المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
القيادة عدو كلم معاك ...!ّ!
القيادة عدو كلم معاك ...!ّ!
05-22-2012 08:23 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

القيادة عدو كلم معاك ...!ّ!

صالح احمد
[email protected]

من النكات الشائعة أن أحد القادة ظل يتصل بالقيادة العليا ويخطرها بأن العدو على بعد كذا كيلو مترات وقام مراراً بذلك إلى أن يتلقى التوجيهات أو تحسم القيادة بنفسها الأمر ولكن يبدو أن القيادة متواكلة أو متواطئة أو مستسلمة سمها ما شئت لما إ كتفت به من رد (عُلم) دون أن تحرك ساكناً إلى أن وصل العدو نفس المكان الذي يتصل منه القائد فإتصل بهم وقال :( قيادة كلم معاك عدو )... تخطر ببالنا هذه الطرفة كلما نشاهد العدويسرح ويمرح بداخل أراضينا وبطريقة محيرة ومزهلة ولا ندري من أين أتانا من السماء أم من الأرض أم من البحر ؟؟؟ والقيادة ربما متوكلة أكثر من اللازم دون أن تعقل لهذا تقول عُلم وكان معلوم ، فحوادث شمال الولاية بالبحر الأحمر في 2009 مرت وخيوطها ما زالت مجهولة ثم حادثة السوناتا في 2011 لم تسوى وتزال أثارها بعد .. وتقدم العدو هذا الصباح الثلاثاء الى داخل مدينة بورتسودان وقصف ،أو فجّر أو مسح شيئ لم يحسم جدله حتى الآن سوى ما سمع وشوهد من الإنفجار والإحتراق والتفحم الذي تناثرت به الأنباء باكراً ولولا لطف الله لأدى هذا الأنفجار الى كارثة إنسانية لأنه كان بقرب طلمبة وقود بحي ترانسيت .. الى متى هذه الحوادث تنخر في عظام البلاد وتقطع أشلاء العباد أليس هناك طريقة لتقليل منها أو حسمها أو حتى معرفة تفاصيلها كأدنى نجاح .إن مثل هذه الحوادث تمر كل يوم مرور الكرام وتتكرربصورة أكثر بشاعة وتعقيداً وغرابة مما يؤكد نومنا ألفاً إلا خمسين عاماً قادمة ومهما أقسمنا أو إستعرضنا على بعضنا البعض فستظل هذه الحقيقة لا تبارح أعماق اليقين فينا !. دولة إهتمت ونجحت بحسم المتفلتين على حد قولها داخلياً لتمنع وتحمي نفسها وتحرم على كل مواطنيها تمييز أي فصل من فصول السنة ونسيت وتجاهلت أن الطوفان يمكن أن يأتي من الفضاء الرحب أوقد تتفجر العيون من داخل الأرض فلا الأبراج ولا الحصون المشيدة تحقق النجاة ، ما أسهل معرفة طريق السلامة ولكنها تحتاج الى إرادة وتضحية وصدق وإيمان من الجميع وفي مقدمتهم الحكومة ...وإن إقرارها بالخلل والعيوب هو بداية العلاج والمحفز لإعتراف الأخرأيضاً بعيوبه وكل بالطبع سينزل عند رغبة الطرف الاخر ويتنازل عن رغابته بكامل طوعه ووعيه من أجل ما هو أسمى وأجل (الوطن ـ الأرض) ولكن إذا بقينا على هذه الحالة من اللت والعجن والسطو والإنتقام والإنتصار لذات ستكون الخلاصة النهائية وطن ممزق ومنهار ومستهدف ومدمرأكثر و سيكون الجميع فيه غرباء . غير خاف عليك عزيزي القارئ ما تقوم به الدولة تجاه مواطنيها من قهر ودماروعدم إحترام وتضيق لأفراد كانوا أو جماعات فمن يريد أن يتكلم ويمارس حقه في ميدان الحد الأدنى الذي يمنحه له الدستور نظرياً تصبح أوتمسي عليه قرارات مجهولة الحسب والنسب فتكمم الأفواه ليس من التعبير عن الرأي عبر المنابر المعروفة ـ أحزاب ـ إعلام ، أو غيره ، بل حتى من الصراخ والضحك او يتّبع الخط المرسوم له أويعرض نفسه لفقرة قانونية قد ينجبها الدستور أو القانون تحت أي لحظة طارئة ، وإذا أُعتدي عليك وسُلب حقك وظلمت فطالبت قد تضرب أو تهان أو تموت في أحسن الأحوال أو تهمل دون جزاء أو شكور ، وأحداث المناصير وأم القرى بالبحر الأحمر خير شاهد ودليل لذلك وما هو قادم من المفاجئات أكثروأكبر ...
في المقابل يمارس ويخالف ويعتدي بكل سفه وغرور أفراد النظام على كل شيئ ولا أحد يحذرهم أو يهمس لهم بالنصح من هذه الأفعال وكأنه مسموح لهم بكل شيئ والدولة ملكهم لا يُسألوا أو يحاسبوا فيما أتلفوا أو خربوا والدلائل في ذلك لا حصر لها وأخرها ما قيل في مجلس الإجماع السكوتي بولاية البحر الأحمر من قبل بعض أعضاء المجلس التشريعي وكلهم ينتمون الى الحزب الحاكم بأنهم سيمنعون تصدير البترول وسيحملون السلاح إذا لم تأتي مياه النيل للولاية وكأن حاجتنا الى هذه المياه جاءت اليوم وتحققت مطالبنا كلها ولم يبقى لنا سوى المياه وسبق أن أوقف المجلس التشريعي أحد أعضاء لأنه طالب لدائرته وهنأ الفائزين بإتحاد الجامعة ولكن الفاشل هكذا دائماً يبحث عن شماعة يعلق عليها فشله ونائب أخرلدائرة 6 (محمد نور أري ) تقدم بمسألة مستعلجة ولكن رفض له رئيس المجلس التشريعي وإكتفى بإعطاءه مذكرة للأراضي (السوداني ) و ذلك عندما أزيلت مربعات بدائرته (القادسية) دون أدنى إعتبار له ولمواطنيه ولما يحملونه من مستندات أعطتها لهم مصلحة الأراضي ... ما ضاع وفقده وظل يعاني منه إنسان ولاية البحر الأحمر وباقي السودان لا تحركه هذه الدغدغة وهذا التحريض الباطل فيكفي ماوصلنا ووصل إليه الوطن من هذه الأباطيل وإن السماح بممارسة هذه الإسلوب والتعامل مع مهندسيه لم يزيدنا إلا خبالا .


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 850

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#373104 [حليم-براغ]
0.00/5 (0 صوت)

05-23-2012 05:23 PM
الأخ صالح تقبل التحية
البشوف التلفزيون السوداني الإيام دي , كل أعضاء عصابة الشيطان لابس ميري والغريبة كلهم منسقي دفاع شعبي , ومجاهدين وتعال شوف زاد المجاهد, وزاد الدفاع الشعبي , وزاد الإستنفار , والحرب علي الخونة أعداء الوطن والدين , وهيلمانة ما يعلم بيها إلا الله.
زمان ياصالح في ستينات القرن الماضي , السينما عرضت فيلم إسمة ظهور الإسلام , بس الفلم ده اليوم بيعاد مرة أخري بس مش في السينما , علي الطبيعة , فلم زمان كان أبطالة ناس كفار قريش بقيادة أبولهب , ومسيلمة الكذاب , الفيلم العلي الطبية أبطالة عصابة اخوان الشيطان البشير في دور أبو لهب ونافع في دور مسيلمة الكذاب , المشكلة في الفلم الجديد في كم أبولهب وكم مسيلمة الكذاب . عندي صديق تشيكي بتفرج معاي علي تلفزيون السودان , شاف القيامة رابطة ناس تنطط وتعرض زي القرود , قام سألني الحاصل شنو في السودان , ردت علية ديل ماشين يكملوه الماكملوه عمر إبن العاص زمن الفتوحات الإسلامية, وقالوه بصلوه لغاية إستوكهولم في السويد , عشان يرفعوا راية الإسلام هناك , بعد مارفعوها في هيجليج , والدور جايكم شدوا حيلكم , ديل بتحارب معاهم القرود والفيلة والأسود والنمور ... يعني صواريخكم النووية بلوها وأشربوا مويتها, مع خاص التحية , للبشير رافع راية الإسلام في القرن 21 والمناضل الذي يحارب أعداء الوطن والدين في السودان... لعنة الله عليكم , الجبار و المنتقم هو الله .


#372312 [هلفوت]
5.00/5 (1 صوت)

05-23-2012 01:50 AM
من يهن يسهل الهوان عليه.. اذ اصبحنا ندير الخد الايسر عقب كل غارة اسرائيلية..و ما زلنا نحتفظ بحق الرد.. مع انشغالنا بتشييد الابراج داخل القيادة العامة وسط العاصمة واهمال تركيب ابراج رادار لمراقبة حدودنا الشرقية لردع الطائرات المعادية .


صالح احمد
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة