المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
سوريا حلقة الوصل والبحرين ورقة الترجيح
سوريا حلقة الوصل والبحرين ورقة الترجيح
05-21-2012 04:44 PM

سوريا...حلقة الوصل و البحرين...ورقة الترجيح

ياسين البطوش
[email protected]


للانتقال من نقطة إلى اخرى لا بد من وجود مسار يكون على شكل سلسلة مترابطة بحلقات حتى تصل الهدف الذي تريد تحقيقه ,لذلك يكون الاعتماد على قوة ومتانة هذه الحلقات التي تتصل مع بعضها البعض لتكون المسرب والطريق الواضح للوصل للهدف المراد تحقيقه.
الجمهورية العربية السورية كانت وما زالت هذه الحلقة المهمة في المسار الدولي وخاصة الجمهورية الروسية وأي متابع يعلم أن روسيا تقف مع الجمهورية العربية السورية اقتصاديا وعسكريا وسياسيا منذ زمن طويل وطويل جدا.
وكانت في الماضي لها علاقات مع دول عربية اخرى وكان لها دور كبير جدا في تسير السياسات في هذه الدول وكانت لاعب رئيسي ومهم في المنطقة ,في فترة الثمانينيات و التسعينات بداءت تفقد هذه الدول وتفقد موقعها الاستراتيجي والسياسي وأصبحت لاعب ثانوي على الطاولة السياسية والاقتصادية في المنطقة وخاصة عندما تخلت عن العراق في بداية الألفية وفقدت كل ما حققته سياستها خلال العقود السابقة وخلال الأحداث في ليبيا كررت نفس الخطاء وسمحت للناتو والدول الغربية في إعادة رسم خارطة الشمال الإفريقي واقتسموا الكعكة التي كانت روسيا قد ضمنتها سابقا وخرجت بخسارة كبيرة للأوراق السياسية التي كانت قد حققتها في الماضي.
خسرت روسيا دورها وأوراقها السياسية ولم تعد تستطيع الجلوس على الطاولة السياسية في المنطقة لضعف الأوراق التي بحوزتها وعرفت أنها تأذت كثيرا من خسارة هذه الأوراق.
وجاءت أحداث سوريا وكان لا بد من السياسة الروسية أن تتخذ موقفا مغايرا لما حدث لها سابقا,وكان لها موقف حازم وحازم جدا من الأحداث التي تجري بسوريا ,وكان قرارها هو عدم سقوط الورقة الأخيرة في منطقة الشرق الأوسط ولتجلس على الطاولة السياسية بقوة ولتكن السد المنيع لسوريا ومحاولة منع أي تدخل غربي لإسقاط النظام السوري لمحاولة تفادي الأخطاء السابقة التي وقعت بها من خلال سياستها المترددة في الوقوف إلى جانب حلفائها .
والكل يعلم أن سوريا هي الورقة الأخيرة للوجود الروسي في المنطقة والمقعد الأخير على الطاولة السياسية , وفي حالت فقدانها هذا المقعد ستبقى تقف تراقب ما يحدث في المنطقة وتشاهد الدول الغربية وهي تقتسم الكعكة وتتحكم بالسياسات لكافة الدول العربية في المنطقة وفرض السياسات التي تخدم مصالحهم.
وهنا كان لابد من التمسك وبقوة بأخر هذه الأوراق للإبقاء على دور لها في المنطقة الاوسطيه,وكان قرارها السياسي يقف إلى جانب سوريا وكذلك فعل التنين الصيني.
هذه الحلقة السورية على المسار الدولي والصراع العالمي على مصالحهم في الدول العربية والشرق أوسطية.
أما على المسار الإقليمي فهناك دول تحاول أيضا أن تلعب دور سياسي في المنطقة وتعمل على الإمساك بأكبر عدد من الأوراق السياسية وإبقاء مقعدهم على الطاولة السياسية مقعد دائم,وهنا كان لا بد من المحافظة على الحلقة السورية التي عملت قطر على إضعافها وضربها وتهميش دورها ومحاولة قطر اخذ دور سوريا الكبير في كل من لبنان والمنطقة وقامت بحيلتها السياسية واللعب على عدد من الخيوط السياسية وإحداث الفتنه بين كل من الجمهورية الإسلامية الإيرانية والمملكة العربية السعودية وإحداث شرخ كبير بين سوريا والسعودية ,وقامت قطر أيضا بإحداث شرخ ما بين سوريا ولبنان وخلقت قطر فتنه كبيره في لبنان بين حزب الله وباقي الشعب اللبناني علما بان طريق دخولها كان عن طريق دعمها لحزب الله ودعم المقاومة وكان ذلك إعلاميا فقط عن طريق بوقها الإعلامي المحرض,
وكان هذا مخططها للدخول إلى الساحة اللبنانية والتحكم في جميع المسارات والكتل السياسية هناك, وهذا طبيعي يخدم إسرائيل أكثر من أن يخدم الدول العربية جميعا.
وهنا جاء دور إيران في الإبقاء على الحلقة السورية قوية جدا والوقوف بوجه كل من الدول الغربية والدول الإقليمية وخاصة السعودية التي أحدثت قطر شرخ كبير بينهما ولعبة قطر على الوتر الطائفي والتسميات التي تفرق الأمة الإسلامية ولا تجمعها.
وبداء صراع كل من إيران والسعودية على الحلقة السورية ولكل دولة منهم هدف لتحقيقه, ومحاولة كل منهم السيطرة على جميع الأوراق السياسية في المنطقة وإبقاء جميع مقاعد الطاولة السياسية في المنطقة تحت سيطرته.
وهنا قامت دولة قطر بالدفع إلى تازيم الموقف بين الدولتين والتحريض على استمرار الخلاف بينهما وذلك عن طريق دعم الحركات الشعبية التي تحدث في شرق السعودية والحركات الشعبية التي تحدث في طهران ومحاولة قطر إضعاف الدولتين معا,ليكون لقطر دور بعد الانتهاء من الدولتين الأكبر في المنطقة لحين استرجاع مصر دورها الكبير في العالم العربي.
وهنا كان لا بد من إحداث شرخ جديد في العالم العربي في دولة عربية ما لتكون هي الورقة التي ترجح كفة الميزان لأحد الأطراف وبنفس الوقت لتزيد الشرخ الموجود بين الدولتين وإبقاء الخلاف بينهما أطول مده ممكنه لمحاولة إنهاكهم اقتصاديا وسياسيا وتهميش دورهم الإقليمي ليتسنى لدخول لاعب جديد وهو عبارة عن أداة من أدوات الدول الغربية التي تبحث عن مصالحها في العالم العربي ومحاولتها المحافظة على هذه المصالح وتنفيذ سياستها دون أي اعتراض من أي دولة في المنطقة.
وهنا جاء دور قطر لتنفيذ هذه المخططات الدولية والغربية وتأخذ دورهم في التطبيق دون أن يكون هناك دور ظاهر لهذه الدول ودون المشاركة المباشرة أما مشاركة هذه الدول الغير مباشرة ستكون في وضع الخطط وإعداد كافة خطط العمل وتفريغ المستشارين والمراقبة والتوجيه لدولة قطر ولكن عن بعد دون أن يلحظ احد.
وقامت قطر بتوفير البوق الإعلامي الذي أوصل المواطن العربي إلى مرحلة اليأس والتخبط في معرفة الحقيقة من غيرها وبعد أن وصل المواطن العربي إلى الوثوق في هذا البوق الذي أصبح يبث السموم والعمل على الفتنه والدفع إلى التفرق أكثر منها إلى الوحدة ,وهذا البوق موجه لتطبيق السياسات التي تريدها قطر وتوجيه المشاهد كما تريد.
وقامت قطر باستغلال أموال الشعب القطري لتنفيذ مخططات الدول الغربية ,وضخ أموال كثيرة في هذا المجال وذلك من خلال استغلال المواطن العربي الذي يمر بمرحلة اقتصادية سيئة جدا والذي هو بحاجة إلى الوظائف والأموال حتى يتسنى له العيش بقوته يومه,وهنا جاءت الأموال القطرية المشروطة لهذا المواطن العربي الذي يعاني وعملت على دعمه المادي مقابل تطبيق سياستها ولتحقيق أهدافها ليس أكثر حتى أصبح الدمار والقتل والخراب في عالمنا العربي حدث يومي ,وسفك الدم العربي من أبنائه كل ذلك مقابل المال القطري.
وتحولت قطر إلى مملكة البحرين الامنه والمسالمة والتي لا تتدخل بشؤون الدول الأخرى وتعمل على جمع شمل مواطنيها ومحاولتها إبعاد هذا المواطن عن أي فتنه طائفية.
وعملت قطر على خلق الفتنه الطائفية بها ودعم كافة الأطراف في مملكة البحرين حتى تبقى تمسك بجميع الأطراف وبداءت باتهام إيران بالتدخل في البحرين وحرضت السعودية بالوقوف بوجه المد الإيراني ودار الصراع بين السعودية وإيران على مملكة البحرين ,ووقفت قطر تراقب وتدعم وتنتظر النتائج دون أن تهتم لهذا الدم الإسلامي العربي الذي يسيل.
وهنا كان لا بد لكل من السعودية وإيران الصراع على ورقة البحرين وكل منهما يحاول أن تكون هذه الورقة هي التي ترجح كفة الميزان ودوره في المسار الإقليمي.
وفي النهاية كان الخاسر الأكبر هو شعب البحرين الذي لم يكن يوما يفكر في هذه التسميات الجديدة التي غذتها القناة الموجه من قبل دولة قطر,وأصبح صراع جديد في دولة عربية أخرى غير سوريا ,وأصبحت كل من سوريا والبحرين مرتبطتين في الأحداث رغم عنهما للصراع على المقعد الإقليمي .
ولا ندري إلى أين سيصل هذا الصراع والى أين يتجه وهنا محاولة جديدة من الاداه الغربية قطر لإدخال البنان الجريح القديم الجديد إلى هذه الدوامة السياسية.والعمل خلق صراع جديد بين التيارات السياسية والدينية في لبنان لمحاولة منع الجميع من النظر إلى العدو الذي يجلس على إحدى مقاعد الطاولة السياسية وينتظر من سيجلس على باقي المقاعد ليحدد دورهم ودوره هو أيضا في تحقيق أهدافه وأهداف الدول الغربية,ومحاولته بكل السبل والطرق لإبقاء مقعده على الطاولة الإقليمية ويتمنى أن يأتي يوم ويغادر هذه الطاولة ,لذلك سيعمل بكل وسائله ويستغل جميع علاقته مع من يحقق أهدافه ويمول هذا التوجه في بقائه سيد لهذه الطاولة السياسية الإقليمية واستعمال جميع الوسائل المشروعة وغير المشروعة.
وهناك الكثير الكثير من الأوراق السياسية التي تحاول جميع الدول الإمساك بها وجعلها أوراق ضغط على الأطراف الأخرى لتحقيق أهدافها,علما بان هذه الأهداف ستخدم عدد محدود من الدول الغربية وإسرائيل وسنكون نحن العالم الإسلامي والعربي الخاسر الأكبر في هذه الدوامة السياسية.

ياسين البطوش
الأردن-عمان
[email protected]




تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1061

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#370873 [ابوبسملة الجعلى]
0.00/5 (0 صوت)

05-21-2012 06:05 PM
كل ما فى الامر ياطيب هو وقف التمدد الشيعى فالنظام السورى هو عدو الاسلام والمسلمين وحليف اسرائيل وشريكها وكذلك حزب اللات يريد السيطرة على لبنان وكذلك الشيعة البحرينيون الذين اوشكوا على السيطرة على البحرين والجميع يعلم ولائهم لايران وبغضهم واستهدافهم لاهل السنة والمسلمين ارجو ان توقف هذه الهطرقات فماعاد الشعب نائم وليس للرافضة مكانا بين المسلمين وقريبا سيتوحد السعودية والبحرين وسيسقط المجرم عدو الله بشار وهذه هى الضربة القاضية , قالوا المشروع الشيعى ! يحلموووووون , حفظ الله المملكة حماة السنة ونصر الله شعب سوريا الابى على عدو الله بشار ووفق وهدى سنة لبنان ونصرهم على البيدق الايرانى حسن نصر اللات *


ردود على ابوبسملة الجعلى
United States [Majda] 05-22-2012 08:33 PM
أكيد كلامك صحيح يا أبو عرب قطر ليها دور كبير في الفتنة دي بس كمان الأسد مجرم يقتل شعبه و يذبحهم و الدليل المجازر اللي ارتكبها ضدهم و العالم كله شاهد على ده

United States [ابو عرب] 05-22-2012 02:26 AM
ابو بسملة الجعلى المحترم
كل من يقراء المقال يفهم المحتوى حسب اتجاهته فلكل منا اتجاه معين,من خلال قراءتي للمقال استنتج ان الفتنه نائمة وتقوم قطر باقاضها , هذه وجهة نضري ليس اكثر .
وللكاتب الحق بالرد عليك


ياسين البطوش
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة