن بعضكم على بعض أمراء تكرمة الله هذه الأمة).

فأنتم أمراء سادتي: Shah Humaidah، عبد الرحمن، Abou Kaream، ود فضل، Sudani Ana، رايسنا الشحاد، Tarigosman، سوداني جبان، عبد الاله، Ahmed. فلكم ألف تحية وسلام ومودة بما بينتم بثقافتكم العالية فوفيتم وكفيتم فى تعليقاتكم الثرة في موضوع " التأدب مع القرآن وقلة الأدب مع الكيزان". الرابط أدناه:

http://www.alrakoba.net/articles-act...w-id-20630.htm

فقد استفدت أيما إستفادة بما أوضحتم جليا بالبيان الصحيح وبالثوابت والرد الصريح والرأى السديد الشافى فى هذا الأمر. وكنت أتمنى أن يشارك الأخ مالم بوهشى و الأخ ود الخضر بالأدلة بما نبهونى ونصحوني به. وعلى كل فجل من لا يسهو ولا يخطئ، فتنبيههم لي قد أدى إلى فتح باب نقاش والذى أأمل أن نكون قد أستفدنا منه هذه الدروس:-

• الإسلاميين أخذوا النظرة الإستعلائية وهم الوحيدون الذين يفهمون فى الدين. فقد ربطوا اسمهم بإسم الإسلام للإرهاب الفكري وتفزيع أى رأى آخر وحتى لا يستطيع أحد أن ينتقدهم أو يخالفهم. فنحن جميعا مسلمين ولسنا إسلاميين وليس أحد منا وصى على أحد.

• إحترام وتقبل الرأي الآخر مهما كان. فالمسلم يتحدث مع أخوانه ولا يقول إلا الخير.

• المقارعة بالحجة والدليل والبرهان. فالمسلم يستمع لمن يحدثه ولا يقاطع من ينتقده. فلا نسفه رأيه.

• الغلبة دائما للحق والمنطق والدليل وستظهر الحقيقة بلا مواربة. فلا داعى لرفع الأصوات والسب والشتم. الموعظة الحسنة والقول اللين هو السبيل القويم.

• ولن ننجر وراء اللغة المستفزة والسباب والشتيمة والعنف اللفظى وأقذع الالفاظ. فسنجاهد باللسان العفيف والكلمة الصادقة وأقلام الحق وحروف النور.

• الإتحاد قوة. تأبى الرماح اذا اجتمعنا تكسرا واذا افترقنا تكسرت احادا‎.


وفى الختام أريد أن أبين نقطة أخيرة للربط بين العنوان والخاتمة في المقال. فقد كان العنوان "اليوم أكملت لكم إنقاذكم..."، والخاتمة كسر قوة عين مسيلمة. فمسيلمة كان يكذب بأن الوحي نزل عليه ويقول كلاما تافها مثل: الطاحنات طحناً والعاجنات عجناً والخابزات خبزاً والثاردات ثرداً واللاقمات لقماً...كذب مسيلمة الكذاب. فنحن نود التخلص من مسيلمة أفلا يمكن أن يقول: "اليوم أكملت لكم إنقاذكم ...!!".

اللهم إنا نعوذ بك من الهم والحزن ونعوذ بك من العجز والكسل ونعوذ بك من الجبن والبخل ونعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال.
جمعة مباركة.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1710

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




سيف الحق حسن
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة