المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
اليس هناك بعد نظر فى رسم السياسات؟
اليس هناك بعد نظر فى رسم السياسات؟
05-20-2012 07:19 PM


اليس هناك بعد نظر فى رسم السياسات؟

عوض الكريم عبدالله ابراهيم
[email protected]

الناظر للوضع السياسى فى جمهورية السودان قبل انفصال الجنوب وبعده يجده دائر فى حلقة مفرغة وعدم استقرار فى كافة مناحي الحياة السياسية والاقتصاديه وحتى الاجتماعيه والسبب الرئيسى فى ذلك هو قصر نظر الساسة الذين كان لهم الحظ الاوفر فى حكم ذلك البلد الشامخ واعنى بهم الحكام العسكريين ومن خالطهم من مدنيين (فترات الحكم العسكرى)ففى عهد الحكم العسكرى الاول الذى امتد حوالى سبعة سنوات تقريبا لم يكن هناك برنامج واضح يحقق طموحات الشعب المستقبليه بل كل شييء كان وقتيا وسريع الزوال وكذلك الحال فى عهد الحكم العسكرى الثانى الذى بنيي على تصفية الخصوم واسلوب الترضيات وعدم الاستقرار على نهج واحد وكأن الحاكم يحدث نفسه بقوله ان عمرى محدودا فمن حقى ان اعيش اللحظه ولا شان لي بمستقبل الاجيال , وجاءت فترة حكم العسكريين الثالثه وللاسف الشديد فقد انتهجت نفس اسلوب الفترات السابقه للعسكريين وزادت عليه سوءا حينما اعلنت الحرب الجهادية فى جنوب السودان واعلنت سياسة الاقصاء للصالح العام فهيمنت الجبهة الاسلاميه على مقاليد السلطة وسيطرت على المؤسسات الماليه والاقتصاديه والخدمةالمدنيه وكل مرافق الدولة ووظفتها فى خدمتها وكان الدولة دولة حزب واحد وكان الشعب قبيلة واحدة وثقافة واحدة ودين واحد دون النظر للتعدد العرقى والثقافى والاثنى والاتجاهات الايدلوجيه والسياسيه لهذا الشعب . فانها ادارت البلاد بسياسة رزق اليوم باليوم ولسان حال قادتها يقول ان عمرنا محدودا فاننا نجرب ولعل الحظ يكون حليفنا فى اقامة دولة انموذجية اسلاميه على الصعيدين العربى والافريقى ومن ثم يمكن نشر الاسلام لهذه البلاد ..
ان الشعوب لا تعيش ولا تنهض بالاحلام والامانيا انها تعشق الحرية والديمقراطية مهما كانت اتجاهاتها لان هذا هو الامر الطبيعى الذى تعيش عليه وانها تريد رسم سياسة يحدد وجهتها ومستقبل اجيالها لانها لاتريد العيش لوحدها فى زمانها وقد احسن صنعا قادة بعض البلاد الافريقية ومنهم المناضل الراحل :باتريس لوممبا حينما وضع كتابا باسم (مستقبل الكنغو)وسار على نهجه الراحل جمال عبدالناصر (مصر) واحمد بن بلا (الجزائر)رحمهم الله والمناضل الجسور عدو التفرقه العنصريه (مانديلا) فاذا نظرنا للاقطار الافريقية التى نالت استقلالها بعدنا نجدها تقدمت تقدما ملحوظا نتيجة بعد نظر ساستها فى رسم سياسة مستقبليه لحياة شعوبهم الاقتصاديه والاجتماعيه والثقافيه اما نحن فان قصر نظرنا ان دل على شيئا انما يدل على حب الذات والانانيه وانتهاذ كل فرصة لتحقيق مصالح شخصيه ام لحزب معين مما جعل القيادات تعيش فى دوامة عدم المبالاة فاننشر الفساد المالى والادارى وانفصل الجنوب وكون دولة معادية للشمال والتهب الهامش فى دارفور وجبال النوبة وجنوب النيل الازرق وحتى شرق السودان .
ان سياسة بيع القطاعى ورزق اليوم باليوم والمسكنات والمهدنات فانها لاتنفع الشعوب ولا تشبعهم من جوع لان الازمة الحقيقيه والمحك الحقيقى هو رسم سياسة لمستقبل زاهر لشعب اسمه شعب السودان شماله وجنوبه غربه وشرقه تحقق الوحدة التكامليه فى الاقتصاد والثروة لرفعة هذا الشعب وهذا لايمكن ان يتحقق الا باقرار حق المواطنه ليعمل كل الشعب لمستقبل هذا البلد ليعيش الاجيال القادمه فى رخاء ونور (علم)وثقافة وحضارة نكون نحن الذين ارسيناها لهموهكذا يصنع الشعب تاريخه ويرسم مستقبله بنفسه فيتذكره الاجيال بالخير .


تعليقات 2 | إهداء 1 | زيارات 769

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#371821 [غاز كيماوي]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2012 02:39 PM
ديل لو عندهم بعد نظر كان غطسوا حجر البلد ؟؟


ديل زي التاجر بمشي السوق وينتظر رزقه

ديل الواحد بخلص يومه وما عارف بكرة الراجيهو شنو او العليهو شنو

هي دي حكومة دي ؟


دي عبارة عن مجموعة مقاهي (الوزارات) تدار شئونها بالتلفونات وبالاجتماعات الطارئة ( مع كل مصيبة اجتماعات) واما اعضاء برلمان المؤتمر العفني شفناهم في الصور نايمين على شركات واموال تدار في الخارج وفلل النخيل في دبي وفنادق في ماليزيا شغاااااااالة قرف ومصانع في الصين وهونج كونج وما خفي اعظم

ديل ما شايلين هم الدنيا


لكن ما عارفين الراجيهم في الاخرة شنو

وما عارفين الراجيهم في القبر شنو

ديل شكلهم ما مؤمنين لو مؤمنين ما بعملوا حاجات يندى لها جبين ابليس

ديل شكلهم ما مؤمنين لو مؤمنين ما بعملوا حاجات يندى لها جبين ابليس

ديل شكلهم ما مؤمنين لو مؤمنين ما بعملوا حاجات يندى لها جبين ابليس


هؤلاء من باعو اخرتهم بدنياهم

هؤلاء الانقاذية والمؤتمرجية باعو اخرتهم بدنياهم


هؤلاء البشر قمة في الحقد على الشعب السوداني

هؤلاء النبتة الغريبة قمة في الاجرام

هؤلاء النبت السرطاني خريجي شوارع والفاظهم سوقية من بشيرهم الى وزرائهم وولاتهم

وبعد كدا يقولوا لك الله اكبر

ونحن مستهدفين عشان بنطبق الشريعة ولا يدرون انهم يطبقون شريعة حليفهم الشيطان

وان كان الشيطان يعيش في صراع نفسي بسبب معاناة الناس قد يكون احن منهم على هذا الشعب
رغم انه شيطان وشيطان كافر

اللهم انتقم منهم اللهم افضحهم في الدنيا قبل الاخرة اللهم سلط عليهم الامراض الفتاكة والجنون هم واهاليهم وابناءهم ولا تترك فيهم احد اذى هذا الشعب الا وانتقمت منه وبشعت به


#369854 [ابومحمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-20-2012 09:46 PM
يا اخ عبدالكريم جاء في المثل فاقد الشي لا يعطية انت تتكلم عن استراتيجية مستقبلية في ادارة الوضع الاقتصادي للبلاد من هو الشخص المؤهل في حكومة الموتمر الوطني الذي يفكر فيما تفكر فيه انهم عصابة استولت علي الحكم بالخداع واصبح النفاق والكذب هو السلاح الذي يديرون به البلاد ثم تطور للنهب المقنن بحماية ضعاف النفوس من المسولين في الامن والشرطة والجيش والقضاء بعد ان تم رشوتهم بمال الشعب للضرب بيد من حديد علي تحطيم امالهم في التحرك من اجل التحرر والتغيير فالامل في الله معقود ولكن لا يتغير الحال وهؤلاء علي راس الحكم فادعواء الله ان ينزل بهم بلاء لا يرد وان يجعل كيدهم في نحرهم واموال الشعب التي في بطونهم نار حارقة وبلاء متوالي الي يوم الدين 0 قولوا آمين


عوض الكريم عبدالله ابراهيم
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة