تعويم الجنيه!!
05-20-2012 09:22 AM


تعويم الجنيه!!

أحمد المصطفى إبراهيم
[email protected]

على ضفة النهر الجنيه يخلع العراقي والسروال ويضع عليهما حجراً استعداداً للعوم.. ويضع أصبعيه في منخريه ويقفز في النهر.. يفعل كل ذلك ولا يدري ولم يسأله أحد هل تجيد العوم «السباحة»؟ يرد الجنيه: سأتعلم العوم.
يا جنيه يا مطرطش الحكاية ما فيها «هظار» ربما تغطس غطسة لا يراك بعدها أحد وتصير طعماً «للتماسيح» بتعرف تعوم وللا لا؟ صراحة يبدو أن الراجل دا زهج مني ويريد أن يتخلص مني بأي طريقة.. وأنا والله راجل ود رجال ما ممكن أقول لييهو ما بعرف أعوم واليحصل يحصل.
وبعد
لا تُعوّم العملة إلا في حالتين اثنتين لا ثالث لهما عندما يكون اقتصاد الدولة «المعوِمة» قوي جداً قادراً على تدارك أي مطبات اقتصادية دون أن يشعر به أحد والحالة الثانية عندما يكون الاقتصاد ضعيفاً جداً وعجز عن مجاراة السوق الأسود ولم يقنع السعر الرسمي أحداً كما أسلفنا يومًا وقلنا أسعار العملات التي على الشاشة لمن؟. يا ترى أيهما اقتصاد علي محمود؟؟
الخطوة التي اتخذها البنك المركزي بتعويم الجنيه ابتداءً من اليوم الأحد خطوة مغامرة عديييل وعلم الاقتصاد ليس من العلوم التي تمارس فيها طريقة المحاولة والخطأ وإذا ما كان البنك المركزي قادراً على الصمود لأطول فترة على طريقة عنترة عندما سأله أحد: لماذا أنت أشجع الناس؟ ردّ عليه عنترة ردًا عملياً.. عض أصبعي وأعض أصبعك لتعرف الإجابة.. وبدأ كل منهما العض وبعد قليل صرخ الآخر من حرقة العض العنتري وأطلقه عنترة قائلاً: لو صبرت قليلاً لصرخت أنا.
ترى من سيصرخ السوق أم البنك المركزي؟
هل يملك البنك المركزي توفير الدولار بهذه الطريقة وعلى مدى طويل حتى يخرج كل تجار العملات والمواطنين «حتى قادة الحزب الحاكم منهم من خزّن العملات في بيته حتى سطا عليها سائقه وأصحابه» المواطنون الذين فقدوا الثقة في العملة الوطنية وحولوها إلى عملات أخرى دولار ويورو وريال؟ ولا نريد أن نسأل وزير المالية عن مصدر وحجم الدولارات التي بشر بها في الأسبوع الماضي ربما تكون أموالاً سودانية «مجنبة» وإذا ما كان ذلك يكون هؤلاء السياسيون بلا ضمير إذاً المنكوي بهذه الفعلة المواطن فقط وليس السياسيين والحكام الذين لا يعرفون السوق ولا يشترون شيئًا بل تأتيهم حاجاتهم وكأنهم في الجنة متى ما اشتهوا استجابت الخزينة العامة.
الجنيه الآن أمام مباراة خطرة ويجب أن تحكمها أسرار السياسة وإذا ما تسربت أي أسرار لصالح السوق سيقع الجنيه وقعة لن يرفعه منها إلا الجليل الرحيم.. والسؤال الآخر من يغامر ويشتري الدولار لزوم الاستيراد بهذا السعر غير المستقر؟ وما هي الوتيرة التي يتوقع بنك السودان المركزي أن ينخفض بها سعر الدولار؟ ومتى ينعكس ذلك على الأسعار؟ وهل السلع التي بالسوق الآن ستنافس إذا ما استمرت لعبة توم آند جيري بين السوق والبنك المركزي.
كان الله في عون وطن لم يكتب الله له الاستقرار بعد.


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2768

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#369609 [ود فارس]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2012 05:41 PM
ياربي شكل العوم بيكون كيف (كته) ولا (بالضهر)
ملحوظة
الكلام البين الاقواس ده ياناس البندر من انواع العوم


#369194 [bibo]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2012 01:21 PM
الحمد لله انو بقينا ما عارفين الشمال من اليمين اللهم إلا القبلة البنصلي عليها ودى براها محمدة من رب العالمين


#369145 [Shah]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2012 12:56 PM
الجنيهين بى صدره عام والقديمة قديمتى الحمام.


#368952 [ضيعوك]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2012 11:37 AM
الجن الجن الجنيه ده حيغطس مزيريق ولا حينزل الماء شويه شويه بعدين هو حيعوم وين في النيل ولا في المالح


#368846 [ويكاب]
5.00/5 (1 صوت)

05-20-2012 10:56 AM
ماذا يخسرون!!!(23)عاما فقر وحروب نتيجة سياساتهم!! ماذا فقدوا..وبأى نار أوقدوها إكتو!!!


#368760 [رضوان الصافى]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2012 10:17 AM
اخى احمد المصطفى
شليل وين راح .. شليل خطفوا التمساح
ما بين شليل والمطر .. رحلت سنين وسنين
هل سياتى المطر .. لينهض شليل ويعيد للجنيه البسمه ؟
شليل يرقد فى احضاننا .. ويرضع من ثدى امهاتنا ..
كما رضعن هن من ثدى شليل ..
شليل امامك .. وخلفك .. وشمالك .. ويمينك
شليل فى الكتب وفى التاريخ والجغرافيا ولكن لا نراه
لاننا لا نريد ان نراه ..
شليل ارجع تعال .. برجاك فى المطره ..
فهل اخى احمد عرفت من هو شليل ؟
وكيف يعيد للجنيه البسمه وللوطن العافيه ؟


#368717 [شهاب ثاقب]
5.00/5 (1 صوت)

05-20-2012 09:59 AM
عجيبة القرار ده لو كان في مصر كان الواحد قرأ آلاف الجرائد والدوريات تكتب عنو
السودان بلاد السجم : أين علماء الإقتصاد ؟ أين التحليلات ؟ ترك الأمر لمن لاعلم لهم
السودان ...................عليه العوض


أحمد المصطفى إبراهيم
أحمد المصطفى إبراهيم

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة