المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
كرتى ومنصور وقناة الجزيرة فى الهوى سوى
كرتى ومنصور وقناة الجزيرة فى الهوى سوى
05-11-2012 06:37 PM


كرتى ومنصور وقناة الجزيرة فى الهوى سوى

ابراهيم بخيت
[email protected]

ليس من باب التكرار غير المفيد ان نذكّر القراء بان مذيع قناة الجزيرة صاحب برنامج بلا حدود احمد منصور هو من عتاة اعضاء الحركة الاسلامية , و ليس فى هذا ما يعيبه فى شأن خياراته ولكن ان يقوده توجهه – الحضارى- هذا الى ان ينسى صفته كصحفى يحمل امانة غير تلك التى يعتقدها و يسحق هذه الامانة فعلا متعسفا و ممارسة ممنهجه لصالح هذا التوجه و من خلال جهاز اعلامى شائع مثل قناة الجزيرة التى لها ميثاق شرف ملزم من الناحية الاخلاقية على الافل لكل العاملين بها فهذا مما يخرجه عن دائرة الحياد و يجعل منه ناشطا سياسيا انتهازيا يستغل موقعه المتميز فى هذه القناة و يجير حواراته مع كل من يستضيفهم لصالح توجهه . فحين يكون المستضاف ممن يخالفونه فى التوجه والنهج و التوجه يجتهد ايما اجتهاد منقبا فى كل منقصة او خطأ او ععيب ارتكبه فى حياته العامة و الخاصة , و من قبل اجتهد بحثا لأن يضم الراحل عرفات و يؤكد انه يهودى كما زعم . وما يعنينا نحن السودانيون هو كل ما يخص حواراته عن وطننا و مع مواطنينا على اى ترتيب كانوا . وقد كنا ننتظر بترقب المقابلة التى اجراها مع وزير الخارجية على كرتى ظنا منا انه قد ثاب لبعض المعقولية و الحياد بعد هبوب نسائم الربيع العربى و انه سوف يجرى حوارا متوازنا من خلال ما اجتهد بحثا و تنقيبا لمعرفة كل ما يتصل بالسودان منذ قدوم الانقاذعلى الاقل و حتى لحظاتها اللاهث اليوم على حافة الهاوية . ولكنه لم يك موفقا لا فى خدمة منهجه و لا فى دفاعه عن المؤتمر الوطنى . نقول دفاعه عن المؤتمر الوطنى استنادا على تجنبه الكثير من الاسئلة الملحة التى ينتظر المشاهدون الاجابة عليها من وزير الخارجية على كرتى . عموما لا نقول الا ان اختيار احمد منصور تحديدا لمحاورة وزير الخارجية يجرح فى حيادية قناة الجزيرة وموقفها من قضايا السودان نظام الحكم فيه . و فليس من العقل ان تقدم برنامجا مقنعا لكل المشاهدين على مختلف آرائهم وتوجهاتهم من خلال اجراء حوار بين شخصين يحملان ذات الجينات النافية والمعادية للاخر و للحقيقة يمسك بقبضتيهما ذات المعتقد الاعتقاد بالكمال و السداد . كنا نتوقع من منصور وهو العارف بتاريخ انقلاب الانقاذ ما رفعته من شعارات اسلامية ان يذكّر وزير الخارجية وهو يقسم بالله أن الانتخابات جرت بنزاهة وصدقية ويؤكد أن النظام الانقاذ ليس عسكريا . أن يذكّره بتعاليم الاسلام فى ما يخص القسم الكذوب . وان يسرد له ما عرفه من سيرة ومسار نظام الحكم الانقاذى على مدى سنواته الطوال وما فعله و يفعله بالوطن والمواطنين . وهى سيرة بالقطع لا تجد من يدافع عنها حتى احمد منصور ولذلك عبرها غموسا . ومهما قال وزير الخارجية بان النظام الحاكم الذى يدافع عنه بانه قائم على قاعدة من الديموقراطية وانتخابات نزيهة الا ان هذا كله لا يمسح من صفحات التاريخ انه وصل بداية عبر الانقلاب العسكري ، وببطش الأمن، ببيوت الأشباح ، بالانتخابات المزورة . باحتكار مصادر المال والاقتصاد ، بسياسة فرق تسد . بالعمل على تشظى انشقاق الأحزاب المعارضة . بإعادة القبيلة و الجهوية والمناطقية . بإضعاف الأحزاب المعارضة تنظيميا بالوعد أو الوعيد أو بتنفير الجماهير عنها ..بالدفاع الشعبي أو الشرطة الشعبية أو الخدمة الإلزامية. بتشريد الموظفين والعمال لصالح التوجه الحضاري أو لصالح الخصخصة. بصياغة القوانين و التشريعات لصالح التوجه الحضاري . وبكل هذه الأسباب و غيرها ، استطاعت الإنقاذ أن تتحكر على قيادة السودان طيلة هذه الأعوام ، وبذلك تكون من أطول النظم التي حكمت البلاد عمرا . وهى اليوم بعد دماء كثيرة سالت في مناحي البلاد المختلفة ومرارات كثيرة و خصومات اقرب للفجور مرت بها وعليها .صارت اقرب بفعلها أو فعل الزمن إلى مراجعة سيرتها الأولى . وهذا مما كان على الجزيرة وضعه من موجهات لمنصور لإدارة حوار مثمر و محايد . لا يستطيع أحد من داخل الإنقاذ أو من معارضيها أن ينكر إنها لم تعد إنقاذ ( نحقق كل آمالنا و نقود العالم اجمع و لم يعد أنصارها هم ذات الأنصار . لقد استرخى مبتدروها الأوائل على مقاعد الثراء و خدر السلطة ، و استعصموا بترسانة القوانين التي تسيج صلاحياتهم و تحميهم من كل سؤال و سائل . أو اثروا الابتعاد عنها حرصا أو تقية أو ظلما . حتى وصلت اليوم إلى وضع لا تعرفه هي ذاتها . فلا هي مع السلام و لا ضده . ولا هي مع الديموقراطية ولا تستطيع الجهر برفضها . ألم يك احمد منصور يعرف كل هذه الوقائع وهو ما هو وما عرف عنه من جدية فى تحضير كل ما يلزم اجراء حواراته ؟ ولان الغرض مرض كما يقولون فقد استطاع منصور ان يهزم نفسه ويقعدها ملتبسة امام كرتى و ما يتفوه به من افادات تحوم حوما حول الاجابات المطلوبة للأسئلة التى يجبر منصور على طرحها على قلتها و ميوعتها , و من ذلك لم يفتح الله عليه باى سؤال عندما اقسم كرتى بنزاهة الانتخابات وشرعية النظام الحاكم أن يسأله هل من قام بانقلاب ضد النظام الديموقراطي يؤمن بالديموقراطية و يختارها نظاما يحكم بموجبه ؟ أمثل هذا السؤال يمكن ان يغيب حتى على صحفى مبتدى ؟ ترى لماذا لم يسأله منصور ؟ وهل نحن مخطئون إن اتهمنا قناة الجزيرة ومذيعها احمد منصور بعدم الحيادية المصداقية فى شعار الحقيقة و الشفافية ؟ ولأنهما معا يحومان حول الواقع الفارض حوامة الثعالب تصبح لديهما القدرة العالية على المراوغة فى حال عدم القدرة على تجنّب الاسئلة الملحة و اجوبتها الصارمة و خاصة ما يخص عروبة و اسلامية السودان والسودانيين ، فتتحول عندهما العروبة و الاسلام الى غلوتية . هل تقبل ان يحكم السودان غير عربى وغير مسلم ؟ بدلا عن هل تقبل ان يحكم السودان عربى أو غير عربى و مسلم من غير المؤتمر الوطنى ؟ و كأن السودان قد اصبح معافى من كل العيوب و الامراض التى أصابته جراء التوجه الحضارى . فرغم أن اتفاقية السلام قد أقرت وبضمان الإيقاد و المجتمع الدولي تعديل كل القوانين لتتماشى مع خطوات التحول الديموقراطي الذى يعنى الاعتراف بكل مكونات الوطن العرقية . فحتى اليوم لم ينفذ من بنودها شيئا يذكر بل أهمها لم يمسها التعديل .فهل يدرك منصور أن هنالك على ارض الوطن من يعملون مخلصين على الإسهام في دفع جهود السلام و الوحدة الوطنية ؟ او لماذا لا تعمل الإنقاذ على مداواة الجراح البدنية والنفسية والاقتصادية والاجتماعية التي تسببت فيها فى الأعوام المنصرمة من عمرها؟ رغم أنها على المستوى الإقليمي والدولي قدمت العديد من التنازلات المذكورة وغير المنكورة . لماذا لم يسأل منصور كرتى عن وضعية السودان اليوم بين دول العالم الاقليمية والعربية ؟ او لماذا لم تفتح الإنقاذ لمخالفيها الرأي المنافذ ليعبروا عن مساهمتهم في العمل الوطني . فالأمر لم يعد أمر مواقع و كراسي فهي تعلم علم اليقين أين الخلل وكيفية معالجته وبيدها ذلك إن هي أشركت دون من في حله الأطياف الأخرى من أبناء الوطن . لكن علاج ما أفسدته السنون مرير على السنة بعض متنفذيها لانهم بعدم كياستهم كانوا سببه وكانوا به . والله وحده يعلم متى تضع الإنقاذ الوطن أولا.


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 3946

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#361789 [sudanniiii]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2012 01:53 AM
إنشاء الله أمر الله أتي على دجالين الموتمر الوثني الذين أحلوا الحرام و حرموا الحلال و أصبح لهم فرعون

فرعون و عمر البشير الفرعون و القاسم المشترك بينهما
استراتيجية حكم فرعون حيث و عمر البشير
1/ سياسة فرق تسد و الأية من القران
في بداية الأمر يخبرنا القرآن الكريم عن استراتيجية حكم فرعون حيث يقول ”إنَّ فرعون علا في الأرض وجعل أهلها شيعًا، يستضعف طائفة منهم.. (القصص)“ وهذا الأسلوب (جعل أهلها شيعًا / فرق تسد) هو من أهم أساليب تثبيت دعائم السلطة ونظام العلاقات داخلها وخارجها. وإلى جانب هذا (العلو)

2/ الطغيان و الأية من القران

فهناك معالم أخرى لحكم فرعون ممثلا لجميع الأنظمة التسلطية، وهي الطغيان والعناد والاستكبار، حيث قال تعالى
”إنَّه طغى (طه)“ ”واستكبر هو وجنوده في الأرض بغير الحق (القصص)“ إلى غيرها من الآيات التي تؤكد هذا المعنى الجلي، وهذا بطبيعة الحال ليس بغريب أن يطغى على طبيعة علاقة هذا النظام بمحيطه الخارجي فهو نظام ذاتي سلطوي.

3/ تحويل الصراع إلى مسار ذاتي، ليظفر به الأقوى جاهاً والأكثر سلطة، وذلك عبر الحديث عن الفضائل والإنجازات أمام هذا المفضول.
اعطيناهم بلد كاملة مع بترولها و لكن ما بفهمو و كلام من هذا القبيل و الحشرات

عليه وحديثه عن فضائله التي أسداها له قائلا ”ألم نربك فينا وليدًا ولبثت فينا من عمرك سنين (الشعراء)“
وحين لا تنفع السخرية ولا تجدي يرتفع مستوى التصعيد إلى التخويف والتشكيك حيث ”قال إن رسولكم الذي أرسل إليكم لمجنون –
فرأى أنَّ أفضل وسيلة هي التهديد المباشر بالسجن -وغير المباشر بالتخويف منه واستخدام الآلة الإعلامية ضده -.

التخوف من تغير النظام
4/وبعد ذلك يقوم المحيطين بالمستبد من حاشيته والمستفيدين من أنظمة العلاقات الداخلية بالمال والمناصب، بضمان استقرار مكتسباتهم وميزاتهم، حيث يحرضونه قائلين
”أتذر موسى وقومه ليفسدوا في الأرض ويذرك وآلهتك (الأعراف و كان رد فرعون
فردَّ عليهم ”سنقتل أبناءهم ونستحيي نساءهم وإنا فوقهم قاهرون (الأعراف)
القتل التشريد الإغتصاب و التعذيب التجويع و .....

5/ المصير عند الله للظالمين
هكذا يُصَوِّرُ فرعون وجنوده – أو يتصور – الموقف بينهم وبين الحق ورسالة موسى، حيث يصف على الدوام ويرى نفسه بأنه هو القاهر والأقوى، بالإضافة إلى استكبارهم في الأرض بقوتهم ونظامهم وسلطتهم. وفي حقيقة الأمر هذا موقف محوري من مواقف العبرة والاتعاظ، فكل شيء طبيعته إلى الزوال. فكم حاله معبر من يكون في فترة معينة حديث الجميع، ثم بعد مدة بسيطة جدًا في نظر التاريخ لايبقى من كل هذا الحديث شيءٌ سوى العظة والعبرة والتدبر في هذا الزيف والكفر بالنعمة حينما وضعت في غير موضعها. الناس داخل هذا النظام السلطوي لايستشعرون كم هي سريعة حركة التاريخ وكم هو قريب جدًا هذا السقوط لأنهم يرون حولهم قوة لا تضاهى، ولكن سنن التاريخ لا تستثني أحدًا. ولو تأملنا، فكثير من قصص القرآن تدور حول تفسير هذا الانحدار والتحول.

6/ ثم يعلن فرعون حملة تضليل إعلامية واسعة على الشعب مع ملاحقة أمنية واسعة لهؤلاء المتآمرين بحد قوله
”فأرسل فرعون في المدائن حاشرين (الشعراء)“ تحت شعار ”إنَّ هؤلاء لشرذمة قليلون وإنهم لنا لغائظون وإنا لجميع حاذرون (الشعراء)

7/ تحقير الشعب ( الحشرات .... الحشره الشعبية .... الخونة و المارقين
وقال فرعون ذروني أقتل موسى وليدع ربه إني أخاف أن يبدل دينكم أو أن يظهر في الأرض الفساد (غافر)
وهكذا يستمر فرعون في تحقير شعبه وازدرائه لهم ولعقولهم، حيث يحدثهم عن حمايتهم من المخربين والمفسدين
ففرعون يبرر أفعاله بأنه يخشى من اختلال الأمن أو تغير الأفكار وهاتان الحجتان في حقيقة الأمر ليست سوى حجتا جميع الأنظمة السلطوية لتبرر بها مجازرها الأمنية ضد قطاعات من الشعب في دار فور جنوب كردفان و النيل الأزرق (أمة بني إسرائيل) ليحصل بها على أرضية للتأييد والدعم.

8/ ويعلن فرعون على الملأ عن قانون السلطة الذاتية الخالد قائلا .. الزرعنا غير الله يقلعنا .. الحس كوعكم ..
ما أريكم إلا ما أرى وما أهديكم إلا سبيل الرشاد (غافر
فلا رأي فوق رأي فرعون، لماذا؟ لأن رأيه سديد دومًا وأبدًا، ولايمكن أن يخطئ أو يأتيه الباطل من بين يديه أو من خلفه. فحينما يقول، فكلامه الحق، وحينما يختار فاختياره الصواب. وأي خروج عن هذا الرأي يعتبر مؤامرة وانتهاكًا أمنيًا وتحركًا مشبوهًا يستحق به أعلى درجات العقوبة.

9/ واستمر فرعون في إعلان استعباده للناس وملكيته لهم مناديًا فيهم
قوم أليس لي ملك مصر؟ وهذه الأنهار تجري من تحتي؟ أفلا تبصرون (الزخرف)
هنا يتوقف القرآن وقفة مهمة في بيان سر آخر من أسرار العلاقة والخضوع لهذا النظام السلطوي الداخل، حيث يقول ”فاستخف قومه فأطاعوه إنهم كانوا قومًا فاسقين (الزخرف)

10/ فرعون و جنوده
، فالوزر لا يمكن أن يتحمله فرعون فقط، بل إن الأفراد -والشعب- يتحملون مسؤولية كبيرة باستخفافهم وخضوعهم وتحييدهم للأسئلة العقلانية حول ما كان يفعله فرعون بهم، وكأنَّ خفة عقولهم وخضوعهم التام ثمن لحيازة المناصب والمال والاستفادة من هذا النظام السلطوي القائم، فلذلك حُق عليهم وصف الفسوق، وحق عليهم الغرق كذلك.
خاتمة
هذا دراسة سلوك أي جماعة سلطوية ذاتية هو عبارة عن دراسة في كل الجماعات كظاهرة واحدة لا ظواهر متفرقة، فالملامح التي نجدها في جماعة ما ولا نجدها في الأخرى لا يعني أن الجماعة الأخرى بريئة منها، بل هو ملمح كامن في خطابها وينقصه اللحظة المناسبة لا أكثر. وبهذا تتأكد أهمية بذل الجهود الحثيثة في الحفر في خطابات الجماعات السلطوية وبذل الجهد في تشريحها ونقدها لتمهد الطريق إلى نظريات أكثر صلة بالواقع.

الفرعون و آل فرعون
ثلاثة ملامح من العلاقات في الجماعات السلطوية، علاقة الذات بالجماعة، وعلاقة الجماعة بالتراث والمعرفة عمومًا، وأخيرًا علاقة الجماعة بالمحيط. فعلاقة الذات بالجماعة هي علاقة فخر وحماية للجماعة لتحقيق منجز ذاتي، وعلاقة الجماعة بتراثها وبالمعرفة من حولها هي علاقة تهميش وانتقاء متحيز لتعزيز المُدرك الذي يميز الجماعة، وأخيرًا علاقة الجماعة بمحيطها الخارجي هي علاقة تمايز واستعلاء لتعزيز السلطة والفخر.

لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا . و أمر الله قادم لا محال و مصير الطغاء معروف و اصبحوا أمثال على مدار التاريخ البشري
و لكن لا يتعلمون و لا يتعظون .. و يقول الله تعالى ...و أملي لهم إن كيدي متين»:

وقوله : ( سنستدرجهم من حيث لا يعلمون ) يقول جل ثناؤه : سنكيدهم من حيث لا يعلمون ، وذلك بأن يمتعهم بمتاع الدنيا حتى يظنوا أنهم متعوا به بخير لهم عند الله ، فيتمادوا في طغيانهم ، ثم يأخذهم بغتة وهم لا يشعرون .

وقوله : ( وأملي لهم إن كيدي متين ) يقول تعالى ذكره : وأنسأ في آجالهم [ ص: 562 ] ملاوة من الزمان ، وذلك برهة من الدهر على كفرهم وتمردهم على الله لتتكامل حجج الله عليهم ( إن كيدي متين ) يقول : إن كيدي بأهل الكفر قوي شديد .
الأيام دول و .. لكل أجل كتاب.. ( فإن مع العسر يسرا ( 5 ) إن مع العسر يسرا ( 6 ) ) انها سنة الله في خلقه


وقال الحسن لما نزلت هذه الآية قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " أبشروا ، قد جاءكم اليسر ، لن يغلب [ ص: 465 ] عسر يسرين " .

قال ابن مسعود رضي الله تعالى عنه : لو كان العسر في جحر لطلبه اليسر حتى يدخل ، إنه لن يغلب عسر يسرين .


ردود على sudanniiii
United States [احمد] 05-13-2012 03:48 AM
انت يا اخونا قصة فرعون دى عاجباك كتير؟ كفاية ياخ خاتيها لينا فى كل تعليق
انا خايف انت تكون هامان


#361445 [سودانى شديد]
0.00/5 (0 صوت)

05-12-2012 01:28 PM
أستاذ ابراهيم
تحية عظيمة لك و لكل شرفاء بلادى و نحن نقاوم هذا العصر الكيزانى البغيض. ذلك المدعو أحمد منصور هو من كبار كوادر الحركة الإسلامية و قد كان ممنوعا من دخول بلده مصر أيام حكم الرئيس حسنى مبارك. تنظيم الأخوان المسلمين السرطانى هو بذرة شيطانية قام بغرسها الهالك حسن البنا و قامت السعودية بريها بالماء حتى أصبحت اليوم مثل شجرة الزقوم أو أكثر خبثا ، كيف لتنظيم حاربه كل من حكم الدولة التى أنشئ فيها أن يكون على صواب؟ فقد حاربته حكومة الملك فاروق لما قاموا به من إغتيال لرئيس الوزراء ثم أدبهم الرئيس جمال عبد الناصر و من بعده السادات الذى حاول مصالحتهم ثم عرف حقيقتهم حتى إغتالوه أيضا ثم أتى الرئيس حسنى مبارك و الذى تصدى لحركتهم المسلحة الارهابية التى قتلت العديد من ضباط الشرطة و أسرهم و راح العديد من الأبرياء جراء أعمالهم الإرهابية فى ذلك الوقت (فلترق منهم دماء) ، أليس كل ذلك دليل على إجرام هذا التنظيم و الذى تواصل ليقوم الشيخ المعتوه الترابى و من معه بالتخطيط لإغتيال حسنى مبارك فى أثيوبيا و الذى بسببه دخل وطننا فى كل المآزق الماثلة أمامنا اليوم و جلس المصريين يحتلون حلايب و الكل يرقص هنا!!!!!!!
يتحدث المصريون عن الجمهورية الثانية و هو نفس الحديث الذى إنطلق هنا بعد إعلان الجنوب لإنفصاله عن الوطن الأم ، هل تلك مصادفة أم هو تخطيط التنظيم العالمى للأخوان المسلمين برعاية قطرية أمريكية؟ هل ترضى دولة محترمة أن يغار عليها و رغم ذلك تحتفظ بسفارة للدولة المغيرة مثلما حدث فى ما يعرف بمسرحية ضرب مصنع الشفاء؟؟؟


#361333 [بلا حدود]
0.00/5 (0 صوت)

05-12-2012 11:06 AM
سقيرة السودان في ايطاليا الزوجة رقم كم ؟؟؟ افيدونا


#361312 [mohmd]
0.00/5 (0 صوت)

05-12-2012 10:30 AM
يااخواني مع احترامي لآرائكم جميعا احمد المنصور أحرج الراجل وبهدله خلاه يحلف بالله كاذبا بأن الانتخابات كانت نزيهة وأنكر أن الحكم عسكري رغم أن رئيسه عسكري وأتي بانقلاب عسكري في فشل اكثر من كده؟


#361301 [احمد زاكي الدين]
0.00/5 (0 صوت)

05-12-2012 10:17 AM
ياجماعة الخير انتو لسة منتظرين قناة الجزيرة ؟؟؟؟ اصحو من نومكم اثابكم الله .. هذة القناة مع المسئولين السودانيين مثل تلفزيون السودان مديح وبس !!!!


#361270 [M. Ayyoub]
0.00/5 (0 صوت)

05-12-2012 09:52 AM
أكثر ما أضحكني في ذلك اللقاء ليس الحلف المغلظ بنزاهة الانتخابات ولكن إصرار علي كرتي على القول أن الحكم في السودان ليس عسكريا .. ولا أزال أضحك كلما تذكر قوله هذا


#361149 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-12-2012 01:13 AM
الكل يعرفالدور الذي تقوم به قطر ممثلة في قناة الجزيرة من تمرير للسياسة الامريكية في المنطقة والعصابة الحاكمة في السودان ايضا تقوم بنفس الدور وهنا مربط الفرس بس بدون احمد منصور وقناته قادريين علي التغيير


#361131 [ثورة اكتوبر و انتفاضة ابريل]
0.00/5 (0 صوت)

05-12-2012 12:26 AM
شاهدت جزء من اللقاء و ليس كله.... و الحاجة الوحيدة الكويسة اللي قالها كرتي (فيما شاهدت) انه السودانيين سبقوا الشعوب العربية بثورتي اكتوبر و ابريل... اما باقي ما شاهدت فكان في نظري تضليل من كرتي


#361119 [أبوعبدالرحمن]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2012 11:51 PM
أستغربت جداً من قول كرتى أن الأنتخابات لم تكن مزورة هب أنك أقنعت الشارع العربى بذلك كيف يكون الأمر مع الشارع السودانى ؟غايتو تسمع كلام هؤلاء تحتار سمعت قبلها كلام محمد الحسن فى برنامج الأتجاه المعاكس نفس الشئ يقول المثل الكذب حبله قصير.


#361095 [Shah Humaidah]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2012 11:10 PM
أن كارثة الكوارث فى هذا اللقاء الهزيل هى أن الكرتى أقسم بالله العظيم كذبابنزاهة الإنتخابات وهو الذى إدعى فى نفس اللقاء أن دولته ماضية فى إرساء قيم السماء على الأرض ولم ير مضيفه شيئا غريبا فى ذلك.


#361082 [ابوبسملة]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2012 10:46 PM
قناة الجزيرة اصابها الغرور منذ وقت طويل حتى باتو يظنون ان الربيع وعدمه بيدهم !!! ولكن سنثبت لكم ان ظنكم خائب وسنثبت لكم وسنريكم مالاتريدونه ان يحدث ! عالم غريب ! وحكمة الله ان الشياطين لايعتبرون ابدا إلا وهم فى خبر كان


#361055 [اب جاكومة]
5.00/5 (1 صوت)

05-11-2012 09:41 PM
لعنة الله على قناة الجزيرة وعلى احمد منصور ، لقد حضرت هذا اللقاء والذى لم يكن سوى سخرية واستهزاء من حال الشعب السودانى تحت حكم العصابة المتسلطة والتى يجمعها مايجمعها مع قناة الجزيرة واصحابها من الامراء والطبقة الحاكمة فى قطر، لم يرد احمد منصور التعمق فى القضايا الملحة التى تواجه النظام المتسلط فى السودان بل كان كل همه ان يطمئن بانه لايمكن ان يكون هنالك ربيع عربى اشبه ببقية الدول التى انطلقت فيها الثورات ، وسعى بان يقول او يشير من خلال افساحه المجال لكرتى بانه لايوجد ربيع او صيف وان النظام قادر على تجاوز كل ازماته ، لحدى هنا نود ان نرسل رسالة الى كل من احمد منصور وقناة الجزيرة ومن ورائهم امير قطر وسلطانها كما نرسلها الى على كرتى وعصابته ومجموعاتها من المرتزقة واللصوص والهتيفة ان صيف السودان قادم بقوة سوى ارتضت قناة الجزيرة ام لم ترضى وان هذا الصيف سوف يزلزل الارض تحت اقدام الاسللامويين ومن تشبه بهم وسوف نمسح بهم الارض ولن تقوم لهم قائمة مرة ثانية ، لعنة الله عليهم جميعا


ابراهيم بخيت
ابراهيم بخيت

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة