المقالات
السياسة
الفساد الاخلاقى هو سبب الانهيار , يا والى كسلا
الفساد الاخلاقى هو سبب الانهيار , يا والى كسلا
11-16-2015 12:24 AM


الحديث عن الفساد فى السودان هو حديث المجالس فى الريف وفى الحضر , وهو ظاهره نظن انها تتعارض مع الاخلاق الاسلاميه فى المقام الاول ومع الاخلاق السودانيه . ونظن بان التدهور الاخلاقى وسط القائمين على الامر من المسببات الاساسيه لتردى الوضع فى كافه المجالات لمستوى مخيف ينذر بكارثه حقيقيه وشر مستطير . والفساد الاخلاقى هو الخطوه الاولى لافساد الكل . فالاخلاق لغه هى الطبع والسجيه وقيل المرؤه والدين وقد جاء فى الاثر الصحيح عن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله ( ليس فى الميزان اثقل من حسن الخلق ) . ويمكن ان نعرف الاخلاق بانها قيم او منظومه من القيم تعارف عليها البشر باعتبارها جالبه للخير وطارده للشر , وهى شكل من اشكال الوعى الانسانى ومن اشكال هذه القيم العدل , والحريه , والمساواه , والصق والامانه , . ويمكن لهذه القيم ان ترتقى حتى تصبح مرجعيه ثقافيه وسندا قانونيا يكون من اجل ارواء الانظمه والقوانين , وما ينظره علم الاخلاق ما هو الا تطبيق علمى وواقعى للمعانى الفلسفيه التى يتناولها علم الاخلاق بالتحليل والنقد بصفه نظريه مجرده , ونجد دائما ان المسئوليه الاخلاقيه اوسع واكمل واشمل من المسئوليه القانونيه , حيث ان الضمير والوجدان السليم هو الذى يهيمن ويسيطر على الامور الاخلاقيه , ومتى ما توارت الضمائر خلف الحجب الكثيفه وتغلبت النفس الاماره بالسوء تراخت القيم الاحلاقيه واضمحلت حتى تصل مرحله الحضيض ,
والاديان السماويه كلها بما فيها خاتم الرسالات هى مبادىء وقواعد منظمه للسلوك الانسانى وتنزلت وحيا من السماء لتنظيم حياه الناس فى علاقتهم مع الخالق جلت قدرته, وعلاقتهم حتى مع انفسهم و قد بين القران كيفيه كبح جماح النفس ونظم العلاقه ما بين الافراد, وعلاقه الفرد مع المجتمع ومع اسرته , بل نظم العلاقه مع الخارج من المله والكاافر, ومع اصحاب الديانات الاخرى . وكل ذلك عن طريق الوحى او السنه النبويه الطاهره , وما اجمع عليه الخلفاء الراشدين والصحابه الكرام .
والدين فى جملته هو حسن الخلق , وحسن الخلق هو الادب والفضيله فى الاقوال والافعال , ولا اعتبار فى هذا الامر للمظاهر الخداعه , فليس من الدين فى شى ان نقول للناس افعلوا كذا ونفعل عكس ما ننادى به , ان نامر بعدم السرقه ثم نسرق نحن فهذا يعنى عدم الادب والفضيله ليس مع النفس فحسب, انما مع الخالق ايضا . فالاخلاق مرتبطه بالايمان واى خرق فى الاخلاق هو خرق فى الايمان . وفى الاثر الصحيح ( لا يزنى الزانى حين يزنى وهو مؤمن , ولا يشرب الخمر حين يشربها وهو مؤمن , ولا يسرق السارق حين يسرق وهو مؤمن ) فالاخلاق فى الاسلام هى الفطره .
لقد هزت تجاره البشر الضمير العالمى واصبحت هاجسا لدول اروبا الغربيه خاصه حيث تعتبر ولايه كسلا من المعابر الهامه لهذه التجاره . وهناك فئه معروفه ومعلومه تخصصت فى هذا الامر . فقد رايت امام المحاكم فى الحالات التى تمكنت السلطات من القبض عليها عمليات متكامله يقودها عدد من الافراد من اجل بيع البشر او تهريبهم . وكيف انه يتم تداولهم من تاجربلا ضمير الى اخر بلا اخلاقاو فضيله ضاربين بكل الاخلاق عرض الحائط متناسين انهم مسلمين والاسلام منهم براء . ونفس هذه الفئه تتكرر فى فئه اخرى اشد خطرا على المجتمع , تعمل فى تجاره المخدرات من اجل القضاء على الشباب وهو زخيره الوطن ومستقبله . ولقد راينا كيف ان دوله الكيان الصهيونى كانت تحارب مصر والدول العربيه المجاوره عن طريق تهريب المخدرات لها لتموت الغيره وسط الشباب ويركن الى الهوس والمجون متناسيا الوطن وقضايا الوطن . وكيف كانت اسرائيل ترسل المومسات حاملات فيروس الايدز للشواطى المصريه من اجل ضرب الشباب فى مقتل .
لقد كان هناك لقاء مع الاخ والى ولايه كسلا الاستاذ ادم جماع بصحيفه الصيحه بتاريخ 16/8/2015 تناول فيه الكثير من الامور التى تهم الولايه فقد اكد بيع الاراضى الحكوميه وايجار ثلاثه وزارات يكلف مواطن الولايه 140 مليونا من عرق وشقاءابناء الولايه . هذه المبالغ كان من الممكن ان تصرف فى مجال التعليم والصحه والنهوض بمستشفى كسلا التعليمى , وما المنى كثيرا فى هذا اللقاء قوله بان( كلمه فساد هذه صارت اجمالا اسطوانه مشروخه ) مع انها اسطوانه مليئه بالمواجع والفواجع , وليته قال هذه الكلمه بعد المراجعه الجاده لكل الوزارات الولائيه ليرى مستوى الخلل والفساد الحقيقى والاخلاقى فى الاداره والمال العام , لقد طلبنا منك من قبل سيدى والى ولايه كسلا ان ( تحرق الدفيس ) ونقول لك الان كن (جرافه) لتزيح من امامك كتل الصخور التى تعوق مسيرتك من اجل اصلاح الولايه , وابناء الولايه من خلفك معاولهم فى اياديهم وفى انتظار صفاره البدايه . ليخرج كل رجل وكل شاب وكل امرأه وكل فتاه اولا لتنظيف مدينتنا . وهذا نداء للجان الشعبيه اذا كانت فيها ذره من حب الوطن وحب كسلا .
عبد الله احمد خير السيد
المحامى بكسلا
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1766

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عبد الله احمد خير السيد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة