المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
المعاشيون وخوارعجل الصندوق القومى
المعاشيون وخوارعجل الصندوق القومى
05-21-2012 12:27 PM

المعاشيون وخوارعجل الصندوق القومى

ابراهيم بخيت
[email protected]

السيدة ماجدة محمد محمود مدير عام الصندوق القومى للمعاشات ندرك انها تصدت الى حمل مسئولية ضخمة لانها ترتبط بمعاش الناس و ليس كل الناس بل الناس الذين كانوا التروس التى تحرك ماكينة كل شيئ فى السودان . و لا اعتقد من فهم هذه المسئولية ان من يتصدى لها غير مدرك لما سيلاقيه من متاعب و مصاعب و ربما مشاكل . و لهذا فهو عندما ينبرى لتحملها يكون صادقا مع نفسه اولا . و الصدق مع النفس فى هذا الزمن الاعوج من اصعب الامانات . و لا نعتقد انها غير ذلك . و لكن فى ذات الوقت لا يمكننا ان لا نسأل و بالحاح بل و بالصوت العالى . ماذا صنعت هذه المديرة من فعل او قرار برأـت به نفسها اولا امام الله ثم امام من هى مسئولة عن معاشهم . و هل هى راضية عن انجازها ؟ ليس الامر رهين مدة تسلمها للمسئولية طالت ام قصرت . فهذه من المعلومات الاولية التى وضعتها فى حسبانها عندما تصدت لحمل الامانة و كانت تدرك انها امانة مثقلة برزايا السياسات الحكومية و بعدم الامانة و فساد الضمائر ممن وضعتهم سياسة التمكين على ابواب ارزاق المعاشيين . فهل هى من ذات الفئة ؟ و الا فنحن عندما نجوّز لانفسنا ان نتابع حقوق المعاشيين لا نضع فى اعتبارنا اية اسباب تحول دون احقاق حقوقهم و فى اوانها و من غير نقصان او تغول عليها من اية جهة كانت . و هذا معلومة للسيدة المديرة . و عليه لم يعد المعاشيون يأكلون من ذات " الكلامات" المطيبة للخواطر و تلك المدغدغة او الواهمة . لم يعد المعاشيون ينتظرون غير انزال حقوقهم و مطالبهم لارض الواقع .و من لا يسطيع انفاذ ذلك فليكن امينا مع نفسهم و يعتزل الامر .فالصندوق القومى للمعاشات مازال حسب علمنا يحتفظ بقوميته تماما مثل قومية القوات النظامية و ليست قومية اجنبية . كما ان اتحاد ارباب المعاشات كذلك . فما الذى يرتب سلم القومية و من يعرف الحقوق . و هل هناك فوارق وضعها الدستور او بنود القوانين او الاعراق و التقاليد المحلية او الدولية تسمح للقائمين على الامر ان يتعدى على حق اية فئة من فئات الجماعات المنتمية لاية مؤسسة قومية ؟ و الا فما الذى يجعل ارباب المعاشات هم " الحيطة" القومية التى يقفز فوقها الولاة و يغفل عنها من تحملوا مسئولية ادارة شئونهم . السيدة المدير قالت كلاما حسنا . و من قبلها قاله اخرون كانوا فى ذات موقعها ؟ فما الفرق ؟ قالت ان ظروف وزارة المالية حالت دون رفع الحد الادنى للمعاشات و هو قرار رئاسي و لكن سيادتها لم تقل لنا بحكم مسئوليتها و امانتها ماهى البدائل التى وضعتها و ما هى خطتها للتنفيذ و ما العقبات المانعة ان كانت موجودة اصلا غير تلك المرتهنة بوزارة المالية ؟ و فوق هذا و ذلك ما هى السلطة التى تبيح لوزارة المالية التعدى على حقوق المعاشيين و لا تستطيع ادارة الصندوق القومى التعامل معها دستوريا و قانونيا ؟ و هنا لن نجيب سيرة اتحاد ارباب المعاشات فليس بين احمد و حاج احمد من خلاف . مشكلة اموال المعاشيين دمائها مفرقة بين العديدين . بين الصندوق نفسه و الاتحاد و جمعياته و المالية و الولاة فى ولاياتهم . و لعل افضل افادة قالتها السيد المديرة قولها ( أنا ارفض بشدة خصم التأمين – الصحى – و تلك مسئولية الدولة ) و لكنها لم تقل لنا هل أمرت بوقف هذا الخصم ام لم تفعل لانه ليس من صلاحياتها؟ و إلا فلتقل لنا من اين استمدت صلاحيتها فى خصم خمس جنيهات او اى مبلغ من المعاش لصالح التبرع لاية جهة دون تفويض من صاحب المعاش ؟ قالوا ان المال السايب يعلم السرقة . و لكن اموال المعاشيين غير سائبة فقد إستأمنوا عليها حراس فى الصندوق و فى الاتحاد فلماذا ينومون عن حراستها ؟ و لماذا يضعون انفسهم امام رياح الاتهام بالتواطؤ على اهدار اموالهم و صرفها فى غير اوجهها ؟ و لماذا لا يتخذون مواقف واضحة تجاه الاتهامات المتناثرة و لا يستطيعون انكارها ؟ المعركة حامية الوطيس بين من يكتبون مدافعين عن ارباب المعاشات او منحازين لتصرف الصندوق و الاتحاد فى اموال المعاشيين انصرفت تماما عن القضية المركزية و هى ظلم ارباب المعاشات سواء من المركز او من ذوى القربى وفى الولايات كلها. فاموال المعاشيين موجودة بكثرة فى غير وزارة المالية التى يجبن الصندوق و الاتحاد عن مواجهتها كما فعل والى القضارف و مستثمرة دون إستشارتهم و دون ان تعود عليهم باى عائد يكفل لهم ثمن الدواء. و ايضا هذا ليس لب القضية فكيف لمن يرى حقوقه يستثمرها غيره وال او صندوق فى اغراض لا تعود عليه مباشرة فى حين انه لا يستطيع شراء ما يأكل و يجاهر بطلبها ألا يحمل سيفه ليقهر الفقر . بل انه عندما يريد مبلغ من المال من حقوقه لشراء هذا الدواء يحول لادارة الاستثمار لتعطيه من ماله و تجبره على دفع فوائده . اين انت يا قراقوش ؟ و لمعلومية السيد المديرة ان المعاشيون يعرفون بعضا من المسكوت عنه فى شئون اموالهم و سوف يأتى يوم تكتمل فيه معرفتهم باموالهم و ارصدتهم و مساهماتهم غير تلك الارصدة و المساهمات التى يمتلكونها في البنوك" حيث يملكون 33% من رأس مال بنك المزارع و10% في البنك السعودي السوداني و15% في البنك السوداني المصري بالإضافة إلى أرصدة وأسهم في بنك أم درمان الوطني، بنك العمال، بنك تنمية الصادرات. كما يملكون مدبغة الخرطوم، مدبغة أفرو استار ببحري مع مجموعة بترو دلتا التركية و شركة لتوريد السيارات والشاحنات." و كذلك انكشفت حصته فى مشروع سكر النيل الابيض المضروب . أليست هذه حقوق مستحقة ينبغى ان تعود فوائدها عليهم دون ان تمتن عليهم الحكومة و من حقوقهم بمئة جنيه؟ .و ما من بيت يخلو من المعاشيين الذين يهيمون على وجوههم فى الشوارع و فى ردهات مؤسسات الدولة يستجدون حقوقهم و كدح اعمارهم ؟ نعم "فالقضية ليست سطحية تحلها اللقاءات الصحفية و لا الوعود الزائفة و لا اطلاق صوارخ الكلام التى ترتد سرعيا على اعناق مطلقيها . بل هي قضية عميقة بحيث جوهرها يؤكد بأن النهج المركزي بالخرطوم لايزال يتمادى في التغول على الحقوق . لو ان اى منصف تمعّن فى ارصدة المعاشيين و اسهمهم و استثماراتهم المذكورة عاليه ، و اعاد الكرة و نظر فى حقيقة احوالهم اليوم لعرف ان ريع تلك الارصدة المستثمرة لو عاد عشر معشارها عليهم لكفت و زادت عن حاجاتهم الحياتية و لقضوا ما تبقى لهم من اعمار تماما كما كان الهدف من إستقطاع المعاش . ما يرجوه المعاشيون هو ان تبتعد وسائل الاعلام عن تحويل قضاياهم الى مناكفات و ملاسنات وان تكون اكثر وعيا و إحساسا بقضيتهم و المساهمة الشجاعة فى انصافهم من المركز و الولايات و ان تراجع كل الجهات المؤتمنة على رعاية حقوقهم ضمائرها و ان تكف عن اطلاق التصريحات التى تعرف انها لن تصلح حال المعاشيين ويذهبوا مباشرة الى كسرة الجرة بدلا عن ذبح العجل المعاشى .

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1228

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#371165 [احمد اسماعيل]
0.00/5 (0 صوت)

05-22-2012 12:28 AM
صندوق المعاشات حاليا احسن حالا من صندوق التامينات لان به استقرار اداري يعمل لمصلحة مستفيدينه وعامليه عكس الصندوق الاخر الدي يقودونه جهله همهم الاول تصفية حسابات وتدمير للتاكد من دلك انتظرو شهر شهرين


#370515 [صالح عام]
0.00/5 (0 صوت)

05-21-2012 01:38 PM
بارك الله فيك السيد راهيم بخيت وريتنا حقوقنا وين ابحت لينا شويه تلقى حاجات تانيه مدفونه ابحت لينا شويه كمان


ابراهيم بخيت
ابراهيم بخيت

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة