05-13-2012 03:46 PM

مـؤتمر البجـا يدعـو لاسـقاط النظـام ويرحب بقرار مجلس الأمن

كشفت احداث هجليل الاخيرة مدي عنصرية نظام الخرطوم الذي استغل الاحداث لزرع الفتن والعداوة بين شعبي السودان في الشمال والجنوب, وضد مواطني جبال النوبة والنيل الازرق, واستغلاله للدين الاسلام لاعطاء صبغة جهادية لحروبه واعتداءاته التي لا تنتهي. رغم ان الدين يدعو للسلام والاخاء والتسامح الا ان ممارسات النظام تمشي في اتجاه معاكس. فهم يدعون لقتل الاسري والضرب بالرصاص لكل من يشتبه فيه بممارسة التجارة الحدودية ويمنعون الاكل والشرب عن مناطق واسعة في جبال النوبة والنيل الازرق كما كان في دارفور. واغلب سكان تلك المناطق من المسلمين. كل هذه الممارسات تتناقض مع روح الاديان السماوية.
هؤلاء القوم شنوا الحروب والبلد في ازمة مالية كاربة, وصار المواطن لا يستطيع توفير القوت اليومي لاطفاله. الي جانب ذلك انتشر الفساد والاختلاس والاغتيال والاعتقال والتعذيب وتكميم الافواه وعادت ممارسات بيوت الاشباح مرة. الا ان النظام رغم ذلك انعزل وصار امر اسقاطه حتميا, مما يستدعي عقد لقاء لقوي المعارضة لتوحيد الصف لكنس النظام باسرع ما يمكن.
يري مؤتمر البجا ان حل مشاكل السودان يكمن في ازالة النظام وتاسيس سودان ديموقراطني فيدرالي يحترم حقوق الانسان وتختفي فيه كل مظاهر العنصرية والعنجهية والاستعلاء ومص الدماء.
مؤتمر البجا اذ يرحب بقرار مجلس الأمن رقم 2046 الا انه ينوه الي ان كثيرا من مثل هذه القرارات سبق اتخاذها دون ان تعيرها سلطة الانقاذ اي اعتبار, مما اضعف مصداقية المنظمة الدولية ذاتها. وعليه يناشد مؤتمر البجا المجلس بالاسراع بتضييق الخناق علي النظام وتفعيل قراراته حقنا للدماء التي تسيل في مناطق واسعة من القطر باسلحة النظام الفتاكة ولوضع حد للمعاناة الانسانية في جنوب كردفان والنيل الازرق ودارفور. ان التخل الدولي صار ضرورة حتمية لوضع حد للمارسات البشعة التي ترتكبها العصابة الحاكمة الفاسدة ضد شعوبها ولاجبار السلطة للعودة إلى طاولة المفاوضات لحل كل القضايا الأمنية العالقة.
فلتتوحد الصفوف لاسقاط النظام. والامل كبير ان تتبني الجبهة الثورية الدعوة لقاء يضم قيادات القوي المعارضة في كل كياناتها في مؤتمر عام للتنسيق معا لتحقيق هذا الهدف النبيل ولخلق سودان العدالة والديموقراطية والاخاء.

د. ابومحمد ابوامنة
المكتب القيادي لمؤتمر البجا


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1799

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#363189 [زول ساكت]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2012 11:56 AM
امثال عقلية هذا الابراهيم السماوي مازالت موجودة وحتى بين بعض المفكرين والشباب
فقد يقول قائلهم يجب ان نفرق بين الوطن ونظام الانقاذ
1- من هو الاكثر عداءً للوطن من يمذقه ويقطع اوصاله أم من يدعو للحفاظ على وحدته؟
2- من هو الاكثر عداءً للوطن من يدعو لايقاف هذه الحروب الرعناء أم من يؤججهاويقتات عليها؟
3- - من هو الاكثر عداءً للوطن من يدعو للبناء ام من يدعو للخراب والتدمير ؟
4- - من هو الاكثر عداءً للوطن من يدعو للتداول السلمي للسلطة ام من يغتصبها بالدبابة ؟
5- - من هو الاكثر عداءً للوطن من يدعو للاصلاح ام من يفسد ويدعو للفساد و ويحمي الفساد ؟

7- أي وطن هذا الذي تتحدث عنه هل هو الذي ورثه الكيزان مليون ميل ثم اصبح رماداً ؟
8- أي وطن هذا الذي تتحدث عنه هل هو الذي كان جنيه بثلاث دولار ام الذي اصبح فيه 600جنيه ؟
9- أي وطن هذا الذي تتحدث عنه هل هو الذي ورثه البشير عن جده وابيه ام وطن الجميع الكان ؟
10 - أي وطن هذا الذي تتحدث عنه هل هو الذي كان نموذج يحتذى به ام دولة الكيزان ؟


#363180 [زول ساكت]
0.00/5 (0 صوت)

05-14-2012 11:52 AM
امثال عقلية هذا الابراهيم السماوي مازالت موجودة وحتى بين بعض المفكرين والشباب
فقد يقول قائلهم يجب ان نفرق بين الوطن ونظام الانقاذ
1- من هو الاكثر عداءً للوطن من يمذقه ويقطع اوصاله أم من يدعو للحفاظ على وحدته؟
2- من هو الاكثر عداءً للوطن من يدعو لايقاف هذه الحروب الرعناء أم من يؤججهاويقتات عليها؟
3- - من هو الاكثر عداءً للوطن من يدعو للبناء ام من يدعو للخراب والتدمير ؟
4- - من هو الاكثر عداءً للوطن من يدعو للتداول السلمي للسلطة ام من يغتصبها بالدبابة ؟
5- - من هو الاكثر عداءً للوطن من يدعو للاصلاح ام من يفسد ويدعو للفساد و ويحمي الفساد ؟

7- أي وطن هذا الذي تتحدث عنه هل هو الذي ورثه الكيزان مليون ميل ثم اصبح رماداً ؟
8- أي وطن هذا الذي تتحدث عنه هل هو الذي كان جنيه بثلاث دولار ام الذي اصبح فيه 600جنيه ؟
9- أي وطن هذا الذي تتحدث عنه هل هو الذي ورثه البشير عن جده وابيه ام وطن الجميع الكان ؟
10 - أي وطن هذا الذي تتحدث عنه هل هو الذي كان نموذج يحتذى به ام دولة الكيزان ؟


#362546 [ادروب شراب الروب]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2012 07:36 PM
بـــــــــــجا حديد


#362408 [ابراهيم سماوى]
0.00/5 (0 صوت)

05-13-2012 04:21 PM
د. ابو محمد ابو امنة
لك الود والاحترام ان الاختلاف ومعارضة الحكومة شئ طبيعى وموجودة بكل دول العالم
وحرب هجليج وحدت كل الشعب السودانى لان هجليج ليس المؤتمر الوطنى .... الفرق كبير يا دكتور ومنع المواد الغذائية عن الجنوب ليست جريمة بل الجريمة ان تطعم من يحاربك ويحرق مواردك البترولية نحن كسودانيين نتفق ونختلف مع الحكومة ولكننا جميعا يجب ان نتفق فى الوطن غدا تذهب الحكومة ويذهب المؤتمر الوطنى ويبقى الوطن ..مع خالص إحترامى لك


ردود على ابراهيم سماوى
United States [تكتيك] 05-13-2012 09:46 PM
اسمعت بالكنجوس اذ لا تعير سارقا سهاما ليسرق به الاخر قهرا واعتداء وقانونيا المتعامل مع السارق باي نوع كان هو سارق هذا ما يطابق قولك في اتباعك للنظام المتكابر الظالم علنا فكيف تحكي عن النظام والظلم يناطح الجبال ومن المستفيد من البترول واي انتصار تحكي عنه وهنالك جهات تحت ظلال الغزو الاجنبي منذ سنوات فالحلايب والفشقة وغيرها فماذا تقول عن الوضع الراهن في السودان ولماذ طرح نموزج الابادات للشعوب الاصيلة وفرض هيبة الطالبان والانظمة الارهابية فما رايك في استغلال امور الدولة وسياسة الكيل بالدين بالطرق التجارية ومارايك فيما يجري في النيل الازرق وجنوب كردفان -فلتذهب النظام وزبانيته لا اسفا عليها ويغور في ستين داهية والوطن للشعوب وليس للارهابيين فهل سمعت حتى في تاريخ المهدية الدبابين والانفجاريين والاصوليين ؟؟؟ ما هي المستجدات في الامر فهولاء مجرد لصوص وقطاع طرق ان اردت وصفهم فيهم الجاهل والعوير والبليد وحتى الحمير بلبث بشري فاخشي ان تكون من بينهم

United States [زهج] 05-13-2012 06:26 PM
طيب يا براهيم سماوي رايك شنو يعني الحكومة نخليها كدا تسرح وتمرح في تعذيب وتقتيل الشعب ولا فهمك شنو
الدعوة لاسقاط النظام دا بقت واجب وطني لكل من له زرة من الوطنية
لذالك يجب علي كل السودانين توحيد الصفوف امام الحاكومة الظالمة ومسحاهامن خارطةالسودان
ودومتم


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة